المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة يختتم أعماله غدًا

يناقش الأمن في أنظمة القيادة وعولمتها

 تتواصل فعاليات "المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة" الذي تنظمه جامعة الملك سعود مع وزارة الدفاع تحت شعار "بناء القدرات المحلية"، على مدى يومين، عبر جلسات متخصصة ويتخللها حلقات نقاش تضم نخبة من المتحدثين والمتخصصين في قطاع التقنية وأنظمة القيادة والسيطرة، ومن القطاعين المدني والعسكري، فيما يختتم المؤتمر أعماله غدًا.

 

وتناولت الجلسة الأولى "تطبيقات وتقنيات أنظمة القيادة والسيطرة"، وتخللها ثلاث كلمات رئيسة، وألقي الكلمة الأولى مدير مركز الأنظمة الإلكترونية في إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات في وزارة الدفاع، العميد المهندس خالد العايد، بعنوان "المنظور المستقبلي لأنظمة القيادة والسيطرة في المجالات المدنية والدفاعية"، وتضمنت مجموعة محاور أبرزها القيادة والسيطرة في التطبيقات العسكرية والمدنية والصناعية، التحديات المحلية والإقليمية في تطبيق أنظمة القيادة والسيطرة".

 

وأتت الكلمة الثانية بعنوان "التحديات وآفاق حلول أنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها الخبير في الأمن الإلكتروني الدكتور زيدان العنزي، وتتضمن محورين: الأول في تحليلات البيانات الكبيرة والرصد الذكي، ومحور آخر في الذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي والمركبات من دون قائد.

 

والكلمة الثالثة، أتت بعنوان "مخاوف وآفاق تكامل أنظمة القيادة والسيطرة غير المتجانسة"، وألقاها مدير مركز التميز في القيادة والسيطرة والاتصالات والحاسب والاستخبارات بجامعة جورج مايسون، الدكتور مارك بولن، ومن أبرز محاورها: الحاجة إلى تكامل أنظمة القيادة، والسيطرة غير المتجانسة، والتحديات المتعلقة بتكامل أنظمة القيادة والسيطرة، وتحديثات الاتصالات: بروتوكول، وعرض النطاق الترددي ..إلخ.

 

وتضمن الجلسة حلقة نقاش متخصصة تحت عنوان "أنظمة القيادة والسيطرة الحديثة: الوضع الحالي والمستقبل"، وأدار الحلقة اللواء الطيار المتقاعد سعيد الحزنوي، وتركزت على مجموعة محاور أبرزها، مناقشة تطبيقات وتقنيات أنظمة القيادة والسيطرة الحديثة، وتحليلات البيانات الكبيرة والرصد الذكي للحدث، والذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي والمركبات من دون قائد، وفرص البحث والتطوير في بناء أنظمة القيادة والسيطرة المستقبلية.

 

 وتحدث خلال الجلسة كل من مؤسس شركة XYBASE الدكتور سهيمي أبو حسن، والرئيس التنفيذي لأمن المعلومات في شركة نورثروب جرومان مايكل باباي، ونائب الرئيس في شركة نكسترن ايرلاند ستيفن برك، ومدير الحوسبة السحابية واستراتيجية المعلومات في شركة ليدوس فرانك ميتشيل.  

 

ويختتم اليوم الأول بجلسة ثانية بعنوان "تطوير وتكامل واختبار أنظمة القيادة والسيطرة، والتدريب عليها"، وتخللها كلمتان رئيسيتان: الأولى ألقاها مدير مركز عمليات الدفاع الوطني في وزارة الدفاع، اللواء الطيّار ركن سعد آل عبيد بعنوان "مفهوم القيادة والسيطرة"، وأبرز محاورها عناصر القيادة والسيطرة، ووظائف القيادة والسيطرة.

