"الكهرباء" و "الإنتاج المزدوج" يعقدان ورشاً لاستعراض نتائج "تدقيق مؤشرات الأداء"

تعقد هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج خلال الفترة من 21 الى 23 - 10 1437هـ عدة ورش عمل مع المرخص لهم بأنشطة الكهرباء لاستعراض نتائج عملية التدقيق لمؤشرات الأداء، وذلك بهدف مناقشة جودة البيانات ودقتها والعمليات المرتبطة بها، وطرق حساب تلك المؤشرات مع النتائج النهائية لتلك المؤشرات.


 وتعتزم الهيئة بعد ذلك إصدار التقارير النهائية لتدقيق مؤشرات الأداء الرئيسة التي تتضمن توصيات تحسين العمليات ذات العلاقة بالمؤشرات ودقة البيانات.

 

وتأتي عملية تدقيق مؤشرات الأداء ضمن سلسلة الجهود المستمرة من الهيئة للاستجابة إلى طلبات المستهلكين ومعالجة شكاواهم باعتبارهم محور اهتمام الهيئة، إضافة إلى متابعة التزام المرخص لهم بنظام الكهرباء وشروط الرخص الممنوحة لهم. 

 

وقد قامت الهيئة بتنفيذ خطة زيارة ميدانية لتدقيق مؤشرات أداء المرخص لهم لبيانات عام 2015م وذلك في إطار التحسين المستمر لأداء المرخص لهم بأنشطة الكهرباء ولضمان جودة الخدمة الكهربائية وموثوقيتهاحسب مهام الهيئة المنصوص عليها في نظام الكهرباء،وقد تخلل عملية التدقيق قيام الهيئة بتحليل البيانات وإجراء زيارات ميدانية ومقابلات مع مختصي المرخص لهم والاطلاع على السجلات وأنظمة المعلومات الخاصة بتلك البيانات.


يُذكر أن الهيئة عملت على إنشاء إطار تنظيمي لمؤشرات الأداء لمختلف أنشطة صناعة الكهرباء من توليد ونقل وتوزيع وخدمات مشتركين بناء على أفضل الممارسات والتطبيقات العالمية في هذا المجال وبالتشاور مع جميع المرخص لهم، حيث يشتمل الإطار التنظيمي على 26 مؤشراً لهذه الأنشطة، وتعمل الهيئة سنوياًلقياس هذه المؤشرات للمرخص لهم لمراقبة أدائهم ومقارنتها بالأهداف الموضوعة من الهيئة بما يؤدي بمشيئة الله إلى التحسن في تقديم الخدمة.  وتشمل مراقبة وتدقيق بيانات مؤشرات الأداء للمرخص لهم للعام 2015م على مجموعة من أهم المؤشرات لكل قطاع، حيث سيتم تدقيق بيانات (سبعة) مؤشرات لقطاع التوليد والتي من أهمها جاهزية وحدات التوليد ومعدل الاتاحية لتلبية الطلب على الطاقة الكهربائية ومعدل خروج الوحدات القسري والمخطط.  إضافة الى تدقيق بيانات (سبعة)مؤشرات لقطاع النقل ومنها الطاقة غير المزودة ومعدل الانقطاع وتكراره، بينما توجد (أربعة) مؤشرات لقطاع التوزيع من أهمها معدل تكرار الانقطاع لكل مستهلكومدة الانقطاع. وفيما يتعلق بنشاط خدمات المشتركين فمن المخطط تدقيق بيانات (ثمانية) مؤشرات من أهمها الوقت اللازم لتوصيل الخدمة الكهربائية لمشترك جديد والمدة اللازمة لإعادة الخدمة الكهربائية بعد السدادإضافة إلى معدل عدد الشكاوى والوقت اللازم لحل الشكاوى. 


وستقوم الهيئة بنشر نتائج مؤشرات الأداء في موقعها الإلكتروني www.ecra.gov.sa عند إصدار التقارير النهائية لتدقيق المؤشرات خلال الفترة المقبلة. 


وأكدت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أن التحسُّن الملموس يدلُّ على فعالية سلسلة الجهود المستمرة والتنسيق بين الهيئة ومقدمي الخدمة؛ بهدف تحسين الخدمة في جميع مناطق المملكة حتى تصل إلى المستويات المطلوبة.


 وقال البيان: "الهيئة رصدت انعكاساً إيجابياً لتحسُّن موثوقية الشبكة على إحصائيات شكاوى انقطاعات الخدمة الكهربائية الواردة للهيئة، وسجلت الشكاوى انخفاضاً كبيراً يزيد على 55% خلال الفترة الحالية مقارنة بمثيلتها من العام الماضي".


 وأكدت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أن التحسُّن الملموس يدلُّ على فعالية سلسلة الجهود المستمرة والتنسيق بين الهيئة ومقدمي الخدمة؛ بهدف تحسين الخدمة في جميع مناطق المملكة حتى تصل إلى المستويات المطلوبة.

