انطلاق برنامج "قيم الطفولة" بمشاركة 30 طفلاً لتعزيز انتماء النشء

ضِمن فعاليات اليوم العالمي للمخدرات "نبراس يبني الوطن بسواعد أبنائه"

في خطوة لتعزيز قيم الانتماء لدى النشء، أقامت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات -ممثلة في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس"- برنامج الأسرة والطفل. وبالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات وشركة "سابك"؛ أقيم البرنامج المخصص للأطفال "قيم الطفولة" بمشاركة أكثر من 30 طفلاً؛ وذلك في مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض، ضمن فعاليات اليوم العالمي للمخدرات "نبراس يبني الوطن بسواعد أبنائه".

 

وبيّن عدد من الأمهات اللواتي شاركن مع أطفالهن في الفعاليات المصاحبة، أن البرنامج من شأنه أن يصحح المفاهيم الخاطئة لدى الأطفال الصغار عبر تبسيط إرسالها؛ مشيرات إلى أن البرنامج يشمل عدة فعاليات تلائم أعمار الأطفال، وتزيد من المعرفة والإدراك لديهم وبطرق مشوقة اعتمد أغلبها على الرسم والترفيه.

 

وذكرن خلال زيارتهن لمقر الفعاليات التي انطلقت مطلع الأسبوع الجاري ولمدة أربعة أيام تُختتم بعد غد الخميس، من خلال سلسلة القيم الإيجابية المتنوعة في عدة مراكز مختلفة وتستهدف الأطفال، أن البرنامج غيّر المفاهيم لدينا نحن الأمهات قبل أطفالنا؛ معربات عن امتنانهن لمثل هذه البرامج التوعوية، ومقدمات شكرهن لمشروع "نبراس" اختياره لمثل هذه الأوقات.

 

حيث تحدثت "أم محمد"، إحدى الأمهات التي يشارك ابنها في البرنامج، أن مثل هذه الفعاليات كفيلة بإيصال المعلومة للأطفال من خلال التعلم المباشر؛ مشيرة إلى أنها تحاول استغلال الإجازة الصيفية بأمور تفيد أبناءها؛ بدلاً من قضاء وقت الفراغ على الألعاب أو مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت.

 

وقالت: إن ما يميز هذه الدورات أنها قصيرة وخفيفة على الطفل؛ إذ طالبت -خلال حديثها- بعقد المزيد من الدورات طوال العام، ونشرها على مستوى المملكة، كذلك تبني العديد من المؤسسات لمثل هذه الأنشطة الإيجابية التي يعود نفعها على الوطن والمواطن.

 

وقالت "أم سارة": إنها تَعَرّفت على فعاليات برنامج الأسرة والطفل التي تعكف عليها اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في مشروع "نبراس"؛ من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وحرصت على الحضور مع ابنتها للاستفادة من الدورات التي تقدم مجاناً؛ مبينة أنه بعد انضمام ابنتها للفعاليات شاهدت تفاعلها مع البرامج بشكل إيجابي.

 

وأوضحت مديرة التدريب والتطوير بإدارة البرامج النسائية في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، عواطف الدريبي، أن البرنامج التدريبي يهدف لغرس قيم إيجابية تعزز الحصانة الذاتية للأطفال المنتسبين لهذه الدورة، وتعمل على بناء أجيال واعية قادرة على تحمل مسؤولية بناء الوطن وتعزيز قوته بالتزامن مع الإجازة الصيفية.

 

وأشارت إلى أن الفعاليات المصاحبة للدورة صُممت لجذب الأسر لتسجيل أبنائها وبناتها بها؛ لتحقيق نتائج فعالة في تشكيل سلوكيات صحيحة وأفكار منيرة للاستفادة من أوقاتهم بشكل ممتع ومسلٍّ وجذاب؛ مبينة أن أهم القيم التي يتدرب عليها الطفل هي القيم الإسلامية مثل حب الله وحب الرسول وبر الوالدين.

 

ومن القيم الأخرى التي يعمل البرنامج على تعزيزها؛ القيم الخلقية؛ مثل العدل والأمانة والصدق والتعاون، كذلك القيم الوطنية مثل حب الوطن، وقيم اجتماعية مثل الإحسان للجار، إضافة إلى القيم الوجدانية والانفعالية؛ كضبط النفس والتفكير الناقد.

 

وأضافت: "حرصنا على أن يستفيد أكبر عدد ممكن من الأطفال من خلال هذه الدورة؛ لذا سيعاد تنفيذها في فرع المكتبة بالمربع، ومركز التنمية الاجتماعي بالنسيم الأسبوع المقبل، وكذلك يجري التنسيق مع مراكز ترفيهية تجارية ومكتبات تقيم مخيمات صيفية للأطفال".

 

واستطردت بقولها: "إن أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة المشروع نبراس عبدالإله بن محمد الشريف، حريص على تنفيذ البرامج الخاصة بتعزيز القيم لدى الأطفال وكذلك الأسرة، خلال فترة إجازة الصيف، وأكد القسم النسائي استغلال الموسم لتنفيذ العديد من البرامج التوعوية المهمة للأمهات وأطفالهن".

