"الوادعي" يلتقي قادة مدارس ظهران الجنوب وتهامة

بهدف تلمس احتياج الميدان التربوي وتذليل الصعوبات

عقد مدير التعليم بمحافظة ظهران الجنوب "سعيد هباش الوادعي" اليوم الثلاثاء؛ لقاءً تربويًّا مع قادة مدارس ظهران الجنوب وتهامة، ضمن فعاليات قسم القيادة المدرسية؛ بهدف تلمس احتياج الميدان التربوي وتذليل الصعوبات والعمل على تجويد العملية التربوية.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة "ناجي سالم آل عصمان"، أن "الوادعي" بدأ اللقاء بحمد الله على ما أنعم به على أبناء هذه البلاد؛ من نعم كثيرة ومنها الأمن والأمان ورغد العيش في ظل قيادة رشيدة جعلت همها الأول بناء إنسان هذه البلاد؛ كونه الركيزة الأساسية لدفع عجلة التنمية، ومن هذا المنطلق سخرت الدولة -وفقها الله- لقطاع التعليم كافة الإمكانات المادية والبشرية.

 

وشدد "الوادعي" على أهمية تضافر الجهود لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- لإحداث نقلة نوعية في العملية التربوية والتعليمية من خلال الخطط والبرامج والمشروعات التي تسعى وزارة التعليم لتحقيقها وفق الرؤية الطموحة للدولة "2030".

 

وقدم الشكر لأمير منطقة عسير على الدعم اللامحدود والمتابعة المستمرة للتعليم بالمحافظة، ولاسيما في ظل الأوضاع الراهنة.

 

وأكد أن الإدارة قد عملت على عددٍ من  المبادرات لتعويض الفاقد التعليمي لطلاب المحافظة في ظل الظروف الراهنة، ومن هذه المبادرات افتتاح مدرسة ظهران الجنوب الافتراضية التي تقدم خدماتها التربوية والتعليمية على مدار الأسبوع، ويبقى دور قادة المدارس في التعريف بها وحث الطلاب على الاستفادة منها، مثمنًا تعاون كافة الجهات الحكومية في المحافظة.

 

واستعرض "الوادعي" جدول العمل الذي تضمن العديد من الجوانب التي تمت مناقشتها بحضور مساعديه للشؤون التعليمية والمدرسية المكلفين، وكذا مدير القضايا المكلف ومدير الشؤون الإدارية والمالية المكلف ورئيس قسم القيادة المدرسية المكلف، وقد خرج المجتمعون ببعض التوصيات والرؤى التي من شأنها تجويد العمل التربوي والتعليمي ورفع مستوى التحصيل الدراسي في ظل تؤأمة المدارس.

 

وفي الختام قدم شكره وتقديره لقادة المدارس على جهودهم، وأثنى على فريق العمل المنظم للقاء على حسن الإعداد وجودة التنظيم.

اعلان
"الوادعي" يلتقي قادة مدارس ظهران الجنوب وتهامة
سبق

عقد مدير التعليم بمحافظة ظهران الجنوب "سعيد هباش الوادعي" اليوم الثلاثاء؛ لقاءً تربويًّا مع قادة مدارس ظهران الجنوب وتهامة، ضمن فعاليات قسم القيادة المدرسية؛ بهدف تلمس احتياج الميدان التربوي وتذليل الصعوبات والعمل على تجويد العملية التربوية.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة "ناجي سالم آل عصمان"، أن "الوادعي" بدأ اللقاء بحمد الله على ما أنعم به على أبناء هذه البلاد؛ من نعم كثيرة ومنها الأمن والأمان ورغد العيش في ظل قيادة رشيدة جعلت همها الأول بناء إنسان هذه البلاد؛ كونه الركيزة الأساسية لدفع عجلة التنمية، ومن هذا المنطلق سخرت الدولة -وفقها الله- لقطاع التعليم كافة الإمكانات المادية والبشرية.

 

وشدد "الوادعي" على أهمية تضافر الجهود لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- لإحداث نقلة نوعية في العملية التربوية والتعليمية من خلال الخطط والبرامج والمشروعات التي تسعى وزارة التعليم لتحقيقها وفق الرؤية الطموحة للدولة "2030".

