الدوادمي.. فَرَضية حريق بمستشفى رفايع الجمش وإنقاذ 8 مصابين

بمشاركة عدة جهات للوقوف على جاهزية الطواقم المختلفة لمواجهة الكوارث

نظم مستشفى رفايع الجمش العام بالداودمي، بمشاركة الدفاع المدني، وعدد من الجهات الحكوميه بالجمش، فرضية حريق وهمي، أسفرت عن إنقاذ 8 مصابين؛ للوقوف على استعداد وجاهزية الطاقم الطبي والفني، وجميع العاملين بالمستشفى لمواجهة الكوارث الداخلية والخارجية.

 

وجرى خلال الفرضية استعراض جميع الإمكانات من الداخل والخارج، ووضع نقاط لفرز الحالات المصابة، ونقاط تجمع لإخلاء الموظفين والمراجعين  وتقييم مدى الجاهزية، في مثل هذه الحالات، وتم تجهيز الإسعافات اللازمة، ورفع الجاهزية، في جميع المراكز الصحية التابعة لقطاع الجمش، والاتصال بالمستشفيات المجاورة، ورفع جاهزيتها للمساندة واستقبال الحالات اللازم إنقاذها .

 

واتسعت دائرة عمل الدفاع المدني في إعلان حالة الطوارئ على مستوى محافظة الدوادمي، والمراكز التابعة لها، من حيث تلقي البلاغات ورفع الجاهزية في كافة أرجاء المنطقة .

 

وتم من خلال الفرضية إنقاذ 8 مصابين عن طريق الطاقم الطبي، ونقلهم لمنطقة الفرز وتحويل 6 حالات عن طريق سيارات الإسعاف وإخلاء مصاب من العاملين احتجز في مكان الحريق عن طريق رجال الدفاع المدني، وتم التعامل مع جميع الحالات حسب الخطة على أكمل وجه، حيث تمت عملية الإنقاذ والإخلاء لجميع العاملين والمراجعين والمصابين في وقت قياسي خلال دقيقة واثنان وخمسون ثانية، من وقت أعلان حالة الخطر وتمت السيطرة على الحريق من قبل رجال الدفاع المدني خلال 18 دقيقة من وقت إعلان حالة الطوارئ.

 

من جهته شكر مدير مستشفى الرفايع والمشرف العام على القطاع الصحي بالجمش الأخصائي عبدالله الحميدي، جميع الجهات المشاركة على تعاونهم ، وكذلك الأقسام والإدارات المشاركة من المستشفى والقطاع الصحي بالجمش.

 

 وذكر " الحميدي " أن ذلك يأتي من حرص الوزارة وبعد توجيهات مدير عام الشؤون الصحية الدكتور ناصر بن فالح الدوسري، ومساعديه للخدمات العلاجية والصحة العامة، وحرص الجميع على رفع جاهزية الطاقم الطبي والعاملين بالمستشفيات لمواجهة الكوارث، وتمكينهم من التدريب المستمر؛ للوقوف على قدراتهم وجاهزيتهم لتقييمها وتفادي أي سلبيات تعيق التعامل في مثل هذه الحالات.

اعلان
الدوادمي.. فَرَضية حريق بمستشفى رفايع الجمش وإنقاذ 8 مصابين
سبق

نظم مستشفى رفايع الجمش العام بالداودمي، بمشاركة الدفاع المدني، وعدد من الجهات الحكوميه بالجمش، فرضية حريق وهمي، أسفرت عن إنقاذ 8 مصابين؛ للوقوف على استعداد وجاهزية الطاقم الطبي والفني، وجميع العاملين بالمستشفى لمواجهة الكوارث الداخلية والخارجية.

 

وجرى خلال الفرضية استعراض جميع الإمكانات من الداخل والخارج، ووضع نقاط لفرز الحالات المصابة، ونقاط تجمع لإخلاء الموظفين والمراجعين  وتقييم مدى الجاهزية، في مثل هذه الحالات، وتم تجهيز الإسعافات اللازمة، ورفع الجاهزية، في جميع المراكز الصحية التابعة لقطاع الجمش، والاتصال بالمستشفيات المجاورة، ورفع جاهزيتها للمساندة واستقبال الحالات اللازم إنقاذها .

 

واتسعت دائرة عمل الدفاع المدني في إعلان حالة الطوارئ على مستوى محافظة الدوادمي، والمراكز التابعة لها، من حيث تلقي البلاغات ورفع الجاهزية في كافة أرجاء المنطقة .

