بالصور.. الفيصلي يعطّل النصر بتعادل سلبي

في الجولة العشرين من دوري جميل للمحترفين

نجح فريق الفيصلي الأول لكرة القدم في اقتناص نقطة التعادل السلبي من أمام مضيفه النصر في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن الجولة الـ٢٠ من دوري جميل، وسط حضور جماهيري بلغ أكثر من ١١ ألف متفرج.

ورفع النصر رصيده إلى ٤٢ نقطة في المركز الثاني، وجاء الفيصلي في المركز الحادي عشر بـ١٩ نقطة.

الحصة الأولى:
شهد الشوط شبه سيطرة نصراوية، ولم يستغل الهجوم النصراوي الفرص المتاحة أمام مرمى الفيصلي. وفي المقابل، أهدر لاعبو الفيصلي العديد من الهجمات المرتدة الخطرة أمام المرمى النصراوي.

وفي الدقيقة الـ٣١ تألق الحارس النصراوي العنزي في إنقاذ مرماه من فرصة خطرة للاعب الفيصلي محمد مجرشي داخل المنطقة، حينما سدد الثاني الكرة لترتطم في العنزي.

بعدها بدقائق، وتحديدًا في الدقيقة الـ٣٥، سدد لويس جوستافو كرة قوية من خارج المنطقة، اعتلت العرضة بقليل.

تلاها فرصة أمام المرمى النصراوي للاعب مالوتشا في الدقيقة الـ٤٥، بعدما تلقى عرضية داخل المنطقة، حولها برأسه، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس العنزي.
 
الحصة الثانية:
وفي الشوط الثاني واصل النصر سيطرته على مجريات اللعب، وأهدر العديد من الفرص، بينما أهدر لاعبو الفيصلي أكثر من هجمة مرتدة أمام مرمى العنزي.

وكاد توماسوف يحقق الهدف الأول لفريقه النصر في الدقيقة الـ٥٤، حينما تلقى تمريرة طولية خارج المنطقة، إثر هجمة مرتدة، حوّلها الأول بقدمه ساقطة من فوق الحارس، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة الـ٦٠ سدد إيفان كرة من داخل منطقة الجزاء، إثر تمريرة من يحيى الشهري، ولكن براعة الحارس ملائكة حالت دون ولوج الكرة الشباك.

كرة خطرة للاعب يحيى الشهري في الدقيقة الـ٧٠؛ إذ سدد كرة قوية لكن خارج المنطقة؛ إذ اعتلت كرته عارضة ملائكة بقليل.

وفي الدقيقة الـ٧٩ كاد إيغور روسي يحقق هدف التقدم للفيصلي، بعدما حول الكرة برأسه إثر ركلة ركنية، ولكن تصدى لها الحارس العنزي ببراعة.

دوري جميل نادي النصر نادي الفيصلي
اعلان
بالصور.. الفيصلي يعطّل النصر بتعادل سلبي
سبق

نجح فريق الفيصلي الأول لكرة القدم في اقتناص نقطة التعادل السلبي من أمام مضيفه النصر في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن الجولة الـ٢٠ من دوري جميل، وسط حضور جماهيري بلغ أكثر من ١١ ألف متفرج.

ورفع النصر رصيده إلى ٤٢ نقطة في المركز الثاني، وجاء الفيصلي في المركز الحادي عشر بـ١٩ نقطة.

الحصة الأولى:
شهد الشوط شبه سيطرة نصراوية، ولم يستغل الهجوم النصراوي الفرص المتاحة أمام مرمى الفيصلي. وفي المقابل، أهدر لاعبو الفيصلي العديد من الهجمات المرتدة الخطرة أمام المرمى النصراوي.

وفي الدقيقة الـ٣١ تألق الحارس النصراوي العنزي في إنقاذ مرماه من فرصة خطرة للاعب الفيصلي محمد مجرشي داخل المنطقة، حينما سدد الثاني الكرة لترتطم في العنزي.

بعدها بدقائق، وتحديدًا في الدقيقة الـ٣٥، سدد لويس جوستافو كرة قوية من خارج المنطقة، اعتلت العرضة بقليل.

تلاها فرصة أمام المرمى النصراوي للاعب مالوتشا في الدقيقة الـ٤٥، بعدما تلقى عرضية داخل المنطقة، حولها برأسه، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس العنزي.
 