 

أما الكلمة الثانية، والتي ألقاها مدير مركز التدريب في هيئة الاتصالات وأمن وتقنية المعلومات للقوات المسلحة، بوزارة الدفاع، العميد عبدالعزيز الحيدري، بعنوان "التحديات التي تواجه التدريب والتطوير لتوطين أنظمة القيادة والسيطرة"، فتناولت مجموعة محاور أبرزها: مفهوم نقل وتوطين التقنية، وأبرز التحديات في هذا المجال، وتجربة وزارة الدفاع في نقل وتوطين التقنية في مجال القيادة والسيطرة.

 

وتخللت الجلسة حلقة نقاش حول "إدارة البيانات والمعرفة في أنظمة القيادة والسيطرة"، وأدارها الدكتور زيدان العنزي، وتركزت الجلسة حول أهمية إدارة البيانات والمعرفة في أنظمة القيادة والسيطرة، والمقاييس المعتمدة  في إدارة الثقة لتبادل البيانات، إلى جانب الآليات الفعّالة لكشف وجمع وتجهيز البيانات.

 

 ويتحدث خلال الجلسة كلٌ من مدير عام العلوم والتقنية العالمية في شركة لوكهيد مارتن، الدكتور أحمد بخش، ومدير برنامج الحكومة الذكية في شركة IBM السعودية، الدكتور أحمد الشبانة، ونائب الرئيس في أنظمة الدفاع الصاروخي والحماية في شركة نورثورب جرومان طارق رييس.

 

ويتابع المؤتمر أعماله لليوم الثاني غدًا الخميس بجلسة ثالثة تحت عنوان "التبادل التقني والمعرفي لأنظمة القيادة والسيطرة، وبناء القدرات المحلية وتوطينها". ويتخلل الجلسة كلمتان رئيسيتان، الأولى بعنوان "تعزيز البحث والبرامج الأكاديمية في أنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها وكيل جامعة الملك سعود المساعد للتبادل المعرفي ونقل التقنية والمشرف على منظومة صناعة المعرفة في الجامعة الدكتور عبدالله الغامدي. وتتركز محاورها حول مبادرات الدعم للبحث والتطوير في أنظمة القيادة والسيطرة، وآفاق المسارات الأكاديمية المتخصصة في أنظمة القيادة والسيطرة، إلى جانب الدور الأكاديمي في نقل المعرفة والتقنية وخلق القدرات المحلية في أنظمة القيادة والسيطرة.

 

وتأتي الكلمة الثانية بعنوان "المفاهيم والطرق التنظيمية لأنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها نائب المدير ورئيس تنفيذي للعمليات في مركز تيد وكارين هيوم لأمن المعلومات مارك غودوين.  وتتضمن محورين رئيسيين الأول تحت عنوان "المخاوف من تصميم وتنفيذ أنظمة القيادة"، والثاني "الإدارة والحوكمة الفعّالة لأنظمة القيادة والسيطرة".

 

ويلي ذلك حلقة نقاش بعنوان :"وجهات النظر المحلية في عولمة أنظمة القيادة والسيطرة"، ويديرها مدير منطقة في شركةBAE Systems  مايك سمول، ويتخللها مجموعة محاور أبرزها نقل التقنية والمعرفة، تخصيص تقنيات أنظمة القيادة والسيطرة، ودور الحكومة والأوساط الأكاديمية والصناعة في تعزيز بحوث أنظمة القيادة والسيطرة.

 

 ويتحدث في الجلسة كلٌ من مدير شركة 3DSL آندرو ماكالير، ونائب الرئيس لأنظمة القيادة والسيطرة الجوية والصاروخية في شركة ريثون كينيث نيسبت، ونائب الرئيس لحلول المهمة العالمية في شركة نورثورب جرومان جون جايدك، ورئيس قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في الشركة السعودية للكهرباء يحيى إبراهيم.

