بالصور.. "طوارئ حفر الباطن".. مهارات وتكتيك في حفظ النظام ومكافحة الشغب والإرهاب

"سبق" رافقت القوة ورصدت الجهوزية والاطمئنان

(تصوير: عبدالملك سرور): رافقت "سبق" اليوم قائد قوات الطوارئ الخاصة ،الفريق ركن خالد بن قرار الحربي، ومساعديه، من الرياض إلى حفر الباطن؛ وذلك لمشاهدة عروض مهارات التكتيك والاقتحام لحفظ النظام ومكافحة الشغب والإرهاب في ميادين القوة هناك.
 
 ميدانيًّا، حظي الوفد الزائر بحفاوة منسوبي القوة، الذين تقدمهم قائد قوة حفر الباطن العقيد سعد بن عبدالرحمن الغيداني، ومحافظ حفر الباطن، ومديرو القطاعات العسكرية والمدنية.
 
 وفي كلمته في البرنامج المعد لهذه المناسبة عبّر العقيد سعد الغيداني عن بالغ شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، وصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، على دعمهم اللامحدود لقوات الطوارئ. كما أسدى الشكر للفريق ركن خالد بن قرار على حرصه وتفانيه في النهوض بالعملية التدريبية.
 
 وأكد "الغيداني" أن الخريجين أتقنوا بكل حرفية مهام وواجبات قوات الطوارئ الخاصة، وتدربوا على أحدث الوسائل التقنية والمعرفية والقتالية.
 
 وألقى سلمان بن محمد الحوطي كلمته نيابة عن زملائه الخريجين، وتلا القَسَم العسكري الذي ينص على الإخلاص لله في السر والعلن، وإظهار الأمانة في الدين، والقيام بالواجب بكل إخلاص، وأن يكونوا دروعًا أوفياء في حراسة أمن البلاد، وإنفاذ الأوامر من الرؤساء في غير معصية الله.
 
 وانتهت كلمة المحتفى بهم من الخريجين، وانطلقت عروضهم العملية في الميدان، وجرى الاستعراض العسكري، ثم تقديم عدد من مهارات الدفاع عن النفس، والنزول بالحبال من أعلى برج "الريبلنق"، وفنون المطاردة والاقتحام، ثم إعلان النتائج وتكريم المتفوقين.
 
 وشهدت الزيارة تدشين المعرض الأمني، ومعمل الحاسب الآلي، وعرضًا لبرنامج السجلات الإلكترونية، وفرضية الشغب، ومهارات التكتيك العنيف، وفرضية تطهير المباني، ومهارات الرماية، وكذلك تدريبات ميدان الحواجز، وتدشين مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله -رحمه الله- لتطوير المقار الأمنية لوزارة الداخلية بقوة الطوارئ الخاصة بالمحافظة.
 
 وفي نهاية الجولة كشف الفريق ركن خالد بن قرار الحربي عن مشاعر الفخر والاعتزاز بزيارته لحفر الباطن عامة، وقوة الطوارئ في الحفر خاصة، كاشفًا عن حالة الاطمئنان لجهود واستعدادات القوة التي دائمًا ما تسجل إنجازات متعددة في العديد من المهام منذ أن أُنشئت.
 
 وقال: اليوم شاهدنا تخرُّج 180 متدربًا، بعد أن أتموا كامل استعداداتهم. وإضافة إلى وقوفنا على برامج قوة حفر الباطن، ورغم حداثة القوة، إلا أنها بإمكاناتها وتدريباتها أثبتت جدارتها. والقوات في كل مناطق السعودية في تنامٍ بالأعداد، ونستقبل هذه الأيام مجموعات جديدة، والتطوير مستمر، كما هي رؤية سمو سيدي ولي العهد وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، بأن تكون هذه القوات الأفضل عالميًّا، وبمتابعة مدير الأمن العام. ونسعى دائمًا إلى حماية الوطن والتميز.
 
وأعلن "الحربي" 19 مشروع توسعة، يجري العمل بها حاليًا، أغلبها على وشك الانتهاء منه، ضمن مشروع الملك عبدالله. وهي مشاريع عادلة، لا تتجاوز جهوزيتها 900 يوم.
 
 وأشاد برؤية خادم الحرمين الشريفين وشموليتها، وبحثه الدائم عما يحقق للمسلمين في أقطاب العالم الراحة والسكينة وتلبية الرغبات، وآخرها الأمر الملكي بزيادة أعداد الحجاج في الموسم الحالي، مشيرًا إلى وجود توسعات قائمة، التي يتزامن معها اجتماعات للجان الحج، ومؤملاً أن يكون الحج ناجحًا ومميزًا ومنظمًا كما هو الموسم الماضي.
 

