اليوم الوطني.. احتفالات منضبطة وترفيه مسؤول.. شكراً هيئة الترفيه والجهات الحكومية المشاركة

شعب احتفل.. قال كلمته باعتزاز: "نحن مع حكامنا قلباً وقالباً.. نحن مع الوطن"

سبق تقول للمسؤول: أرادها أعداؤنا حراكاً في يومنا الوطني ترفع فيه شعاراتهم، وترفرف فيه أعلامهم وبيارقهم السوداء، وتسود فيه أحلامهم المريضة، وفوضى تمزيق الوطن.. جاءت الصورة عكس ذلك تماماً فيوم السبت الماضي لم يكن يوما عاديا في حياة السعوديين حينما احتفلوا بيوم الوطن، وتوشحوا بالجمال والبهجة، واكتسح اللون الأخضر شوارع المدن السعودية وميادينها، ومعالمها الجميلة، خرج السعوديون مبتهجين باليوم الوطني في توافق شعبي واعٍ ومتحضر، شعب احتفل، وأثبت أنه في منتهى الرقي والمدنية، والتحضر، قال السعوديون كلمتهم بإعتزاز، وفخر: "نحن مع حكامنا قلبا، وقالبا، نحن مع الوطن مع الفرح مع الوحدة الوطنية".

يومنا الوطني الـ87 كان يوما تاريخيا بكل ما تحمله الكلمة من معان؛ عبر فيه الجيل الحاضر عن اعتزازهم بملحمة الأجداد في توحيد شتات المملكة مترامية الأطراف، أعلنوا تمسكهم بوحدة الوطن، ودفاعهم عن ترابها، عبروا فيه عن ولائهم لولاة الأمر، حفظهم الله، انطلاقاً من أن في حياة الأمم والشعوب أيام خالدة، ورموز مضيئة، وذاكرة وطنية متجددة.

يومنا الوطني كان مشهدا احتفاليا غير مسبوق، فرح الناس بتلقائية في الشوارع، والميادين، وملاعب كرة القدم، والأسواق.. ببهجة الحب الطبيعي، محتفلين بيومهم الوطني، وبوحدتهم الوطنية المباركة التي شملت كافة فئات المجتمع، ومختلف المدن والقرى، فرح عارم، وتمازج فريد شاركنا فيه إخواننا، وأشقاؤنا، وأصدقاؤنا المقيمون.

ولأن الهيئة العامة للترفيه هي المظلة الراعية، والمنظم بكل وعي واحترافية لفعاليات هذا اليوم التاريخي المهم، ننقل لها ولمسئوليها شكر المواطنين على ما قدمته وتقدمه لهذا المجتمع من برامج، وخطط ترفيهية بشكل عام، وعلى احتفالات اليوم الوطني بشكل خاص يشاركها العديد من الجهات الحكومية التي أسهمت بفاعلية في إنجاح فعاليات اليوم الوطني الـ 87، في احتفالات منضبطة، وترفيه مسئول اتسم بقدر كبير من التنظيم المتقن، والتعاون المثمر، الذي ساهم في إسعاد الناس.

إن فرحة شباب الوطن باليوم الوطني، لأول مرة في جادة الترفيه في شارع التحلية بالرياض التي عبرت عنها مسيرات فرح حقيقية، وثقافة احترام متبادلة لم يشبها شائبة، وهذا ما نشد عليه ونطالب به، متناغمين مع قول الشاعر الأمير عبدالله الفيصل، رحمه الله، عندما شدا بحب الوطن طروباً:

أفديك يا وطني إذا عزّ الفدا XX بأعز ما جادت به نعمُ الحياهُ

كل الوجود وما احتواه إلى الفنا XX إلا هواك يظل مرفوعاً لواه

فشكرا لمن ساهم في فرحة يومنا الوطني؛ الأرض الغالية، والتاريخ العريق، والذكرى العطرة، والمواطن المخلص.. وكل عام وأنت بخير وقوة وعزة يا وطني المملكة العربية السعودية.