 

ويُختتم الملتقى بجلسة رابعة بعنوان "الأمن في أنظمة القيادة والسيطرة"، ويتخللها ثلاث كلمات رئيسية الأولى، ويلقيها المدير العام للمركز الوطني للأمن الإلكتروني الدكتور صالح المطيري بعنوان "حماية البنية التحتية الحرجة ضد الهجمات السيبرانية"، ومن أبرز محاورها "الحماية ضد الهجمات السيبرانية،  التحديات، وتقنيات حماية البنية التحتية الحرجة.

 

والكلمة الثانية بعنوان "الأمن السيبراني في أنظمة القيادة والسيطرة الناشئة""، ويلقيها نائب رئيس أول لخدمات الأمن المدار في شركة DarkMatter ايريك ايفرت،  وتتضمن ثلاثة محاور الأول حول تحديات التطبيق والخبرات ووجهات النظر، الثاني التحديات المحلية والإقليمية ذات الصلة بمراقبة وتحكم الأمن السيبراني، والتحديات والمخاطر المترابطة بنظم القيادة والسيطرة الناشئة والتخفيف من حدتها.

 

والكلمة الثالثة بعنوان "أنظمة القيادة والسيطرة المبنية على التقنيات السحابية: التحديات والحلول الأمنية"، ويلقيها مدير هندسة الأنظمة والأمن السحابي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط في شركةElastica ستيجن رومنز. وأبرز محاورها تحديات التطبيقات السحابية في أنظمة القيادة والسيطرة، تقييم المخاطر والتخفيف من آثارها، ونظام إدارة المعلومات والحوكمة.

 

ويختتم المؤتمر أعماله بحلقة نقاش حوارية بعنوان: "بناء القدرات المحلية والكفاءات الوطنية في مجال الأمن السيبراني"، ويدير الجلسة مدير ومؤسس المركز الوطني لتكنولوجيا الأمن الإلكتروني في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور باسل عمير.

 

 وتدور محاور الجلسة حول الحاجة إلى بناء القدرة الوطنية  في مجال الأمن السيبراني، والجهود المبذولة في هذا السياق، إلى جانب البحث في سبل التعاون الأكاديمي والصناعي لتطوير قدرات الأمن السيبراني المحلي.

 

 ويتحدث فيها كلٌ من رئيس الأمن السيبراني الوطني في أكاديمية الحكومة الإلكترونية بجمهورية أستونيا راؤول ريك، ومن مركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود الدكتور محمد خان، ومدير تطوير الأعمال للعمليات الإلكترونية في شركة ليدوس مايكل كامرون، ومهندس نظم أول من شركة جونببير معاذ حسن.

 

اعلان
المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة يختتم أعماله غدًا
سبق

 تتواصل فعاليات "المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة" الذي تنظمه جامعة الملك سعود مع وزارة الدفاع تحت شعار "بناء القدرات المحلية"، على مدى يومين، عبر جلسات متخصصة ويتخللها حلقات نقاش تضم نخبة من المتحدثين والمتخصصين في قطاع التقنية وأنظمة القيادة والسيطرة، ومن القطاعين المدني والعسكري، فيما يختتم المؤتمر أعماله غدًا.

 

وتناولت الجلسة الأولى "تطبيقات وتقنيات أنظمة القيادة والسيطرة"، وتخللها ثلاث كلمات رئيسة، وألقي الكلمة الأولى مدير مركز الأنظمة الإلكترونية في إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات في وزارة الدفاع، العميد المهندس خالد العايد، بعنوان "المنظور المستقبلي لأنظمة القيادة والسيطرة في المجالات المدنية والدفاعية"، وتضمنت مجموعة محاور أبرزها القيادة والسيطرة في التطبيقات العسكرية والمدنية والصناعية، التحديات المحلية والإقليمية في تطبيق أنظمة القيادة والسيطرة".

