الملياردير "شتاير" يكثف جهوده ضدّ "ترامب": لا أحترمه وسياساته وهمية

يسعى الملياردير والنشط المدافع عن البيئة توم شتاير، إلى توسيع أجندته السياسية المهتمة بالتغير المناخي، لتتضمن قضايا أخرى منها الهجرة وتفاوت الدخول، والتي يُتوقع أنها ستكون حاسمة في حشد الأصوات لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي الأمريكي هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل.

وقال "شتاير" الذي ترك قبل 4 أعوام صندوق التحوط الذي شارك في تأسيسه من أجل تكريس وقته بالكامل للقضايا البيئية، إنه "يأمل أن تساعد أجندته الموسعة الخاصة بمؤسسته التي تحمل اسم (نكست جين كلايمت)، في المساهمة في تقويض فرص المرشح الجمهوري دونالد ترامب".

ووصف "شتاير" سياسات "ترامب" بأنها "خطيرة ووهمية".

ووجّه "شتاير" "نكست جين" إلى التعمق في قضايا الهجرة والأعراق وتفاوت الثروات والتعليم، بدلاً من الدفاع عن البيئة فقط، من أجل دفع الشباب والأقليات إلى الإقبال على التصويت في الانتخابات.

ووفق "رويترز" قال "شتاير" في مقابلة على هامش مؤتمر الحزب الديمقراطي في فيلادلفيا شارحاً التحول في استراتيجيته: "نتحدث عن مجموعة أوسع من القضايا المترابطة، ونعتقد أن أياً منها لا تستغني عن الأخرى".

وأضاف أنه يأمل أن تسهم الأجندة الموسعة لـ"نكست جين" في تقويض "ترامب"، وقال: "لا أكنّ له أي احترام".

وأنفقت "نكست جين" نحو 20 مليون دولار حتى الآن على الانتخابات الأمريكية، ومن المرجح أن تنفق 55 مليون دولار أخرى على الأقل حتى يوم الانتخابات في 8 نوفمبر.

اعلان
الملياردير "شتاير" يكثف جهوده ضدّ "ترامب": لا أحترمه وسياساته وهمية
سبق

يسعى الملياردير والنشط المدافع عن البيئة توم شتاير، إلى توسيع أجندته السياسية المهتمة بالتغير المناخي، لتتضمن قضايا أخرى منها الهجرة وتفاوت الدخول، والتي يُتوقع أنها ستكون حاسمة في حشد الأصوات لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي الأمريكي هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل.

وقال "شتاير" الذي ترك قبل 4 أعوام صندوق التحوط الذي شارك في تأسيسه من أجل تكريس وقته بالكامل للقضايا البيئية، إنه "يأمل أن تساعد أجندته الموسعة الخاصة بمؤسسته التي تحمل اسم (نكست جين كلايمت)، في المساهمة في تقويض فرص المرشح الجمهوري دونالد ترامب".

ووصف "شتاير" سياسات "ترامب" بأنها "خطيرة ووهمية".

ووجّه "شتاير" "نكست جين" إلى التعمق في قضايا الهجرة والأعراق وتفاوت الثروات والتعليم، بدلاً من الدفاع عن البيئة فقط، من أجل دفع الشباب والأقليات إلى الإقبال على التصويت في الانتخابات.

ووفق "رويترز" قال "شتاير" في مقابلة على هامش مؤتمر الحزب الديمقراطي في فيلادلفيا شارحاً التحول في استراتيجيته: "نتحدث عن مجموعة أوسع من القضايا المترابطة، ونعتقد أن أياً منها لا تستغني عن الأخرى".

وأضاف أنه يأمل أن تسهم الأجندة الموسعة لـ"نكست جين" في تقويض "ترامب"، وقال: "لا أكنّ له أي احترام".

وأنفقت "نكست جين" نحو 20 مليون دولار حتى الآن على الانتخابات الأمريكية، ومن المرجح أن تنفق 55 مليون دولار أخرى على الأقل حتى يوم الانتخابات في 8 نوفمبر.

28 يوليو 2016 - 23 شوّال 1437
09:30 AM

الملياردير "شتاير" يكثف جهوده ضدّ "ترامب": لا أحترمه وسياساته وهمية

A A A
4
12,776

يسعى الملياردير والنشط المدافع عن البيئة توم شتاير، إلى توسيع أجندته السياسية المهتمة بالتغير المناخي، لتتضمن قضايا أخرى منها الهجرة وتفاوت الدخول، والتي يُتوقع أنها ستكون حاسمة في حشد الأصوات لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي الأمريكي هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل.

وقال "شتاير" الذي ترك قبل 4 أعوام صندوق التحوط الذي شارك في تأسيسه من أجل تكريس وقته بالكامل للقضايا البيئية، إنه "يأمل أن تساعد أجندته الموسعة الخاصة بمؤسسته التي تحمل اسم (نكست جين كلايمت)، في المساهمة في تقويض فرص المرشح الجمهوري دونالد ترامب".

ووصف "شتاير" سياسات "ترامب" بأنها "خطيرة ووهمية".

ووجّه "شتاير" "نكست جين" إلى التعمق في قضايا الهجرة والأعراق وتفاوت الثروات والتعليم، بدلاً من الدفاع عن البيئة فقط، من أجل دفع الشباب والأقليات إلى الإقبال على التصويت في الانتخابات.

ووفق "رويترز" قال "شتاير" في مقابلة على هامش مؤتمر الحزب الديمقراطي في فيلادلفيا شارحاً التحول في استراتيجيته: "نتحدث عن مجموعة أوسع من القضايا المترابطة، ونعتقد أن أياً منها لا تستغني عن الأخرى".

وأضاف أنه يأمل أن تسهم الأجندة الموسعة لـ"نكست جين" في تقويض "ترامب"، وقال: "لا أكنّ له أي احترام".

وأنفقت "نكست جين" نحو 20 مليون دولار حتى الآن على الانتخابات الأمريكية، ومن المرجح أن تنفق 55 مليون دولار أخرى على الأقل حتى يوم الانتخابات في 8 نوفمبر.