"الصادرات السعودية" تسعى لنشر ثقافة التصدير من خلال 4 ورش احترافية في الرياض

تنطلق غدًا وتهدف للتعرُّف على الآليات والإجراءات وترجمة الأساليب الإجرائية إلى مهنية

تنظِّم هيئة تنمية الصادرات السعودية أربع ورش تدريبية في مدينة الرياض للشركات السعودية المصدرة والراغبة بالتصدير، وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية بمدينة الرياض خلال يومَيْ الأربعاء والخميس 22 و23 فبراير 2017م.
 
وتهدف الورش الأربع إلى التعرُّف على آليات وإجراءات التصدير، وتثقيف المصدِّر بالمزيد من المعلومات المهمة التي تساهم في تسهيل أعماله وجودتها، ورسم رؤية مستقبلية لتصدير منتجه.
 
وتعقد في صباح الأربعاء اليوم الأول للورش 22 فبراير 2017م ورشة "خطابات الاعتماد المستندية (متقدم)"، التي تركز على أساليبها وصياغتها، والإجراءات المتبعة حولها. وفي مساء اليوم نفسه تعقد ورشة "شهادات وأذونات التصدير"، التي تسلط الضوء على تعريفها، والخطوات اللازمة للحصول عليها، والتعرُّف على اشتراطاتها وامتيازاتها.
 
أما في صباح اليوم التالي الخميس 23 فبراير 2017م فتُعقد ورشة "كيف تصدِّر"، التي تحتوي على معلومات عامة ومهمة حول كيف يمكن أن تصدر بالطريقة الاحترافية والصحيحة الناجحة. تليها ورشة "تمويل وضمان الصادرات"، التي يتم خلالها بحث أساليب التمويل وأفضلها، والضمانات الواجب اتخاذها والحصول عليها.
 
ويأتي تنظيم الورشة ضمن خطة "الصادرات السعودية" لتقديم أكثر من 40 ورشة تدريبية خلال الربع الأول من عام 2017م في عدد من مدن السعودية؛ لنشر الوعي بثقافة وخطوات التصدير، وإجراءاته المختلفة والمتنوعة، حرصًا منها على توفير رؤية متكاملة لمجتمع المصدرين، من خلال تعريفهم بالمبادئ الأساسية وتفاصيل وأساليب التصدير. كما أنها تحرص على تقديم الورشة التدريبية المتخصصة في التصدير مهنيًّا وعمليًّا.
 
وإلى جانب جهودها في الورش التدريبية وتثقيف المصدرين، تنفِّذ "الصادرات السعودية" الكثير من الدراسات والأبحاث والتقارير للأسواق الدولية لتعريف الشركات السعودية والمصدرين بتلك الأسواق، وجدوى دخول المنتج السعودي لها.. كما ساهمت المعارض والبعثات التي تشارك فيها في توقيع الكثير من المصدرين السعوديين مذكرات واتفاقيات تعاون مع عدد من الشركات والجهات الخارجية لتصدير المنتج السعودي.
 
ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموقع الإلكتروني للهيئة www.saudiexports.sa، أو عن طريق حسابات التواصل الاجتماعي (تويتر –يوتيوب –لينكدان @SaudiExports).

 

اعلان
"الصادرات السعودية" تسعى لنشر ثقافة التصدير من خلال 4 ورش احترافية في الرياض
سبق

تنظِّم هيئة تنمية الصادرات السعودية أربع ورش تدريبية في مدينة الرياض للشركات السعودية المصدرة والراغبة بالتصدير، وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية بمدينة الرياض خلال يومَيْ الأربعاء والخميس 22 و23 فبراير 2017م.
 
وتهدف الورش الأربع إلى التعرُّف على آليات وإجراءات التصدير، وتثقيف المصدِّر بالمزيد من المعلومات المهمة التي تساهم في تسهيل أعماله وجودتها، ورسم رؤية مستقبلية لتصدير منتجه.
 
وتعقد في صباح الأربعاء اليوم الأول للورش 22 فبراير 2017م ورشة "خطابات الاعتماد المستندية (متقدم)"، التي تركز على أساليبها وصياغتها، والإجراءات المتبعة حولها. وفي مساء اليوم نفسه تعقد ورشة "شهادات وأذونات التصدير"، التي تسلط الضوء على تعريفها، والخطوات اللازمة للحصول عليها، والتعرُّف على اشتراطاتها وامتيازاتها.
 
أما في صباح اليوم التالي الخميس 23 فبراير 2017م فتُعقد ورشة "كيف تصدِّر"، التي تحتوي على معلومات عامة ومهمة حول كيف يمكن أن تصدر بالطريقة الاحترافية والصحيحة الناجحة. تليها ورشة "تمويل وضمان الصادرات"، التي يتم خلالها بحث أساليب التمويل وأفضلها، والضمانات الواجب اتخاذها والحصول عليها.
 
