"الدكتور العديني" يكشف لـ"سبق" انتشار مرض لين العظام عند نساء ينبع

قال: عند الكبار له علاقة بعدد من الأمراض الوراثية ووجود بعض الأورام

 كشف استشاري العظام الدكتور وليد العديني لـ"سبق": اكتشاف ما بين حالتين إلى ثلاث حالات بإصابة الكثير من النساء بمحافظة ينبع بكساح العظام "لين العظام عند الكبار"، حيث يتسبب بخلل في عملية البناء الداخلي للجسم ومؤدياً إلى نقص في معادن العظام الأساسية مثل الكالسيوم والفوسفات، وقد يحدث أيضاً نتيجة نقص في فيتامين "د" أو وجود مقاومة في استقبال فيتامين "د" داخل الجسم أو عدم امتصاص الأمعاء للمعادن أو وجود مرض في الكليتين أو وجود عناصر سامة مثل الألمنيوم أو الحديد في الجسم.

وأوضح "الدكتور العديني"، أن مرض لين العظام يعد الأكثر انتشاراً بين النساء وخاصة كبار السن، فمن بين أهم الأسباب هو وجود ضعف في امتصاص المعادن المهمة لبناء العظم مثل الكالسيوم والفوسفور الذي يؤدي بالدرجة الأولى إلى "لين العظام" مضيفاً أن هناك بعض الأبحاث أثبتت أن بعض الأدوية المستعملة في علاج الصرع لها علاقة في حدوث لين العظام، بالإضافة إلى أن المرض منتشر لدى المرضى الذين لديهم فشل كلوي ويعتمدون على الغسيل باستمرار كما أن هناك بعض الأمراض لها علاقة بنشوء لين العظام عند الكبار مثل بعض الأمراض الوراثية ووجود بعض الأورام.
 
وأضاف: للأسف الشديد لا توجد إحصائيات دقيقة بشأن نسبة انتشار هذا المرض بين النساء في مدينة ينبع حيث يتم اكتشاف ما بين حالتين إلى ثلاث حالات في كل زيارة لعيادة العظام في مستشفى ينبع العام وذلك من خلال الفحص السريري والمخبري.

وتابع: الفحص السريري للمصابين "بلين العظام" لدى البالغين يكون في بعض الأحيان صعباً لأن المرضى عادة يشتكون من الآلام ومشاكل غير محددة مثل ضعف في العضلات أو إحساس بتصدع شامل في الجسم لذا من الواجب طلب فحوصات أخرى مثل الأشعة السينية والتي تكون في معظم الأوقات مشابهة لمرض هشاشة العظام ولكن الفرق هنا هو وجود كسور قديمة ملتئمة أو ما يعرف بالكسور الكاذبة ويمكن التعرف عليها من خلال الأشعة السينية مشيراً إلى أن التشخيص المخبري عن طريق تحليل الدم حيث يكون هناك ارتفاع في نسبة الفوسفات القلوي وانخفاض نسبة الكالسيوم والفوسفور في الدم.

وبسؤاله عن كيفية علاج المرضى الذين يشتكون من "لين العظام" أجاب "الدكتور العديني" يبدأ العلاج بالتوعية الصحية المستمرة من خلال الإعلام والمراكز الصحية وعمل اللقاءات والندوات وتوعية الناس بأهمية التعامل مع هذا المرض والوقاية منه ومن خلال توحيد الجهود بين الجهات المختلفة ذات العلاقة في محافظة ينبع بنشر الثقافة الصحية والزيارات المقننة من قبل الفريق الطبي المؤهل للمدارس والجهات المختلفة المتلقية للخدمات الصحية.

وأردف: يمكن إعطاء المريض ما مقداره واحد ونصف غرام من حبوب الكالسيوم وحبوب ون ألفا حسب حاجة المريض أما المرضى الذين يعانون من سوء التغذية فإنه يمكن إعطاء المريض 50 ألف وحدة من فيتامين "د3" أسبوعياً إضافة إلى الكالسيوم وفيتامين "د2" يومياً حبة واحدة وينصح بإعادة فحص المريض بعد ثلاثة أشهر.

ولفت إلى أن بعض المرضى الذين يعانون من سوء امتصاص فيجب عليهم مراجعة الطبيب لمعرفة السبب وعمل التشخيص المخبري والسريري وبعض المرضى الذين لديهم لين العظام بسبب تناول بعض الأدوية فعليهم إيقاف هذه الأدوية وينصح المصابون بالتعرض للشمس يومياً مع تناول الحليب بشكل منتظم وممارسة الرياضة بشكل منتظم وتجنب التدخين.