اعلان
"الكهرباء" و "الإنتاج المزدوج" يعقدان ورشاً لاستعراض نتائج "تدقيق مؤشرات الأداء"
سبق

تعقد هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج خلال الفترة من 21 الى 23 - 10 1437هـ عدة ورش عمل مع المرخص لهم بأنشطة الكهرباء لاستعراض نتائج عملية التدقيق لمؤشرات الأداء، وذلك بهدف مناقشة جودة البيانات ودقتها والعمليات المرتبطة بها، وطرق حساب تلك المؤشرات مع النتائج النهائية لتلك المؤشرات.


 وتعتزم الهيئة بعد ذلك إصدار التقارير النهائية لتدقيق مؤشرات الأداء الرئيسة التي تتضمن توصيات تحسين العمليات ذات العلاقة بالمؤشرات ودقة البيانات.

 

وتأتي عملية تدقيق مؤشرات الأداء ضمن سلسلة الجهود المستمرة من الهيئة للاستجابة إلى طلبات المستهلكين ومعالجة شكاواهم باعتبارهم محور اهتمام الهيئة، إضافة إلى متابعة التزام المرخص لهم بنظام الكهرباء وشروط الرخص الممنوحة لهم. 

 

وقد قامت الهيئة بتنفيذ خطة زيارة ميدانية لتدقيق مؤشرات أداء المرخص لهم لبيانات عام 2015م وذلك في إطار التحسين المستمر لأداء المرخص لهم بأنشطة الكهرباء ولضمان جودة الخدمة الكهربائية وموثوقيتهاحسب مهام الهيئة المنصوص عليها في نظام الكهرباء،وقد تخلل عملية التدقيق قيام الهيئة بتحليل البيانات وإجراء زيارات ميدانية ومقابلات مع مختصي المرخص لهم والاطلاع على السجلات وأنظمة المعلومات الخاصة بتلك البيانات.


يُذكر أن الهيئة عملت على إنشاء إطار تنظيمي لمؤشرات الأداء لمختلف أنشطة صناعة الكهرباء من توليد ونقل وتوزيع وخدمات مشتركين بناء على أفضل الممارسات والتطبيقات العالمية في هذا المجال وبالتشاور مع جميع المرخص لهم، حيث يشتمل الإطار التنظيمي على 26 مؤشراً لهذه الأنشطة، وتعمل الهيئة سنوياًلقياس هذه المؤشرات للمرخص لهم لمراقبة أدائهم ومقارنتها بالأهداف الموضوعة من الهيئة بما يؤدي بمشيئة الله إلى التحسن في تقديم الخدمة.  وتشمل مراقبة وتدقيق بيانات مؤشرات الأداء للمرخص لهم للعام 2015م على مجموعة من أهم المؤشرات لكل قطاع، حيث سيتم تدقيق بيانات (سبعة) مؤشرات لقطاع التوليد والتي من أهمها جاهزية وحدات التوليد ومعدل الاتاحية لتلبية الطلب على الطاقة الكهربائية ومعدل خروج الوحدات القسري والمخطط.  إضافة الى تدقيق بيانات (سبعة)مؤشرات لقطاع النقل ومنها الطاقة غير المزودة ومعدل الانقطاع وتكراره، بينما توجد (أربعة) مؤشرات لقطاع التوزيع من أهمها معدل تكرار الانقطاع لكل مستهلكومدة الانقطاع. وفيما يتعلق بنشاط خدمات المشتركين فمن المخطط تدقيق بيانات (ثمانية) مؤشرات من أهمها الوقت اللازم لتوصيل الخدمة الكهربائية لمشترك جديد والمدة اللازمة لإعادة الخدمة الكهربائية بعد السدادإضافة إلى معدل عدد الشكاوى والوقت اللازم لحل الشكاوى. 


وستقوم الهيئة بنشر نتائج مؤشرات الأداء في موقعها الإلكتروني www.ecra.gov.sa عند إصدار التقارير النهائية لتدقيق المؤشرات خلال الفترة المقبلة. 


وأكدت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أن التحسُّن الملموس يدلُّ على فعالية سلسلة الجهود المستمرة والتنسيق بين الهيئة ومقدمي الخدمة؛ بهدف تحسين الخدمة في جميع مناطق المملكة حتى تصل إلى المستويات المطلوبة.


 وقال البيان: "الهيئة رصدت انعكاساً إيجابياً لتحسُّن موثوقية الشبكة على إحصائيات شكاوى انقطاعات الخدمة الكهربائية الواردة للهيئة، وسجلت الشكاوى انخفاضاً كبيراً يزيد على 55% خلال الفترة الحالية مقارنة بمثيلتها من العام الماضي".


 وأكدت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أن التحسُّن الملموس يدلُّ على فعالية سلسلة الجهود المستمرة والتنسيق بين الهيئة ومقدمي الخدمة؛ بهدف تحسين الخدمة في جميع مناطق المملكة حتى تصل إلى المستويات المطلوبة.

