الملك يدشن "النسر الجارح".. F.15- SA الأحدث في العالم في مجال الحرب الإلكترونية

رادار يصعب التشويش عليه ويتمكن من المسح الإلكتروني ومهاجمة الأهداف من مدى بعيد

دشّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- صباح اليوم، الطائرة الجديدة F.15 - SA التي تنضمّ لأسطول القوات الجوية الملكية السعودية، وذلك على هامش حفل كلية الملك فيصل الجوية؛ بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، وتخريج الدفعة 91 من طلبة الكلية.

والطائرة F.15- SA تعدّ من أحدث الطائرات في العالم، وتحوي أجهزة متقدمة جداً في الحرب الإلكترونية، وتعمل معظمهما بالتكنولوجيا الرقمية، ويمكن تحميل الطائرة بالأسلحة التقليدية أو الذكية الحديثة.

وبحسب ما صرحت به شركة "بوينج"، فإن تلك المقاتلات هي نموذج محدّث ومطوّر عن طائرات F-15 الحربية التي أثبتت جدارتها في عدة معارك قتالية سابقاً، وقد أضيف إليها عدة إمكانيات قتالية وتكنولوجية تجعلها تتمتع بقدرات أعلى من سابقاتها من الطائرات المقاتلة.

وتحتوي طائرة النسر الجارح على محرك F-110-GE-129 المصنع من قبل شركة جنرال إلكتريك، ويتميز هذا المحرك بأنه يمنح قوة دفع كبيرة تبلغ نحو 29400 رطل بدون حارق، بينما يمنح قوة دفع تبلغ 32500 رطل باستخدام الحارق، وهذا يجعل السرعة القصوى للطائرة 2.5 ماخ، والمدى 3900 كم بخزانات وقود إضافية. كما تحتوي المقاتلة على رادار AN/ APG-63 (v)3 من نوع أيسا AESA، ويصعب التشويش عليه، ويتمكن من المسح الإلكتروني ومهاجمة الأهداف من مدى بعيد.

وتمتاز مقاتلة النسر الجارح باحتوائها على محطتين لتعليق الأسلحة، تجعلها تتمكن من زيادة حمولة الأسلحة الفتاكة بصورة أكبر، كما أن باستطاعتها أن تحمل أحدث الأسلحة المتطورة.

خادم الحرمين يرعى حفل كلية فيصل الجوية وتدشين F.15 - SA
اعلان
الملك يدشن "النسر الجارح".. F.15- SA الأحدث في العالم في مجال الحرب الإلكترونية
سبق

دشّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- صباح اليوم، الطائرة الجديدة F.15 - SA التي تنضمّ لأسطول القوات الجوية الملكية السعودية، وذلك على هامش حفل كلية الملك فيصل الجوية؛ بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، وتخريج الدفعة 91 من طلبة الكلية.

والطائرة F.15- SA تعدّ من أحدث الطائرات في العالم، وتحوي أجهزة متقدمة جداً في الحرب الإلكترونية، وتعمل معظمهما بالتكنولوجيا الرقمية، ويمكن تحميل الطائرة بالأسلحة التقليدية أو الذكية الحديثة.

وبحسب ما صرحت به شركة "بوينج"، فإن تلك المقاتلات هي نموذج محدّث ومطوّر عن طائرات F-15 الحربية التي أثبتت جدارتها في عدة معارك قتالية سابقاً، وقد أضيف إليها عدة إمكانيات قتالية وتكنولوجية تجعلها تتمتع بقدرات أعلى من سابقاتها من الطائرات المقاتلة.

وتحتوي طائرة النسر الجارح على محرك F-110-GE-129 المصنع من قبل شركة جنرال إلكتريك، ويتميز هذا المحرك بأنه يمنح قوة دفع كبيرة تبلغ نحو 29400 رطل بدون حارق، بينما يمنح قوة دفع تبلغ 32500 رطل باستخدام الحارق، وهذا يجعل السرعة القصوى للطائرة 2.5 ماخ، والمدى 3900 كم بخزانات وقود إضافية. كما تحتوي المقاتلة على رادار AN/ APG-63 (v)3 من نوع أيسا AESA، ويصعب التشويش عليه، ويتمكن من المسح الإلكتروني ومهاجمة الأهداف من مدى بعيد.

وتمتاز مقاتلة النسر الجارح باحتوائها على محطتين لتعليق الأسلحة، تجعلها تتمكن من زيادة حمولة الأسلحة الفتاكة بصورة أكبر، كما أن باستطاعتها أن تحمل أحدث الأسلحة المتطورة.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
12:55 PM
اخر تعديل
29 يونيو 2017 - 5 شوّال 1438
11:31 AM

الملك يدشن "النسر الجارح".. F.15- SA الأحدث في العالم في مجال الحرب الإلكترونية

رادار يصعب التشويش عليه ويتمكن من المسح الإلكتروني ومهاجمة الأهداف من مدى بعيد

A A A
35
98,492

دشّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- صباح اليوم، الطائرة الجديدة F.15 - SA التي تنضمّ لأسطول القوات الجوية الملكية السعودية، وذلك على هامش حفل كلية الملك فيصل الجوية؛ بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، وتخريج الدفعة 91 من طلبة الكلية.

والطائرة F.15- SA تعدّ من أحدث الطائرات في العالم، وتحوي أجهزة متقدمة جداً في الحرب الإلكترونية، وتعمل معظمهما بالتكنولوجيا الرقمية، ويمكن تحميل الطائرة بالأسلحة التقليدية أو الذكية الحديثة.

وبحسب ما صرحت به شركة "بوينج"، فإن تلك المقاتلات هي نموذج محدّث ومطوّر عن طائرات F-15 الحربية التي أثبتت جدارتها في عدة معارك قتالية سابقاً، وقد أضيف إليها عدة إمكانيات قتالية وتكنولوجية تجعلها تتمتع بقدرات أعلى من سابقاتها من الطائرات المقاتلة.

وتحتوي طائرة النسر الجارح على محرك F-110-GE-129 المصنع من قبل شركة جنرال إلكتريك، ويتميز هذا المحرك بأنه يمنح قوة دفع كبيرة تبلغ نحو 29400 رطل بدون حارق، بينما يمنح قوة دفع تبلغ 32500 رطل باستخدام الحارق، وهذا يجعل السرعة القصوى للطائرة 2.5 ماخ، والمدى 3900 كم بخزانات وقود إضافية. كما تحتوي المقاتلة على رادار AN/ APG-63 (v)3 من نوع أيسا AESA، ويصعب التشويش عليه، ويتمكن من المسح الإلكتروني ومهاجمة الأهداف من مدى بعيد.

وتمتاز مقاتلة النسر الجارح باحتوائها على محطتين لتعليق الأسلحة، تجعلها تتمكن من زيادة حمولة الأسلحة الفتاكة بصورة أكبر، كما أن باستطاعتها أن تحمل أحدث الأسلحة المتطورة.