اللواء التركي للجماهير الرياضية: احضروا المباريات وشجعوا فرقكم واتكلوا على الله

أشار إلى أن الإعلان عن استهداف "الجوهرة" رسالة لا إرجاف

قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي إن إعلان إحباط عملية استهداف ملعب "الجوهرة" في مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة هي رسالة تطمين لبسالة رجال الأمن وليس تخويفًا وإرجافًا، داعيًا الجماهير الرياضية للحضور وتشجيع فرقها والاتكال على الله.
 
وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب إعلان "الداخلية" خبر ضبط المتورطين في التخطيط لتفجير "الجوهرة" المستضيفة للقاء السعودية والإمارات في تصفيات كأس العالم، الخلية تضم اثنين من الجنسية الباكستانية وسوري وسوداني، وكانوا يخططون للتفجير بهدف التخريب وزعزعة الأمن بإيعاز من تنظيم "داعش" الذي تحول إلى تجنيد الأجانب بعد فشله في تجنيد السعوديين.
 
وأضاف اللواء التركي: رجال الأمن في الملاعب مهمتهم الحماية بشكل عام، وملاحقة كل ما يمكن أن يعرض سلامة الجماهير الرياضية للخطر، والإعلان عن إحباط العملية ليس معناه القلق والخوف؛ بل يشير إلى رسالة طمأنة كل رجال الأمن، وأن أمن الوطن في أيادٍ أمينة، وسُجلت العديد من الإنجازات الأمنية في جميع المواقف، وأقول للجماهير الرياضية: احضروا المباريات، وشجعوا فرقكم، واتكلوا على الله.
 
من جانب آخر، وجّه مدير مدينة الملك عبدالله الرياضية المهندس إبراهيم القوبع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وولي ولي العهد، ورجال وزارة الداخلية على الإنجاز الأمني، وكشف أن الكاميرات التي تلامس الـ300 كاميرا المحيطة بالملعب تساند الجهود الجبارة لرجال الأمن.
 
وكشف خلال مداخلته الهاتفية عبر برنامج اللاعب 12 مع الزميل مسفر الخثعمي أن الجماهير السعودية الحاضرة يوم المباراة مع المنتخب الإماراتي لم تشعر بوجود شيء أثناء دخولها الملعب، وتعرضوا للتفتيش بكل سهولة، ووجدنا التعاون الكبير من قبلهم، وجرى توجيههم عبر موقع "الجوهرة" إلى مداخل أخرى وتم ذلك بسلاسة ومرونة.
 

اعلان
اللواء التركي للجماهير الرياضية: احضروا المباريات وشجعوا فرقكم واتكلوا على الله
سبق

قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي إن إعلان إحباط عملية استهداف ملعب "الجوهرة" في مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة هي رسالة تطمين لبسالة رجال الأمن وليس تخويفًا وإرجافًا، داعيًا الجماهير الرياضية للحضور وتشجيع فرقها والاتكال على الله.
 
وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب إعلان "الداخلية" خبر ضبط المتورطين في التخطيط لتفجير "الجوهرة" المستضيفة للقاء السعودية والإمارات في تصفيات كأس العالم، الخلية تضم اثنين من الجنسية الباكستانية وسوري وسوداني، وكانوا يخططون للتفجير بهدف التخريب وزعزعة الأمن بإيعاز من تنظيم "داعش" الذي تحول إلى تجنيد الأجانب بعد فشله في تجنيد السعوديين.
 
وأضاف اللواء التركي: رجال الأمن في الملاعب مهمتهم الحماية بشكل عام، وملاحقة كل ما يمكن أن يعرض سلامة الجماهير الرياضية للخطر، والإعلان عن إحباط العملية ليس معناه القلق والخوف؛ بل يشير إلى رسالة طمأنة كل رجال الأمن، وأن أمن الوطن في أيادٍ أمينة، وسُجلت العديد من الإنجازات الأمنية في جميع المواقف، وأقول للجماهير الرياضية: احضروا المباريات، وشجعوا فرقكم، واتكلوا على الله.
 
من جانب آخر، وجّه مدير مدينة الملك عبدالله الرياضية المهندس إبراهيم القوبع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وولي ولي العهد، ورجال وزارة الداخلية على الإنجاز الأمني، وكشف أن الكاميرات التي تلامس الـ300 كاميرا المحيطة بالملعب تساند الجهود الجبارة لرجال الأمن.
 
وكشف خلال مداخلته الهاتفية عبر برنامج اللاعب 12 مع الزميل مسفر الخثعمي أن الجماهير السعودية الحاضرة يوم المباراة مع المنتخب الإماراتي لم تشعر بوجود شيء أثناء دخولها الملعب، وتعرضوا للتفتيش بكل سهولة، ووجدنا التعاون الكبير من قبلهم، وجرى توجيههم عبر موقع "الجوهرة" إلى مداخل أخرى وتم ذلك بسلاسة ومرونة.
 

30 أكتوبر 2016 - 29 محرّم 1438
10:39 PM

اللواء التركي للجماهير الرياضية: احضروا المباريات وشجعوا فرقكم واتكلوا على الله

أشار إلى أن الإعلان عن استهداف "الجوهرة" رسالة لا إرجاف

A A A
12
26,807

قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي إن إعلان إحباط عملية استهداف ملعب "الجوهرة" في مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة هي رسالة تطمين لبسالة رجال الأمن وليس تخويفًا وإرجافًا، داعيًا الجماهير الرياضية للحضور وتشجيع فرقها والاتكال على الله.
 
وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب إعلان "الداخلية" خبر ضبط المتورطين في التخطيط لتفجير "الجوهرة" المستضيفة للقاء السعودية والإمارات في تصفيات كأس العالم، الخلية تضم اثنين من الجنسية الباكستانية وسوري وسوداني، وكانوا يخططون للتفجير بهدف التخريب وزعزعة الأمن بإيعاز من تنظيم "داعش" الذي تحول إلى تجنيد الأجانب بعد فشله في تجنيد السعوديين.
 
وأضاف اللواء التركي: رجال الأمن في الملاعب مهمتهم الحماية بشكل عام، وملاحقة كل ما يمكن أن يعرض سلامة الجماهير الرياضية للخطر، والإعلان عن إحباط العملية ليس معناه القلق والخوف؛ بل يشير إلى رسالة طمأنة كل رجال الأمن، وأن أمن الوطن في أيادٍ أمينة، وسُجلت العديد من الإنجازات الأمنية في جميع المواقف، وأقول للجماهير الرياضية: احضروا المباريات، وشجعوا فرقكم، واتكلوا على الله.
 
من جانب آخر، وجّه مدير مدينة الملك عبدالله الرياضية المهندس إبراهيم القوبع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وولي ولي العهد، ورجال وزارة الداخلية على الإنجاز الأمني، وكشف أن الكاميرات التي تلامس الـ300 كاميرا المحيطة بالملعب تساند الجهود الجبارة لرجال الأمن.
 
وكشف خلال مداخلته الهاتفية عبر برنامج اللاعب 12 مع الزميل مسفر الخثعمي أن الجماهير السعودية الحاضرة يوم المباراة مع المنتخب الإماراتي لم تشعر بوجود شيء أثناء دخولها الملعب، وتعرضوا للتفتيش بكل سهولة، ووجدنا التعاون الكبير من قبلهم، وجرى توجيههم عبر موقع "الجوهرة" إلى مداخل أخرى وتم ذلك بسلاسة ومرونة.