"الزامل": الكشافة بديل تربوي للتجنيد الإجباري وتدريب الشباب على الانضباط

طالب بأن تتوسع الآلية حتى تضم جميع الطلاب في المدارس

 طالب الناشط في المجال التطوعي عضو مجلس الشورى سابقًا، الدكتور نجيب الزامل، بأن تكون الحركة الكشفية بديلاً تربويًّا للتجنيد الإجباري في تعويد وتدريب الطلاب والشباب على الانضباط والجدية في حياتهم ودراستهم.
 
  وقال أمس لـ"سبق"، الراعي الإعلامي للمؤتمر العالمي "الكشفية والعمل التطوعي.. رؤية نظرية وتجارب تطبيقية"، الذي تنظمه جمعية الكشافة العربية السعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال الفترة 1-3/ 6 / 1438هـ: "قد يصعب الآن التجنيد الإجباري. ويوجد لدى الشباب فراغ كي يتعلموا الجدية في حياتهم والالتزام والانضباط.. وهذا متاح في الآلية الكشفية".
 
 وأضاف: "نريد أن تخرج الآلية الكشفية عن إطارها الحالي، وتتوسع حتى تضم جميع الطلاب والصغار في المدارس وخارجها؛ لتدريبهم على الانضباط في الحياة والعمل، وتكون بديلاً لعدم وجود التجنيد الإجباري. وقد تكون هذه الآلية الكشفية أفضل من التجنيد الإجباري في هذا الخصوص".
 
  وطالب الزامل بأن توجَّه الكشافة لدينا بطريقة ذكية وتربوية، مؤكدًا أن الجيل الحالي لديه استعداد للتطوع في العمل الكشفي؛ فهو عمل جذاب، ويتمناه كثير من الشباب والمراهقين. داعيًا جمعية الكشافة العربية السعودية إلى بذل المزيد من الجهود لضم أكبر عدد من الشباب والمراهقين، وتوسيع دائرة مجالات استيعابهم؛ لنتغير للأفضل. 
 

اعلان
"الزامل": الكشافة بديل تربوي للتجنيد الإجباري وتدريب الشباب على الانضباط
سبق

 طالب الناشط في المجال التطوعي عضو مجلس الشورى سابقًا، الدكتور نجيب الزامل، بأن تكون الحركة الكشفية بديلاً تربويًّا للتجنيد الإجباري في تعويد وتدريب الطلاب والشباب على الانضباط والجدية في حياتهم ودراستهم.
 
  وقال أمس لـ"سبق"، الراعي الإعلامي للمؤتمر العالمي "الكشفية والعمل التطوعي.. رؤية نظرية وتجارب تطبيقية"، الذي تنظمه جمعية الكشافة العربية السعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال الفترة 1-3/ 6 / 1438هـ: "قد يصعب الآن التجنيد الإجباري. ويوجد لدى الشباب فراغ كي يتعلموا الجدية في حياتهم والالتزام والانضباط.. وهذا متاح في الآلية الكشفية".
 
 وأضاف: "نريد أن تخرج الآلية الكشفية عن إطارها الحالي، وتتوسع حتى تضم جميع الطلاب والصغار في المدارس وخارجها؛ لتدريبهم على الانضباط في الحياة والعمل، وتكون بديلاً لعدم وجود التجنيد الإجباري. وقد تكون هذه الآلية الكشفية أفضل من التجنيد الإجباري في هذا الخصوص".
 
  وطالب الزامل بأن توجَّه الكشافة لدينا بطريقة ذكية وتربوية، مؤكدًا أن الجيل الحالي لديه استعداد للتطوع في العمل الكشفي؛ فهو عمل جذاب، ويتمناه كثير من الشباب والمراهقين. داعيًا جمعية الكشافة العربية السعودية إلى بذل المزيد من الجهود لضم أكبر عدد من الشباب والمراهقين، وتوسيع دائرة مجالات استيعابهم؛ لنتغير للأفضل. 
 

01 مارس 2017 - 2 جمادى الآخر 1438
01:42 AM

"الزامل": الكشافة بديل تربوي للتجنيد الإجباري وتدريب الشباب على الانضباط

طالب بأن تتوسع الآلية حتى تضم جميع الطلاب في المدارس

A A A
16
9,571

 طالب الناشط في المجال التطوعي عضو مجلس الشورى سابقًا، الدكتور نجيب الزامل، بأن تكون الحركة الكشفية بديلاً تربويًّا للتجنيد الإجباري في تعويد وتدريب الطلاب والشباب على الانضباط والجدية في حياتهم ودراستهم.
 
  وقال أمس لـ"سبق"، الراعي الإعلامي للمؤتمر العالمي "الكشفية والعمل التطوعي.. رؤية نظرية وتجارب تطبيقية"، الذي تنظمه جمعية الكشافة العربية السعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال الفترة 1-3/ 6 / 1438هـ: "قد يصعب الآن التجنيد الإجباري. ويوجد لدى الشباب فراغ كي يتعلموا الجدية في حياتهم والالتزام والانضباط.. وهذا متاح في الآلية الكشفية".
 
 وأضاف: "نريد أن تخرج الآلية الكشفية عن إطارها الحالي، وتتوسع حتى تضم جميع الطلاب والصغار في المدارس وخارجها؛ لتدريبهم على الانضباط في الحياة والعمل، وتكون بديلاً لعدم وجود التجنيد الإجباري. وقد تكون هذه الآلية الكشفية أفضل من التجنيد الإجباري في هذا الخصوص".
 
  وطالب الزامل بأن توجَّه الكشافة لدينا بطريقة ذكية وتربوية، مؤكدًا أن الجيل الحالي لديه استعداد للتطوع في العمل الكشفي؛ فهو عمل جذاب، ويتمناه كثير من الشباب والمراهقين. داعيًا جمعية الكشافة العربية السعودية إلى بذل المزيد من الجهود لضم أكبر عدد من الشباب والمراهقين، وتوسيع دائرة مجالات استيعابهم؛ لنتغير للأفضل.