"العتيق" لـ "التعليم": اتقوا  الله.. تعاميمكم تُكبّل المعلمين وتجعل الطالب يقفز عليهم!

قال: الفصل 50 طالباً والأبواب مخلوعة والسبورة مليئة بالحفر والمعلم سعيد بأبنائه

انتقد الداعية سعد بن عتيق العتيق، تقصير وزارة التعليم في الوفاء بحقوق المعلمين والمعلمات وتلبية مطالبهم ، مطالباً بتكريمهم وإطلاق أسماء المتميزين منهم على الشوارع والمدراس.

 

وقال في برنامج مساء الاثنين ،أمس، على قناة المجد في حلقة بعنوان: "أمانة التعليم": "الخطط التطويرية للمعلم كلام رأيناه وسمعناه شيء على الورق وشيء مواعيد وشيء بدأ وانهار" ، مشيراً إلى أن "المعلم لا يزال يطالب بحقوقه المالية والمعنوية ، ولا يزال المجتمع يهضم حقوقه".

 

وأضاف: "التعاميم التي تصدر ضد المعلم تكبّله وتجعل الطالب يقفز على المعلم" ، وأردف: "الإعلام يحاول تصغيره وأيضاً السخرية بالمعلم داخل المنزل،  بعض الآباء تربيته لابنه إذا قال لك المعلم كلمة ردها له كلمتين" ، لافتاً إلى أن هناك إدارات مدارس تستقبل من الهائجين من أولياء الأمور ممن يريد أن ينقض على المعلم!". 

 

وخاطب المسؤولين عن التعليم ، قائلاً: "أنادي من أعلى شخص لآخر شخص أن يرفع قيمة المعلم في المجتمع ، وأقول له اتقِ الله واعطوا وريث الأنبياء حقه" ، مؤكداً: "كل قراراتك يا صاحب قرار التعليم إذا لم يكن المعلم متحمسا لها ، فكلها سوف تذهب هباء". 

 

وقال: "يجب يشارك المعلم في قرارات التعليم التي ينبغي أن  تنبع من الميدان ، أقول للوزارة اتقي الله ، وأقول للأب اتقِ الله وأقول للإعلامي اتقِ الله ، وأقول للمعلم اتقِ الله ، جدد نيتك واجعل أجرك على الله لأني أخشى أن يطول الانتظار!" ، مشيراً إلى أن بعض الدول وصل فيها راتب المعلم لمستوى وكيل وزارة.

 

وأوصى "العتيق" المعلمين والمعلمات بالإخلاص والتفاني في رسالتهم السامية دون انتظار ، وأضاف: "أقول للمعلم قيمتك إذا لم تعطها فوق اللأض فهي في السماء ، قلبك لله ، عطاؤك في الميدان هو الذي يراه الله". 

 

وأردف: "أتذكر منذ 25 سنة أحد المعلمين قال لأحد زملائه جدد نيتك مع ضرب كل جرس ، كل حصة ركعة ، كل حصة عبادة ، وقديماً قال أحد أئمة المسجد الحرام لمعلم: إذا دخلت فصلك وأنت محتسب فأنت أعظم أجراً عند الله ممن دخل المسجد الحرام ليطوف نفلاً ، فهذا الطواف له ، وتدريس المعلم للأمة كلها، والخير القاصر يختلف عن الخير المتعدي".

 

وأثنى "العتيق" على تميز بعض المعلمين رغم كل الظروف  ، وقال: "وجدنا معلمين في قمة العطاء" ، وأقسم والله إن الفصل فيه 50 طالباً والنصاب 24 حصة والأبواب مخلوعة والسبورة مليئة بالحفر والمعلم سعيد بطلابه ويراهم  أبناءه".

 

يُذكر أن اللجنة المشكلة لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية ، قد أنهت أعمالها، ورفعت توصياتها للعرض على مجلس الوزراء ، وكان مجلس الوزراء أقر قبل نحو شهرين تشكيل لجنة تضم ممثلين من وزارات (الخدمة المدنية، والتعليم، والمالية)، ومن ترى اللجنة مشاركته؛ لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية بشكل شامل، وبما يحقق رفع كفاءة الأداء والإنفاق على أن ترفع خلال 90 يوماً ما توصل إليه إلى مجلس الوزراء لاتخاذ ما يراه في هذا الشأن.