اعلان
"الدكتور العديني" يكشف لـ"سبق" انتشار مرض لين العظام عند نساء ينبع
سبق

 كشف استشاري العظام الدكتور وليد العديني لـ"سبق": اكتشاف ما بين حالتين إلى ثلاث حالات بإصابة الكثير من النساء بمحافظة ينبع بكساح العظام "لين العظام عند الكبار"، حيث يتسبب بخلل في عملية البناء الداخلي للجسم ومؤدياً إلى نقص في معادن العظام الأساسية مثل الكالسيوم والفوسفات، وقد يحدث أيضاً نتيجة نقص في فيتامين "د" أو وجود مقاومة في استقبال فيتامين "د" داخل الجسم أو عدم امتصاص الأمعاء للمعادن أو وجود مرض في الكليتين أو وجود عناصر سامة مثل الألمنيوم أو الحديد في الجسم.

وأوضح "الدكتور العديني"، أن مرض لين العظام يعد الأكثر انتشاراً بين النساء وخاصة كبار السن، فمن بين أهم الأسباب هو وجود ضعف في امتصاص المعادن المهمة لبناء العظم مثل الكالسيوم والفوسفور الذي يؤدي بالدرجة الأولى إلى "لين العظام" مضيفاً أن هناك بعض الأبحاث أثبتت أن بعض الأدوية المستعملة في علاج الصرع لها علاقة في حدوث لين العظام، بالإضافة إلى أن المرض منتشر لدى المرضى الذين لديهم فشل كلوي ويعتمدون على الغسيل باستمرار كما أن هناك بعض الأمراض لها علاقة بنشوء لين العظام عند الكبار مثل بعض الأمراض الوراثية ووجود بعض الأورام.
 
وأضاف: للأسف الشديد لا توجد إحصائيات دقيقة بشأن نسبة انتشار هذا المرض بين النساء في مدينة ينبع حيث يتم اكتشاف ما بين حالتين إلى ثلاث حالات في كل زيارة لعيادة العظام في مستشفى ينبع العام وذلك من خلال الفحص السريري والمخبري.

وتابع: الفحص السريري للمصابين "بلين العظام" لدى البالغين يكون في بعض الأحيان صعباً لأن المرضى عادة يشتكون من الآلام ومشاكل غير محددة مثل ضعف في العضلات أو إحساس بتصدع شامل في الجسم لذا من الواجب طلب فحوصات أخرى مثل الأشعة السينية والتي تكون في معظم الأوقات مشابهة لمرض هشاشة العظام ولكن الفرق هنا هو وجود كسور قديمة ملتئمة أو ما يعرف بالكسور الكاذبة ويمكن التعرف عليها من خلال الأشعة السينية مشيراً إلى أن التشخيص المخبري عن طريق تحليل الدم حيث يكون هناك ارتفاع في نسبة الفوسفات القلوي وانخفاض نسبة الكالسيوم والفوسفور في الدم.

وبسؤاله عن كيفية علاج المرضى الذين يشتكون من "لين العظام" أجاب "الدكتور العديني" يبدأ العلاج بالتوعية الصحية المستمرة من خلال الإعلام والمراكز الصحية وعمل اللقاءات والندوات وتوعية الناس بأهمية التعامل مع هذا المرض والوقاية منه ومن خلال توحيد الجهود بين الجهات المختلفة ذات العلاقة في محافظة ينبع بنشر الثقافة الصحية والزيارات المقننة من قبل الفريق الطبي المؤهل للمدارس والجهات المختلفة المتلقية للخدمات الصحية.

وأردف: يمكن إعطاء المريض ما مقداره واحد ونصف غرام من حبوب الكالسيوم وحبوب ون ألفا حسب حاجة المريض أما المرضى الذين يعانون من سوء التغذية فإنه يمكن إعطاء المريض 50 ألف وحدة من فيتامين "د3" أسبوعياً إضافة إلى الكالسيوم وفيتامين "د2" يومياً حبة واحدة وينصح بإعادة فحص المريض بعد ثلاثة أشهر.

ولفت إلى أن بعض المرضى الذين يعانون من سوء امتصاص فيجب عليهم مراجعة الطبيب لمعرفة السبب وعمل التشخيص المخبري والسريري وبعض المرضى الذين لديهم لين العظام بسبب تناول بعض الأدوية فعليهم إيقاف هذه الأدوية وينصح المصابون بالتعرض للشمس يومياً مع تناول الحليب بشكل منتظم وممارسة الرياضة بشكل منتظم وتجنب التدخين.