اعلان
انطلاق برنامج "قيم الطفولة" بمشاركة 30 طفلاً لتعزيز انتماء النشء
سبق

في خطوة لتعزيز قيم الانتماء لدى النشء، أقامت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات -ممثلة في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس"- برنامج الأسرة والطفل. وبالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات وشركة "سابك"؛ أقيم البرنامج المخصص للأطفال "قيم الطفولة" بمشاركة أكثر من 30 طفلاً؛ وذلك في مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض، ضمن فعاليات اليوم العالمي للمخدرات "نبراس يبني الوطن بسواعد أبنائه".

 

وبيّن عدد من الأمهات اللواتي شاركن مع أطفالهن في الفعاليات المصاحبة، أن البرنامج من شأنه أن يصحح المفاهيم الخاطئة لدى الأطفال الصغار عبر تبسيط إرسالها؛ مشيرات إلى أن البرنامج يشمل عدة فعاليات تلائم أعمار الأطفال، وتزيد من المعرفة والإدراك لديهم وبطرق مشوقة اعتمد أغلبها على الرسم والترفيه.

 

وذكرن خلال زيارتهن لمقر الفعاليات التي انطلقت مطلع الأسبوع الجاري ولمدة أربعة أيام تُختتم بعد غد الخميس، من خلال سلسلة القيم الإيجابية المتنوعة في عدة مراكز مختلفة وتستهدف الأطفال، أن البرنامج غيّر المفاهيم لدينا نحن الأمهات قبل أطفالنا؛ معربات عن امتنانهن لمثل هذه البرامج التوعوية، ومقدمات شكرهن لمشروع "نبراس" اختياره لمثل هذه الأوقات.

 

حيث تحدثت "أم محمد"، إحدى الأمهات التي يشارك ابنها في البرنامج، أن مثل هذه الفعاليات كفيلة بإيصال المعلومة للأطفال من خلال التعلم المباشر؛ مشيرة إلى أنها تحاول استغلال الإجازة الصيفية بأمور تفيد أبناءها؛ بدلاً من قضاء وقت الفراغ على الألعاب أو مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت.

 

وقالت: إن ما يميز هذه الدورات أنها قصيرة وخفيفة على الطفل؛ إذ طالبت -خلال حديثها- بعقد المزيد من الدورات طوال العام، ونشرها على مستوى المملكة، كذلك تبني العديد من المؤسسات لمثل هذه الأنشطة الإيجابية التي يعود نفعها على الوطن والمواطن.

 

وقالت "أم سارة": إنها تَعَرّفت على فعاليات برنامج الأسرة والطفل التي تعكف عليها اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في مشروع "نبراس"؛ من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وحرصت على الحضور مع ابنتها للاستفادة من الدورات التي تقدم مجاناً؛ مبينة أنه بعد انضمام ابنتها للفعاليات شاهدت تفاعلها مع البرامج بشكل إيجابي.

 

وأوضحت مديرة التدريب والتطوير بإدارة البرامج النسائية في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، عواطف الدريبي، أن البرنامج التدريبي يهدف لغرس قيم إيجابية تعزز الحصانة الذاتية للأطفال المنتسبين لهذه الدورة، وتعمل على بناء أجيال واعية قادرة على تحمل مسؤولية بناء الوطن وتعزيز قوته بالتزامن مع الإجازة الصيفية.

 

وأشارت إلى أن الفعاليات المصاحبة للدورة صُممت لجذب الأسر لتسجيل أبنائها وبناتها بها؛ لتحقيق نتائج فعالة في تشكيل سلوكيات صحيحة وأفكار منيرة للاستفادة من أوقاتهم بشكل ممتع ومسلٍّ وجذاب؛ مبينة أن أهم القيم التي يتدرب عليها الطفل هي القيم الإسلامية مثل حب الله وحب الرسول وبر الوالدين.

 

ومن القيم الأخرى التي يعمل البرنامج على تعزيزها؛ القيم الخلقية؛ مثل العدل والأمانة والصدق والتعاون، كذلك القيم الوطنية مثل حب الوطن، وقيم اجتماعية مثل الإحسان للجار، إضافة إلى القيم الوجدانية والانفعالية؛ كضبط النفس والتفكير الناقد.

 

وأضافت: "حرصنا على أن يستفيد أكبر عدد ممكن من الأطفال من خلال هذه الدورة؛ لذا سيعاد تنفيذها في فرع المكتبة بالمربع، ومركز التنمية الاجتماعي بالنسيم الأسبوع المقبل، وكذلك يجري التنسيق مع مراكز ترفيهية تجارية ومكتبات تقيم مخيمات صيفية للأطفال".

 

واستطردت بقولها: "إن أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة المشروع نبراس عبدالإله بن محمد الشريف، حريص على تنفيذ البرامج الخاصة بتعزيز القيم لدى الأطفال وكذلك الأسرة، خلال فترة إجازة الصيف، وأكد القسم النسائي استغلال الموسم لتنفيذ العديد من البرامج التوعوية المهمة للأمهات وأطفالهن".

