"العمري" يثمّن دور الخطوط السعودية لخدمة رجال القوات العسكرية بالحد الجنوبي

خفّضت أسعار التذاكر للعسكريين وأسرهم بنسبة 50%

ثمّن قائد قوة جازان اللواء الركن عمير بن عوضه العمري، الدور المشرف للخطوط السعودية منذ بداية عمليات "عاصفة الحزم .. وإعادة الأمل" متمثلاً في العمل على مدار الساعة لخدمة رجال القوات العسكرية البواسل عبر الناقل الرسمي "الخطوط السعودية" وتسخير جميع الإمكانات البشرية والفنية لدعم المجهود الحربي، الذي كان له الأثر الإيجابي في رفع الروح المعنوية لجنودنا المرابطين على الحدود.

جاء ذلك في خطاب تلقاه مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر من اللواء العمري، أشاد فيه بمنظومة الخدمات المقدمة لرجال القوات العسكرية في الحد الجنوبي والمبادرات التي لاقت استحسانهم، إضافة إلى ما يتمتع به منسوبو الخطوط السعودية من مهنية عالية وأخلاق رفيعة, حيث خص منهم مدير مكتب "السعودية" بالقطاع الجنوبي عايض آل جلالة, ومدير مكتب "السعودية" بجازان فهد بايعشوت، موجهاً الشكر والتقدير لهما ولجميع منسوبي "السعودية" على هذه الجهود المميزة والخدمات الموفقة.

وقال اللواء ركن العمري: إن جهود الخطوط السعودية بالقطاع الجنوبي كبيرة وملموسة خدمةً للجنود المرابطين منذ بداية عمليات "عاصفة الحزم .. وإعادة الأمل" حيث عمل منسوبوها على مدار الساعة وسخروا جميع ما لديهم من إمكانيات بشرية وفنية مستشعرين الموقف الراهن، كما نتقدم لهم جميعاً بالشكر والثناء على هذه الجهود المبذولة لدعم المجهود الحربي, الذي يدل على حسهم الوطني وتحملهم المسؤولية لخدمة الدين ثم المليك والوطن.

وكانت الخطوط السعودية قد خفضت أسعار التذاكر للعسكريين وأسرهم بلغت نسبته 50% ليشمل الإجازات الإدارية القصيرة الممنوحة للمرابطين على الحد الجنوبي لزيارة أسرهم، فيما قدمت عدد من الخدمات دعماً لجنود القوات العسكرية البواسل المرابطين على الحدود، بزيادة الرحلات والسعة المقعدية بين محطة جازان وعدد من المحطات الداخلية بنسب تتراوح بين 25% و 100%، كما استحدثت رحلات مباشرة ومنتظمة بين محطة جازان، ومحطات تبوك والقيصومة بحفر الباطن، بجانب فتح مكتب في مقر الشؤون المدنية بقوة جازان لإنهاء وتسهيل جميع إجراءات سفر الجنود، وتخصيص منصة خدمة خاصة لخدمتهم في العديد من مطارات المملكة، وتسيير حافلات لنقلهم من نجران إلى أبها.

اعلان
"العمري" يثمّن دور الخطوط السعودية لخدمة رجال القوات العسكرية بالحد الجنوبي
سبق

ثمّن قائد قوة جازان اللواء الركن عمير بن عوضه العمري، الدور المشرف للخطوط السعودية منذ بداية عمليات "عاصفة الحزم .. وإعادة الأمل" متمثلاً في العمل على مدار الساعة لخدمة رجال القوات العسكرية البواسل عبر الناقل الرسمي "الخطوط السعودية" وتسخير جميع الإمكانات البشرية والفنية لدعم المجهود الحربي، الذي كان له الأثر الإيجابي في رفع الروح المعنوية لجنودنا المرابطين على الحدود.

جاء ذلك في خطاب تلقاه مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر من اللواء العمري، أشاد فيه بمنظومة الخدمات المقدمة لرجال القوات العسكرية في الحد الجنوبي والمبادرات التي لاقت استحسانهم، إضافة إلى ما يتمتع به منسوبو الخطوط السعودية من مهنية عالية وأخلاق رفيعة, حيث خص منهم مدير مكتب "السعودية" بالقطاع الجنوبي عايض آل جلالة, ومدير مكتب "السعودية" بجازان فهد بايعشوت، موجهاً الشكر والتقدير لهما ولجميع منسوبي "السعودية" على هذه الجهود المميزة والخدمات الموفقة.