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
11:07 PM

قال: عند الكبار له علاقة بعدد من الأمراض الوراثية ووجود بعض الأورام

"الدكتور العديني" يكشف لـ"سبق" انتشار مرض لين العظام عند نساء ينبع

A A A
6
34,903

 كشف استشاري العظام الدكتور وليد العديني لـ"سبق": اكتشاف ما بين حالتين إلى ثلاث حالات بإصابة الكثير من النساء بمحافظة ينبع بكساح العظام "لين العظام عند الكبار"، حيث يتسبب بخلل في عملية البناء الداخلي للجسم ومؤدياً إلى نقص في معادن العظام الأساسية مثل الكالسيوم والفوسفات، وقد يحدث أيضاً نتيجة نقص في فيتامين "د" أو وجود مقاومة في استقبال فيتامين "د" داخل الجسم أو عدم امتصاص الأمعاء للمعادن أو وجود مرض في الكليتين أو وجود عناصر سامة مثل الألمنيوم أو الحديد في الجسم.

وأوضح "الدكتور العديني"، أن مرض لين العظام يعد الأكثر انتشاراً بين النساء وخاصة كبار السن، فمن بين أهم الأسباب هو وجود ضعف في امتصاص المعادن المهمة لبناء العظم مثل الكالسيوم والفوسفور الذي يؤدي بالدرجة الأولى إلى "لين العظام" مضيفاً أن هناك بعض الأبحاث أثبتت أن بعض الأدوية المستعملة في علاج الصرع لها علاقة في حدوث لين العظام، بالإضافة إلى أن المرض منتشر لدى المرضى الذين لديهم فشل كلوي ويعتمدون على الغسيل باستمرار كما أن هناك بعض الأمراض لها علاقة بنشوء لين العظام عند الكبار مثل بعض الأمراض الوراثية ووجود بعض الأورام.
 
وأضاف: للأسف الشديد لا توجد إحصائيات دقيقة بشأن نسبة انتشار هذا المرض بين النساء في مدينة ينبع حيث يتم اكتشاف ما بين حالتين إلى ثلاث حالات في كل زيارة لعيادة العظام في مستشفى ينبع العام وذلك من خلال الفحص السريري والمخبري.

وتابع: الفحص السريري للمصابين "بلين العظام" لدى البالغين يكون في بعض الأحيان صعباً لأن المرضى عادة يشتكون من الآلام ومشاكل غير محددة مثل ضعف في العضلات أو إحساس بتصدع شامل في الجسم لذا من الواجب طلب فحوصات أخرى مثل الأشعة السينية والتي تكون في معظم الأوقات مشابهة لمرض هشاشة العظام ولكن الفرق هنا هو وجود كسور قديمة ملتئمة أو ما يعرف بالكسور الكاذبة ويمكن التعرف عليها من خلال الأشعة السينية مشيراً إلى أن التشخيص المخبري عن طريق تحليل الدم حيث يكون هناك ارتفاع في نسبة الفوسفات القلوي وانخفاض نسبة الكالسيوم والفوسفور في الدم.

وبسؤاله عن كيفية علاج المرضى الذين يشتكون من "لين العظام" أجاب "الدكتور العديني" يبدأ العلاج بالتوعية الصحية المستمرة من خلال الإعلام والمراكز الصحية وعمل اللقاءات والندوات وتوعية الناس بأهمية التعامل مع هذا المرض والوقاية منه ومن خلال توحيد الجهود بين الجهات المختلفة ذات العلاقة في محافظة ينبع بنشر الثقافة الصحية والزيارات المقننة من قبل الفريق الطبي المؤهل للمدارس والجهات المختلفة المتلقية للخدمات الصحية.

وأردف: يمكن إعطاء المريض ما مقداره واحد ونصف غرام من حبوب الكالسيوم وحبوب ون ألفا حسب حاجة المريض أما المرضى الذين يعانون من سوء التغذية فإنه يمكن إعطاء المريض 50 ألف وحدة من فيتامين "د3" أسبوعياً إضافة إلى الكالسيوم وفيتامين "د2" يومياً حبة واحدة وينصح بإعادة فحص المريض بعد ثلاثة أشهر.

ولفت إلى أن بعض المرضى الذين يعانون من سوء امتصاص فيجب عليهم مراجعة الطبيب لمعرفة السبب وعمل التشخيص المخبري والسريري وبعض المرضى الذين لديهم لين العظام بسبب تناول بعض الأدوية فعليهم إيقاف هذه الأدوية وينصح المصابون بالتعرض للشمس يومياً مع تناول الحليب بشكل منتظم وممارسة الرياضة بشكل منتظم وتجنب التدخين.