"المسند": "رُبى" فاجأتنا.. غزيرة قوية متسعة وتدوم لمنتصف الأسبوع

قال: مناطق الجنوب الغربي والمدينة والوسطى وأجزاء بالشمالية مسرحها

كشف أستاذ المناخ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، المشرف على "جوال كون"، رئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة بالمملكة الدكتور عبدالله المسند ، أن الحالة "رُبي" فاجأت أعضاء الحالة بقوتها واتساعها وغزارتها، ومن ثَم وضعوا لها اسماً أثناء الحالة وليس قبلها، مشيراً إلى أن مناطق الجنوب الغربي، والغربية ومنها منطقة المدينة، والوسطى، وأجزاء من الشمالية كانت مسرحاً لحالة "رُبى"، وقد بدأت الثلاثاء الماضي، ويُتوقع أن تستمر حتى منتصف الأسبوع.

وأوضح "المسند" ، أن الحالة عبارة عن نزول كتلة هوائية علوية باردة في طبقة 500 هكتوباسكال (على ارتفاع نحو 5000م) أثرت على المنطقة بشكل عام، ومترافقة مع تمدد لكتلة هوائية مدارية رطبة باتجاه أجواء السعودية؛ وتسخين عال لسطح الأرض سمح بنشاط الرياح الحملانية تشكلت معها السحب الركامية الرعدية الممطرة ، مبيناً: "كل هذه العوامل تضافرت بأمر الله، لتشكل الحالة المطرية الحالية رُبى" .

وأوضح: "لأول مرة ومنذ تأسيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية تُسمي 4 حالات مطرية خلال شهر واحد فقط ؛ ذلك تزامناً مع حالات جوية استثنائية شهدها شهر أبريل لهذا العام 2016م".
 
وبين: "تود اللجنة أن تشير إلى أن هدف التسمية للحالات المناخية وضع التعريف والتوثيق التاريخي، والعلمي للحالات المناخية المميزة في المملكة العربية السعودية".

يُذكر أن اللجنة منذ نشأتها، أقرت 20 اسماً لحالات جوية أبقت لها بصمة  ،وتضم اللجنة كلا من : "الدكتور منصور المزروعي ، وخالد العوض ، وصالح الربيعان ، وعبدالعزيز الحصيني ، وعبدالكريم اليوسف ، وعبدالعزيز الوايلي ، وعلي السفري ، ومحمد المعارك ، وحسين الرويلي ، وراجس الخضاري ، وسعد الشمري ، وفهد الجهني ، ومحمد شاكر ، وممدوح الجهني ، وعلي مشهور ، ومعاذ الخلف ، وزياد الجهني ، وإبراهيم الحربي ، وصلاح الزعاقي (أمين اللجنة) ، والدكتور عبدالله المسند (رئيس اللجنة)".

اعلان
"المسند": "رُبى" فاجأتنا.. غزيرة قوية متسعة وتدوم لمنتصف الأسبوع
سبق

كشف أستاذ المناخ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، المشرف على "جوال كون"، رئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة بالمملكة الدكتور عبدالله المسند ، أن الحالة "رُبي" فاجأت أعضاء الحالة بقوتها واتساعها وغزارتها، ومن ثَم وضعوا لها اسماً أثناء الحالة وليس قبلها، مشيراً إلى أن مناطق الجنوب الغربي، والغربية ومنها منطقة المدينة، والوسطى، وأجزاء من الشمالية كانت مسرحاً لحالة "رُبى"، وقد بدأت الثلاثاء الماضي، ويُتوقع أن تستمر حتى منتصف الأسبوع.

وأوضح "المسند" ، أن الحالة عبارة عن نزول كتلة هوائية علوية باردة في طبقة 500 هكتوباسكال (على ارتفاع نحو 5000م) أثرت على المنطقة بشكل عام، ومترافقة مع تمدد لكتلة هوائية مدارية رطبة باتجاه أجواء السعودية؛ وتسخين عال لسطح الأرض سمح بنشاط الرياح الحملانية تشكلت معها السحب الركامية الرعدية الممطرة ، مبيناً: "كل هذه العوامل تضافرت بأمر الله، لتشكل الحالة المطرية الحالية رُبى" .

