المتحف الصيني على موعد مع زيارة ملكية راوياً قصة "الرجل اليوانمو" وسفينة "سي مو وو"

خادم الحرمين يزور اليوم ثالث أكبر المتاحف بالعالم.. مليون قطعة بـ 48 صالة و200 ألف م2

 يزور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- اليوم الخميس، المتحف الوطني الصيني في بكين، أحد أكبر المتاحف التاريخية بالصين، وثالث متاحف العالم الذي زاره عام ٢٠١٣ أكثر من مليون زائر؛ ذلك في إطار جولته الآسيوية التي بدأها قبل أسبوعين بماليزيا، واستكملها هذا الأسبوع باليابان ثم الصين، وشملها توقيع اتفاقيات استثمارية وتبادل للمصالح التجارية؛ لتعزيز مكانة السعودية على كل المجالات السياسية والإقليمية والثقافية.

ويقع هذا المتحف شرق ميدان تيانانمين في بكين في الصين، وقد أسس في عام 2003، وهو من أكبر المتاحف، ويستطيع السائح دخوله بالمجان؛ حيث كان الهدف من تدشينه تثقيف الزوار حول فنون وتاريخ وحضارات الصين العريقة، ويسلط الضوء على تاريخ إنشائه من قبل الصينيين الأوائل.

وقد عمدت دولة الصين لدمج اثنين من المتاحف، وهما متحف الثورة الصينية والمتحف الوطني للتاريخ الصيني، فأصبح حينها مساحته 65 ألف متر مربع؛ ليصبح المسمى الأخير له متحف الصين الوطني.

وتم تجديد هذا المتحف لمدة أربع سنوات، وأعيد افتتاحه للزوار في يوم 17 مارس عام 2011، مع 28 قاعة جديدة، فأصبحت مساحته ثلاثة أضعاف مساحته سابقاً، وأصبحت تبلغ 200 ألف متر مربع.

وتشير مواقع سياحية إلى أن هذا المتحف يعرض التاريخ الصيني من عهد "الرجل اليوانمو" أي منذ مليون وسبعمائة ألف سنة، إلى نهاية عهد أسرة تشينغ، ويحتوي على العديد من القطع الأثرية الثمينة ونادرة الوجود.

ويبلغ عدد القطع الموجودة في المتحف أكثر من مليون قطعة في 48 صالة عرض، ومن أهم القطع الأثرية قطعة برونزية قديمة وزنها 83284 كجم، وهي قطعة مربعة الشكل، ومجموعة زجاجية ملونة تعود لسلالة "تانغ سانكي"، وقطع سيراميكية فخمة تعود لأسرة سونغ.

كما يوجد بالمتحف معرضان، هما الصين القديمة، وطرق التحديث، ويستضيف المتحف المعارض الخاصة بالفنون الصينية القديمة؛ مثل الخزف والبرونز ومواد اليشم وغيرها.

وتعبتر سفينة "سي مو وو" البرونزية المربعة إحدى أثمن مقتنيات المتحف، ويبلغ ارتفاعها 33.1 متراً ووزنها 833 كيلوجراماً، ويعود تاريخها إلى ما قبل 3500 سنة.

جولة الملك الآسيوية 2017 خادم الحرمين الشريفين الملك في آسيا الصين إعلان مرتقب لهيئة الاستثمار لمنح "ZTE" الصينية ترخيصاً تجارياً في المملكة الملك للرئيس الصيني: أشيد بمواقفكم الدولية وأتطلع لمزيد من التنسيق انطلاق المنتدى السعودي الصيني.. وخادم الحرمين يشهد توقيع اتفاقيات الـ 65 ملياراً "سابك" والسوق الصيني.. الانتقال إلى مرحلة جديدة سعودية- صينية في علاقة تاريخية مثمرة برعاية خادم الحرمين والرئيس الصيني.. "سابك" تُوَقّع اتفاقية "تعاون استراتيجي" مع "ساينوبك" الصينية الملك عن معرض روائع آثار المملكة في بكين: يعكس دور البلدين في الحضارة العالمية تأكيداً لانفراد "سبق".. "الاستثمار" تمنح رخصتين لـ"شاندونج" و"zte" تفاصيل الاتفاقيات مع الصين.. استكشاف القمر وطائرات دون طيار ومفاعل نووي
اعلان
المتحف الصيني على موعد مع زيارة ملكية راوياً قصة "الرجل اليوانمو" وسفينة "سي مو وو"
سبق

 يزور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- اليوم الخميس، المتحف الوطني الصيني في بكين، أحد أكبر المتاحف التاريخية بالصين، وثالث متاحف العالم الذي زاره عام ٢٠١٣ أكثر من مليون زائر؛ ذلك في إطار جولته الآسيوية التي بدأها قبل أسبوعين بماليزيا، واستكملها هذا الأسبوع باليابان ثم الصين، وشملها توقيع اتفاقيات استثمارية وتبادل للمصالح التجارية؛ لتعزيز مكانة السعودية على كل المجالات السياسية والإقليمية والثقافية.

ويقع هذا المتحف شرق ميدان تيانانمين في بكين في الصين، وقد أسس في عام 2003، وهو من أكبر المتاحف، ويستطيع السائح دخوله بالمجان؛ حيث كان الهدف من تدشينه تثقيف الزوار حول فنون وتاريخ وحضارات الصين العريقة، ويسلط الضوء على تاريخ إنشائه من قبل الصينيين الأوائل.

