الدفاع المدني للمطوفين: قدموا أمان وسلامة الحاج على الرفاهية

"التويجري": ثلاثة إنذارت وتعهدات للمخالفين قبل إنزال العقوبات

أوصى الدفاع المدني رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية في مؤسسات الطوافة بتحقيق ضوابط ومعايير الأمن والسلامة وتقديمها على رفاهية الحجاج في المخيمات.

 

جاء ذلك في ورشة نظمتها المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية عن أنظمة وتعليمات الأمن والسلامة المطبقة في موسم حج هذا العام بحضور المقدم سامي التويجري والمقدم المهندس عبدالله الشهراني ورئيس المؤسسة المهندس المطوف عباس قطان ونائبة محمد معاجيني والمشرف على إدارة المشاعر المقدسة المهندس محمد بانه.

 

وشدد المقدم سامي التويجري على أهمية التزام مكاتب الخدمة بالتعليمات الصادرة من الدفاع المدني والتأكيد عليهم بعدم وجود أي ملاحظات في مخيمات المكاتب بالمشاعر المقدسة.

 

ودعا للاستفادة من تجاربهم في مواسم الحج السابقة لتلافي جميع السلبيات التي رصدت عليهم لضمان سلامة الحاج وأدائه شعيرته بيسر وأمان ، وبين أن إدارة الدفاع المدني وضعت معايير لتحقيق أعلى درجات السلامة في المخيمات.

 

وأكد على رؤساء مكاتب الخدمة ضرورة الوضع في الحسبان حين تشييد الخيام الأجواء المناخية المتغيرة في المشاعر من رياح وأمطار ، وتحقيق ضوابط ومعايير الأمن والسلامة و تقديمها على رفاهية الحجاج في المخيمات  وتوفير كافة وسائل الأمن والسلامة فيها من طفايات حريق وخلافه.

 

 وذكر أهمية الرقابة الذاتية من قبل المطوفين أنفسهم قبل رجال الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة بالحج ، وأن المطوف بالتزامه وتعاونه هو السند الأكبر لرجال الدفاع المدني في تحقيق الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام.

 

وشدد على إعطاء عقود المقاولة للمتخصصين وعدم الاستهانة بجودة التشييد واختيار ذوي الكفاءة والخبرة من المقاولين لضمان تحقيق ضوابط الأمن والسلامة من تمديدات كهرباء وخلافه .

 

وأشار التويجري إلى وجود مراحل قبل إنزال العقوبات بالمخالفين تبدأ بإزالة المخالفة وأخذ تعهد في أول مرة وثاني مرة وثالث مرة مع إبلاغ مؤسسة الطوافة بمخالفته ثم بعدها يتم إنزال العقوبة الملائمة لمخالفتهم.

 

وفي نهاية الورشة تم فتح باب الأسئلة لرؤساء مكاتب الخدمة الميدانية أو من ينوب عنهم ، ثم كرم رئيس المؤسسة قيادات الدفاع المدني الحاضرة في الورشة.

 

وأكد عضو مجلس الإدارة والمشرف على إدارتي المشاعر المقدسة والعلاقات العامة والإعلام والتوعية والإرشاد المهندس المطوف محمد بن إبراهيم بانه على أهمية مثل هذه الورش في توعية وإرشاد رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية والمطوفين بقواعد الأمن والسلامة والتشديد عليهم فيها ، وتعريفهم بالانظمة الجديدة لتلافيها وذلك بهدف أن يؤدي الحجاج نسكهم بأمن وأمان ويسر وسلامة.

اعلان
الدفاع المدني للمطوفين: قدموا أمان وسلامة الحاج على الرفاهية
سبق

أوصى الدفاع المدني رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية في مؤسسات الطوافة بتحقيق ضوابط ومعايير الأمن والسلامة وتقديمها على رفاهية الحجاج في المخيمات.

 

جاء ذلك في ورشة نظمتها المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية عن أنظمة وتعليمات الأمن والسلامة المطبقة في موسم حج هذا العام بحضور المقدم سامي التويجري والمقدم المهندس عبدالله الشهراني ورئيس المؤسسة المهندس المطوف عباس قطان ونائبة محمد معاجيني والمشرف على إدارة المشاعر المقدسة المهندس محمد بانه.

 

وشدد المقدم سامي التويجري على أهمية التزام مكاتب الخدمة بالتعليمات الصادرة من الدفاع المدني والتأكيد عليهم بعدم وجود أي ملاحظات في مخيمات المكاتب بالمشاعر المقدسة.

 

ودعا للاستفادة من تجاربهم في مواسم الحج السابقة لتلافي جميع السلبيات التي رصدت عليهم لضمان سلامة الحاج وأدائه شعيرته بيسر وأمان ، وبين أن إدارة الدفاع المدني وضعت معايير لتحقيق أعلى درجات السلامة في المخيمات.

 

وأكد على رؤساء مكاتب الخدمة ضرورة الوضع في الحسبان حين تشييد الخيام الأجواء المناخية المتغيرة في المشاعر من رياح وأمطار ، وتحقيق ضوابط ومعايير الأمن والسلامة و تقديمها على رفاهية الحجاج في المخيمات  وتوفير كافة وسائل الأمن والسلامة فيها من طفايات حريق وخلافه.

