الرئاسة اليمنية: رؤية "ولد الشيخ" الأخيرة بوابة حرب وليست خارطة سلام

وصفت أفكاره بأنها "شرعنة" للانقلاب

وصفت الرئاسة اليمنية اليوم الرؤى التي تقدم بها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد مؤخرًا بأنها "بوابة حرب وليست خارطة سلام" .

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المبعوث الأممي لليمن بحضور نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس الوزراء أحمد عبيد بن دغر ووزير الخارجية عبدالملك المخلافي .

وقال الرئيس اليمني - وفق ما بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية - خلال اللقاء إن إدارته تعاطت إيجابيًا مع الرؤى المقدمة من المبعوث الأممي خلال جولات المفاوضات، وفقًا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

وأشارت الوكالة إلى أن "قيادة الدولة كافة رفضت قبول أو استيعاب الرؤية والأفكار الأخيرة، بوصفها شرعنة للانقلاب" .

وأكد المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من جهته حرصه الدائم نحو السلام في اليمن وتحقيق الأمن والاستقرار الذي يستحقه الشعب اليمني، واعدًا ببذل قصارى جهوده رغم صعوبة المرحلة من أجل تحقيق ذلك .

 

اعلان
الرئاسة اليمنية: رؤية "ولد الشيخ" الأخيرة بوابة حرب وليست خارطة سلام
سبق

وصفت الرئاسة اليمنية اليوم الرؤى التي تقدم بها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد مؤخرًا بأنها "بوابة حرب وليست خارطة سلام" .

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المبعوث الأممي لليمن بحضور نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس الوزراء أحمد عبيد بن دغر ووزير الخارجية عبدالملك المخلافي .

وقال الرئيس اليمني - وفق ما بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية - خلال اللقاء إن إدارته تعاطت إيجابيًا مع الرؤى المقدمة من المبعوث الأممي خلال جولات المفاوضات، وفقًا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

وأشارت الوكالة إلى أن "قيادة الدولة كافة رفضت قبول أو استيعاب الرؤية والأفكار الأخيرة، بوصفها شرعنة للانقلاب" .

وأكد المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من جهته حرصه الدائم نحو السلام في اليمن وتحقيق الأمن والاستقرار الذي يستحقه الشعب اليمني، واعدًا ببذل قصارى جهوده رغم صعوبة المرحلة من أجل تحقيق ذلك .

 

29 أكتوبر 2016 - 28 محرّم 1438
07:24 PM

الرئاسة اليمنية: رؤية "ولد الشيخ" الأخيرة بوابة حرب وليست خارطة سلام

وصفت أفكاره بأنها "شرعنة" للانقلاب

A A A
3
7,155

وصفت الرئاسة اليمنية اليوم الرؤى التي تقدم بها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد مؤخرًا بأنها "بوابة حرب وليست خارطة سلام" .

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المبعوث الأممي لليمن بحضور نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس الوزراء أحمد عبيد بن دغر ووزير الخارجية عبدالملك المخلافي .

وقال الرئيس اليمني - وفق ما بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية - خلال اللقاء إن إدارته تعاطت إيجابيًا مع الرؤى المقدمة من المبعوث الأممي خلال جولات المفاوضات، وفقًا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

وأشارت الوكالة إلى أن "قيادة الدولة كافة رفضت قبول أو استيعاب الرؤية والأفكار الأخيرة، بوصفها شرعنة للانقلاب" .

وأكد المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من جهته حرصه الدائم نحو السلام في اليمن وتحقيق الأمن والاستقرار الذي يستحقه الشعب اليمني، واعدًا ببذل قصارى جهوده رغم صعوبة المرحلة من أجل تحقيق ذلك .