"العبدلي": ما تحقق من إنجازات في عهد "ملك الحزم" مدعاة للفخر والاعتزاز

عبر المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة، الشيخ علي بن سالم العبدلي، عن سعادته بالإنجازات، التي حققها ملك الحزم والحسم سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في ولاية هذه البلاد وإدارة شؤونها.

وقال "العبدلي" في الذكرى الثانية لبيعة خادم الحرمين الشريفين: "إن أهم تلك الإنجازات معالجة خفض العجز في ميزانية المملكة بالرغم من الظروف الاقتصادية السيئة الحالية وأهمها العمل على انخفاض المصدر الوحيد لدخل المملكة النفط وزيادة مصادر الدخل الأخرى، كذلك خفض نسبة غلاء المعيشة في الأسعار ومعالجة الارتفاع الجنوني في الأراضي خاصة والعقار عامة بنسبة 30 في المائة وخفض قيمة أدوات البناء، وكذلك خفض أسعار السيارات، وغير ذلك مما يصب في صالح المواطن.

وأكد الشيخ "العبدلي" أن ما تحقق من إنجازات في هذا العهد الميمون للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده محمد بن نايف، وولي ولي العهد محمد بن سلمان، مدعاة للفخر والاعتزاز، ويسطر بمداد من ذهب، وما تم إنجازه من مشاريع سيكون من ضمن الشواهد التي ستوثقها ذاكرة الأحداث والمجلدات التاريخية لهذه الحقبة الزمنية التي تتوج اليوم بعقود من الإنجازات والقفزات التطويرية الضخمة، بالإضافة إلى تصدر دول العالم في تأمين عرى الأمن ومحاربة الأفكار المسمومة والإرهاب.

وأشاد الشيخ "العبدلي" بمشاريع الحرمين الشريفين وخدمتهما طيلة العام والصرف عليها باستمرار من خلال مشروع توسعة الحرمين الشريفين والتي زادت مساحاتها لتستوعب أعدادا أكثر؛ حيث أصبح الحرم الملكي يستوعب مليوني حاج ومعتمر والمسجد النبوي مليون زائر وهي مشاريع جبارة كلفت أكثر من مائة مليار ريال.

وأضاف أن ذلك شاهد على اقتداء الملك بأسلافه من إخوته وأبيه الذين أرسوا قواعد الأمن وبسطوا الأمان، وعملوا على خدمة بيت الله الحرام ومسجد رسوله عليه الصلاة والسلام بأنفس ما يملكون، مسخرين لهما كل الطاقات والإمكانات المادية والبشرية.
 

اعلان
"العبدلي": ما تحقق من إنجازات في عهد "ملك الحزم" مدعاة للفخر والاعتزاز
سبق

عبر المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة، الشيخ علي بن سالم العبدلي، عن سعادته بالإنجازات، التي حققها ملك الحزم والحسم سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في ولاية هذه البلاد وإدارة شؤونها.

وقال "العبدلي" في الذكرى الثانية لبيعة خادم الحرمين الشريفين: "إن أهم تلك الإنجازات معالجة خفض العجز في ميزانية المملكة بالرغم من الظروف الاقتصادية السيئة الحالية وأهمها العمل على انخفاض المصدر الوحيد لدخل المملكة النفط وزيادة مصادر الدخل الأخرى، كذلك خفض نسبة غلاء المعيشة في الأسعار ومعالجة الارتفاع الجنوني في الأراضي خاصة والعقار عامة بنسبة 30 في المائة وخفض قيمة أدوات البناء، وكذلك خفض أسعار السيارات، وغير ذلك مما يصب في صالح المواطن.

