بالصور.. عبدالله بن مساعد يفتتح منشأة نادي ضمك بتكلفة ٦٥ مليون ريال

رفع الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للرياضة - باسمه واسم كل الرياضيين - شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله -، على ما تحظى به الرياضة من دعم واهتمام وحرص، أثمرت قرارات تنظيمية وتطويرية عديدة خلال المرحلة الماضية، أسعدت الرياضيين بما حملته وما ستسهم به من ارتقاء بالرياضة وتطويرها لتحقيق تطلعات الجميع بإذن الله تعالى.
 
جاء ذلك خلال افتتاحه منشأة نادي ضمك الرياضية بمحافظة خميس مشيط في منطقة عسير، التي تعد أحد المقار النموذجية الحديثة للأندية التي تنفذها الهيئة العامة للرياضة لعدد من الأندية في مختلف مناطق ومحافظات السعودية.
 
  وأكد أن منشأة نادي ضمك الرياضية تُعد إحدى المنشآت الرياضية التي يحرص وطننا الغالي على توفيرها وإكمال تجهيزاتها؛ لتصبح محضنًا مناسبًا للموهوبين والمتميزين في الرياضة بأنواعها ومختلف ألعابها؛ ما يسهم في صقل مواهبهم وتعزيز قدراتهم، رغبة في إعدادهم لخدمة وطنهم، وتمثيله خير تمثيل.
  وقال: "إنني على يقين بأن هذه المنشأة ستسهم بجهود الجميع في أداء رسالتها، وتحقيق أهدافها تجاه شباب وأبناء المنطقة بصورة عامة، وهذه المحافظة بشكل خاص، في ظل أهداف واضحة، نتطلع لتحقيقها من خلال أدوار الهيئة العامة للرياضة، التي تسعى لنشر ثقافة ممارسة الرياضة، ورفع معدلات ممارستها في المجتمع، وتعزيز هذه الثقافة وترسيخها؛ لتصبح جزءًا من نظامنا والتزاماتنا اليومية المعتادة".
 
وهنأ الجميع على اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية لعامنا الحالي ٢٠١٧م، التي تحظى بمقومات سياحية رائدة، بمتابعة وحرص واهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير. مؤكدًا أن الهيئة العامة للرياضة ستكون - بإذن الله - من خلال الأندية الرياضية ومكتب الهيئة خير داعم لكل نجاح وعمل متميز.
 
وفور وصول مقر النادي أزاح الستار إيذانًا بافتتاح النادي، ثم اطلع على مجسَّم للنادي، واستمع إلى شرح عن المشروع الذي بلغت تكلفة إنشائه أكثر من 65 مليون ريال، ويقع على مساحة تقدر بـ 55000 متر مربع، ويتكون من عناصر أساسية عدة، هي المبنى الرئيس (صالة رياضية مغطاة بمساحة 1630 مترًا مربعًا، تتسع لعدد 200 متفرج، ومسبح بمساحة 1400 متر مربع، يتكون من 6 حارات بمقاس 13م، 25م، إضافة إلى غرف لتغيير الملابس وغرف الساونا والبخار والجاكوزي. وتحيط بالمسبح مدرجات للمتفرجين، تتسع لعدد 150 متفرجًا. كما يضم المقر الرئيس مبنى الإدارة وكذلك استاد لمباريات كرة القدم مزروع بالعشب الصناعي، تحيط به مدرجات تتسع لـ3556 متفرجًا، وملعب للتدريبات، إلى جانب مضمار لسباقات ألعاب القوى، وبيت للشباب، وملعبين رياضيين مفتوحين لألعاب كرة السلة وكرة اليد والتنس الأرضي والكرة الطائرة).
 
  بعد ذلك تجول الأمير عبدالله بن مساعد في مرافق النادي، ثم بُدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ألقى بعدها رئيس نادي ضمك الرياضي محمد بن أحمد الغروي كلمة، رحَّب خلالها بزيارته وافتتاحه المنشأة الجديدة للنادي، التي تمثل إحدى الخطوات التنموية الهادفة لخدمة أبناء ورياضيي المنطقة وتلبية احتياجاتهم. مؤكدًا أن الافتتاح يأتي ضمن اهتمامه وحرصه بالرياضة في منطقة عسير، وإبراز الألعاب الرياضية، والتحفيز على انتشارها وممارستها، ودعم جميع الألعاب والأنشطة الرياضية المختلفة. مشيرًا إلى أن المنشأة صُممت وفقًا لأفضل المعايير، وتشتمل على العديد من المرافق والخدمات المحفزة على ممارسة الألعاب والرياضات المختلفة.
 
  حضر الحفل أمين منطقة عسير صالح بن عبدالله القاضي، ومحافظ خميس مشيط خالد بن عبدالعزيز بن مشيط، ورؤساء الأندية بمنطقة عسير، ومديرو الإدارات الحكومية بالمنطقة. 
 