 

وأتت الكلمة الثانية بعنوان "التحديات وآفاق حلول أنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها الخبير في الأمن الإلكتروني الدكتور زيدان العنزي، وتتضمن محورين: الأول في تحليلات البيانات الكبيرة والرصد الذكي، ومحور آخر في الذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي والمركبات من دون قائد.

 

والكلمة الثالثة، أتت بعنوان "مخاوف وآفاق تكامل أنظمة القيادة والسيطرة غير المتجانسة"، وألقاها مدير مركز التميز في القيادة والسيطرة والاتصالات والحاسب والاستخبارات بجامعة جورج مايسون، الدكتور مارك بولن، ومن أبرز محاورها: الحاجة إلى تكامل أنظمة القيادة، والسيطرة غير المتجانسة، والتحديات المتعلقة بتكامل أنظمة القيادة والسيطرة، وتحديثات الاتصالات: بروتوكول، وعرض النطاق الترددي ..إلخ.

 

وتضمن الجلسة حلقة نقاش متخصصة تحت عنوان "أنظمة القيادة والسيطرة الحديثة: الوضع الحالي والمستقبل"، وأدار الحلقة اللواء الطيار المتقاعد سعيد الحزنوي، وتركزت على مجموعة محاور أبرزها، مناقشة تطبيقات وتقنيات أنظمة القيادة والسيطرة الحديثة، وتحليلات البيانات الكبيرة والرصد الذكي للحدث، والذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي والمركبات من دون قائد، وفرص البحث والتطوير في بناء أنظمة القيادة والسيطرة المستقبلية.

 

 وتحدث خلال الجلسة كل من مؤسس شركة XYBASE الدكتور سهيمي أبو حسن، والرئيس التنفيذي لأمن المعلومات في شركة نورثروب جرومان مايكل باباي، ونائب الرئيس في شركة نكسترن ايرلاند ستيفن برك، ومدير الحوسبة السحابية واستراتيجية المعلومات في شركة ليدوس فرانك ميتشيل.  

 

ويختتم اليوم الأول بجلسة ثانية بعنوان "تطوير وتكامل واختبار أنظمة القيادة والسيطرة، والتدريب عليها"، وتخللها كلمتان رئيسيتان: الأولى ألقاها مدير مركز عمليات الدفاع الوطني في وزارة الدفاع، اللواء الطيّار ركن سعد آل عبيد بعنوان "مفهوم القيادة والسيطرة"، وأبرز محاورها عناصر القيادة والسيطرة، ووظائف القيادة والسيطرة.

 

أما الكلمة الثانية، والتي ألقاها مدير مركز التدريب في هيئة الاتصالات وأمن وتقنية المعلومات للقوات المسلحة، بوزارة الدفاع، العميد عبدالعزيز الحيدري، بعنوان "التحديات التي تواجه التدريب والتطوير لتوطين أنظمة القيادة والسيطرة"، فتناولت مجموعة محاور أبرزها: مفهوم نقل وتوطين التقنية، وأبرز التحديات في هذا المجال، وتجربة وزارة الدفاع في نقل وتوطين التقنية في مجال القيادة والسيطرة.

 

وتخللت الجلسة حلقة نقاش حول "إدارة البيانات والمعرفة في أنظمة القيادة والسيطرة"، وأدارها الدكتور زيدان العنزي، وتركزت الجلسة حول أهمية إدارة البيانات والمعرفة في أنظمة القيادة والسيطرة، والمقاييس المعتمدة  في إدارة الثقة لتبادل البيانات، إلى جانب الآليات الفعّالة لكشف وجمع وتجهيز البيانات.

 

 ويتحدث خلال الجلسة كلٌ من مدير عام العلوم والتقنية العالمية في شركة لوكهيد مارتن، الدكتور أحمد بخش، ومدير برنامج الحكومة الذكية في شركة IBM السعودية، الدكتور أحمد الشبانة، ونائب الرئيس في أنظمة الدفاع الصاروخي والحماية في شركة نورثورب جرومان طارق رييس.

