الندوة العالمية تختتم دورة معايير الإصلاح الإداري في جيبوتي

برعاية وزارة العمل والمعهد الوطني للإدارة

اختتم مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في جيبوتي فعاليات الدورة التدريبية التي حضرها 30 مشاركًا من منسوبي الدوائر العربية في المؤسسات الحكومة الجيبوتية تحت عنوان "معايير الإصلاح الإداري".
 
وتأتي هذه الدورة برعاية وزارة العمل بالتعاون مع المعهد الوطني للإدارة العامة ضمن دورات معنية بالشأن الإداري نفذتها الندوة على مدار الأعوام الماضية لتعزيز قدرات وتحسين كفاءة الكوادر الوطنية، وتمكين المشاركين فيها من الاطلاع على مفهوم وأسس الإصلاح الإداري ومعاييره.
 
وحول الدورة نوه مدير مكتب الندوة في جيبوتي ميسرة سيف بأن التدريب بات وسيلة مهمة لتنمية الأداء وتحسين الكفاية الإنتاجية والارتقاء بمستوى العمل في كافة القطاعات والمؤسسات حكومية كانت أو غير ذلك، لافتاً أنه يشكل أفضل طريقة لتزويد الأفراد بالأساليب والخبرات اللازمة وتهيئة كوادر إبداعية متطورة قادرة على التجديد والإبداع.

اعلان
الندوة العالمية تختتم دورة معايير الإصلاح الإداري في جيبوتي
سبق

اختتم مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في جيبوتي فعاليات الدورة التدريبية التي حضرها 30 مشاركًا من منسوبي الدوائر العربية في المؤسسات الحكومة الجيبوتية تحت عنوان "معايير الإصلاح الإداري".
 
وتأتي هذه الدورة برعاية وزارة العمل بالتعاون مع المعهد الوطني للإدارة العامة ضمن دورات معنية بالشأن الإداري نفذتها الندوة على مدار الأعوام الماضية لتعزيز قدرات وتحسين كفاءة الكوادر الوطنية، وتمكين المشاركين فيها من الاطلاع على مفهوم وأسس الإصلاح الإداري ومعاييره.
 
وحول الدورة نوه مدير مكتب الندوة في جيبوتي ميسرة سيف بأن التدريب بات وسيلة مهمة لتنمية الأداء وتحسين الكفاية الإنتاجية والارتقاء بمستوى العمل في كافة القطاعات والمؤسسات حكومية كانت أو غير ذلك، لافتاً أنه يشكل أفضل طريقة لتزويد الأفراد بالأساليب والخبرات اللازمة وتهيئة كوادر إبداعية متطورة قادرة على التجديد والإبداع.

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
03:45 PM

الندوة العالمية تختتم دورة معايير الإصلاح الإداري في جيبوتي

برعاية وزارة العمل والمعهد الوطني للإدارة

A A A
0
122

اختتم مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في جيبوتي فعاليات الدورة التدريبية التي حضرها 30 مشاركًا من منسوبي الدوائر العربية في المؤسسات الحكومة الجيبوتية تحت عنوان "معايير الإصلاح الإداري".
 
وتأتي هذه الدورة برعاية وزارة العمل بالتعاون مع المعهد الوطني للإدارة العامة ضمن دورات معنية بالشأن الإداري نفذتها الندوة على مدار الأعوام الماضية لتعزيز قدرات وتحسين كفاءة الكوادر الوطنية، وتمكين المشاركين فيها من الاطلاع على مفهوم وأسس الإصلاح الإداري ومعاييره.
 
وحول الدورة نوه مدير مكتب الندوة في جيبوتي ميسرة سيف بأن التدريب بات وسيلة مهمة لتنمية الأداء وتحسين الكفاية الإنتاجية والارتقاء بمستوى العمل في كافة القطاعات والمؤسسات حكومية كانت أو غير ذلك، لافتاً أنه يشكل أفضل طريقة لتزويد الأفراد بالأساليب والخبرات اللازمة وتهيئة كوادر إبداعية متطورة قادرة على التجديد والإبداع.