بأقسى العبارات.. "العربية للهلال الأحمر" تدين الهجمات الإرهابية الثلاث

أعربت عن تعازيها ومواساتها للمملكة وقالت: آفة خطيرة تستدعي التصدي

دانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بأشد العبارات الهجمات الانتحارية الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية،وبخاصة تلك التي طالت البقعة المباركة لجميع المسلمين، والتي كانت في مدينة المصطفى - عليه الصلاة والسلام -، أو في القطيف، أو في محافظة جدة. مجددة موقفها الدائم وإدانتها التامة لكل التفجيرات أيًّا كان مصدرها، وبصورها كافة.

 

وعبَّر الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الدكتور صالح بن حمد السحيباني - باسمه شخصيًّا، وبالإنابة عن جميع أعضاء المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر - عن استنكار المنظمة الشديد لهذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف الإنسان، وتتنافى مع كل القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية، وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني، خاصة تلك التي تخص دور العبادة. ونعتت بكل الأوصاف البشعة مَنقاموا بهذه الجرائم البشعة، الذين لم يراعوا حتى حرمة شهر رمضان المبارك، أو حرمة الأماكن والمقدسات.

 

وأكدت المنظمة أن آفة الإرهاب الخطرة التي باتت تضرب كل يوم وفي كل مكان الإنسان بأبشع الصور والأساليب تستدعي من الجميع التصدي لها بكل فاعلية، وتضافر الدول، وتكثيف الجهود الدولية، وتنسيق العمل على جميع المستويات والأصعدة كافة لحماية الإنسان والأبرياء.

 

ودعت الأمانة جامعة الدول العربية والمنظمات العربية والإسلامية إلى العمل الجاد للقضاء على هذه الآفة الخطيرة، وتجفيف منابعها حماية للإنسان والأوطان عبر الوسائل كافة التي تملكها تلك المنظمات الدولية الفاعلة.. معربة عن تعازيها ومواساتها لحكومة المملكة العربية السعودية، ولذوي الضحايا،وللشعب السعودي الكريم، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

اعلان
بأقسى العبارات.. "العربية للهلال الأحمر" تدين الهجمات الإرهابية الثلاث
سبق

دانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بأشد العبارات الهجمات الانتحارية الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية،وبخاصة تلك التي طالت البقعة المباركة لجميع المسلمين، والتي كانت في مدينة المصطفى - عليه الصلاة والسلام -، أو في القطيف، أو في محافظة جدة. مجددة موقفها الدائم وإدانتها التامة لكل التفجيرات أيًّا كان مصدرها، وبصورها كافة.

 

وعبَّر الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الدكتور صالح بن حمد السحيباني - باسمه شخصيًّا، وبالإنابة عن جميع أعضاء المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر - عن استنكار المنظمة الشديد لهذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف الإنسان، وتتنافى مع كل القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية، وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني، خاصة تلك التي تخص دور العبادة. ونعتت بكل الأوصاف البشعة مَنقاموا بهذه الجرائم البشعة، الذين لم يراعوا حتى حرمة شهر رمضان المبارك، أو حرمة الأماكن والمقدسات.

 

وأكدت المنظمة أن آفة الإرهاب الخطرة التي باتت تضرب كل يوم وفي كل مكان الإنسان بأبشع الصور والأساليب تستدعي من الجميع التصدي لها بكل فاعلية، وتضافر الدول، وتكثيف الجهود الدولية، وتنسيق العمل على جميع المستويات والأصعدة كافة لحماية الإنسان والأبرياء.

 

ودعت الأمانة جامعة الدول العربية والمنظمات العربية والإسلامية إلى العمل الجاد للقضاء على هذه الآفة الخطيرة، وتجفيف منابعها حماية للإنسان والأوطان عبر الوسائل كافة التي تملكها تلك المنظمات الدولية الفاعلة.. معربة عن تعازيها ومواساتها لحكومة المملكة العربية السعودية، ولذوي الضحايا،وللشعب السعودي الكريم، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

05 يوليو 2016 - 30 رمضان 1437
01:10 AM

بأقسى العبارات.. "العربية للهلال الأحمر" تدين الهجمات الإرهابية الثلاث

أعربت عن تعازيها ومواساتها للمملكة وقالت: آفة خطيرة تستدعي التصدي

A A A
0
11,136

دانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بأشد العبارات الهجمات الانتحارية الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية،وبخاصة تلك التي طالت البقعة المباركة لجميع المسلمين، والتي كانت في مدينة المصطفى - عليه الصلاة والسلام -، أو في القطيف، أو في محافظة جدة. مجددة موقفها الدائم وإدانتها التامة لكل التفجيرات أيًّا كان مصدرها، وبصورها كافة.

 

وعبَّر الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الدكتور صالح بن حمد السحيباني - باسمه شخصيًّا، وبالإنابة عن جميع أعضاء المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر - عن استنكار المنظمة الشديد لهذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف الإنسان، وتتنافى مع كل القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية، وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني، خاصة تلك التي تخص دور العبادة. ونعتت بكل الأوصاف البشعة مَنقاموا بهذه الجرائم البشعة، الذين لم يراعوا حتى حرمة شهر رمضان المبارك، أو حرمة الأماكن والمقدسات.

 

وأكدت المنظمة أن آفة الإرهاب الخطرة التي باتت تضرب كل يوم وفي كل مكان الإنسان بأبشع الصور والأساليب تستدعي من الجميع التصدي لها بكل فاعلية، وتضافر الدول، وتكثيف الجهود الدولية، وتنسيق العمل على جميع المستويات والأصعدة كافة لحماية الإنسان والأبرياء.

 

ودعت الأمانة جامعة الدول العربية والمنظمات العربية والإسلامية إلى العمل الجاد للقضاء على هذه الآفة الخطيرة، وتجفيف منابعها حماية للإنسان والأوطان عبر الوسائل كافة التي تملكها تلك المنظمات الدولية الفاعلة.. معربة عن تعازيها ومواساتها لحكومة المملكة العربية السعودية، ولذوي الضحايا،وللشعب السعودي الكريم، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.