وقال اللواء ركن العمري: إن جهود الخطوط السعودية بالقطاع الجنوبي كبيرة وملموسة خدمةً للجنود المرابطين منذ بداية عمليات "عاصفة الحزم .. وإعادة الأمل" حيث عمل منسوبوها على مدار الساعة وسخروا جميع ما لديهم من إمكانيات بشرية وفنية مستشعرين الموقف الراهن، كما نتقدم لهم جميعاً بالشكر والثناء على هذه الجهود المبذولة لدعم المجهود الحربي, الذي يدل على حسهم الوطني وتحملهم المسؤولية لخدمة الدين ثم المليك والوطن.

وكانت الخطوط السعودية قد خفضت أسعار التذاكر للعسكريين وأسرهم بلغت نسبته 50% ليشمل الإجازات الإدارية القصيرة الممنوحة للمرابطين على الحد الجنوبي لزيارة أسرهم، فيما قدمت عدد من الخدمات دعماً لجنود القوات العسكرية البواسل المرابطين على الحدود، بزيادة الرحلات والسعة المقعدية بين محطة جازان وعدد من المحطات الداخلية بنسب تتراوح بين 25% و 100%، كما استحدثت رحلات مباشرة ومنتظمة بين محطة جازان، ومحطات تبوك والقيصومة بحفر الباطن، بجانب فتح مكتب في مقر الشؤون المدنية بقوة جازان لإنهاء وتسهيل جميع إجراءات سفر الجنود، وتخصيص منصة خدمة خاصة لخدمتهم في العديد من مطارات المملكة، وتسيير حافلات لنقلهم من نجران إلى أبها.

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
07:12 PM
اخر تعديل
19 مايو 2017 - 23 شعبان 1438
01:45 PM

"العمري" يثمّن دور الخطوط السعودية لخدمة رجال القوات العسكرية بالحد الجنوبي

خفّضت أسعار التذاكر للعسكريين وأسرهم بنسبة 50%

A A A
9
17,362

ثمّن قائد قوة جازان اللواء الركن عمير بن عوضه العمري، الدور المشرف للخطوط السعودية منذ بداية عمليات "عاصفة الحزم .. وإعادة الأمل" متمثلاً في العمل على مدار الساعة لخدمة رجال القوات العسكرية البواسل عبر الناقل الرسمي "الخطوط السعودية" وتسخير جميع الإمكانات البشرية والفنية لدعم المجهود الحربي، الذي كان له الأثر الإيجابي في رفع الروح المعنوية لجنودنا المرابطين على الحدود.

جاء ذلك في خطاب تلقاه مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر من اللواء العمري، أشاد فيه بمنظومة الخدمات المقدمة لرجال القوات العسكرية في الحد الجنوبي والمبادرات التي لاقت استحسانهم، إضافة إلى ما يتمتع به منسوبو الخطوط السعودية من مهنية عالية وأخلاق رفيعة, حيث خص منهم مدير مكتب "السعودية" بالقطاع الجنوبي عايض آل جلالة, ومدير مكتب "السعودية" بجازان فهد بايعشوت، موجهاً الشكر والتقدير لهما ولجميع منسوبي "السعودية" على هذه الجهود المميزة والخدمات الموفقة.

وقال اللواء ركن العمري: إن جهود الخطوط السعودية بالقطاع الجنوبي كبيرة وملموسة خدمةً للجنود المرابطين منذ بداية عمليات "عاصفة الحزم .. وإعادة الأمل" حيث عمل منسوبوها على مدار الساعة وسخروا جميع ما لديهم من إمكانيات بشرية وفنية مستشعرين الموقف الراهن، كما نتقدم لهم جميعاً بالشكر والثناء على هذه الجهود المبذولة لدعم المجهود الحربي, الذي يدل على حسهم الوطني وتحملهم المسؤولية لخدمة الدين ثم المليك والوطن.

وكانت الخطوط السعودية قد خفضت أسعار التذاكر للعسكريين وأسرهم بلغت نسبته 50% ليشمل الإجازات الإدارية القصيرة الممنوحة للمرابطين على الحد الجنوبي لزيارة أسرهم، فيما قدمت عدد من الخدمات دعماً لجنود القوات العسكرية البواسل المرابطين على الحدود، بزيادة الرحلات والسعة المقعدية بين محطة جازان وعدد من المحطات الداخلية بنسب تتراوح بين 25% و 100%، كما استحدثت رحلات مباشرة ومنتظمة بين محطة جازان، ومحطات تبوك والقيصومة بحفر الباطن، بجانب فتح مكتب في مقر الشؤون المدنية بقوة جازان لإنهاء وتسهيل جميع إجراءات سفر الجنود، وتخصيص منصة خدمة خاصة لخدمتهم في العديد من مطارات المملكة، وتسيير حافلات لنقلهم من نجران إلى أبها.