بالصور.. "أمانة الرياض" تزيل سوق الإبل العشوائية في الجنادرية

فرق ميدانية مزودة بالمعدات الثقيلة وبمشاركة الجهات الأمنية

بدأت أمانة منطقة الرياض اليوم أعمال إزالة سوق الإبل العشوائية في حي الجنادرية الواقعة على مدخل العاصمة من الجهة الشرق (طريق الدمام)، حيث كونت فرق ميدانية مزودة بالمعدات الثقيلة وبمشاركة الجهات الأمنية في شرطة منطقة الرياض والإدارة العامة للمجاهدين.

 

وأوضحت أمانة منطقة الرياض أن الإزالة هي المرحلة الأخيرة من عمليات تصحيح الموقع والذي يأتي ضمن اهتمامات أمانة العاصمة بالجانب البيئي والجمالي للمدخل الشرقي لمدينة الرياض، لافتة أنها بدأت العملية بإجراءات إصحاح بيئي، ثم تخصيص أرض بديلة شمال الرياض في الطوقي، قبل أن يتم تطوير الموقع وتجهيز البنية التحتية من الطرق، المياه، الكهرباء، المظلات، تخصيص الأحواش، إنشاء الأسوار الخارجية.

 

وبدأت الأمانة قبل عامين في تنفيذ المرحلة الأولي من تطوير وتحديث وصيانة سوق الإبل الرئيسي في قرية الطوقي شرق الرياض، ضمن مشروع تم على مرحلتين يشمل سوق الإبل بالجنادرية وجميع المرافق التابعة له كمرحلة أولى، وسوق بيع الأعلاف الخاصة بتلك الإبل كمرحلة ثانية وذلك من خلال خطة وضعتها الإدارة العامة للأسواق تهدف للقيام بتطوير وتوسعة سوق الإبل وسوق الطيور وسوق الصقور، وذلك لتقديم خدمات أفضل للجمهور واستقبال المزيد من الزوار والتجار.

 

وأوضحت الأمانة أن سوق الإبل بالطوقي يقع في مساحة 1.900.000 متر مربع ويحتوي على 1389 حظيرة إبل و158 محلاًّ للأعلاف ومستلزمات الإبل إضافة إلى خمسة مُصليات ودورات مياه ومبني إداري، وذكرت أن انتقال سوق الإبل من الجنادرية سوف يقضي على الروائح الكريهة المنبعثة من السوق بشكل نهائي ويضع حدًّا لمعاناة سكان ومرتادي تلك المنطقة.

 

الجدير بالذكر أن السوق الجديدة تعد هي الأكبر في المملكة، حيث تعد الرياض مركز توزيع لجميع مناطق المملكة، وتستقبل الإبل من جميع مناطق المملكة.

اعلان
بالصور.. "أمانة الرياض" تزيل سوق الإبل العشوائية في الجنادرية
سبق

بدأت أمانة منطقة الرياض اليوم أعمال إزالة سوق الإبل العشوائية في حي الجنادرية الواقعة على مدخل العاصمة من الجهة الشرق (طريق الدمام)، حيث كونت فرق ميدانية مزودة بالمعدات الثقيلة وبمشاركة الجهات الأمنية في شرطة منطقة الرياض والإدارة العامة للمجاهدين.

 

وأوضحت أمانة منطقة الرياض أن الإزالة هي المرحلة الأخيرة من عمليات تصحيح الموقع والذي يأتي ضمن اهتمامات أمانة العاصمة بالجانب البيئي والجمالي للمدخل الشرقي لمدينة الرياض، لافتة أنها بدأت العملية بإجراءات إصحاح بيئي، ثم تخصيص أرض بديلة شمال الرياض في الطوقي، قبل أن يتم تطوير الموقع وتجهيز البنية التحتية من الطرق، المياه، الكهرباء، المظلات، تخصيص الأحواش، إنشاء الأسوار الخارجية.