اعلان
"العتيق" لـ "التعليم": اتقوا  الله.. تعاميمكم تُكبّل المعلمين وتجعل الطالب يقفز عليهم!
سبق

انتقد الداعية سعد بن عتيق العتيق، تقصير وزارة التعليم في الوفاء بحقوق المعلمين والمعلمات وتلبية مطالبهم ، مطالباً بتكريمهم وإطلاق أسماء المتميزين منهم على الشوارع والمدراس.

 

وقال في برنامج مساء الاثنين ،أمس، على قناة المجد في حلقة بعنوان: "أمانة التعليم": "الخطط التطويرية للمعلم كلام رأيناه وسمعناه شيء على الورق وشيء مواعيد وشيء بدأ وانهار" ، مشيراً إلى أن "المعلم لا يزال يطالب بحقوقه المالية والمعنوية ، ولا يزال المجتمع يهضم حقوقه".

 

وأضاف: "التعاميم التي تصدر ضد المعلم تكبّله وتجعل الطالب يقفز على المعلم" ، وأردف: "الإعلام يحاول تصغيره وأيضاً السخرية بالمعلم داخل المنزل،  بعض الآباء تربيته لابنه إذا قال لك المعلم كلمة ردها له كلمتين" ، لافتاً إلى أن هناك إدارات مدارس تستقبل من الهائجين من أولياء الأمور ممن يريد أن ينقض على المعلم!". 

 

وخاطب المسؤولين عن التعليم ، قائلاً: "أنادي من أعلى شخص لآخر شخص أن يرفع قيمة المعلم في المجتمع ، وأقول له اتقِ الله واعطوا وريث الأنبياء حقه" ، مؤكداً: "كل قراراتك يا صاحب قرار التعليم إذا لم يكن المعلم متحمسا لها ، فكلها سوف تذهب هباء". 

 

وقال: "يجب يشارك المعلم في قرارات التعليم التي ينبغي أن  تنبع من الميدان ، أقول للوزارة اتقي الله ، وأقول للأب اتقِ الله وأقول للإعلامي اتقِ الله ، وأقول للمعلم اتقِ الله ، جدد نيتك واجعل أجرك على الله لأني أخشى أن يطول الانتظار!" ، مشيراً إلى أن بعض الدول وصل فيها راتب المعلم لمستوى وكيل وزارة.

 

وأوصى "العتيق" المعلمين والمعلمات بالإخلاص والتفاني في رسالتهم السامية دون انتظار ، وأضاف: "أقول للمعلم قيمتك إذا لم تعطها فوق اللأض فهي في السماء ، قلبك لله ، عطاؤك في الميدان هو الذي يراه الله". 

 

وأردف: "أتذكر منذ 25 سنة أحد المعلمين قال لأحد زملائه جدد نيتك مع ضرب كل جرس ، كل حصة ركعة ، كل حصة عبادة ، وقديماً قال أحد أئمة المسجد الحرام لمعلم: إذا دخلت فصلك وأنت محتسب فأنت أعظم أجراً عند الله ممن دخل المسجد الحرام ليطوف نفلاً ، فهذا الطواف له ، وتدريس المعلم للأمة كلها، والخير القاصر يختلف عن الخير المتعدي".

 

وأثنى "العتيق" على تميز بعض المعلمين رغم كل الظروف  ، وقال: "وجدنا معلمين في قمة العطاء" ، وأقسم والله إن الفصل فيه 50 طالباً والنصاب 24 حصة والأبواب مخلوعة والسبورة مليئة بالحفر والمعلم سعيد بطلابه ويراهم  أبناءه".

 

يُذكر أن اللجنة المشكلة لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية ، قد أنهت أعمالها، ورفعت توصياتها للعرض على مجلس الوزراء ، وكان مجلس الوزراء أقر قبل نحو شهرين تشكيل لجنة تضم ممثلين من وزارات (الخدمة المدنية، والتعليم، والمالية)، ومن ترى اللجنة مشاركته؛ لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية بشكل شامل، وبما يحقق رفع كفاءة الأداء والإنفاق على أن ترفع خلال 90 يوماً ما توصل إليه إلى مجلس الوزراء لاتخاذ ما يراه في هذا الشأن.

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
02:45 PM

"العتيق" لـ "التعليم": اتقوا  الله.. تعاميمكم تُكبّل المعلمين وتجعل الطالب يقفز عليهم!