اعلان
بالصور.. "طوارئ حفر الباطن".. مهارات وتكتيك في حفظ النظام ومكافحة الشغب والإرهاب
سبق

(تصوير: عبدالملك سرور): رافقت "سبق" اليوم قائد قوات الطوارئ الخاصة ،الفريق ركن خالد بن قرار الحربي، ومساعديه، من الرياض إلى حفر الباطن؛ وذلك لمشاهدة عروض مهارات التكتيك والاقتحام لحفظ النظام ومكافحة الشغب والإرهاب في ميادين القوة هناك.
 
 ميدانيًّا، حظي الوفد الزائر بحفاوة منسوبي القوة، الذين تقدمهم قائد قوة حفر الباطن العقيد سعد بن عبدالرحمن الغيداني، ومحافظ حفر الباطن، ومديرو القطاعات العسكرية والمدنية.
 
 وفي كلمته في البرنامج المعد لهذه المناسبة عبّر العقيد سعد الغيداني عن بالغ شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، وصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، على دعمهم اللامحدود لقوات الطوارئ. كما أسدى الشكر للفريق ركن خالد بن قرار على حرصه وتفانيه في النهوض بالعملية التدريبية.
 
 وأكد "الغيداني" أن الخريجين أتقنوا بكل حرفية مهام وواجبات قوات الطوارئ الخاصة، وتدربوا على أحدث الوسائل التقنية والمعرفية والقتالية.
 
 وألقى سلمان بن محمد الحوطي كلمته نيابة عن زملائه الخريجين، وتلا القَسَم العسكري الذي ينص على الإخلاص لله في السر والعلن، وإظهار الأمانة في الدين، والقيام بالواجب بكل إخلاص، وأن يكونوا دروعًا أوفياء في حراسة أمن البلاد، وإنفاذ الأوامر من الرؤساء في غير معصية الله.
 
 وانتهت كلمة المحتفى بهم من الخريجين، وانطلقت عروضهم العملية في الميدان، وجرى الاستعراض العسكري، ثم تقديم عدد من مهارات الدفاع عن النفس، والنزول بالحبال من أعلى برج "الريبلنق"، وفنون المطاردة والاقتحام، ثم إعلان النتائج وتكريم المتفوقين.
 
 وشهدت الزيارة تدشين المعرض الأمني، ومعمل الحاسب الآلي، وعرضًا لبرنامج السجلات الإلكترونية، وفرضية الشغب، ومهارات التكتيك العنيف، وفرضية تطهير المباني، ومهارات الرماية، وكذلك تدريبات ميدان الحواجز، وتدشين مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله -رحمه الله- لتطوير المقار الأمنية لوزارة الداخلية بقوة الطوارئ الخاصة بالمحافظة.
 
 وفي نهاية الجولة كشف الفريق ركن خالد بن قرار الحربي عن مشاعر الفخر والاعتزاز بزيارته لحفر الباطن عامة، وقوة الطوارئ في الحفر خاصة، كاشفًا عن حالة الاطمئنان لجهود واستعدادات القوة التي دائمًا ما تسجل إنجازات متعددة في العديد من المهام منذ أن أُنشئت.
 
 وقال: اليوم شاهدنا تخرُّج 180 متدربًا، بعد أن أتموا كامل استعداداتهم. وإضافة إلى وقوفنا على برامج قوة حفر الباطن، ورغم حداثة القوة، إلا أنها بإمكاناتها وتدريباتها أثبتت جدارتها. والقوات في كل مناطق السعودية في تنامٍ بالأعداد، ونستقبل هذه الأيام مجموعات جديدة، والتطوير مستمر، كما هي رؤية سمو سيدي ولي العهد وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، بأن تكون هذه القوات الأفضل عالميًّا، وبمتابعة مدير الأمن العام. ونسعى دائمًا إلى حماية الوطن والتميز.
 
وأعلن "الحربي" 19 مشروع توسعة، يجري العمل بها حاليًا، أغلبها على وشك الانتهاء منه، ضمن مشروع الملك عبدالله. وهي مشاريع عادلة، لا تتجاوز جهوزيتها 900 يوم.
 
 وأشاد برؤية خادم الحرمين الشريفين وشموليتها، وبحثه الدائم عما يحقق للمسلمين في أقطاب العالم الراحة والسكينة وتلبية الرغبات، وآخرها الأمر الملكي بزيادة أعداد الحجاج في الموسم الحالي، مشيرًا إلى وجود توسعات قائمة، التي يتزامن معها اجتماعات للجان الحج، ومؤملاً أن يكون الحج ناجحًا ومميزًا ومنظمًا كما هو الموسم الماضي.
 