 

 وذكر أهمية الرقابة الذاتية من قبل المطوفين أنفسهم قبل رجال الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة بالحج ، وأن المطوف بالتزامه وتعاونه هو السند الأكبر لرجال الدفاع المدني في تحقيق الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام.

 

وشدد على إعطاء عقود المقاولة للمتخصصين وعدم الاستهانة بجودة التشييد واختيار ذوي الكفاءة والخبرة من المقاولين لضمان تحقيق ضوابط الأمن والسلامة من تمديدات كهرباء وخلافه .

 

وأشار التويجري إلى وجود مراحل قبل إنزال العقوبات بالمخالفين تبدأ بإزالة المخالفة وأخذ تعهد في أول مرة وثاني مرة وثالث مرة مع إبلاغ مؤسسة الطوافة بمخالفته ثم بعدها يتم إنزال العقوبة الملائمة لمخالفتهم.

 

وفي نهاية الورشة تم فتح باب الأسئلة لرؤساء مكاتب الخدمة الميدانية أو من ينوب عنهم ، ثم كرم رئيس المؤسسة قيادات الدفاع المدني الحاضرة في الورشة.

 

وأكد عضو مجلس الإدارة والمشرف على إدارتي المشاعر المقدسة والعلاقات العامة والإعلام والتوعية والإرشاد المهندس المطوف محمد بن إبراهيم بانه على أهمية مثل هذه الورش في توعية وإرشاد رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية والمطوفين بقواعد الأمن والسلامة والتشديد عليهم فيها ، وتعريفهم بالانظمة الجديدة لتلافيها وذلك بهدف أن يؤدي الحجاج نسكهم بأمن وأمان ويسر وسلامة.

28 أغسطس 2016 - 25 ذو القعدة 1437
02:21 PM

"التويجري": ثلاثة إنذارت وتعهدات للمخالفين قبل إنزال العقوبات

الدفاع المدني للمطوفين: قدموا أمان وسلامة الحاج على الرفاهية

A A A
1
4,591

أوصى الدفاع المدني رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية في مؤسسات الطوافة بتحقيق ضوابط ومعايير الأمن والسلامة وتقديمها على رفاهية الحجاج في المخيمات.

 

جاء ذلك في ورشة نظمتها المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية عن أنظمة وتعليمات الأمن والسلامة المطبقة في موسم حج هذا العام بحضور المقدم سامي التويجري والمقدم المهندس عبدالله الشهراني ورئيس المؤسسة المهندس المطوف عباس قطان ونائبة محمد معاجيني والمشرف على إدارة المشاعر المقدسة المهندس محمد بانه.

 

وشدد المقدم سامي التويجري على أهمية التزام مكاتب الخدمة بالتعليمات الصادرة من الدفاع المدني والتأكيد عليهم بعدم وجود أي ملاحظات في مخيمات المكاتب بالمشاعر المقدسة.

 

ودعا للاستفادة من تجاربهم في مواسم الحج السابقة لتلافي جميع السلبيات التي رصدت عليهم لضمان سلامة الحاج وأدائه شعيرته بيسر وأمان ، وبين أن إدارة الدفاع المدني وضعت معايير لتحقيق أعلى درجات السلامة في المخيمات.

 

وأكد على رؤساء مكاتب الخدمة ضرورة الوضع في الحسبان حين تشييد الخيام الأجواء المناخية المتغيرة في المشاعر من رياح وأمطار ، وتحقيق ضوابط ومعايير الأمن والسلامة و تقديمها على رفاهية الحجاج في المخيمات  وتوفير كافة وسائل الأمن والسلامة فيها من طفايات حريق وخلافه.

 

 وذكر أهمية الرقابة الذاتية من قبل المطوفين أنفسهم قبل رجال الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة بالحج ، وأن المطوف بالتزامه وتعاونه هو السند الأكبر لرجال الدفاع المدني في تحقيق الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام.

 

وشدد على إعطاء عقود المقاولة للمتخصصين وعدم الاستهانة بجودة التشييد واختيار ذوي الكفاءة والخبرة من المقاولين لضمان تحقيق ضوابط الأمن والسلامة من تمديدات كهرباء وخلافه .

 

وأشار التويجري إلى وجود مراحل قبل إنزال العقوبات بالمخالفين تبدأ بإزالة المخالفة وأخذ تعهد في أول مرة وثاني مرة وثالث مرة مع إبلاغ مؤسسة الطوافة بمخالفته ثم بعدها يتم إنزال العقوبة الملائمة لمخالفتهم.

 

وفي نهاية الورشة تم فتح باب الأسئلة لرؤساء مكاتب الخدمة الميدانية أو من ينوب عنهم ، ثم كرم رئيس المؤسسة قيادات الدفاع المدني الحاضرة في الورشة.

 

وأكد عضو مجلس الإدارة والمشرف على إدارتي المشاعر المقدسة والعلاقات العامة والإعلام والتوعية والإرشاد المهندس المطوف محمد بن إبراهيم بانه على أهمية مثل هذه الورش في توعية وإرشاد رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية والمطوفين بقواعد الأمن والسلامة والتشديد عليهم فيها ، وتعريفهم بالانظمة الجديدة لتلافيها وذلك بهدف أن يؤدي الحجاج نسكهم بأمن وأمان ويسر وسلامة.