الفلبين.. عشرات المصابين في هجوم بقذيفة مورتر خلال مباراة ملاكمة

تسبب هجوم بقذيفة مورتر، في وقت متأخر من الأربعاء، في إصابة 33 شخصاً خلال مباراة ملاكمة للهواة بالفلبين.

وقالت الحكومة الفلبينية، الخميس، إنه جرى تفجير قذيفة مورتر عيار 81 ملليمتر عن بُعد بواسطة هاتف محمول، خلال مباراة للملاكمة خارج مركز تجاري في منطقة ليتي، فيما ذكرت الشرطة أنها لم تحدد هوية أي مشتبه به، كما لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

ووفق "سكاي نيوز" هذا ثاني هجوم يشنه مجهولون على مكان عام خلال أقل من أسبوع.

وجاء الهجوم بعد أيام من انفجار عبوة ناسفة خارج كنيسة كاثوليكية خلال احتفال عيد الميلاد في جزيرة ميندناو المضطربة بجنوب الفلبين، التي تقطنها أغلبية مسلمة، مما أسفر عن إصابة 16 شخصاً.

اعلان
الفلبين.. عشرات المصابين في هجوم بقذيفة مورتر خلال مباراة ملاكمة
سبق

تسبب هجوم بقذيفة مورتر، في وقت متأخر من الأربعاء، في إصابة 33 شخصاً خلال مباراة ملاكمة للهواة بالفلبين.

وقالت الحكومة الفلبينية، الخميس، إنه جرى تفجير قذيفة مورتر عيار 81 ملليمتر عن بُعد بواسطة هاتف محمول، خلال مباراة للملاكمة خارج مركز تجاري في منطقة ليتي، فيما ذكرت الشرطة أنها لم تحدد هوية أي مشتبه به، كما لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

ووفق "سكاي نيوز" هذا ثاني هجوم يشنه مجهولون على مكان عام خلال أقل من أسبوع.

وجاء الهجوم بعد أيام من انفجار عبوة ناسفة خارج كنيسة كاثوليكية خلال احتفال عيد الميلاد في جزيرة ميندناو المضطربة بجنوب الفلبين، التي تقطنها أغلبية مسلمة، مما أسفر عن إصابة 16 شخصاً.

29 ديسمبر 2016 - 30 ربيع الأول 1438
08:53 AM

الفلبين.. عشرات المصابين في هجوم بقذيفة مورتر خلال مباراة ملاكمة

A A A
4
2,164

تسبب هجوم بقذيفة مورتر، في وقت متأخر من الأربعاء، في إصابة 33 شخصاً خلال مباراة ملاكمة للهواة بالفلبين.

وقالت الحكومة الفلبينية، الخميس، إنه جرى تفجير قذيفة مورتر عيار 81 ملليمتر عن بُعد بواسطة هاتف محمول، خلال مباراة للملاكمة خارج مركز تجاري في منطقة ليتي، فيما ذكرت الشرطة أنها لم تحدد هوية أي مشتبه به، كما لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

ووفق "سكاي نيوز" هذا ثاني هجوم يشنه مجهولون على مكان عام خلال أقل من أسبوع.

وجاء الهجوم بعد أيام من انفجار عبوة ناسفة خارج كنيسة كاثوليكية خلال احتفال عيد الميلاد في جزيرة ميندناو المضطربة بجنوب الفلبين، التي تقطنها أغلبية مسلمة، مما أسفر عن إصابة 16 شخصاً.