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
10:53 AM

ضِمن فعاليات اليوم العالمي للمخدرات "نبراس يبني الوطن بسواعد أبنائه"

انطلاق برنامج "قيم الطفولة" بمشاركة 30 طفلاً لتعزيز انتماء النشء

A A A
0
1,206

في خطوة لتعزيز قيم الانتماء لدى النشء، أقامت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات -ممثلة في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس"- برنامج الأسرة والطفل. وبالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات وشركة "سابك"؛ أقيم البرنامج المخصص للأطفال "قيم الطفولة" بمشاركة أكثر من 30 طفلاً؛ وذلك في مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض، ضمن فعاليات اليوم العالمي للمخدرات "نبراس يبني الوطن بسواعد أبنائه".

 

وبيّن عدد من الأمهات اللواتي شاركن مع أطفالهن في الفعاليات المصاحبة، أن البرنامج من شأنه أن يصحح المفاهيم الخاطئة لدى الأطفال الصغار عبر تبسيط إرسالها؛ مشيرات إلى أن البرنامج يشمل عدة فعاليات تلائم أعمار الأطفال، وتزيد من المعرفة والإدراك لديهم وبطرق مشوقة اعتمد أغلبها على الرسم والترفيه.

 

وذكرن خلال زيارتهن لمقر الفعاليات التي انطلقت مطلع الأسبوع الجاري ولمدة أربعة أيام تُختتم بعد غد الخميس، من خلال سلسلة القيم الإيجابية المتنوعة في عدة مراكز مختلفة وتستهدف الأطفال، أن البرنامج غيّر المفاهيم لدينا نحن الأمهات قبل أطفالنا؛ معربات عن امتنانهن لمثل هذه البرامج التوعوية، ومقدمات شكرهن لمشروع "نبراس" اختياره لمثل هذه الأوقات.

 

حيث تحدثت "أم محمد"، إحدى الأمهات التي يشارك ابنها في البرنامج، أن مثل هذه الفعاليات كفيلة بإيصال المعلومة للأطفال من خلال التعلم المباشر؛ مشيرة إلى أنها تحاول استغلال الإجازة الصيفية بأمور تفيد أبناءها؛ بدلاً من قضاء وقت الفراغ على الألعاب أو مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت.

 

وقالت: إن ما يميز هذه الدورات أنها قصيرة وخفيفة على الطفل؛ إذ طالبت -خلال حديثها- بعقد المزيد من الدورات طوال العام، ونشرها على مستوى المملكة، كذلك تبني العديد من المؤسسات لمثل هذه الأنشطة الإيجابية التي يعود نفعها على الوطن والمواطن.

 

وقالت "أم سارة": إنها تَعَرّفت على فعاليات برنامج الأسرة والطفل التي تعكف عليها اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في مشروع "نبراس"؛ من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وحرصت على الحضور مع ابنتها للاستفادة من الدورات التي تقدم مجاناً؛ مبينة أنه بعد انضمام ابنتها للفعاليات شاهدت تفاعلها مع البرامج بشكل إيجابي.

 

وأوضحت مديرة التدريب والتطوير بإدارة البرامج النسائية في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، عواطف الدريبي، أن البرنامج التدريبي يهدف لغرس قيم إيجابية تعزز الحصانة الذاتية للأطفال المنتسبين لهذه الدورة، وتعمل على بناء أجيال واعية قادرة على تحمل مسؤولية بناء الوطن وتعزيز قوته بالتزامن مع الإجازة الصيفية.

 

وأشارت إلى أن الفعاليات المصاحبة للدورة صُممت لجذب الأسر لتسجيل أبنائها وبناتها بها؛ لتحقيق نتائج فعالة في تشكيل سلوكيات صحيحة وأفكار منيرة للاستفادة من أوقاتهم بشكل ممتع ومسلٍّ وجذاب؛ مبينة أن أهم القيم التي يتدرب عليها الطفل هي القيم الإسلامية مثل حب الله وحب الرسول وبر الوالدين.

 

ومن القيم الأخرى التي يعمل البرنامج على تعزيزها؛ القيم الخلقية؛ مثل العدل والأمانة والصدق والتعاون، كذلك القيم الوطنية مثل حب الوطن، وقيم اجتماعية مثل الإحسان للجار، إضافة إلى القيم الوجدانية والانفعالية؛ كضبط النفس والتفكير الناقد.

 

وأضافت: "حرصنا على أن يستفيد أكبر عدد ممكن من الأطفال من خلال هذه الدورة؛ لذا سيعاد تنفيذها في فرع المكتبة بالمربع، ومركز التنمية الاجتماعي بالنسيم الأسبوع المقبل، وكذلك يجري التنسيق مع مراكز ترفيهية تجارية ومكتبات تقيم مخيمات صيفية للأطفال".

 

واستطردت بقولها: "إن أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة المشروع نبراس عبدالإله بن محمد الشريف، حريص على تنفيذ البرامج الخاصة بتعزيز القيم لدى الأطفال وكذلك الأسرة، خلال فترة إجازة الصيف، وأكد القسم النسائي استغلال الموسم لتنفيذ العديد من البرامج التوعوية المهمة للأمهات وأطفالهن".