الحصة الثانية:
وفي الشوط الثاني واصل النصر سيطرته على مجريات اللعب، وأهدر العديد من الفرص، بينما أهدر لاعبو الفيصلي أكثر من هجمة مرتدة أمام مرمى العنزي.

وكاد توماسوف يحقق الهدف الأول لفريقه النصر في الدقيقة الـ٥٤، حينما تلقى تمريرة طولية خارج المنطقة، إثر هجمة مرتدة، حوّلها الأول بقدمه ساقطة من فوق الحارس، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة الـ٦٠ سدد إيفان كرة من داخل منطقة الجزاء، إثر تمريرة من يحيى الشهري، ولكن براعة الحارس ملائكة حالت دون ولوج الكرة الشباك.

كرة خطرة للاعب يحيى الشهري في الدقيقة الـ٧٠؛ إذ سدد كرة قوية لكن خارج المنطقة؛ إذ اعتلت كرته عارضة ملائكة بقليل.

وفي الدقيقة الـ٧٩ كاد إيغور روسي يحقق هدف التقدم للفيصلي، بعدما حول الكرة برأسه إثر ركلة ركنية، ولكن تصدى لها الحارس العنزي ببراعة.

03 مارس 2017 - 4 جمادى الآخر 1438
10:48 PM
اخر تعديل
17 يونيو 2017 - 22 رمضان 1438
01:37 PM

بالصور.. الفيصلي يعطّل النصر بتعادل سلبي

في الجولة العشرين من دوري جميل للمحترفين

A A A
80
20,514

نجح فريق الفيصلي الأول لكرة القدم في اقتناص نقطة التعادل السلبي من أمام مضيفه النصر في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن الجولة الـ٢٠ من دوري جميل، وسط حضور جماهيري بلغ أكثر من ١١ ألف متفرج.

ورفع النصر رصيده إلى ٤٢ نقطة في المركز الثاني، وجاء الفيصلي في المركز الحادي عشر بـ١٩ نقطة.

الحصة الأولى:
شهد الشوط شبه سيطرة نصراوية، ولم يستغل الهجوم النصراوي الفرص المتاحة أمام مرمى الفيصلي. وفي المقابل، أهدر لاعبو الفيصلي العديد من الهجمات المرتدة الخطرة أمام المرمى النصراوي.

وفي الدقيقة الـ٣١ تألق الحارس النصراوي العنزي في إنقاذ مرماه من فرصة خطرة للاعب الفيصلي محمد مجرشي داخل المنطقة، حينما سدد الثاني الكرة لترتطم في العنزي.

بعدها بدقائق، وتحديدًا في الدقيقة الـ٣٥، سدد لويس جوستافو كرة قوية من خارج المنطقة، اعتلت العرضة بقليل.

تلاها فرصة أمام المرمى النصراوي للاعب مالوتشا في الدقيقة الـ٤٥، بعدما تلقى عرضية داخل المنطقة، حولها برأسه، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس العنزي.
 
الحصة الثانية:
وفي الشوط الثاني واصل النصر سيطرته على مجريات اللعب، وأهدر العديد من الفرص، بينما أهدر لاعبو الفيصلي أكثر من هجمة مرتدة أمام مرمى العنزي.

وكاد توماسوف يحقق الهدف الأول لفريقه النصر في الدقيقة الـ٥٤، حينما تلقى تمريرة طولية خارج المنطقة، إثر هجمة مرتدة، حوّلها الأول بقدمه ساقطة من فوق الحارس، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة الـ٦٠ سدد إيفان كرة من داخل منطقة الجزاء، إثر تمريرة من يحيى الشهري، ولكن براعة الحارس ملائكة حالت دون ولوج الكرة الشباك.

كرة خطرة للاعب يحيى الشهري في الدقيقة الـ٧٠؛ إذ سدد كرة قوية لكن خارج المنطقة؛ إذ اعتلت كرته عارضة ملائكة بقليل.

وفي الدقيقة الـ٧٩ كاد إيغور روسي يحقق هدف التقدم للفيصلي، بعدما حول الكرة برأسه إثر ركلة ركنية، ولكن تصدى لها الحارس العنزي ببراعة.