العنزي يتنازل اليوم عن الشمري قاتل ابنه بحائل قبل سنوات

استجابة لشفاعة أمير المنطقة ونائبه والأمير تركي بن طلال

تنازل المواطن سعد بن صايل الغضوري العنزي عن المواطن عبدالله الهليل الشمري، الذي قتل ابنه "عبدالمجيد" في محرم 1434هـ، إثر نقاش حاد بينهما في مستشفى الملك خالد بحائل، بعد منع عبدالله الشمري الذي يعمل حارس أمن بالمستشفى المواطن عبدالمجيد من الدخول لزيارة أحد المرضى فجر ذلك اليوم، وهو ما انتهى بطعن "عبدالله" لـ"عبدالمجيد".
 
وتنازل اليوم والد "عبدالمجيد" استجابة لشفاعة أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير عبدالعزيز بن سعد، ولشفاعة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، الذي حضر اليوم السبت للشفاعة في حائل، يرافقه العديد من شيوخ ووجهاء قبيلتي شمر وعنزة.
 
وثمن الشيخ فهد بن عبيد بن ثنيان، شيخ شمل عشائر الزميل من قبيلة شمر، باسمه وباسم شيوخ وأعيان قبيلة شمر، جهود ومساعي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، وثمن أيضًا الموقف النبيل والجليل من رجل الشهامة والعطاء الشيخ سعد بن صايل الغضوري العنزي، الذي تنازل عن حقه بالقصاص لوجه الله تعالى، ثم لشفاعة الأمير تركي بن طلال آل سعود، راجيًا الله ألا يحرمه الأجر والثواب.
 
ونقل الشيخ فهد بن ثنيان شكر وتقدير شيوخ عشائر شمر لأمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل سعود، ونائب أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز آل سعود، على الجهود المبذولة والمشكورة منذ بداية القضية، من خلال التنسيق والتوجيهات السامية، حتى تكللت المساعي بالنجاح.
 
وأثنى الشيخ "ابن الثنيان" وشيوخ عشائر شمر على شيوخ وأعيان قبيلة عنزة، ووقوفهم معهم في باب العفو، حتى تكللت المساعي بالنجاح، وثمن لهم جهودهم ومساعيهم في التنازل، مشيرًا إلى أن هذه المواقف تنمُّ عن لحمة بين القبائل فيما بينها.
 
كما قدم الشيخ "الثنيان" شكره لشيوخ وأعيان قبيلة شمر ممن شاركوا في الشفاعة على مساعيهم وجهودهم في السعي لإعتاق رقبة "عبدالله"، فيما ثمن جهود الشيخ عبدالكريم السلامة التميمي الذي شارك في السعي لإعتاق رقبة "عبدالله". 

اعلان
العنزي يتنازل اليوم عن الشمري قاتل ابنه بحائل قبل سنوات
سبق

تنازل المواطن سعد بن صايل الغضوري العنزي عن المواطن عبدالله الهليل الشمري، الذي قتل ابنه "عبدالمجيد" في محرم 1434هـ، إثر نقاش حاد بينهما في مستشفى الملك خالد بحائل، بعد منع عبدالله الشمري الذي يعمل حارس أمن بالمستشفى المواطن عبدالمجيد من الدخول لزيارة أحد المرضى فجر ذلك اليوم، وهو ما انتهى بطعن "عبدالله" لـ"عبدالمجيد".
 
وتنازل اليوم والد "عبدالمجيد" استجابة لشفاعة أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير عبدالعزيز بن سعد، ولشفاعة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، الذي حضر اليوم السبت للشفاعة في حائل، يرافقه العديد من شيوخ ووجهاء قبيلتي شمر وعنزة.
 
وثمن الشيخ فهد بن عبيد بن ثنيان، شيخ شمل عشائر الزميل من قبيلة شمر، باسمه وباسم شيوخ وأعيان قبيلة شمر، جهود ومساعي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، وثمن أيضًا الموقف النبيل والجليل من رجل الشهامة والعطاء الشيخ سعد بن صايل الغضوري العنزي، الذي تنازل عن حقه بالقصاص لوجه الله تعالى، ثم لشفاعة الأمير تركي بن طلال آل سعود، راجيًا الله ألا يحرمه الأجر والثواب.
 