قال: الفصل 50 طالباً والأبواب مخلوعة والسبورة مليئة بالحفر والمعلم سعيد بأبنائه

A A A
33
55,322

انتقد الداعية سعد بن عتيق العتيق، تقصير وزارة التعليم في الوفاء بحقوق المعلمين والمعلمات وتلبية مطالبهم ، مطالباً بتكريمهم وإطلاق أسماء المتميزين منهم على الشوارع والمدراس.

 

وقال في برنامج مساء الاثنين ،أمس، على قناة المجد في حلقة بعنوان: "أمانة التعليم": "الخطط التطويرية للمعلم كلام رأيناه وسمعناه شيء على الورق وشيء مواعيد وشيء بدأ وانهار" ، مشيراً إلى أن "المعلم لا يزال يطالب بحقوقه المالية والمعنوية ، ولا يزال المجتمع يهضم حقوقه".

 

وأضاف: "التعاميم التي تصدر ضد المعلم تكبّله وتجعل الطالب يقفز على المعلم" ، وأردف: "الإعلام يحاول تصغيره وأيضاً السخرية بالمعلم داخل المنزل،  بعض الآباء تربيته لابنه إذا قال لك المعلم كلمة ردها له كلمتين" ، لافتاً إلى أن هناك إدارات مدارس تستقبل من الهائجين من أولياء الأمور ممن يريد أن ينقض على المعلم!". 

 

وخاطب المسؤولين عن التعليم ، قائلاً: "أنادي من أعلى شخص لآخر شخص أن يرفع قيمة المعلم في المجتمع ، وأقول له اتقِ الله واعطوا وريث الأنبياء حقه" ، مؤكداً: "كل قراراتك يا صاحب قرار التعليم إذا لم يكن المعلم متحمسا لها ، فكلها سوف تذهب هباء". 

 

وقال: "يجب يشارك المعلم في قرارات التعليم التي ينبغي أن  تنبع من الميدان ، أقول للوزارة اتقي الله ، وأقول للأب اتقِ الله وأقول للإعلامي اتقِ الله ، وأقول للمعلم اتقِ الله ، جدد نيتك واجعل أجرك على الله لأني أخشى أن يطول الانتظار!" ، مشيراً إلى أن بعض الدول وصل فيها راتب المعلم لمستوى وكيل وزارة.

 

وأوصى "العتيق" المعلمين والمعلمات بالإخلاص والتفاني في رسالتهم السامية دون انتظار ، وأضاف: "أقول للمعلم قيمتك إذا لم تعطها فوق اللأض فهي في السماء ، قلبك لله ، عطاؤك في الميدان هو الذي يراه الله". 

 

وأردف: "أتذكر منذ 25 سنة أحد المعلمين قال لأحد زملائه جدد نيتك مع ضرب كل جرس ، كل حصة ركعة ، كل حصة عبادة ، وقديماً قال أحد أئمة المسجد الحرام لمعلم: إذا دخلت فصلك وأنت محتسب فأنت أعظم أجراً عند الله ممن دخل المسجد الحرام ليطوف نفلاً ، فهذا الطواف له ، وتدريس المعلم للأمة كلها، والخير القاصر يختلف عن الخير المتعدي".

 

وأثنى "العتيق" على تميز بعض المعلمين رغم كل الظروف  ، وقال: "وجدنا معلمين في قمة العطاء" ، وأقسم والله إن الفصل فيه 50 طالباً والنصاب 24 حصة والأبواب مخلوعة والسبورة مليئة بالحفر والمعلم سعيد بطلابه ويراهم  أبناءه".

 

يُذكر أن اللجنة المشكلة لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية ، قد أنهت أعمالها، ورفعت توصياتها للعرض على مجلس الوزراء ، وكان مجلس الوزراء أقر قبل نحو شهرين تشكيل لجنة تضم ممثلين من وزارات (الخدمة المدنية، والتعليم، والمالية)، ومن ترى اللجنة مشاركته؛ لإعادة دراسة لائحة الوظائف التعليمية بشكل شامل، وبما يحقق رفع كفاءة الأداء والإنفاق على أن ترفع خلال 90 يوماً ما توصل إليه إلى مجلس الوزراء لاتخاذ ما يراه في هذا الشأن.