وأكد الشيخ "العبدلي" أن ما تحقق من إنجازات في هذا العهد الميمون للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده محمد بن نايف، وولي ولي العهد محمد بن سلمان، مدعاة للفخر والاعتزاز، ويسطر بمداد من ذهب، وما تم إنجازه من مشاريع سيكون من ضمن الشواهد التي ستوثقها ذاكرة الأحداث والمجلدات التاريخية لهذه الحقبة الزمنية التي تتوج اليوم بعقود من الإنجازات والقفزات التطويرية الضخمة، بالإضافة إلى تصدر دول العالم في تأمين عرى الأمن ومحاربة الأفكار المسمومة والإرهاب.

وأشاد الشيخ "العبدلي" بمشاريع الحرمين الشريفين وخدمتهما طيلة العام والصرف عليها باستمرار من خلال مشروع توسعة الحرمين الشريفين والتي زادت مساحاتها لتستوعب أعدادا أكثر؛ حيث أصبح الحرم الملكي يستوعب مليوني حاج ومعتمر والمسجد النبوي مليون زائر وهي مشاريع جبارة كلفت أكثر من مائة مليار ريال.

وأضاف أن ذلك شاهد على اقتداء الملك بأسلافه من إخوته وأبيه الذين أرسوا قواعد الأمن وبسطوا الأمان، وعملوا على خدمة بيت الله الحرام ومسجد رسوله عليه الصلاة والسلام بأنفس ما يملكون، مسخرين لهما كل الطاقات والإمكانات المادية والبشرية.
 

31 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الآخر 1438
04:14 PM

"العبدلي": ما تحقق من إنجازات في عهد "ملك الحزم" مدعاة للفخر والاعتزاز

A A A
0
280

عبر المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة، الشيخ علي بن سالم العبدلي، عن سعادته بالإنجازات، التي حققها ملك الحزم والحسم سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في ولاية هذه البلاد وإدارة شؤونها.

وقال "العبدلي" في الذكرى الثانية لبيعة خادم الحرمين الشريفين: "إن أهم تلك الإنجازات معالجة خفض العجز في ميزانية المملكة بالرغم من الظروف الاقتصادية السيئة الحالية وأهمها العمل على انخفاض المصدر الوحيد لدخل المملكة النفط وزيادة مصادر الدخل الأخرى، كذلك خفض نسبة غلاء المعيشة في الأسعار ومعالجة الارتفاع الجنوني في الأراضي خاصة والعقار عامة بنسبة 30 في المائة وخفض قيمة أدوات البناء، وكذلك خفض أسعار السيارات، وغير ذلك مما يصب في صالح المواطن.

وأكد الشيخ "العبدلي" أن ما تحقق من إنجازات في هذا العهد الميمون للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده محمد بن نايف، وولي ولي العهد محمد بن سلمان، مدعاة للفخر والاعتزاز، ويسطر بمداد من ذهب، وما تم إنجازه من مشاريع سيكون من ضمن الشواهد التي ستوثقها ذاكرة الأحداث والمجلدات التاريخية لهذه الحقبة الزمنية التي تتوج اليوم بعقود من الإنجازات والقفزات التطويرية الضخمة، بالإضافة إلى تصدر دول العالم في تأمين عرى الأمن ومحاربة الأفكار المسمومة والإرهاب.

وأشاد الشيخ "العبدلي" بمشاريع الحرمين الشريفين وخدمتهما طيلة العام والصرف عليها باستمرار من خلال مشروع توسعة الحرمين الشريفين والتي زادت مساحاتها لتستوعب أعدادا أكثر؛ حيث أصبح الحرم الملكي يستوعب مليوني حاج ومعتمر والمسجد النبوي مليون زائر وهي مشاريع جبارة كلفت أكثر من مائة مليار ريال.

وأضاف أن ذلك شاهد على اقتداء الملك بأسلافه من إخوته وأبيه الذين أرسوا قواعد الأمن وبسطوا الأمان، وعملوا على خدمة بيت الله الحرام ومسجد رسوله عليه الصلاة والسلام بأنفس ما يملكون، مسخرين لهما كل الطاقات والإمكانات المادية والبشرية.