ونقل الشيخ فهد بن ثنيان شكر وتقدير شيوخ عشائر شمر لأمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل سعود، ونائب أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز آل سعود، على الجهود المبذولة والمشكورة منذ بداية القضية، من خلال التنسيق والتوجيهات السامية، حتى تكللت المساعي بالنجاح.
 
وأثنى الشيخ "ابن الثنيان" وشيوخ عشائر شمر على شيوخ وأعيان قبيلة عنزة، ووقوفهم معهم في باب العفو، حتى تكللت المساعي بالنجاح، وثمن لهم جهودهم ومساعيهم في التنازل، مشيرًا إلى أن هذه المواقف تنمُّ عن لحمة بين القبائل فيما بينها.
 
كما قدم الشيخ "الثنيان" شكره لشيوخ وأعيان قبيلة شمر ممن شاركوا في الشفاعة على مساعيهم وجهودهم في السعي لإعتاق رقبة "عبدالله"، فيما ثمن جهود الشيخ عبدالكريم السلامة التميمي الذي شارك في السعي لإعتاق رقبة "عبدالله". 

31 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الآخر 1438
11:52 PM
اخر تعديل
16 يونيو 2017 - 21 رمضان 1438
11:50 PM

العنزي يتنازل اليوم عن الشمري قاتل ابنه بحائل قبل سنوات

استجابة لشفاعة أمير المنطقة ونائبه والأمير تركي بن طلال

A A A
26
44,748

تنازل المواطن سعد بن صايل الغضوري العنزي عن المواطن عبدالله الهليل الشمري، الذي قتل ابنه "عبدالمجيد" في محرم 1434هـ، إثر نقاش حاد بينهما في مستشفى الملك خالد بحائل، بعد منع عبدالله الشمري الذي يعمل حارس أمن بالمستشفى المواطن عبدالمجيد من الدخول لزيارة أحد المرضى فجر ذلك اليوم، وهو ما انتهى بطعن "عبدالله" لـ"عبدالمجيد".
 
وتنازل اليوم والد "عبدالمجيد" استجابة لشفاعة أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير عبدالعزيز بن سعد، ولشفاعة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، الذي حضر اليوم السبت للشفاعة في حائل، يرافقه العديد من شيوخ ووجهاء قبيلتي شمر وعنزة.
 
وثمن الشيخ فهد بن عبيد بن ثنيان، شيخ شمل عشائر الزميل من قبيلة شمر، باسمه وباسم شيوخ وأعيان قبيلة شمر، جهود ومساعي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، وثمن أيضًا الموقف النبيل والجليل من رجل الشهامة والعطاء الشيخ سعد بن صايل الغضوري العنزي، الذي تنازل عن حقه بالقصاص لوجه الله تعالى، ثم لشفاعة الأمير تركي بن طلال آل سعود، راجيًا الله ألا يحرمه الأجر والثواب.
 
ونقل الشيخ فهد بن ثنيان شكر وتقدير شيوخ عشائر شمر لأمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل سعود، ونائب أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز آل سعود، على الجهود المبذولة والمشكورة منذ بداية القضية، من خلال التنسيق والتوجيهات السامية، حتى تكللت المساعي بالنجاح.
 
وأثنى الشيخ "ابن الثنيان" وشيوخ عشائر شمر على شيوخ وأعيان قبيلة عنزة، ووقوفهم معهم في باب العفو، حتى تكللت المساعي بالنجاح، وثمن لهم جهودهم ومساعيهم في التنازل، مشيرًا إلى أن هذه المواقف تنمُّ عن لحمة بين القبائل فيما بينها.
 
كما قدم الشيخ "الثنيان" شكره لشيوخ وأعيان قبيلة شمر ممن شاركوا في الشفاعة على مساعيهم وجهودهم في السعي لإعتاق رقبة "عبدالله"، فيما ثمن جهود الشيخ عبدالكريم السلامة التميمي الذي شارك في السعي لإعتاق رقبة "عبدالله".