الرئاسة اليمنية تدين استهداف المقدسات الإسلامية من قِبل الانقلابيين

قالت: جماعة الحوثي أثبتت أنها أضحت وسيلة رخيصة بيد أعداء الأمة

نددت الرئاسة اليمنية بأشد عبارات الإدانة والرفض والاستنكار بما وصفته الأعمال الدنيئة وغير المسؤولة التي تنهجها المليشيات الإرهابية الانقلابية للحوثي وصالح، ومن خلفها إيران، في محاولاتها المارقة والمجردة من القيم الإنسانية والدينية والأخلاقية باستهداف المقدسات الدينية وقِبلة المسلمين، خير بقاع الأرض (مكة المكرمة الطاهرة).
 
 وأكدت الرئاسة في بيان بثته اليوم وكالة الأنباء اليمنية أن "تلك الأعمال تبرهن من خلالها تلك الجماعات الحمقى أنها أضحت وسيلة رخيصة بيد أعداء الأمة الإسلامية، التي تفضح نفسها وتعبر عنها يومًا بعد يوم بأنها بعيدة كل البعد عن امتلاكها مثقال ذرة من وازع أو رابط ديني ذي صلة بالإسلام وتقاليده وتعاليمه السمحاء".
 
 وأعربت الرئاسة اليمنية في بيانها عن الأسف "لأن يتم استهداف هذه البقاع الطاهرة من أرض يمنية، أخضعتها تلك المليشيات المتمردة بقوة السلاح لتمردها، وباتت مناطق خاضعة لها بالتعاون مع المخلوع صالح، الذي سلمها العدة والعتاد لتدمير بلدنا وتهجير أبنائه واستهداف محيطنا وجيراننا بالتعاون مع إيران. وقد بلغ ذلك البغي مداه عبر استهداف مشاعر وقِبلة المسلمين".
 
 وأكدت في الوقت ذاته أن الشعب اليمني "الصابر والمرابط لا يمكن له القبول مطلقًا بأي تسوية تُبقي تلك العصابات الإجرامية، التي باعت نفسها لأعداء الأمة، مستحكمة في أرضه وسلاحه ومؤسساته وأمواله، وأن يبقيها تشكّل خطرًا على جيرانه ومقدساته، وسيقدم التضحيات في سبيل الخلاص من هذا الشر". 
 

اعلان
الرئاسة اليمنية تدين استهداف المقدسات الإسلامية من قِبل الانقلابيين
سبق

نددت الرئاسة اليمنية بأشد عبارات الإدانة والرفض والاستنكار بما وصفته الأعمال الدنيئة وغير المسؤولة التي تنهجها المليشيات الإرهابية الانقلابية للحوثي وصالح، ومن خلفها إيران، في محاولاتها المارقة والمجردة من القيم الإنسانية والدينية والأخلاقية باستهداف المقدسات الدينية وقِبلة المسلمين، خير بقاع الأرض (مكة المكرمة الطاهرة).
 
 وأكدت الرئاسة في بيان بثته اليوم وكالة الأنباء اليمنية أن "تلك الأعمال تبرهن من خلالها تلك الجماعات الحمقى أنها أضحت وسيلة رخيصة بيد أعداء الأمة الإسلامية، التي تفضح نفسها وتعبر عنها يومًا بعد يوم بأنها بعيدة كل البعد عن امتلاكها مثقال ذرة من وازع أو رابط ديني ذي صلة بالإسلام وتقاليده وتعاليمه السمحاء".
 
 وأعربت الرئاسة اليمنية في بيانها عن الأسف "لأن يتم استهداف هذه البقاع الطاهرة من أرض يمنية، أخضعتها تلك المليشيات المتمردة بقوة السلاح لتمردها، وباتت مناطق خاضعة لها بالتعاون مع المخلوع صالح، الذي سلمها العدة والعتاد لتدمير بلدنا وتهجير أبنائه واستهداف محيطنا وجيراننا بالتعاون مع إيران. وقد بلغ ذلك البغي مداه عبر استهداف مشاعر وقِبلة المسلمين".
 
 وأكدت في الوقت ذاته أن الشعب اليمني "الصابر والمرابط لا يمكن له القبول مطلقًا بأي تسوية تُبقي تلك العصابات الإجرامية، التي باعت نفسها لأعداء الأمة، مستحكمة في أرضه وسلاحه ومؤسساته وأمواله، وأن يبقيها تشكّل خطرًا على جيرانه ومقدساته، وسيقدم التضحيات في سبيل الخلاص من هذا الشر". 
 

28 أكتوبر 2016 - 27 محرّم 1438
08:23 PM

الرئاسة اليمنية تدين استهداف المقدسات الإسلامية من قِبل الانقلابيين

قالت: جماعة الحوثي أثبتت أنها أضحت وسيلة رخيصة بيد أعداء الأمة

A A A
1
4,413

نددت الرئاسة اليمنية بأشد عبارات الإدانة والرفض والاستنكار بما وصفته الأعمال الدنيئة وغير المسؤولة التي تنهجها المليشيات الإرهابية الانقلابية للحوثي وصالح، ومن خلفها إيران، في محاولاتها المارقة والمجردة من القيم الإنسانية والدينية والأخلاقية باستهداف المقدسات الدينية وقِبلة المسلمين، خير بقاع الأرض (مكة المكرمة الطاهرة).
 
 وأكدت الرئاسة في بيان بثته اليوم وكالة الأنباء اليمنية أن "تلك الأعمال تبرهن من خلالها تلك الجماعات الحمقى أنها أضحت وسيلة رخيصة بيد أعداء الأمة الإسلامية، التي تفضح نفسها وتعبر عنها يومًا بعد يوم بأنها بعيدة كل البعد عن امتلاكها مثقال ذرة من وازع أو رابط ديني ذي صلة بالإسلام وتقاليده وتعاليمه السمحاء".
 
 وأعربت الرئاسة اليمنية في بيانها عن الأسف "لأن يتم استهداف هذه البقاع الطاهرة من أرض يمنية، أخضعتها تلك المليشيات المتمردة بقوة السلاح لتمردها، وباتت مناطق خاضعة لها بالتعاون مع المخلوع صالح، الذي سلمها العدة والعتاد لتدمير بلدنا وتهجير أبنائه واستهداف محيطنا وجيراننا بالتعاون مع إيران. وقد بلغ ذلك البغي مداه عبر استهداف مشاعر وقِبلة المسلمين".
 
 وأكدت في الوقت ذاته أن الشعب اليمني "الصابر والمرابط لا يمكن له القبول مطلقًا بأي تسوية تُبقي تلك العصابات الإجرامية، التي باعت نفسها لأعداء الأمة، مستحكمة في أرضه وسلاحه ومؤسساته وأمواله، وأن يبقيها تشكّل خطرًا على جيرانه ومقدساته، وسيقدم التضحيات في سبيل الخلاص من هذا الشر".