 

وقدم الشكر لأمير منطقة عسير على الدعم اللامحدود والمتابعة المستمرة للتعليم بالمحافظة، ولاسيما في ظل الأوضاع الراهنة.

 

وأكد أن الإدارة قد عملت على عددٍ من  المبادرات لتعويض الفاقد التعليمي لطلاب المحافظة في ظل الظروف الراهنة، ومن هذه المبادرات افتتاح مدرسة ظهران الجنوب الافتراضية التي تقدم خدماتها التربوية والتعليمية على مدار الأسبوع، ويبقى دور قادة المدارس في التعريف بها وحث الطلاب على الاستفادة منها، مثمنًا تعاون كافة الجهات الحكومية في المحافظة.

 

واستعرض "الوادعي" جدول العمل الذي تضمن العديد من الجوانب التي تمت مناقشتها بحضور مساعديه للشؤون التعليمية والمدرسية المكلفين، وكذا مدير القضايا المكلف ومدير الشؤون الإدارية والمالية المكلف ورئيس قسم القيادة المدرسية المكلف، وقد خرج المجتمعون ببعض التوصيات والرؤى التي من شأنها تجويد العمل التربوي والتعليمي ورفع مستوى التحصيل الدراسي في ظل تؤأمة المدارس.

 

وفي الختام قدم شكره وتقديره لقادة المدارس على جهودهم، وأثنى على فريق العمل المنظم للقاء على حسن الإعداد وجودة التنظيم.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
09:13 PM

"الوادعي" يلتقي قادة مدارس ظهران الجنوب وتهامة

بهدف تلمس احتياج الميدان التربوي وتذليل الصعوبات

A A A
0
595

عقد مدير التعليم بمحافظة ظهران الجنوب "سعيد هباش الوادعي" اليوم الثلاثاء؛ لقاءً تربويًّا مع قادة مدارس ظهران الجنوب وتهامة، ضمن فعاليات قسم القيادة المدرسية؛ بهدف تلمس احتياج الميدان التربوي وتذليل الصعوبات والعمل على تجويد العملية التربوية.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة "ناجي سالم آل عصمان"، أن "الوادعي" بدأ اللقاء بحمد الله على ما أنعم به على أبناء هذه البلاد؛ من نعم كثيرة ومنها الأمن والأمان ورغد العيش في ظل قيادة رشيدة جعلت همها الأول بناء إنسان هذه البلاد؛ كونه الركيزة الأساسية لدفع عجلة التنمية، ومن هذا المنطلق سخرت الدولة -وفقها الله- لقطاع التعليم كافة الإمكانات المادية والبشرية.

 

وشدد "الوادعي" على أهمية تضافر الجهود لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- لإحداث نقلة نوعية في العملية التربوية والتعليمية من خلال الخطط والبرامج والمشروعات التي تسعى وزارة التعليم لتحقيقها وفق الرؤية الطموحة للدولة "2030".

 

وقدم الشكر لأمير منطقة عسير على الدعم اللامحدود والمتابعة المستمرة للتعليم بالمحافظة، ولاسيما في ظل الأوضاع الراهنة.

 

وأكد أن الإدارة قد عملت على عددٍ من  المبادرات لتعويض الفاقد التعليمي لطلاب المحافظة في ظل الظروف الراهنة، ومن هذه المبادرات افتتاح مدرسة ظهران الجنوب الافتراضية التي تقدم خدماتها التربوية والتعليمية على مدار الأسبوع، ويبقى دور قادة المدارس في التعريف بها وحث الطلاب على الاستفادة منها، مثمنًا تعاون كافة الجهات الحكومية في المحافظة.

 

واستعرض "الوادعي" جدول العمل الذي تضمن العديد من الجوانب التي تمت مناقشتها بحضور مساعديه للشؤون التعليمية والمدرسية المكلفين، وكذا مدير القضايا المكلف ومدير الشؤون الإدارية والمالية المكلف ورئيس قسم القيادة المدرسية المكلف، وقد خرج المجتمعون ببعض التوصيات والرؤى التي من شأنها تجويد العمل التربوي والتعليمي ورفع مستوى التحصيل الدراسي في ظل تؤأمة المدارس.

 

وفي الختام قدم شكره وتقديره لقادة المدارس على جهودهم، وأثنى على فريق العمل المنظم للقاء على حسن الإعداد وجودة التنظيم.