"باحث": ألعاب الأطفال بالمستشفيات خطر يهدد سلامتهم

دراسة: 90% من الألعاب الطرية المطاطية في العيادات ملوثة بالبكتيريا

حذر الباحث والمدرب في سلامة المرضى سلطان المطيري من وجود ألعاب الأطفال في عيادات الأطفال أو أقسام التنويم الخاصة بالأطفال.

وقال المطيري في تصريح لـ"سبق"، بأن بعض العيادات أو المستشفيات تخصص أماكن لتسلية الأطفال في غرف الانتظار ويوضع بها ألعاب للأطفال وهذا يشكل خطراً على سلامتهم، حيث إن هذه الألعاب تنقل الأمراض المعدية بين الأطفال نظراً لتعدد استخدامها.

وبين المطيري بأن دراسة أجريت في 48 عيادة أطفال في أمريكا لمعرفة تلوث ألعاب الأطفال بالبكتيريا في عيادات الأطفال، حيث كشفت الدراسة بأن 90% من الألعاب الطرية (المطاطية) الموجودة في تلك العيادات ملوثة بالبكتيريا، بينما 13.5% من ألعاب الأطفال الصلبة في نفس العيادات ملوثة بالبكتيريا.

وأضاف المطيري بأن تنظيف هذه الألعاب من خلال غسلها ليس كافياً وهذا أكدته تلك الدراسة حيث وجدت البكتيريا عليها بعد غسلها، معتبراً إزالة هذه الألعاب تماماً من عيادات وأقسام التنويم الخاصة بالأطفال في المستشفيات ضرورة، حتى لا تنتقل الأمراض بين الأطفال.


وختم المطيري تصريحه بأنه في حال رغبة الوالدين تسلية أطفالهم فإنه ينبغي إحضار ألعابهم الخاصة من المنزل ومراقبتهم أثناء اللعب بها لضمان عدم مشاركة الأطفال الآخرين اللعب بها.


 

اعلان
"باحث": ألعاب الأطفال بالمستشفيات خطر يهدد سلامتهم
سبق

حذر الباحث والمدرب في سلامة المرضى سلطان المطيري من وجود ألعاب الأطفال في عيادات الأطفال أو أقسام التنويم الخاصة بالأطفال.

وقال المطيري في تصريح لـ"سبق"، بأن بعض العيادات أو المستشفيات تخصص أماكن لتسلية الأطفال في غرف الانتظار ويوضع بها ألعاب للأطفال وهذا يشكل خطراً على سلامتهم، حيث إن هذه الألعاب تنقل الأمراض المعدية بين الأطفال نظراً لتعدد استخدامها.

وبين المطيري بأن دراسة أجريت في 48 عيادة أطفال في أمريكا لمعرفة تلوث ألعاب الأطفال بالبكتيريا في عيادات الأطفال، حيث كشفت الدراسة بأن 90% من الألعاب الطرية (المطاطية) الموجودة في تلك العيادات ملوثة بالبكتيريا، بينما 13.5% من ألعاب الأطفال الصلبة في نفس العيادات ملوثة بالبكتيريا.

وأضاف المطيري بأن تنظيف هذه الألعاب من خلال غسلها ليس كافياً وهذا أكدته تلك الدراسة حيث وجدت البكتيريا عليها بعد غسلها، معتبراً إزالة هذه الألعاب تماماً من عيادات وأقسام التنويم الخاصة بالأطفال في المستشفيات ضرورة، حتى لا تنتقل الأمراض بين الأطفال.


وختم المطيري تصريحه بأنه في حال رغبة الوالدين تسلية أطفالهم فإنه ينبغي إحضار ألعابهم الخاصة من المنزل ومراقبتهم أثناء اللعب بها لضمان عدم مشاركة الأطفال الآخرين اللعب بها.


 

31 يوليو 2016 - 26 شوّال 1437
11:51 PM

دراسة: 90% من الألعاب الطرية المطاطية في العيادات ملوثة بالبكتيريا

"باحث": ألعاب الأطفال بالمستشفيات خطر يهدد سلامتهم

A A A
2
13,671

حذر الباحث والمدرب في سلامة المرضى سلطان المطيري من وجود ألعاب الأطفال في عيادات الأطفال أو أقسام التنويم الخاصة بالأطفال.

وقال المطيري في تصريح لـ"سبق"، بأن بعض العيادات أو المستشفيات تخصص أماكن لتسلية الأطفال في غرف الانتظار ويوضع بها ألعاب للأطفال وهذا يشكل خطراً على سلامتهم، حيث إن هذه الألعاب تنقل الأمراض المعدية بين الأطفال نظراً لتعدد استخدامها.

وبين المطيري بأن دراسة أجريت في 48 عيادة أطفال في أمريكا لمعرفة تلوث ألعاب الأطفال بالبكتيريا في عيادات الأطفال، حيث كشفت الدراسة بأن 90% من الألعاب الطرية (المطاطية) الموجودة في تلك العيادات ملوثة بالبكتيريا، بينما 13.5% من ألعاب الأطفال الصلبة في نفس العيادات ملوثة بالبكتيريا.

وأضاف المطيري بأن تنظيف هذه الألعاب من خلال غسلها ليس كافياً وهذا أكدته تلك الدراسة حيث وجدت البكتيريا عليها بعد غسلها، معتبراً إزالة هذه الألعاب تماماً من عيادات وأقسام التنويم الخاصة بالأطفال في المستشفيات ضرورة، حتى لا تنتقل الأمراض بين الأطفال.


وختم المطيري تصريحه بأنه في حال رغبة الوالدين تسلية أطفالهم فإنه ينبغي إحضار ألعابهم الخاصة من المنزل ومراقبتهم أثناء اللعب بها لضمان عدم مشاركة الأطفال الآخرين اللعب بها.