 

ويتابع المؤتمر أعماله لليوم الثاني غدًا الخميس بجلسة ثالثة تحت عنوان "التبادل التقني والمعرفي لأنظمة القيادة والسيطرة، وبناء القدرات المحلية وتوطينها". ويتخلل الجلسة كلمتان رئيسيتان، الأولى بعنوان "تعزيز البحث والبرامج الأكاديمية في أنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها وكيل جامعة الملك سعود المساعد للتبادل المعرفي ونقل التقنية والمشرف على منظومة صناعة المعرفة في الجامعة الدكتور عبدالله الغامدي. وتتركز محاورها حول مبادرات الدعم للبحث والتطوير في أنظمة القيادة والسيطرة، وآفاق المسارات الأكاديمية المتخصصة في أنظمة القيادة والسيطرة، إلى جانب الدور الأكاديمي في نقل المعرفة والتقنية وخلق القدرات المحلية في أنظمة القيادة والسيطرة.

 

وتأتي الكلمة الثانية بعنوان "المفاهيم والطرق التنظيمية لأنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها نائب المدير ورئيس تنفيذي للعمليات في مركز تيد وكارين هيوم لأمن المعلومات مارك غودوين.  وتتضمن محورين رئيسيين الأول تحت عنوان "المخاوف من تصميم وتنفيذ أنظمة القيادة"، والثاني "الإدارة والحوكمة الفعّالة لأنظمة القيادة والسيطرة".

 

ويلي ذلك حلقة نقاش بعنوان :"وجهات النظر المحلية في عولمة أنظمة القيادة والسيطرة"، ويديرها مدير منطقة في شركةBAE Systems  مايك سمول، ويتخللها مجموعة محاور أبرزها نقل التقنية والمعرفة، تخصيص تقنيات أنظمة القيادة والسيطرة، ودور الحكومة والأوساط الأكاديمية والصناعة في تعزيز بحوث أنظمة القيادة والسيطرة.

 

 ويتحدث في الجلسة كلٌ من مدير شركة 3DSL آندرو ماكالير، ونائب الرئيس لأنظمة القيادة والسيطرة الجوية والصاروخية في شركة ريثون كينيث نيسبت، ونائب الرئيس لحلول المهمة العالمية في شركة نورثورب جرومان جون جايدك، ورئيس قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في الشركة السعودية للكهرباء يحيى إبراهيم.

 

ويُختتم الملتقى بجلسة رابعة بعنوان "الأمن في أنظمة القيادة والسيطرة"، ويتخللها ثلاث كلمات رئيسية الأولى، ويلقيها المدير العام للمركز الوطني للأمن الإلكتروني الدكتور صالح المطيري بعنوان "حماية البنية التحتية الحرجة ضد الهجمات السيبرانية"، ومن أبرز محاورها "الحماية ضد الهجمات السيبرانية،  التحديات، وتقنيات حماية البنية التحتية الحرجة.

 

والكلمة الثانية بعنوان "الأمن السيبراني في أنظمة القيادة والسيطرة الناشئة""، ويلقيها نائب رئيس أول لخدمات الأمن المدار في شركة DarkMatter ايريك ايفرت،  وتتضمن ثلاثة محاور الأول حول تحديات التطبيق والخبرات ووجهات النظر، الثاني التحديات المحلية والإقليمية ذات الصلة بمراقبة وتحكم الأمن السيبراني، والتحديات والمخاطر المترابطة بنظم القيادة والسيطرة الناشئة والتخفيف من حدتها.

 

والكلمة الثالثة بعنوان "أنظمة القيادة والسيطرة المبنية على التقنيات السحابية: التحديات والحلول الأمنية"، ويلقيها مدير هندسة الأنظمة والأمن السحابي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط في شركةElastica ستيجن رومنز. وأبرز محاورها تحديات التطبيقات السحابية في أنظمة القيادة والسيطرة، تقييم المخاطر والتخفيف من آثارها، ونظام إدارة المعلومات والحوكمة.

