النصر يصالح جماهيره ويُسقط الشباب بهدف

مشجِّع يدير ظهره لملعب المباراة.. وحضور هلالي

أدار أحد الجماهير النصراوية الحاضرة لمساندة فريقها في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض ظهره لملعب مباراة فريقه أمام نظيره الشباب مساء اليوم، وذلك ضمن قمة الجولة الـ25 من دوري جميل، التي انتهت نصراوية بهدف دون مقابل. وجاء تصرف المشجع النصراوي احتجاجًا على الظروف التي يعيشها فريقه!

وبهذه النتيجة رفع النصر رصيده إلى 52 نقطة (ثانيًا بفارق المواجهات بينه وبين الأهلي)، فيما بقي الشباب سادسًا (30 نقطة).
 
حضر اللقاء بعض الجماهير الهلالية فيما كان فريقها يلعب في مكة أمام الوحدة.

الشوط الأول
لم يظهر الشوط الأول بالمستوى الفني المأمول من جانب الفريقين؛ إذ ساد اللعب العشوائي والمحاولات الفردية السلبية.
كانت محاولة مهاجم الشباب بن يطو عند الدقيقة الـ20 هي الأولى لبلوغ مرمى حارس النصر وليد عبدالله، إلا أن تسديدة بن يطو اعتلت العارضة إلى خارج الملعب.
رد لاعب النصر إيالا عند الدقيقة الـ23 بكرة مماثلة، وبالسيناريو ذاته كانت سلبية.
غاب في هذا الشوط من جانب النصر مهاجم الفريق وهدافه محمد السهلاوي، وزميله الراهب؛ إذ لم يشكل الثنائي أي خطورة تُذكر على حارس مرمى الشباب محمد عواجي.

الشوط الثاني
مرت 60 دقيقة والمستوى الفني متواضع لكلا الفريقين، حتى جاءت تسديدة لاعب النصر خالد الغامدي، التي جانبها الصواب، وكذلك الحال بالنسبة لتسديدة يحيى الشهري عند الدقيقة الـ70.
وكان عمر هوساوي قد تصدى لتسديدة لاعب الشباب أحمد عطيف عند الدقيقة الـ73.
عند الدقيقة الـ77 أحرز فيكتور إيالا هدف النصر الأول من تسديدة قوية، اكتفى الجميع بمشاهدة جمالها وهي تستقر داخل الشباك.

وشهد اللقاء عند الدقيقة الـ85 عودة لاعب النصر عبدالعزيز الجبرين العائد من الإصابة (الرباط الصليبي) بعد غياب 6 أشهر عن الملاعب.

اعلان
النصر يصالح جماهيره ويُسقط الشباب بهدف
سبق

أدار أحد الجماهير النصراوية الحاضرة لمساندة فريقها في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض ظهره لملعب مباراة فريقه أمام نظيره الشباب مساء اليوم، وذلك ضمن قمة الجولة الـ25 من دوري جميل، التي انتهت نصراوية بهدف دون مقابل. وجاء تصرف المشجع النصراوي احتجاجًا على الظروف التي يعيشها فريقه!

وبهذه النتيجة رفع النصر رصيده إلى 52 نقطة (ثانيًا بفارق المواجهات بينه وبين الأهلي)، فيما بقي الشباب سادسًا (30 نقطة).
 
حضر اللقاء بعض الجماهير الهلالية فيما كان فريقها يلعب في مكة أمام الوحدة.

الشوط الأول
لم يظهر الشوط الأول بالمستوى الفني المأمول من جانب الفريقين؛ إذ ساد اللعب العشوائي والمحاولات الفردية السلبية.
كانت محاولة مهاجم الشباب بن يطو عند الدقيقة الـ20 هي الأولى لبلوغ مرمى حارس النصر وليد عبدالله، إلا أن تسديدة بن يطو اعتلت العارضة إلى خارج الملعب.
رد لاعب النصر إيالا عند الدقيقة الـ23 بكرة مماثلة، وبالسيناريو ذاته كانت سلبية.
غاب في هذا الشوط من جانب النصر مهاجم الفريق وهدافه محمد السهلاوي، وزميله الراهب؛ إذ لم يشكل الثنائي أي خطورة تُذكر على حارس مرمى الشباب محمد عواجي.