 

وبدأت الأمانة قبل عامين في تنفيذ المرحلة الأولي من تطوير وتحديث وصيانة سوق الإبل الرئيسي في قرية الطوقي شرق الرياض، ضمن مشروع تم على مرحلتين يشمل سوق الإبل بالجنادرية وجميع المرافق التابعة له كمرحلة أولى، وسوق بيع الأعلاف الخاصة بتلك الإبل كمرحلة ثانية وذلك من خلال خطة وضعتها الإدارة العامة للأسواق تهدف للقيام بتطوير وتوسعة سوق الإبل وسوق الطيور وسوق الصقور، وذلك لتقديم خدمات أفضل للجمهور واستقبال المزيد من الزوار والتجار.

 

وأوضحت الأمانة أن سوق الإبل بالطوقي يقع في مساحة 1.900.000 متر مربع ويحتوي على 1389 حظيرة إبل و158 محلاًّ للأعلاف ومستلزمات الإبل إضافة إلى خمسة مُصليات ودورات مياه ومبني إداري، وذكرت أن انتقال سوق الإبل من الجنادرية سوف يقضي على الروائح الكريهة المنبعثة من السوق بشكل نهائي ويضع حدًّا لمعاناة سكان ومرتادي تلك المنطقة.

 

الجدير بالذكر أن السوق الجديدة تعد هي الأكبر في المملكة، حيث تعد الرياض مركز توزيع لجميع مناطق المملكة، وتستقبل الإبل من جميع مناطق المملكة.

31 يوليو 2016 - 26 شوّال 1437
05:15 PM

فرق ميدانية مزودة بالمعدات الثقيلة وبمشاركة الجهات الأمنية

بالصور.. "أمانة الرياض" تزيل سوق الإبل العشوائية في الجنادرية

A A A
5
15,682

بدأت أمانة منطقة الرياض اليوم أعمال إزالة سوق الإبل العشوائية في حي الجنادرية الواقعة على مدخل العاصمة من الجهة الشرق (طريق الدمام)، حيث كونت فرق ميدانية مزودة بالمعدات الثقيلة وبمشاركة الجهات الأمنية في شرطة منطقة الرياض والإدارة العامة للمجاهدين.

 

وأوضحت أمانة منطقة الرياض أن الإزالة هي المرحلة الأخيرة من عمليات تصحيح الموقع والذي يأتي ضمن اهتمامات أمانة العاصمة بالجانب البيئي والجمالي للمدخل الشرقي لمدينة الرياض، لافتة أنها بدأت العملية بإجراءات إصحاح بيئي، ثم تخصيص أرض بديلة شمال الرياض في الطوقي، قبل أن يتم تطوير الموقع وتجهيز البنية التحتية من الطرق، المياه، الكهرباء، المظلات، تخصيص الأحواش، إنشاء الأسوار الخارجية.

 

وبدأت الأمانة قبل عامين في تنفيذ المرحلة الأولي من تطوير وتحديث وصيانة سوق الإبل الرئيسي في قرية الطوقي شرق الرياض، ضمن مشروع تم على مرحلتين يشمل سوق الإبل بالجنادرية وجميع المرافق التابعة له كمرحلة أولى، وسوق بيع الأعلاف الخاصة بتلك الإبل كمرحلة ثانية وذلك من خلال خطة وضعتها الإدارة العامة للأسواق تهدف للقيام بتطوير وتوسعة سوق الإبل وسوق الطيور وسوق الصقور، وذلك لتقديم خدمات أفضل للجمهور واستقبال المزيد من الزوار والتجار.

 

وأوضحت الأمانة أن سوق الإبل بالطوقي يقع في مساحة 1.900.000 متر مربع ويحتوي على 1389 حظيرة إبل و158 محلاًّ للأعلاف ومستلزمات الإبل إضافة إلى خمسة مُصليات ودورات مياه ومبني إداري، وذكرت أن انتقال سوق الإبل من الجنادرية سوف يقضي على الروائح الكريهة المنبعثة من السوق بشكل نهائي ويضع حدًّا لمعاناة سكان ومرتادي تلك المنطقة.

 

الجدير بالذكر أن السوق الجديدة تعد هي الأكبر في المملكة، حيث تعد الرياض مركز توزيع لجميع مناطق المملكة، وتستقبل الإبل من جميع مناطق المملكة.