الشارع الرياضي متسائلاً: هل يعيد الجيل الحالي إنجاز مونديال ٩٤

من كان له ماض جميل سيعود إليه مجدداً "

هكذا رددت الجماهير السعودية قبيل انطلاقة تصفيات مونديال كأس العالم 2018 والتي ستبدأ السعودية فيها أولى المواجهات أمام المنتخب التايلندي بالرياض، مبدية ثقتها وأملها في اللاعبين للظهور بصورة جميلة تؤهلهم لمونديال 2018 في روسيا .

وأعادت الجماهير شريط ذكريات الصقور الخضر في مونديال ٩٤ حينما قدم مستويات مذهلة ليتأهل للدور الثاني من بين مجموعة قوية تمثلت في هولندا وبلجيكا والمغرب .

وشارك المنتخب بالإضافة إلى مونديال ٩٤ في البرازيل في ٣ مونديالات كان فيها الحضور خجولاً والتي كان آخرها قبل ١٠ سنوات ليشهد بعدها مستوى الأخضر نتائج مخيبة للآمال لم يستطع فيها مجاراة المنتخبات الآسيوية مما كان له الدور في غياب الأخضر عن مشاركات كأس العالم لدورتين متتاليتين .

يذكر أن المنتخب السعودي يلعب في التصفيات الحالية في المجموعة الثانية والتي تضم منتخبات أستراليا واليابان والإمارات والعراق وتايلند، 

وستكون بطاقتي التأهل المباشر في النظام الآسيوي من نصيب صاحبي المركزين الأول والثاني في كل مجموعة فيما سيتأهل صاحب المركز الثالث إلى مباراة الملحق.

 

اعلان
الشارع الرياضي متسائلاً: هل يعيد الجيل الحالي إنجاز مونديال ٩٤
سبق

من كان له ماض جميل سيعود إليه مجدداً "

هكذا رددت الجماهير السعودية قبيل انطلاقة تصفيات مونديال كأس العالم 2018 والتي ستبدأ السعودية فيها أولى المواجهات أمام المنتخب التايلندي بالرياض، مبدية ثقتها وأملها في اللاعبين للظهور بصورة جميلة تؤهلهم لمونديال 2018 في روسيا .

وأعادت الجماهير شريط ذكريات الصقور الخضر في مونديال ٩٤ حينما قدم مستويات مذهلة ليتأهل للدور الثاني من بين مجموعة قوية تمثلت في هولندا وبلجيكا والمغرب .

وشارك المنتخب بالإضافة إلى مونديال ٩٤ في البرازيل في ٣ مونديالات كان فيها الحضور خجولاً والتي كان آخرها قبل ١٠ سنوات ليشهد بعدها مستوى الأخضر نتائج مخيبة للآمال لم يستطع فيها مجاراة المنتخبات الآسيوية مما كان له الدور في غياب الأخضر عن مشاركات كأس العالم لدورتين متتاليتين .

يذكر أن المنتخب السعودي يلعب في التصفيات الحالية في المجموعة الثانية والتي تضم منتخبات أستراليا واليابان والإمارات والعراق وتايلند، 

وستكون بطاقتي التأهل المباشر في النظام الآسيوي من نصيب صاحبي المركزين الأول والثاني في كل مجموعة فيما سيتأهل صاحب المركز الثالث إلى مباراة الملحق.

 

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
11:09 PM

الشارع الرياضي متسائلاً: هل يعيد الجيل الحالي إنجاز مونديال ٩٤

A A A
16
7,665

من كان له ماض جميل سيعود إليه مجدداً "

هكذا رددت الجماهير السعودية قبيل انطلاقة تصفيات مونديال كأس العالم 2018 والتي ستبدأ السعودية فيها أولى المواجهات أمام المنتخب التايلندي بالرياض، مبدية ثقتها وأملها في اللاعبين للظهور بصورة جميلة تؤهلهم لمونديال 2018 في روسيا .

وأعادت الجماهير شريط ذكريات الصقور الخضر في مونديال ٩٤ حينما قدم مستويات مذهلة ليتأهل للدور الثاني من بين مجموعة قوية تمثلت في هولندا وبلجيكا والمغرب .

وشارك المنتخب بالإضافة إلى مونديال ٩٤ في البرازيل في ٣ مونديالات كان فيها الحضور خجولاً والتي كان آخرها قبل ١٠ سنوات ليشهد بعدها مستوى الأخضر نتائج مخيبة للآمال لم يستطع فيها مجاراة المنتخبات الآسيوية مما كان له الدور في غياب الأخضر عن مشاركات كأس العالم لدورتين متتاليتين .

يذكر أن المنتخب السعودي يلعب في التصفيات الحالية في المجموعة الثانية والتي تضم منتخبات أستراليا واليابان والإمارات والعراق وتايلند، 

وستكون بطاقتي التأهل المباشر في النظام الآسيوي من نصيب صاحبي المركزين الأول والثاني في كل مجموعة فيما سيتأهل صاحب المركز الثالث إلى مباراة الملحق.