16 يناير 2017 - 18 ربيع الآخر 1438
11:23 PM
اخر تعديل
07 يوليو 2018 - 23 شوّال 1439
07:27 AM

بالصور.. "طوارئ حفر الباطن".. مهارات وتكتيك في حفظ النظام ومكافحة الشغب والإرهاب

"سبق" رافقت القوة ورصدت الجهوزية والاطمئنان

A A A
27
73,723

(تصوير: عبدالملك سرور): رافقت "سبق" اليوم قائد قوات الطوارئ الخاصة ،الفريق ركن خالد بن قرار الحربي، ومساعديه، من الرياض إلى حفر الباطن؛ وذلك لمشاهدة عروض مهارات التكتيك والاقتحام لحفظ النظام ومكافحة الشغب والإرهاب في ميادين القوة هناك.
 
 ميدانيًّا، حظي الوفد الزائر بحفاوة منسوبي القوة، الذين تقدمهم قائد قوة حفر الباطن العقيد سعد بن عبدالرحمن الغيداني، ومحافظ حفر الباطن، ومديرو القطاعات العسكرية والمدنية.
 
 وفي كلمته في البرنامج المعد لهذه المناسبة عبّر العقيد سعد الغيداني عن بالغ شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، وصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، على دعمهم اللامحدود لقوات الطوارئ. كما أسدى الشكر للفريق ركن خالد بن قرار على حرصه وتفانيه في النهوض بالعملية التدريبية.
 
 وأكد "الغيداني" أن الخريجين أتقنوا بكل حرفية مهام وواجبات قوات الطوارئ الخاصة، وتدربوا على أحدث الوسائل التقنية والمعرفية والقتالية.
 
 وألقى سلمان بن محمد الحوطي كلمته نيابة عن زملائه الخريجين، وتلا القَسَم العسكري الذي ينص على الإخلاص لله في السر والعلن، وإظهار الأمانة في الدين، والقيام بالواجب بكل إخلاص، وأن يكونوا دروعًا أوفياء في حراسة أمن البلاد، وإنفاذ الأوامر من الرؤساء في غير معصية الله.
 
 وانتهت كلمة المحتفى بهم من الخريجين، وانطلقت عروضهم العملية في الميدان، وجرى الاستعراض العسكري، ثم تقديم عدد من مهارات الدفاع عن النفس، والنزول بالحبال من أعلى برج "الريبلنق"، وفنون المطاردة والاقتحام، ثم إعلان النتائج وتكريم المتفوقين.
 
 وشهدت الزيارة تدشين المعرض الأمني، ومعمل الحاسب الآلي، وعرضًا لبرنامج السجلات الإلكترونية، وفرضية الشغب، ومهارات التكتيك العنيف، وفرضية تطهير المباني، ومهارات الرماية، وكذلك تدريبات ميدان الحواجز، وتدشين مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله -رحمه الله- لتطوير المقار الأمنية لوزارة الداخلية بقوة الطوارئ الخاصة بالمحافظة.
 
 وفي نهاية الجولة كشف الفريق ركن خالد بن قرار الحربي عن مشاعر الفخر والاعتزاز بزيارته لحفر الباطن عامة، وقوة الطوارئ في الحفر خاصة، كاشفًا عن حالة الاطمئنان لجهود واستعدادات القوة التي دائمًا ما تسجل إنجازات متعددة في العديد من المهام منذ أن أُنشئت.
 
 وقال: اليوم شاهدنا تخرُّج 180 متدربًا، بعد أن أتموا كامل استعداداتهم. وإضافة إلى وقوفنا على برامج قوة حفر الباطن، ورغم حداثة القوة، إلا أنها بإمكاناتها وتدريباتها أثبتت جدارتها. والقوات في كل مناطق السعودية في تنامٍ بالأعداد، ونستقبل هذه الأيام مجموعات جديدة، والتطوير مستمر، كما هي رؤية سمو سيدي ولي العهد وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، بأن تكون هذه القوات الأفضل عالميًّا، وبمتابعة مدير الأمن العام. ونسعى دائمًا إلى حماية الوطن والتميز.
 
وأعلن "الحربي" 19 مشروع توسعة، يجري العمل بها حاليًا، أغلبها على وشك الانتهاء منه، ضمن مشروع الملك عبدالله. وهي مشاريع عادلة، لا تتجاوز جهوزيتها 900 يوم.
 
 وأشاد برؤية خادم الحرمين الشريفين وشموليتها، وبحثه الدائم عما يحقق للمسلمين في أقطاب العالم الراحة والسكينة وتلبية الرغبات، وآخرها الأمر الملكي بزيادة أعداد الحجاج في الموسم الحالي، مشيرًا إلى وجود توسعات قائمة، التي يتزامن معها اجتماعات للجان الحج، ومؤملاً أن يكون الحج ناجحًا ومميزًا ومنظمًا كما هو الموسم الماضي.