 

ويختتم المؤتمر أعماله بحلقة نقاش حوارية بعنوان: "بناء القدرات المحلية والكفاءات الوطنية في مجال الأمن السيبراني"، ويدير الجلسة مدير ومؤسس المركز الوطني لتكنولوجيا الأمن الإلكتروني في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور باسل عمير.

 

 وتدور محاور الجلسة حول الحاجة إلى بناء القدرة الوطنية  في مجال الأمن السيبراني، والجهود المبذولة في هذا السياق، إلى جانب البحث في سبل التعاون الأكاديمي والصناعي لتطوير قدرات الأمن السيبراني المحلي.

 

 ويتحدث فيها كلٌ من رئيس الأمن السيبراني الوطني في أكاديمية الحكومة الإلكترونية بجمهورية أستونيا راؤول ريك، ومن مركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود الدكتور محمد خان، ومدير تطوير الأعمال للعمليات الإلكترونية في شركة ليدوس مايكل كامرون، ومهندس نظم أول من شركة جونببير معاذ حسن.

 

27 إبريل 2016 - 20 رجب 1437
11:58 PM
اخر تعديل
31 مايو 2018 - 16 رمضان 1439
04:58 AM

المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة يختتم أعماله غدًا

يناقش الأمن في أنظمة القيادة وعولمتها

A A A
0
3,671

 تتواصل فعاليات "المؤتمر العالمي لحلول القيادة والسيطرة" الذي تنظمه جامعة الملك سعود مع وزارة الدفاع تحت شعار "بناء القدرات المحلية"، على مدى يومين، عبر جلسات متخصصة ويتخللها حلقات نقاش تضم نخبة من المتحدثين والمتخصصين في قطاع التقنية وأنظمة القيادة والسيطرة، ومن القطاعين المدني والعسكري، فيما يختتم المؤتمر أعماله غدًا.

 

وتناولت الجلسة الأولى "تطبيقات وتقنيات أنظمة القيادة والسيطرة"، وتخللها ثلاث كلمات رئيسة، وألقي الكلمة الأولى مدير مركز الأنظمة الإلكترونية في إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات في وزارة الدفاع، العميد المهندس خالد العايد، بعنوان "المنظور المستقبلي لأنظمة القيادة والسيطرة في المجالات المدنية والدفاعية"، وتضمنت مجموعة محاور أبرزها القيادة والسيطرة في التطبيقات العسكرية والمدنية والصناعية، التحديات المحلية والإقليمية في تطبيق أنظمة القيادة والسيطرة".

 

وأتت الكلمة الثانية بعنوان "التحديات وآفاق حلول أنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها الخبير في الأمن الإلكتروني الدكتور زيدان العنزي، وتتضمن محورين: الأول في تحليلات البيانات الكبيرة والرصد الذكي، ومحور آخر في الذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي والمركبات من دون قائد.

 

والكلمة الثالثة، أتت بعنوان "مخاوف وآفاق تكامل أنظمة القيادة والسيطرة غير المتجانسة"، وألقاها مدير مركز التميز في القيادة والسيطرة والاتصالات والحاسب والاستخبارات بجامعة جورج مايسون، الدكتور مارك بولن، ومن أبرز محاورها: الحاجة إلى تكامل أنظمة القيادة، والسيطرة غير المتجانسة، والتحديات المتعلقة بتكامل أنظمة القيادة والسيطرة، وتحديثات الاتصالات: بروتوكول، وعرض النطاق الترددي ..إلخ.

 

وتضمن الجلسة حلقة نقاش متخصصة تحت عنوان "أنظمة القيادة والسيطرة الحديثة: الوضع الحالي والمستقبل"، وأدار الحلقة اللواء الطيار المتقاعد سعيد الحزنوي، وتركزت على مجموعة محاور أبرزها، مناقشة تطبيقات وتقنيات أنظمة القيادة والسيطرة الحديثة، وتحليلات البيانات الكبيرة والرصد الذكي للحدث، والذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي والمركبات من دون قائد، وفرص البحث والتطوير في بناء أنظمة القيادة والسيطرة المستقبلية.

