"القصبي" يبحث مع مؤسس "zTE" تصنيع أجهزة ذكية بالسعودية

ناقشا تأسيس مركز أبحاث للتقنيات الحديثة في الاتصالات والأجهزة المحمولة

التقى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة زيتي أي للتكنولوجيا (ZTE) الصينية ويجي هاو في بكين اليوم.
 
  وقدم "ويجي" نبذة عن نشاط الشركة وخدماتها، شارحًا قدرة الشركة على تطوير المحتوى لقطاع تقنية المعلومات، وإمكانية إسهامها في تحقيق "رؤية السعودية 2030" في تأسيس مركز أبحاث إقليمي للتقنيات الحديثة في عالم الاتصالات والأجهزة المحمولة في السعودية، يضم باحثين عالميين متخصصين في تلك التقنيات.
 
  وجرى خلال اللقاء بحث إمكانية تصنيع شركة ZTE  أجهزة ذكية في السعودية، وأبدى رئيس مجلس إدارتها الرغبة في ذلك.
 
وناقش الاجتماع جدوى وإمكانية بناء مصنع لتصنيع خلايا الطاقة الشمسية والتحكم الذكي في إنتاج الطاقة المتجددة من الشمس.
 
يُذكر أن ZTE شركة صينية متعددة الجنسيات، أُسست عام 1985م، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية وتقنية المعلومات، ومتخصصة في أجهزة شبكات مشغلي الهواتف المحمولة والاتصالات السلكية واللاسلكية والبرامج والتطبيقات الخاصة بها.
 
ودخلت الشركة مؤخرًا مجالات جديدة عدة في تقنية المعلومات، منها: الخدمات السحابية والأجهزة الذكية والأجهزة الكفية. وتطمح الشركة إلى التوسع عالميًّا في سوق الاتصالات وتقنية المعلومات، ويبلغ عدد موظفيها نحو 69 ألف موظف، ويوجد لديها ما يقارب 20 مركز أبحاث موزعة حول العالم، كما أنها حاصلة على ترخيص للعمل في السعودية، ويبلغ عدد موظفيها فيها 120 موظفًا، ولديها عقود مع جميع شركات الاتصالات في السعودية. 
 

اعلان
"القصبي" يبحث مع مؤسس "zTE" تصنيع أجهزة ذكية بالسعودية
سبق

التقى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة زيتي أي للتكنولوجيا (ZTE) الصينية ويجي هاو في بكين اليوم.
 
  وقدم "ويجي" نبذة عن نشاط الشركة وخدماتها، شارحًا قدرة الشركة على تطوير المحتوى لقطاع تقنية المعلومات، وإمكانية إسهامها في تحقيق "رؤية السعودية 2030" في تأسيس مركز أبحاث إقليمي للتقنيات الحديثة في عالم الاتصالات والأجهزة المحمولة في السعودية، يضم باحثين عالميين متخصصين في تلك التقنيات.
 
  وجرى خلال اللقاء بحث إمكانية تصنيع شركة ZTE  أجهزة ذكية في السعودية، وأبدى رئيس مجلس إدارتها الرغبة في ذلك.
 
وناقش الاجتماع جدوى وإمكانية بناء مصنع لتصنيع خلايا الطاقة الشمسية والتحكم الذكي في إنتاج الطاقة المتجددة من الشمس.
 
يُذكر أن ZTE شركة صينية متعددة الجنسيات، أُسست عام 1985م، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية وتقنية المعلومات، ومتخصصة في أجهزة شبكات مشغلي الهواتف المحمولة والاتصالات السلكية واللاسلكية والبرامج والتطبيقات الخاصة بها.
 
ودخلت الشركة مؤخرًا مجالات جديدة عدة في تقنية المعلومات، منها: الخدمات السحابية والأجهزة الذكية والأجهزة الكفية. وتطمح الشركة إلى التوسع عالميًّا في سوق الاتصالات وتقنية المعلومات، ويبلغ عدد موظفيها نحو 69 ألف موظف، ويوجد لديها ما يقارب 20 مركز أبحاث موزعة حول العالم، كما أنها حاصلة على ترخيص للعمل في السعودية، ويبلغ عدد موظفيها فيها 120 موظفًا، ولديها عقود مع جميع شركات الاتصالات في السعودية. 
 

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
11:21 PM

ناقشا تأسيس مركز أبحاث للتقنيات الحديثة في الاتصالات والأجهزة المحمولة

"القصبي" يبحث مع مؤسس "zTE" تصنيع أجهزة ذكية بالسعودية

A A A
13
11,690

التقى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة زيتي أي للتكنولوجيا (ZTE) الصينية ويجي هاو في بكين اليوم.
 
  وقدم "ويجي" نبذة عن نشاط الشركة وخدماتها، شارحًا قدرة الشركة على تطوير المحتوى لقطاع تقنية المعلومات، وإمكانية إسهامها في تحقيق "رؤية السعودية 2030" في تأسيس مركز أبحاث إقليمي للتقنيات الحديثة في عالم الاتصالات والأجهزة المحمولة في السعودية، يضم باحثين عالميين متخصصين في تلك التقنيات.
 
  وجرى خلال اللقاء بحث إمكانية تصنيع شركة ZTE  أجهزة ذكية في السعودية، وأبدى رئيس مجلس إدارتها الرغبة في ذلك.
 
وناقش الاجتماع جدوى وإمكانية بناء مصنع لتصنيع خلايا الطاقة الشمسية والتحكم الذكي في إنتاج الطاقة المتجددة من الشمس.
 
يُذكر أن ZTE شركة صينية متعددة الجنسيات، أُسست عام 1985م، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية وتقنية المعلومات، ومتخصصة في أجهزة شبكات مشغلي الهواتف المحمولة والاتصالات السلكية واللاسلكية والبرامج والتطبيقات الخاصة بها.
 
ودخلت الشركة مؤخرًا مجالات جديدة عدة في تقنية المعلومات، منها: الخدمات السحابية والأجهزة الذكية والأجهزة الكفية. وتطمح الشركة إلى التوسع عالميًّا في سوق الاتصالات وتقنية المعلومات، ويبلغ عدد موظفيها نحو 69 ألف موظف، ويوجد لديها ما يقارب 20 مركز أبحاث موزعة حول العالم، كما أنها حاصلة على ترخيص للعمل في السعودية، ويبلغ عدد موظفيها فيها 120 موظفًا، ولديها عقود مع جميع شركات الاتصالات في السعودية.