الشوط الثاني
مرت 60 دقيقة والمستوى الفني متواضع لكلا الفريقين، حتى جاءت تسديدة لاعب النصر خالد الغامدي، التي جانبها الصواب، وكذلك الحال بالنسبة لتسديدة يحيى الشهري عند الدقيقة الـ70.
وكان عمر هوساوي قد تصدى لتسديدة لاعب الشباب أحمد عطيف عند الدقيقة الـ73.
عند الدقيقة الـ77 أحرز فيكتور إيالا هدف النصر الأول من تسديدة قوية، اكتفى الجميع بمشاهدة جمالها وهي تستقر داخل الشباك.

وشهد اللقاء عند الدقيقة الـ85 عودة لاعب النصر عبدالعزيز الجبرين العائد من الإصابة (الرباط الصليبي) بعد غياب 6 أشهر عن الملاعب.

29 إبريل 2017 - 3 شعبان 1438
11:42 PM
اخر تعديل
19 يونيو 2017 - 24 رمضان 1438
11:14 PM

النصر يصالح جماهيره ويُسقط الشباب بهدف

مشجِّع يدير ظهره لملعب المباراة.. وحضور هلالي

A A A
36
23,778

أدار أحد الجماهير النصراوية الحاضرة لمساندة فريقها في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض ظهره لملعب مباراة فريقه أمام نظيره الشباب مساء اليوم، وذلك ضمن قمة الجولة الـ25 من دوري جميل، التي انتهت نصراوية بهدف دون مقابل. وجاء تصرف المشجع النصراوي احتجاجًا على الظروف التي يعيشها فريقه!

وبهذه النتيجة رفع النصر رصيده إلى 52 نقطة (ثانيًا بفارق المواجهات بينه وبين الأهلي)، فيما بقي الشباب سادسًا (30 نقطة).
 
حضر اللقاء بعض الجماهير الهلالية فيما كان فريقها يلعب في مكة أمام الوحدة.

الشوط الأول
لم يظهر الشوط الأول بالمستوى الفني المأمول من جانب الفريقين؛ إذ ساد اللعب العشوائي والمحاولات الفردية السلبية.
كانت محاولة مهاجم الشباب بن يطو عند الدقيقة الـ20 هي الأولى لبلوغ مرمى حارس النصر وليد عبدالله، إلا أن تسديدة بن يطو اعتلت العارضة إلى خارج الملعب.
رد لاعب النصر إيالا عند الدقيقة الـ23 بكرة مماثلة، وبالسيناريو ذاته كانت سلبية.
غاب في هذا الشوط من جانب النصر مهاجم الفريق وهدافه محمد السهلاوي، وزميله الراهب؛ إذ لم يشكل الثنائي أي خطورة تُذكر على حارس مرمى الشباب محمد عواجي.

الشوط الثاني
مرت 60 دقيقة والمستوى الفني متواضع لكلا الفريقين، حتى جاءت تسديدة لاعب النصر خالد الغامدي، التي جانبها الصواب، وكذلك الحال بالنسبة لتسديدة يحيى الشهري عند الدقيقة الـ70.
وكان عمر هوساوي قد تصدى لتسديدة لاعب الشباب أحمد عطيف عند الدقيقة الـ73.
عند الدقيقة الـ77 أحرز فيكتور إيالا هدف النصر الأول من تسديدة قوية، اكتفى الجميع بمشاهدة جمالها وهي تستقر داخل الشباك.

وشهد اللقاء عند الدقيقة الـ85 عودة لاعب النصر عبدالعزيز الجبرين العائد من الإصابة (الرباط الصليبي) بعد غياب 6 أشهر عن الملاعب.