وأوضح: "لأول مرة ومنذ تأسيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية تُسمي 4 حالات مطرية خلال شهر واحد فقط ؛ ذلك تزامناً مع حالات جوية استثنائية شهدها شهر أبريل لهذا العام 2016م".
 
وبين: "تود اللجنة أن تشير إلى أن هدف التسمية للحالات المناخية وضع التعريف والتوثيق التاريخي، والعلمي للحالات المناخية المميزة في المملكة العربية السعودية".

يُذكر أن اللجنة منذ نشأتها، أقرت 20 اسماً لحالات جوية أبقت لها بصمة  ،وتضم اللجنة كلا من : "الدكتور منصور المزروعي ، وخالد العوض ، وصالح الربيعان ، وعبدالعزيز الحصيني ، وعبدالكريم اليوسف ، وعبدالعزيز الوايلي ، وعلي السفري ، ومحمد المعارك ، وحسين الرويلي ، وراجس الخضاري ، وسعد الشمري ، وفهد الجهني ، ومحمد شاكر ، وممدوح الجهني ، وعلي مشهور ، ومعاذ الخلف ، وزياد الجهني ، وإبراهيم الحربي ، وصلاح الزعاقي (أمين اللجنة) ، والدكتور عبدالله المسند (رئيس اللجنة)".

30 إبريل 2016 - 23 رجب 1437
03:10 PM

قال: مناطق الجنوب الغربي والمدينة والوسطى وأجزاء بالشمالية مسرحها

"المسند": "رُبى" فاجأتنا.. غزيرة قوية متسعة وتدوم لمنتصف الأسبوع

A A A
11
33,607

كشف أستاذ المناخ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، المشرف على "جوال كون"، رئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة بالمملكة الدكتور عبدالله المسند ، أن الحالة "رُبي" فاجأت أعضاء الحالة بقوتها واتساعها وغزارتها، ومن ثَم وضعوا لها اسماً أثناء الحالة وليس قبلها، مشيراً إلى أن مناطق الجنوب الغربي، والغربية ومنها منطقة المدينة، والوسطى، وأجزاء من الشمالية كانت مسرحاً لحالة "رُبى"، وقد بدأت الثلاثاء الماضي، ويُتوقع أن تستمر حتى منتصف الأسبوع.

وأوضح "المسند" ، أن الحالة عبارة عن نزول كتلة هوائية علوية باردة في طبقة 500 هكتوباسكال (على ارتفاع نحو 5000م) أثرت على المنطقة بشكل عام، ومترافقة مع تمدد لكتلة هوائية مدارية رطبة باتجاه أجواء السعودية؛ وتسخين عال لسطح الأرض سمح بنشاط الرياح الحملانية تشكلت معها السحب الركامية الرعدية الممطرة ، مبيناً: "كل هذه العوامل تضافرت بأمر الله، لتشكل الحالة المطرية الحالية رُبى" .

وأوضح: "لأول مرة ومنذ تأسيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية تُسمي 4 حالات مطرية خلال شهر واحد فقط ؛ ذلك تزامناً مع حالات جوية استثنائية شهدها شهر أبريل لهذا العام 2016م".
 
وبين: "تود اللجنة أن تشير إلى أن هدف التسمية للحالات المناخية وضع التعريف والتوثيق التاريخي، والعلمي للحالات المناخية المميزة في المملكة العربية السعودية".

يُذكر أن اللجنة منذ نشأتها، أقرت 20 اسماً لحالات جوية أبقت لها بصمة  ،وتضم اللجنة كلا من : "الدكتور منصور المزروعي ، وخالد العوض ، وصالح الربيعان ، وعبدالعزيز الحصيني ، وعبدالكريم اليوسف ، وعبدالعزيز الوايلي ، وعلي السفري ، ومحمد المعارك ، وحسين الرويلي ، وراجس الخضاري ، وسعد الشمري ، وفهد الجهني ، ومحمد شاكر ، وممدوح الجهني ، وعلي مشهور ، ومعاذ الخلف ، وزياد الجهني ، وإبراهيم الحربي ، وصلاح الزعاقي (أمين اللجنة) ، والدكتور عبدالله المسند (رئيس اللجنة)".