 

 وتحدث خلال الجلسة كل من مؤسس شركة XYBASE الدكتور سهيمي أبو حسن، والرئيس التنفيذي لأمن المعلومات في شركة نورثروب جرومان مايكل باباي، ونائب الرئيس في شركة نكسترن ايرلاند ستيفن برك، ومدير الحوسبة السحابية واستراتيجية المعلومات في شركة ليدوس فرانك ميتشيل.  

 

ويختتم اليوم الأول بجلسة ثانية بعنوان "تطوير وتكامل واختبار أنظمة القيادة والسيطرة، والتدريب عليها"، وتخللها كلمتان رئيسيتان: الأولى ألقاها مدير مركز عمليات الدفاع الوطني في وزارة الدفاع، اللواء الطيّار ركن سعد آل عبيد بعنوان "مفهوم القيادة والسيطرة"، وأبرز محاورها عناصر القيادة والسيطرة، ووظائف القيادة والسيطرة.

 

أما الكلمة الثانية، والتي ألقاها مدير مركز التدريب في هيئة الاتصالات وأمن وتقنية المعلومات للقوات المسلحة، بوزارة الدفاع، العميد عبدالعزيز الحيدري، بعنوان "التحديات التي تواجه التدريب والتطوير لتوطين أنظمة القيادة والسيطرة"، فتناولت مجموعة محاور أبرزها: مفهوم نقل وتوطين التقنية، وأبرز التحديات في هذا المجال، وتجربة وزارة الدفاع في نقل وتوطين التقنية في مجال القيادة والسيطرة.

 

وتخللت الجلسة حلقة نقاش حول "إدارة البيانات والمعرفة في أنظمة القيادة والسيطرة"، وأدارها الدكتور زيدان العنزي، وتركزت الجلسة حول أهمية إدارة البيانات والمعرفة في أنظمة القيادة والسيطرة، والمقاييس المعتمدة  في إدارة الثقة لتبادل البيانات، إلى جانب الآليات الفعّالة لكشف وجمع وتجهيز البيانات.

 

 ويتحدث خلال الجلسة كلٌ من مدير عام العلوم والتقنية العالمية في شركة لوكهيد مارتن، الدكتور أحمد بخش، ومدير برنامج الحكومة الذكية في شركة IBM السعودية، الدكتور أحمد الشبانة، ونائب الرئيس في أنظمة الدفاع الصاروخي والحماية في شركة نورثورب جرومان طارق رييس.

 

ويتابع المؤتمر أعماله لليوم الثاني غدًا الخميس بجلسة ثالثة تحت عنوان "التبادل التقني والمعرفي لأنظمة القيادة والسيطرة، وبناء القدرات المحلية وتوطينها". ويتخلل الجلسة كلمتان رئيسيتان، الأولى بعنوان "تعزيز البحث والبرامج الأكاديمية في أنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها وكيل جامعة الملك سعود المساعد للتبادل المعرفي ونقل التقنية والمشرف على منظومة صناعة المعرفة في الجامعة الدكتور عبدالله الغامدي. وتتركز محاورها حول مبادرات الدعم للبحث والتطوير في أنظمة القيادة والسيطرة، وآفاق المسارات الأكاديمية المتخصصة في أنظمة القيادة والسيطرة، إلى جانب الدور الأكاديمي في نقل المعرفة والتقنية وخلق القدرات المحلية في أنظمة القيادة والسيطرة.