اعلان
اليوم الوطني.. احتفالات منضبطة وترفيه مسؤول.. شكراً هيئة الترفيه والجهات الحكومية المشاركة
سبق

سبق تقول للمسؤول: أرادها أعداؤنا حراكاً في يومنا الوطني ترفع فيه شعاراتهم، وترفرف فيه أعلامهم وبيارقهم السوداء، وتسود فيه أحلامهم المريضة، وفوضى تمزيق الوطن.. جاءت الصورة عكس ذلك تماماً فيوم السبت الماضي لم يكن يوما عاديا في حياة السعوديين حينما احتفلوا بيوم الوطن، وتوشحوا بالجمال والبهجة، واكتسح اللون الأخضر شوارع المدن السعودية وميادينها، ومعالمها الجميلة، خرج السعوديون مبتهجين باليوم الوطني في توافق شعبي واعٍ ومتحضر، شعب احتفل، وأثبت أنه في منتهى الرقي والمدنية، والتحضر، قال السعوديون كلمتهم بإعتزاز، وفخر: "نحن مع حكامنا قلبا، وقالبا، نحن مع الوطن مع الفرح مع الوحدة الوطنية".

يومنا الوطني الـ87 كان يوما تاريخيا بكل ما تحمله الكلمة من معان؛ عبر فيه الجيل الحاضر عن اعتزازهم بملحمة الأجداد في توحيد شتات المملكة مترامية الأطراف، أعلنوا تمسكهم بوحدة الوطن، ودفاعهم عن ترابها، عبروا فيه عن ولائهم لولاة الأمر، حفظهم الله، انطلاقاً من أن في حياة الأمم والشعوب أيام خالدة، ورموز مضيئة، وذاكرة وطنية متجددة.

يومنا الوطني كان مشهدا احتفاليا غير مسبوق، فرح الناس بتلقائية في الشوارع، والميادين، وملاعب كرة القدم، والأسواق.. ببهجة الحب الطبيعي، محتفلين بيومهم الوطني، وبوحدتهم الوطنية المباركة التي شملت كافة فئات المجتمع، ومختلف المدن والقرى، فرح عارم، وتمازج فريد شاركنا فيه إخواننا، وأشقاؤنا، وأصدقاؤنا المقيمون.

ولأن الهيئة العامة للترفيه هي المظلة الراعية، والمنظم بكل وعي واحترافية لفعاليات هذا اليوم التاريخي المهم، ننقل لها ولمسئوليها شكر المواطنين على ما قدمته وتقدمه لهذا المجتمع من برامج، وخطط ترفيهية بشكل عام، وعلى احتفالات اليوم الوطني بشكل خاص يشاركها العديد من الجهات الحكومية التي أسهمت بفاعلية في إنجاح فعاليات اليوم الوطني الـ 87، في احتفالات منضبطة، وترفيه مسئول اتسم بقدر كبير من التنظيم المتقن، والتعاون المثمر، الذي ساهم في إسعاد الناس.

إن فرحة شباب الوطن باليوم الوطني، لأول مرة في جادة الترفيه في شارع التحلية بالرياض التي عبرت عنها مسيرات فرح حقيقية، وثقافة احترام متبادلة لم يشبها شائبة، وهذا ما نشد عليه ونطالب به، متناغمين مع قول الشاعر الأمير عبدالله الفيصل، رحمه الله، عندما شدا بحب الوطن طروباً:

أفديك يا وطني إذا عزّ الفدا XX بأعز ما جادت به نعمُ الحياهُ

كل الوجود وما احتواه إلى الفنا XX إلا هواك يظل مرفوعاً لواه

فشكرا لمن ساهم في فرحة يومنا الوطني؛ الأرض الغالية، والتاريخ العريق، والذكرى العطرة، والمواطن المخلص.. وكل عام وأنت بخير وقوة وعزة يا وطني المملكة العربية السعودية.

