الريال الإيراني في أدنى مستوياته أمام الدولار

هو الأدنى منذ تداوله عام 1932

 تواصل العنجهية الإيرانية مسيراتها الاقتصادية الخاسرة، إذ هبطت عملة إيران، الثلاثاء، لمستوى قياسي أمام الدولار، وسط قلق بشأن الأموال الأجنبية.
 
واستمر نزيف الريال الإيراني للشهر الثالث على التوالي بمجموع خسارة تفوق 17% من قيمته.
 
وبلغ سعر الدولار في السوق الحرة في إيران، اليوم، 41 ألفاً و500 ريال، مقارنة بـ35 ألفاً و570 ريالاً في سبتمبر الماضي، بحسب موقع الخليج أون لاين.
 
وهذا السعر هو الأدنى للريال الإيراني منذ البدء في تداوله عام 1932.
 
وبحسب الخبير الاقتصادي الإيراني بيجان بيداباد، "عززت السياسات الداعمة للنمو في طهران المعروض النقدي؛ ما أدى لتغيير النسبة بين العملة المحلية والأجنبية ورفع سعر الصرف".
 
ونفى مسؤولون إيرانيون وجود أي علاقة بين نتيجة الانتخابات الأمريكية وهبوط الريال، وفق وكالة أنباء "رويترز".
 
في حين عزا صمد كريمي، مدير إدارة الصادرات بالبنك المركزي الإيراني، الهبوط إلى ارتفاع مؤقت في الطلب على الدولارات لأغراض السفر والتجارة في نهاية العام، بحسب ما أوردته الوكالة الإيرانية الرسمية.
 

اعلان
الريال الإيراني في أدنى مستوياته أمام الدولار
سبق

 تواصل العنجهية الإيرانية مسيراتها الاقتصادية الخاسرة، إذ هبطت عملة إيران، الثلاثاء، لمستوى قياسي أمام الدولار، وسط قلق بشأن الأموال الأجنبية.
 
واستمر نزيف الريال الإيراني للشهر الثالث على التوالي بمجموع خسارة تفوق 17% من قيمته.
 
وبلغ سعر الدولار في السوق الحرة في إيران، اليوم، 41 ألفاً و500 ريال، مقارنة بـ35 ألفاً و570 ريالاً في سبتمبر الماضي، بحسب موقع الخليج أون لاين.
 
وهذا السعر هو الأدنى للريال الإيراني منذ البدء في تداوله عام 1932.
 
وبحسب الخبير الاقتصادي الإيراني بيجان بيداباد، "عززت السياسات الداعمة للنمو في طهران المعروض النقدي؛ ما أدى لتغيير النسبة بين العملة المحلية والأجنبية ورفع سعر الصرف".
 
ونفى مسؤولون إيرانيون وجود أي علاقة بين نتيجة الانتخابات الأمريكية وهبوط الريال، وفق وكالة أنباء "رويترز".
 
في حين عزا صمد كريمي، مدير إدارة الصادرات بالبنك المركزي الإيراني، الهبوط إلى ارتفاع مؤقت في الطلب على الدولارات لأغراض السفر والتجارة في نهاية العام، بحسب ما أوردته الوكالة الإيرانية الرسمية.
 

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
09:50 PM

الريال الإيراني في أدنى مستوياته أمام الدولار

هو الأدنى منذ تداوله عام 1932

A A A
2
2,267

 تواصل العنجهية الإيرانية مسيراتها الاقتصادية الخاسرة، إذ هبطت عملة إيران، الثلاثاء، لمستوى قياسي أمام الدولار، وسط قلق بشأن الأموال الأجنبية.
 
واستمر نزيف الريال الإيراني للشهر الثالث على التوالي بمجموع خسارة تفوق 17% من قيمته.
 
وبلغ سعر الدولار في السوق الحرة في إيران، اليوم، 41 ألفاً و500 ريال، مقارنة بـ35 ألفاً و570 ريالاً في سبتمبر الماضي، بحسب موقع الخليج أون لاين.
 
وهذا السعر هو الأدنى للريال الإيراني منذ البدء في تداوله عام 1932.
 
وبحسب الخبير الاقتصادي الإيراني بيجان بيداباد، "عززت السياسات الداعمة للنمو في طهران المعروض النقدي؛ ما أدى لتغيير النسبة بين العملة المحلية والأجنبية ورفع سعر الصرف".
 
ونفى مسؤولون إيرانيون وجود أي علاقة بين نتيجة الانتخابات الأمريكية وهبوط الريال، وفق وكالة أنباء "رويترز".
 
في حين عزا صمد كريمي، مدير إدارة الصادرات بالبنك المركزي الإيراني، الهبوط إلى ارتفاع مؤقت في الطلب على الدولارات لأغراض السفر والتجارة في نهاية العام، بحسب ما أوردته الوكالة الإيرانية الرسمية.