وقد عمدت دولة الصين لدمج اثنين من المتاحف، وهما متحف الثورة الصينية والمتحف الوطني للتاريخ الصيني، فأصبح حينها مساحته 65 ألف متر مربع؛ ليصبح المسمى الأخير له متحف الصين الوطني.

وتم تجديد هذا المتحف لمدة أربع سنوات، وأعيد افتتاحه للزوار في يوم 17 مارس عام 2011، مع 28 قاعة جديدة، فأصبحت مساحته ثلاثة أضعاف مساحته سابقاً، وأصبحت تبلغ 200 ألف متر مربع.

وتشير مواقع سياحية إلى أن هذا المتحف يعرض التاريخ الصيني من عهد "الرجل اليوانمو" أي منذ مليون وسبعمائة ألف سنة، إلى نهاية عهد أسرة تشينغ، ويحتوي على العديد من القطع الأثرية الثمينة ونادرة الوجود.

ويبلغ عدد القطع الموجودة في المتحف أكثر من مليون قطعة في 48 صالة عرض، ومن أهم القطع الأثرية قطعة برونزية قديمة وزنها 83284 كجم، وهي قطعة مربعة الشكل، ومجموعة زجاجية ملونة تعود لسلالة "تانغ سانكي"، وقطع سيراميكية فخمة تعود لأسرة سونغ.

كما يوجد بالمتحف معرضان، هما الصين القديمة، وطرق التحديث، ويستضيف المتحف المعارض الخاصة بالفنون الصينية القديمة؛ مثل الخزف والبرونز ومواد اليشم وغيرها.

وتعبتر سفينة "سي مو وو" البرونزية المربعة إحدى أثمن مقتنيات المتحف، ويبلغ ارتفاعها 33.1 متراً ووزنها 833 كيلوجراماً، ويعود تاريخها إلى ما قبل 3500 سنة.

16 مارس 2017 - 17 جمادى الآخر 1438
09:42 AM
اخر تعديل
07 يونيو 2017 - 12 رمضان 1438
06:28 PM

المتحف الصيني على موعد مع زيارة ملكية راوياً قصة "الرجل اليوانمو" وسفينة "سي مو وو"

خادم الحرمين يزور اليوم ثالث أكبر المتاحف بالعالم.. مليون قطعة بـ 48 صالة و200 ألف م2

A A A
2
3,591

 يزور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- اليوم الخميس، المتحف الوطني الصيني في بكين، أحد أكبر المتاحف التاريخية بالصين، وثالث متاحف العالم الذي زاره عام ٢٠١٣ أكثر من مليون زائر؛ ذلك في إطار جولته الآسيوية التي بدأها قبل أسبوعين بماليزيا، واستكملها هذا الأسبوع باليابان ثم الصين، وشملها توقيع اتفاقيات استثمارية وتبادل للمصالح التجارية؛ لتعزيز مكانة السعودية على كل المجالات السياسية والإقليمية والثقافية.

ويقع هذا المتحف شرق ميدان تيانانمين في بكين في الصين، وقد أسس في عام 2003، وهو من أكبر المتاحف، ويستطيع السائح دخوله بالمجان؛ حيث كان الهدف من تدشينه تثقيف الزوار حول فنون وتاريخ وحضارات الصين العريقة، ويسلط الضوء على تاريخ إنشائه من قبل الصينيين الأوائل.

وقد عمدت دولة الصين لدمج اثنين من المتاحف، وهما متحف الثورة الصينية والمتحف الوطني للتاريخ الصيني، فأصبح حينها مساحته 65 ألف متر مربع؛ ليصبح المسمى الأخير له متحف الصين الوطني.

وتم تجديد هذا المتحف لمدة أربع سنوات، وأعيد افتتاحه للزوار في يوم 17 مارس عام 2011، مع 28 قاعة جديدة، فأصبحت مساحته ثلاثة أضعاف مساحته سابقاً، وأصبحت تبلغ 200 ألف متر مربع.

وتشير مواقع سياحية إلى أن هذا المتحف يعرض التاريخ الصيني من عهد "الرجل اليوانمو" أي منذ مليون وسبعمائة ألف سنة، إلى نهاية عهد أسرة تشينغ، ويحتوي على العديد من القطع الأثرية الثمينة ونادرة الوجود.

ويبلغ عدد القطع الموجودة في المتحف أكثر من مليون قطعة في 48 صالة عرض، ومن أهم القطع الأثرية قطعة برونزية قديمة وزنها 83284 كجم، وهي قطعة مربعة الشكل، ومجموعة زجاجية ملونة تعود لسلالة "تانغ سانكي"، وقطع سيراميكية فخمة تعود لأسرة سونغ.

كما يوجد بالمتحف معرضان، هما الصين القديمة، وطرق التحديث، ويستضيف المتحف المعارض الخاصة بالفنون الصينية القديمة؛ مثل الخزف والبرونز ومواد اليشم وغيرها.

وتعبتر سفينة "سي مو وو" البرونزية المربعة إحدى أثمن مقتنيات المتحف، ويبلغ ارتفاعها 33.1 متراً ووزنها 833 كيلوجراماً، ويعود تاريخها إلى ما قبل 3500 سنة.