27 سبتمبر 2017 - 7 محرّم 1439
06:13 PM
اخر تعديل
23 نوفمبر 2017 - 5 ربيع الأول 1439
05:45 AM

اليوم الوطني.. احتفالات منضبطة وترفيه مسؤول.. شكراً هيئة الترفيه والجهات الحكومية المشاركة

شعب احتفل.. قال كلمته باعتزاز: "نحن مع حكامنا قلباً وقالباً.. نحن مع الوطن"

A A A
81
46,567

سبق تقول للمسؤول: أرادها أعداؤنا حراكاً في يومنا الوطني ترفع فيه شعاراتهم، وترفرف فيه أعلامهم وبيارقهم السوداء، وتسود فيه أحلامهم المريضة، وفوضى تمزيق الوطن.. جاءت الصورة عكس ذلك تماماً فيوم السبت الماضي لم يكن يوما عاديا في حياة السعوديين حينما احتفلوا بيوم الوطن، وتوشحوا بالجمال والبهجة، واكتسح اللون الأخضر شوارع المدن السعودية وميادينها، ومعالمها الجميلة، خرج السعوديون مبتهجين باليوم الوطني في توافق شعبي واعٍ ومتحضر، شعب احتفل، وأثبت أنه في منتهى الرقي والمدنية، والتحضر، قال السعوديون كلمتهم بإعتزاز، وفخر: "نحن مع حكامنا قلبا، وقالبا، نحن مع الوطن مع الفرح مع الوحدة الوطنية".

يومنا الوطني الـ87 كان يوما تاريخيا بكل ما تحمله الكلمة من معان؛ عبر فيه الجيل الحاضر عن اعتزازهم بملحمة الأجداد في توحيد شتات المملكة مترامية الأطراف، أعلنوا تمسكهم بوحدة الوطن، ودفاعهم عن ترابها، عبروا فيه عن ولائهم لولاة الأمر، حفظهم الله، انطلاقاً من أن في حياة الأمم والشعوب أيام خالدة، ورموز مضيئة، وذاكرة وطنية متجددة.

يومنا الوطني كان مشهدا احتفاليا غير مسبوق، فرح الناس بتلقائية في الشوارع، والميادين، وملاعب كرة القدم، والأسواق.. ببهجة الحب الطبيعي، محتفلين بيومهم الوطني، وبوحدتهم الوطنية المباركة التي شملت كافة فئات المجتمع، ومختلف المدن والقرى، فرح عارم، وتمازج فريد شاركنا فيه إخواننا، وأشقاؤنا، وأصدقاؤنا المقيمون.

ولأن الهيئة العامة للترفيه هي المظلة الراعية، والمنظم بكل وعي واحترافية لفعاليات هذا اليوم التاريخي المهم، ننقل لها ولمسئوليها شكر المواطنين على ما قدمته وتقدمه لهذا المجتمع من برامج، وخطط ترفيهية بشكل عام، وعلى احتفالات اليوم الوطني بشكل خاص يشاركها العديد من الجهات الحكومية التي أسهمت بفاعلية في إنجاح فعاليات اليوم الوطني الـ 87، في احتفالات منضبطة، وترفيه مسئول اتسم بقدر كبير من التنظيم المتقن، والتعاون المثمر، الذي ساهم في إسعاد الناس.

إن فرحة شباب الوطن باليوم الوطني، لأول مرة في جادة الترفيه في شارع التحلية بالرياض التي عبرت عنها مسيرات فرح حقيقية، وثقافة احترام متبادلة لم يشبها شائبة، وهذا ما نشد عليه ونطالب به، متناغمين مع قول الشاعر الأمير عبدالله الفيصل، رحمه الله، عندما شدا بحب الوطن طروباً:

أفديك يا وطني إذا عزّ الفدا XX بأعز ما جادت به نعمُ الحياهُ

كل الوجود وما احتواه إلى الفنا XX إلا هواك يظل مرفوعاً لواه

فشكرا لمن ساهم في فرحة يومنا الوطني؛ الأرض الغالية، والتاريخ العريق، والذكرى العطرة، والمواطن المخلص.. وكل عام وأنت بخير وقوة وعزة يا وطني المملكة العربية السعودية.