ويأتي تنظيم الورشة ضمن خطة "الصادرات السعودية" لتقديم أكثر من 40 ورشة تدريبية خلال الربع الأول من عام 2017م في عدد من مدن السعودية؛ لنشر الوعي بثقافة وخطوات التصدير، وإجراءاته المختلفة والمتنوعة، حرصًا منها على توفير رؤية متكاملة لمجتمع المصدرين، من خلال تعريفهم بالمبادئ الأساسية وتفاصيل وأساليب التصدير. كما أنها تحرص على تقديم الورشة التدريبية المتخصصة في التصدير مهنيًّا وعمليًّا.
 
وإلى جانب جهودها في الورش التدريبية وتثقيف المصدرين، تنفِّذ "الصادرات السعودية" الكثير من الدراسات والأبحاث والتقارير للأسواق الدولية لتعريف الشركات السعودية والمصدرين بتلك الأسواق، وجدوى دخول المنتج السعودي لها.. كما ساهمت المعارض والبعثات التي تشارك فيها في توقيع الكثير من المصدرين السعوديين مذكرات واتفاقيات تعاون مع عدد من الشركات والجهات الخارجية لتصدير المنتج السعودي.
 
ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموقع الإلكتروني للهيئة www.saudiexports.sa، أو عن طريق حسابات التواصل الاجتماعي (تويتر –يوتيوب –لينكدان @SaudiExports).

 

21 فبراير 2017 - 24 جمادى الأول 1438
10:23 PM

"الصادرات السعودية" تسعى لنشر ثقافة التصدير من خلال 4 ورش احترافية في الرياض

تنطلق غدًا وتهدف للتعرُّف على الآليات والإجراءات وترجمة الأساليب الإجرائية إلى مهنية

A A A
4
2,944

تنظِّم هيئة تنمية الصادرات السعودية أربع ورش تدريبية في مدينة الرياض للشركات السعودية المصدرة والراغبة بالتصدير، وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية بمدينة الرياض خلال يومَيْ الأربعاء والخميس 22 و23 فبراير 2017م.
 
وتهدف الورش الأربع إلى التعرُّف على آليات وإجراءات التصدير، وتثقيف المصدِّر بالمزيد من المعلومات المهمة التي تساهم في تسهيل أعماله وجودتها، ورسم رؤية مستقبلية لتصدير منتجه.
 
وتعقد في صباح الأربعاء اليوم الأول للورش 22 فبراير 2017م ورشة "خطابات الاعتماد المستندية (متقدم)"، التي تركز على أساليبها وصياغتها، والإجراءات المتبعة حولها. وفي مساء اليوم نفسه تعقد ورشة "شهادات وأذونات التصدير"، التي تسلط الضوء على تعريفها، والخطوات اللازمة للحصول عليها، والتعرُّف على اشتراطاتها وامتيازاتها.
 
أما في صباح اليوم التالي الخميس 23 فبراير 2017م فتُعقد ورشة "كيف تصدِّر"، التي تحتوي على معلومات عامة ومهمة حول كيف يمكن أن تصدر بالطريقة الاحترافية والصحيحة الناجحة. تليها ورشة "تمويل وضمان الصادرات"، التي يتم خلالها بحث أساليب التمويل وأفضلها، والضمانات الواجب اتخاذها والحصول عليها.
 
ويأتي تنظيم الورشة ضمن خطة "الصادرات السعودية" لتقديم أكثر من 40 ورشة تدريبية خلال الربع الأول من عام 2017م في عدد من مدن السعودية؛ لنشر الوعي بثقافة وخطوات التصدير، وإجراءاته المختلفة والمتنوعة، حرصًا منها على توفير رؤية متكاملة لمجتمع المصدرين، من خلال تعريفهم بالمبادئ الأساسية وتفاصيل وأساليب التصدير. كما أنها تحرص على تقديم الورشة التدريبية المتخصصة في التصدير مهنيًّا وعمليًّا.
 
وإلى جانب جهودها في الورش التدريبية وتثقيف المصدرين، تنفِّذ "الصادرات السعودية" الكثير من الدراسات والأبحاث والتقارير للأسواق الدولية لتعريف الشركات السعودية والمصدرين بتلك الأسواق، وجدوى دخول المنتج السعودي لها.. كما ساهمت المعارض والبعثات التي تشارك فيها في توقيع الكثير من المصدرين السعوديين مذكرات واتفاقيات تعاون مع عدد من الشركات والجهات الخارجية لتصدير المنتج السعودي.
 
ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموقع الإلكتروني للهيئة www.saudiexports.sa، أو عن طريق حسابات التواصل الاجتماعي (تويتر –يوتيوب –لينكدان @SaudiExports).