المسيئون للمعلمين في طريقهم للقضاء و"قينان" أولهم.. و"الملتقى": الوزارة سبب إلا إذا..!

مستندات الدعوى جاهزة وعريضة لـ"الشورى" و"حقوق الإنسان" بعد أوصاف الكسل والتسيب

أكد ملتقى المعلمين من خلال تغريدات نشرها عبر صفحته على "تويتر"، أنه تم الانتهاء من إعداد لائحة رفع دعوى قضائية في المحاكم ضد الكاتب قينان الغامدي الذي وصف المعلمين بـ"الكسالى والمتسيبين وضحلي الثقافة"، وأنهم أكثر العاملين رواتب وتشكياً وضعفاً في التأهيل الصارخ.

وبيّن "الملتقى" أن أوراق ومستندات الدعوى جاهزة، وأن عضواً من لجنة حقوق المعلمين مستعد للبدء قريباً في رفع الدعوى.

وكان ملتقى المعلمين قد توعد في وقت سابق بتقديم عريضة لمجلس الشورى وحقوق الإنسان وشكوى رسمية للمحكمة لوقف المسيئين، وقال: "المعلم ليس فوق النقد؛ بل يرحّب بالنقد الهادف البنّاء؛ ولكن ما حصل مؤخراً تجاوَزَ حدود النقد من سَبّ وقذف وطعن في أمانة المعلم وتشويه لصورته".

وأضاف: "نعتقد أن حملة الحرب النفسية الموجهة ضد المعلم والمعلمة؛ ستجد حزماً في الفترة القادمة، والحزم لن يتوقف عند التنبيه؛ بل محاسبة ومعاقبة مَصادر الإساءة".

واختتم: "سنعتبر حياد وزارة التعليم عما يحدث من إساءات ضد المعلم سبباً مباشراً أو غير مباشر؛ ما لم تُعلن موقفها وتكلّف فريقاً قانونياً للدفاع عن المعلم، قبل أن يخرج وزير التعليم "العيسى" مدافعاً بقوله إن "قينان" تجاوز النقد، ولن نقبل التشكيك في مهنية المعلم.

اعلان
المسيئون للمعلمين في طريقهم للقضاء و"قينان" أولهم.. و"الملتقى": الوزارة سبب إلا إذا..!
سبق

أكد ملتقى المعلمين من خلال تغريدات نشرها عبر صفحته على "تويتر"، أنه تم الانتهاء من إعداد لائحة رفع دعوى قضائية في المحاكم ضد الكاتب قينان الغامدي الذي وصف المعلمين بـ"الكسالى والمتسيبين وضحلي الثقافة"، وأنهم أكثر العاملين رواتب وتشكياً وضعفاً في التأهيل الصارخ.

وبيّن "الملتقى" أن أوراق ومستندات الدعوى جاهزة، وأن عضواً من لجنة حقوق المعلمين مستعد للبدء قريباً في رفع الدعوى.

وكان ملتقى المعلمين قد توعد في وقت سابق بتقديم عريضة لمجلس الشورى وحقوق الإنسان وشكوى رسمية للمحكمة لوقف المسيئين، وقال: "المعلم ليس فوق النقد؛ بل يرحّب بالنقد الهادف البنّاء؛ ولكن ما حصل مؤخراً تجاوَزَ حدود النقد من سَبّ وقذف وطعن في أمانة المعلم وتشويه لصورته".

وأضاف: "نعتقد أن حملة الحرب النفسية الموجهة ضد المعلم والمعلمة؛ ستجد حزماً في الفترة القادمة، والحزم لن يتوقف عند التنبيه؛ بل محاسبة ومعاقبة مَصادر الإساءة".

واختتم: "سنعتبر حياد وزارة التعليم عما يحدث من إساءات ضد المعلم سبباً مباشراً أو غير مباشر؛ ما لم تُعلن موقفها وتكلّف فريقاً قانونياً للدفاع عن المعلم، قبل أن يخرج وزير التعليم "العيسى" مدافعاً بقوله إن "قينان" تجاوز النقد، ولن نقبل التشكيك في مهنية المعلم.

10 سبتمبر 2017 - 19 ذو الحجة 1438
09:03 AM

المسيئون للمعلمين في طريقهم للقضاء و"قينان" أولهم.. و"الملتقى": الوزارة سبب إلا إذا..!

مستندات الدعوى جاهزة وعريضة لـ"الشورى" و"حقوق الإنسان" بعد أوصاف الكسل والتسيب

A A A
95
52,817

أكد ملتقى المعلمين من خلال تغريدات نشرها عبر صفحته على "تويتر"، أنه تم الانتهاء من إعداد لائحة رفع دعوى قضائية في المحاكم ضد الكاتب قينان الغامدي الذي وصف المعلمين بـ"الكسالى والمتسيبين وضحلي الثقافة"، وأنهم أكثر العاملين رواتب وتشكياً وضعفاً في التأهيل الصارخ.

وبيّن "الملتقى" أن أوراق ومستندات الدعوى جاهزة، وأن عضواً من لجنة حقوق المعلمين مستعد للبدء قريباً في رفع الدعوى.

وكان ملتقى المعلمين قد توعد في وقت سابق بتقديم عريضة لمجلس الشورى وحقوق الإنسان وشكوى رسمية للمحكمة لوقف المسيئين، وقال: "المعلم ليس فوق النقد؛ بل يرحّب بالنقد الهادف البنّاء؛ ولكن ما حصل مؤخراً تجاوَزَ حدود النقد من سَبّ وقذف وطعن في أمانة المعلم وتشويه لصورته".

وأضاف: "نعتقد أن حملة الحرب النفسية الموجهة ضد المعلم والمعلمة؛ ستجد حزماً في الفترة القادمة، والحزم لن يتوقف عند التنبيه؛ بل محاسبة ومعاقبة مَصادر الإساءة".

واختتم: "سنعتبر حياد وزارة التعليم عما يحدث من إساءات ضد المعلم سبباً مباشراً أو غير مباشر؛ ما لم تُعلن موقفها وتكلّف فريقاً قانونياً للدفاع عن المعلم، قبل أن يخرج وزير التعليم "العيسى" مدافعاً بقوله إن "قينان" تجاوز النقد، ولن نقبل التشكيك في مهنية المعلم.