28 يوليو 2016 - 23 شوّال 1437
02:42 PM

"الكهرباء" و "الإنتاج المزدوج" يعقدان ورشاً لاستعراض نتائج "تدقيق مؤشرات الأداء"

A A A
0
723

تعقد هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج خلال الفترة من 21 الى 23 - 10 1437هـ عدة ورش عمل مع المرخص لهم بأنشطة الكهرباء لاستعراض نتائج عملية التدقيق لمؤشرات الأداء، وذلك بهدف مناقشة جودة البيانات ودقتها والعمليات المرتبطة بها، وطرق حساب تلك المؤشرات مع النتائج النهائية لتلك المؤشرات.


 وتعتزم الهيئة بعد ذلك إصدار التقارير النهائية لتدقيق مؤشرات الأداء الرئيسة التي تتضمن توصيات تحسين العمليات ذات العلاقة بالمؤشرات ودقة البيانات.

 

وتأتي عملية تدقيق مؤشرات الأداء ضمن سلسلة الجهود المستمرة من الهيئة للاستجابة إلى طلبات المستهلكين ومعالجة شكاواهم باعتبارهم محور اهتمام الهيئة، إضافة إلى متابعة التزام المرخص لهم بنظام الكهرباء وشروط الرخص الممنوحة لهم. 

 

وقد قامت الهيئة بتنفيذ خطة زيارة ميدانية لتدقيق مؤشرات أداء المرخص لهم لبيانات عام 2015م وذلك في إطار التحسين المستمر لأداء المرخص لهم بأنشطة الكهرباء ولضمان جودة الخدمة الكهربائية وموثوقيتهاحسب مهام الهيئة المنصوص عليها في نظام الكهرباء،وقد تخلل عملية التدقيق قيام الهيئة بتحليل البيانات وإجراء زيارات ميدانية ومقابلات مع مختصي المرخص لهم والاطلاع على السجلات وأنظمة المعلومات الخاصة بتلك البيانات.


يُذكر أن الهيئة عملت على إنشاء إطار تنظيمي لمؤشرات الأداء لمختلف أنشطة صناعة الكهرباء من توليد ونقل وتوزيع وخدمات مشتركين بناء على أفضل الممارسات والتطبيقات العالمية في هذا المجال وبالتشاور مع جميع المرخص لهم، حيث يشتمل الإطار التنظيمي على 26 مؤشراً لهذه الأنشطة، وتعمل الهيئة سنوياًلقياس هذه المؤشرات للمرخص لهم لمراقبة أدائهم ومقارنتها بالأهداف الموضوعة من الهيئة بما يؤدي بمشيئة الله إلى التحسن في تقديم الخدمة.  وتشمل مراقبة وتدقيق بيانات مؤشرات الأداء للمرخص لهم للعام 2015م على مجموعة من أهم المؤشرات لكل قطاع، حيث سيتم تدقيق بيانات (سبعة) مؤشرات لقطاع التوليد والتي من أهمها جاهزية وحدات التوليد ومعدل الاتاحية لتلبية الطلب على الطاقة الكهربائية ومعدل خروج الوحدات القسري والمخطط.  إضافة الى تدقيق بيانات (سبعة)مؤشرات لقطاع النقل ومنها الطاقة غير المزودة ومعدل الانقطاع وتكراره، بينما توجد (أربعة) مؤشرات لقطاع التوزيع من أهمها معدل تكرار الانقطاع لكل مستهلكومدة الانقطاع. وفيما يتعلق بنشاط خدمات المشتركين فمن المخطط تدقيق بيانات (ثمانية) مؤشرات من أهمها الوقت اللازم لتوصيل الخدمة الكهربائية لمشترك جديد والمدة اللازمة لإعادة الخدمة الكهربائية بعد السدادإضافة إلى معدل عدد الشكاوى والوقت اللازم لحل الشكاوى. 


وستقوم الهيئة بنشر نتائج مؤشرات الأداء في موقعها الإلكتروني www.ecra.gov.sa عند إصدار التقارير النهائية لتدقيق المؤشرات خلال الفترة المقبلة. 


وأكدت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أن التحسُّن الملموس يدلُّ على فعالية سلسلة الجهود المستمرة والتنسيق بين الهيئة ومقدمي الخدمة؛ بهدف تحسين الخدمة في جميع مناطق المملكة حتى تصل إلى المستويات المطلوبة.


 وقال البيان: "الهيئة رصدت انعكاساً إيجابياً لتحسُّن موثوقية الشبكة على إحصائيات شكاوى انقطاعات الخدمة الكهربائية الواردة للهيئة، وسجلت الشكاوى انخفاضاً كبيراً يزيد على 55% خلال الفترة الحالية مقارنة بمثيلتها من العام الماضي".


 وأكدت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أن التحسُّن الملموس يدلُّ على فعالية سلسلة الجهود المستمرة والتنسيق بين الهيئة ومقدمي الخدمة؛ بهدف تحسين الخدمة في جميع مناطق المملكة حتى تصل إلى المستويات المطلوبة.