اعلان
بالصور.. عبدالله بن مساعد يفتتح منشأة نادي ضمك بتكلفة ٦٥ مليون ريال
سبق

رفع الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للرياضة - باسمه واسم كل الرياضيين - شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله -، على ما تحظى به الرياضة من دعم واهتمام وحرص، أثمرت قرارات تنظيمية وتطويرية عديدة خلال المرحلة الماضية، أسعدت الرياضيين بما حملته وما ستسهم به من ارتقاء بالرياضة وتطويرها لتحقيق تطلعات الجميع بإذن الله تعالى.
 
جاء ذلك خلال افتتاحه منشأة نادي ضمك الرياضية بمحافظة خميس مشيط في منطقة عسير، التي تعد أحد المقار النموذجية الحديثة للأندية التي تنفذها الهيئة العامة للرياضة لعدد من الأندية في مختلف مناطق ومحافظات السعودية.
 
  وأكد أن منشأة نادي ضمك الرياضية تُعد إحدى المنشآت الرياضية التي يحرص وطننا الغالي على توفيرها وإكمال تجهيزاتها؛ لتصبح محضنًا مناسبًا للموهوبين والمتميزين في الرياضة بأنواعها ومختلف ألعابها؛ ما يسهم في صقل مواهبهم وتعزيز قدراتهم، رغبة في إعدادهم لخدمة وطنهم، وتمثيله خير تمثيل.
  وقال: "إنني على يقين بأن هذه المنشأة ستسهم بجهود الجميع في أداء رسالتها، وتحقيق أهدافها تجاه شباب وأبناء المنطقة بصورة عامة، وهذه المحافظة بشكل خاص، في ظل أهداف واضحة، نتطلع لتحقيقها من خلال أدوار الهيئة العامة للرياضة، التي تسعى لنشر ثقافة ممارسة الرياضة، ورفع معدلات ممارستها في المجتمع، وتعزيز هذه الثقافة وترسيخها؛ لتصبح جزءًا من نظامنا والتزاماتنا اليومية المعتادة".
 
وهنأ الجميع على اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية لعامنا الحالي ٢٠١٧م، التي تحظى بمقومات سياحية رائدة، بمتابعة وحرص واهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير. مؤكدًا أن الهيئة العامة للرياضة ستكون - بإذن الله - من خلال الأندية الرياضية ومكتب الهيئة خير داعم لكل نجاح وعمل متميز.
 
وفور وصول مقر النادي أزاح الستار إيذانًا بافتتاح النادي، ثم اطلع على مجسَّم للنادي، واستمع إلى شرح عن المشروع الذي بلغت تكلفة إنشائه أكثر من 65 مليون ريال، ويقع على مساحة تقدر بـ 55000 متر مربع، ويتكون من عناصر أساسية عدة، هي المبنى الرئيس (صالة رياضية مغطاة بمساحة 1630 مترًا مربعًا، تتسع لعدد 200 متفرج، ومسبح بمساحة 1400 متر مربع، يتكون من 6 حارات بمقاس 13م، 25م، إضافة إلى غرف لتغيير الملابس وغرف الساونا والبخار والجاكوزي. وتحيط بالمسبح مدرجات للمتفرجين، تتسع لعدد 150 متفرجًا. كما يضم المقر الرئيس مبنى الإدارة وكذلك استاد لمباريات كرة القدم مزروع بالعشب الصناعي، تحيط به مدرجات تتسع لـ3556 متفرجًا، وملعب للتدريبات، إلى جانب مضمار لسباقات ألعاب القوى، وبيت للشباب، وملعبين رياضيين مفتوحين لألعاب كرة السلة وكرة اليد والتنس الأرضي والكرة الطائرة).
 
  بعد ذلك تجول الأمير عبدالله بن مساعد في مرافق النادي، ثم بُدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ألقى بعدها رئيس نادي ضمك الرياضي محمد بن أحمد الغروي كلمة، رحَّب خلالها بزيارته وافتتاحه المنشأة الجديدة للنادي، التي تمثل إحدى الخطوات التنموية الهادفة لخدمة أبناء ورياضيي المنطقة وتلبية احتياجاتهم. مؤكدًا أن الافتتاح يأتي ضمن اهتمامه وحرصه بالرياضة في منطقة عسير، وإبراز الألعاب الرياضية، والتحفيز على انتشارها وممارستها، ودعم جميع الألعاب والأنشطة الرياضية المختلفة. مشيرًا إلى أن المنشأة صُممت وفقًا لأفضل المعايير، وتشتمل على العديد من المرافق والخدمات المحفزة على ممارسة الألعاب والرياضات المختلفة.
 
  حضر الحفل أمين منطقة عسير صالح بن عبدالله القاضي، ومحافظ خميس مشيط خالد بن عبدالعزيز بن مشيط، ورؤساء الأندية بمنطقة عسير، ومديرو الإدارات الحكومية بالمنطقة. 
 