 

وتم من خلال الفرضية إنقاذ 8 مصابين عن طريق الطاقم الطبي، ونقلهم لمنطقة الفرز وتحويل 6 حالات عن طريق سيارات الإسعاف وإخلاء مصاب من العاملين احتجز في مكان الحريق عن طريق رجال الدفاع المدني، وتم التعامل مع جميع الحالات حسب الخطة على أكمل وجه، حيث تمت عملية الإنقاذ والإخلاء لجميع العاملين والمراجعين والمصابين في وقت قياسي خلال دقيقة واثنان وخمسون ثانية، من وقت أعلان حالة الخطر وتمت السيطرة على الحريق من قبل رجال الدفاع المدني خلال 18 دقيقة من وقت إعلان حالة الطوارئ.

 

من جهته شكر مدير مستشفى الرفايع والمشرف العام على القطاع الصحي بالجمش الأخصائي عبدالله الحميدي، جميع الجهات المشاركة على تعاونهم ، وكذلك الأقسام والإدارات المشاركة من المستشفى والقطاع الصحي بالجمش.

 

 وذكر " الحميدي " أن ذلك يأتي من حرص الوزارة وبعد توجيهات مدير عام الشؤون الصحية الدكتور ناصر بن فالح الدوسري، ومساعديه للخدمات العلاجية والصحة العامة، وحرص الجميع على رفع جاهزية الطاقم الطبي والعاملين بالمستشفيات لمواجهة الكوارث، وتمكينهم من التدريب المستمر؛ للوقوف على قدراتهم وجاهزيتهم لتقييمها وتفادي أي سلبيات تعيق التعامل في مثل هذه الحالات.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
02:09 PM

الدوادمي.. فَرَضية حريق بمستشفى رفايع الجمش وإنقاذ 8 مصابين

بمشاركة عدة جهات للوقوف على جاهزية الطواقم المختلفة لمواجهة الكوارث

A A A
0
476

نظم مستشفى رفايع الجمش العام بالداودمي، بمشاركة الدفاع المدني، وعدد من الجهات الحكوميه بالجمش، فرضية حريق وهمي، أسفرت عن إنقاذ 8 مصابين؛ للوقوف على استعداد وجاهزية الطاقم الطبي والفني، وجميع العاملين بالمستشفى لمواجهة الكوارث الداخلية والخارجية.

 

وجرى خلال الفرضية استعراض جميع الإمكانات من الداخل والخارج، ووضع نقاط لفرز الحالات المصابة، ونقاط تجمع لإخلاء الموظفين والمراجعين  وتقييم مدى الجاهزية، في مثل هذه الحالات، وتم تجهيز الإسعافات اللازمة، ورفع الجاهزية، في جميع المراكز الصحية التابعة لقطاع الجمش، والاتصال بالمستشفيات المجاورة، ورفع جاهزيتها للمساندة واستقبال الحالات اللازم إنقاذها .

 

واتسعت دائرة عمل الدفاع المدني في إعلان حالة الطوارئ على مستوى محافظة الدوادمي، والمراكز التابعة لها، من حيث تلقي البلاغات ورفع الجاهزية في كافة أرجاء المنطقة .

 

وتم من خلال الفرضية إنقاذ 8 مصابين عن طريق الطاقم الطبي، ونقلهم لمنطقة الفرز وتحويل 6 حالات عن طريق سيارات الإسعاف وإخلاء مصاب من العاملين احتجز في مكان الحريق عن طريق رجال الدفاع المدني، وتم التعامل مع جميع الحالات حسب الخطة على أكمل وجه، حيث تمت عملية الإنقاذ والإخلاء لجميع العاملين والمراجعين والمصابين في وقت قياسي خلال دقيقة واثنان وخمسون ثانية، من وقت أعلان حالة الخطر وتمت السيطرة على الحريق من قبل رجال الدفاع المدني خلال 18 دقيقة من وقت إعلان حالة الطوارئ.

 

من جهته شكر مدير مستشفى الرفايع والمشرف العام على القطاع الصحي بالجمش الأخصائي عبدالله الحميدي، جميع الجهات المشاركة على تعاونهم ، وكذلك الأقسام والإدارات المشاركة من المستشفى والقطاع الصحي بالجمش.

 

 وذكر " الحميدي " أن ذلك يأتي من حرص الوزارة وبعد توجيهات مدير عام الشؤون الصحية الدكتور ناصر بن فالح الدوسري، ومساعديه للخدمات العلاجية والصحة العامة، وحرص الجميع على رفع جاهزية الطاقم الطبي والعاملين بالمستشفيات لمواجهة الكوارث، وتمكينهم من التدريب المستمر؛ للوقوف على قدراتهم وجاهزيتهم لتقييمها وتفادي أي سلبيات تعيق التعامل في مثل هذه الحالات.