 

وتأتي الكلمة الثانية بعنوان "المفاهيم والطرق التنظيمية لأنظمة القيادة والسيطرة"، ويلقيها نائب المدير ورئيس تنفيذي للعمليات في مركز تيد وكارين هيوم لأمن المعلومات مارك غودوين.  وتتضمن محورين رئيسيين الأول تحت عنوان "المخاوف من تصميم وتنفيذ أنظمة القيادة"، والثاني "الإدارة والحوكمة الفعّالة لأنظمة القيادة والسيطرة".

 

ويلي ذلك حلقة نقاش بعنوان :"وجهات النظر المحلية في عولمة أنظمة القيادة والسيطرة"، ويديرها مدير منطقة في شركةBAE Systems  مايك سمول، ويتخللها مجموعة محاور أبرزها نقل التقنية والمعرفة، تخصيص تقنيات أنظمة القيادة والسيطرة، ودور الحكومة والأوساط الأكاديمية والصناعة في تعزيز بحوث أنظمة القيادة والسيطرة.

 

 ويتحدث في الجلسة كلٌ من مدير شركة 3DSL آندرو ماكالير، ونائب الرئيس لأنظمة القيادة والسيطرة الجوية والصاروخية في شركة ريثون كينيث نيسبت، ونائب الرئيس لحلول المهمة العالمية في شركة نورثورب جرومان جون جايدك، ورئيس قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في الشركة السعودية للكهرباء يحيى إبراهيم.

 

ويُختتم الملتقى بجلسة رابعة بعنوان "الأمن في أنظمة القيادة والسيطرة"، ويتخللها ثلاث كلمات رئيسية الأولى، ويلقيها المدير العام للمركز الوطني للأمن الإلكتروني الدكتور صالح المطيري بعنوان "حماية البنية التحتية الحرجة ضد الهجمات السيبرانية"، ومن أبرز محاورها "الحماية ضد الهجمات السيبرانية،  التحديات، وتقنيات حماية البنية التحتية الحرجة.

 

والكلمة الثانية بعنوان "الأمن السيبراني في أنظمة القيادة والسيطرة الناشئة""، ويلقيها نائب رئيس أول لخدمات الأمن المدار في شركة DarkMatter ايريك ايفرت،  وتتضمن ثلاثة محاور الأول حول تحديات التطبيق والخبرات ووجهات النظر، الثاني التحديات المحلية والإقليمية ذات الصلة بمراقبة وتحكم الأمن السيبراني، والتحديات والمخاطر المترابطة بنظم القيادة والسيطرة الناشئة والتخفيف من حدتها.

 

والكلمة الثالثة بعنوان "أنظمة القيادة والسيطرة المبنية على التقنيات السحابية: التحديات والحلول الأمنية"، ويلقيها مدير هندسة الأنظمة والأمن السحابي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط في شركةElastica ستيجن رومنز. وأبرز محاورها تحديات التطبيقات السحابية في أنظمة القيادة والسيطرة، تقييم المخاطر والتخفيف من آثارها، ونظام إدارة المعلومات والحوكمة.

 

ويختتم المؤتمر أعماله بحلقة نقاش حوارية بعنوان: "بناء القدرات المحلية والكفاءات الوطنية في مجال الأمن السيبراني"، ويدير الجلسة مدير ومؤسس المركز الوطني لتكنولوجيا الأمن الإلكتروني في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور باسل عمير.

 

 وتدور محاور الجلسة حول الحاجة إلى بناء القدرة الوطنية  في مجال الأمن السيبراني، والجهود المبذولة في هذا السياق، إلى جانب البحث في سبل التعاون الأكاديمي والصناعي لتطوير قدرات الأمن السيبراني المحلي.

 

 ويتحدث فيها كلٌ من رئيس الأمن السيبراني الوطني في أكاديمية الحكومة الإلكترونية بجمهورية أستونيا راؤول ريك، ومن مركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود الدكتور محمد خان، ومدير تطوير الأعمال للعمليات الإلكترونية في شركة ليدوس مايكل كامرون، ومهندس نظم أول من شركة جونببير معاذ حسن.