12 إبريل 2017 - 15 رجب 1438
12:33 AM

بالصور.. عبدالله بن مساعد يفتتح منشأة نادي ضمك بتكلفة ٦٥ مليون ريال

A A A
20
22,750

رفع الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للرياضة - باسمه واسم كل الرياضيين - شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله -، على ما تحظى به الرياضة من دعم واهتمام وحرص، أثمرت قرارات تنظيمية وتطويرية عديدة خلال المرحلة الماضية، أسعدت الرياضيين بما حملته وما ستسهم به من ارتقاء بالرياضة وتطويرها لتحقيق تطلعات الجميع بإذن الله تعالى.
 
جاء ذلك خلال افتتاحه منشأة نادي ضمك الرياضية بمحافظة خميس مشيط في منطقة عسير، التي تعد أحد المقار النموذجية الحديثة للأندية التي تنفذها الهيئة العامة للرياضة لعدد من الأندية في مختلف مناطق ومحافظات السعودية.
 
  وأكد أن منشأة نادي ضمك الرياضية تُعد إحدى المنشآت الرياضية التي يحرص وطننا الغالي على توفيرها وإكمال تجهيزاتها؛ لتصبح محضنًا مناسبًا للموهوبين والمتميزين في الرياضة بأنواعها ومختلف ألعابها؛ ما يسهم في صقل مواهبهم وتعزيز قدراتهم، رغبة في إعدادهم لخدمة وطنهم، وتمثيله خير تمثيل.
  وقال: "إنني على يقين بأن هذه المنشأة ستسهم بجهود الجميع في أداء رسالتها، وتحقيق أهدافها تجاه شباب وأبناء المنطقة بصورة عامة، وهذه المحافظة بشكل خاص، في ظل أهداف واضحة، نتطلع لتحقيقها من خلال أدوار الهيئة العامة للرياضة، التي تسعى لنشر ثقافة ممارسة الرياضة، ورفع معدلات ممارستها في المجتمع، وتعزيز هذه الثقافة وترسيخها؛ لتصبح جزءًا من نظامنا والتزاماتنا اليومية المعتادة".
 
وهنأ الجميع على اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية لعامنا الحالي ٢٠١٧م، التي تحظى بمقومات سياحية رائدة، بمتابعة وحرص واهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير. مؤكدًا أن الهيئة العامة للرياضة ستكون - بإذن الله - من خلال الأندية الرياضية ومكتب الهيئة خير داعم لكل نجاح وعمل متميز.
 
وفور وصول مقر النادي أزاح الستار إيذانًا بافتتاح النادي، ثم اطلع على مجسَّم للنادي، واستمع إلى شرح عن المشروع الذي بلغت تكلفة إنشائه أكثر من 65 مليون ريال، ويقع على مساحة تقدر بـ 55000 متر مربع، ويتكون من عناصر أساسية عدة، هي المبنى الرئيس (صالة رياضية مغطاة بمساحة 1630 مترًا مربعًا، تتسع لعدد 200 متفرج، ومسبح بمساحة 1400 متر مربع، يتكون من 6 حارات بمقاس 13م، 25م، إضافة إلى غرف لتغيير الملابس وغرف الساونا والبخار والجاكوزي. وتحيط بالمسبح مدرجات للمتفرجين، تتسع لعدد 150 متفرجًا. كما يضم المقر الرئيس مبنى الإدارة وكذلك استاد لمباريات كرة القدم مزروع بالعشب الصناعي، تحيط به مدرجات تتسع لـ3556 متفرجًا، وملعب للتدريبات، إلى جانب مضمار لسباقات ألعاب القوى، وبيت للشباب، وملعبين رياضيين مفتوحين لألعاب كرة السلة وكرة اليد والتنس الأرضي والكرة الطائرة).
 
  بعد ذلك تجول الأمير عبدالله بن مساعد في مرافق النادي، ثم بُدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ألقى بعدها رئيس نادي ضمك الرياضي محمد بن أحمد الغروي كلمة، رحَّب خلالها بزيارته وافتتاحه المنشأة الجديدة للنادي، التي تمثل إحدى الخطوات التنموية الهادفة لخدمة أبناء ورياضيي المنطقة وتلبية احتياجاتهم. مؤكدًا أن الافتتاح يأتي ضمن اهتمامه وحرصه بالرياضة في منطقة عسير، وإبراز الألعاب الرياضية، والتحفيز على انتشارها وممارستها، ودعم جميع الألعاب والأنشطة الرياضية المختلفة. مشيرًا إلى أن المنشأة صُممت وفقًا لأفضل المعايير، وتشتمل على العديد من المرافق والخدمات المحفزة على ممارسة الألعاب والرياضات المختلفة.
 
  حضر الحفل أمين منطقة عسير صالح بن عبدالله القاضي، ومحافظ خميس مشيط خالد بن عبدالعزيز بن مشيط، ورؤساء الأندية بمنطقة عسير، ومديرو الإدارات الحكومية بالمنطقة.