"السند": تغيير المنكرات العامة بيد من أقامهم ولي الأمر كرجال الهيئة والشرطة

قال: إبلاغ المختصين تبرأ به الذمة والبلاغات على 1909 من "إنكار المنكر"

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أن تغيير المنكرات باليد لا يكون لكل أحد، مشيرًا إلى أن الإبلاغ عن المخالفات والمنكرات العامة للجهات المختصة، ومنها الاتصال على الرقم الموحد بالهيئة من إنكار المنكر وإبراء للذمة.
 
وقال فضيلته في برنامج "يستفتونك" على قناة "الرسالة": "تغيير المنكرات العامة بيد من أقامهم ولي الأمر نيابة عنه في تغيير ما هو منكر، كرجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورجال الأمن والشرط"، داعيًا للتواصل معهم للإبلاغ عن المخالفات والمنكرات، مشيرًا إلى أن تغيير المنكر باليد لا يكون لكل أحد، وإنما لمن هم تحت ولاية الإنسان مثل أولاده وأهل بيته. 
 
ولفت الشيخ السند إلى أن الرئاسة العامة للهيئات وفرت مركز اتصال عبر الرقم الموحد (1909) لتلقي البلاغات يعمل على مدار الساعة في كل أيام الأسابيع طيلة أيام السنة، وهذا من إنكار المنكر. 
 
وأضاف: "إبلاغ الجهة المختصة بما رأيته بمعالجة المخالفات الظاهرة بهذا قد برأت ذمة الإنسان."
 
ويوفر مشروع مركز الاتصال الموحد (1909) الذي أطلقته الرئاسة العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الوصول لجميع خدمات الرئاسة ومنتجاتها الميدانية التي تشمل: خدمة مكافحة الابتزاز، وخدمة مكافحة الجرائم المعلوماتية، وخدمة مكافحة السحر، وخدمة التوعية والتوجيه.

اعلان
"السند": تغيير المنكرات العامة بيد من أقامهم ولي الأمر كرجال الهيئة والشرطة
سبق
أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أن تغيير المنكرات باليد لا يكون لكل أحد، مشيرًا إلى أن الإبلاغ عن المخالفات والمنكرات العامة للجهات المختصة، ومنها الاتصال على الرقم الموحد بالهيئة من إنكار المنكر وإبراء للذمة.
 
وقال فضيلته في برنامج "يستفتونك" على قناة "الرسالة": "تغيير المنكرات العامة بيد من أقامهم ولي الأمر نيابة عنه في تغيير ما هو منكر، كرجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورجال الأمن والشرط"، داعيًا للتواصل معهم للإبلاغ عن المخالفات والمنكرات، مشيرًا إلى أن تغيير المنكر باليد لا يكون لكل أحد، وإنما لمن هم تحت ولاية الإنسان مثل أولاده وأهل بيته. 
 
ولفت الشيخ السند إلى أن الرئاسة العامة للهيئات وفرت مركز اتصال عبر الرقم الموحد (1909) لتلقي البلاغات يعمل على مدار الساعة في كل أيام الأسابيع طيلة أيام السنة، وهذا من إنكار المنكر. 
 
وأضاف: "إبلاغ الجهة المختصة بما رأيته بمعالجة المخالفات الظاهرة بهذا قد برأت ذمة الإنسان."
 
ويوفر مشروع مركز الاتصال الموحد (1909) الذي أطلقته الرئاسة العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الوصول لجميع خدمات الرئاسة ومنتجاتها الميدانية التي تشمل: خدمة مكافحة الابتزاز، وخدمة مكافحة الجرائم المعلوماتية، وخدمة مكافحة السحر، وخدمة التوعية والتوجيه.
23 مارس 2017 - 24 جمادى الآخر 1438
09:50 PM

"السند": تغيير المنكرات العامة بيد من أقامهم ولي الأمر كرجال الهيئة والشرطة

قال: إبلاغ المختصين تبرأ به الذمة والبلاغات على 1909 من "إنكار المنكر"

A A A
31
12,887

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أن تغيير المنكرات باليد لا يكون لكل أحد، مشيرًا إلى أن الإبلاغ عن المخالفات والمنكرات العامة للجهات المختصة، ومنها الاتصال على الرقم الموحد بالهيئة من إنكار المنكر وإبراء للذمة.
 
وقال فضيلته في برنامج "يستفتونك" على قناة "الرسالة": "تغيير المنكرات العامة بيد من أقامهم ولي الأمر نيابة عنه في تغيير ما هو منكر، كرجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورجال الأمن والشرط"، داعيًا للتواصل معهم للإبلاغ عن المخالفات والمنكرات، مشيرًا إلى أن تغيير المنكر باليد لا يكون لكل أحد، وإنما لمن هم تحت ولاية الإنسان مثل أولاده وأهل بيته. 
 
ولفت الشيخ السند إلى أن الرئاسة العامة للهيئات وفرت مركز اتصال عبر الرقم الموحد (1909) لتلقي البلاغات يعمل على مدار الساعة في كل أيام الأسابيع طيلة أيام السنة، وهذا من إنكار المنكر. 
 
وأضاف: "إبلاغ الجهة المختصة بما رأيته بمعالجة المخالفات الظاهرة بهذا قد برأت ذمة الإنسان."
 
ويوفر مشروع مركز الاتصال الموحد (1909) الذي أطلقته الرئاسة العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الوصول لجميع خدمات الرئاسة ومنتجاتها الميدانية التي تشمل: خدمة مكافحة الابتزاز، وخدمة مكافحة الجرائم المعلوماتية، وخدمة مكافحة السحر، وخدمة التوعية والتوجيه.