بالفيديو والصور.. "منح الأرامل والأيتام" داخل الأودية بشقراء

وزعتها البلدية قبل 4 سنوات.. والسيول الأخيرة جرفتها

جرفت السيول الأخيرة الأراضي السكنية التي منحتها بلدية شقراء للأرامل والأيتام والمطلقات، قبل أربع سنوات؛ كون تلك المنح تم توزيعها في مجرى وادي الغدير بشقراء.

 

وكانت بلدية شقراء منحت الأيتام والأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة قطعاً سكنية عام 1434 هـ في مجرى وادي الغدير في المخطط السكني رقم (1348).

 

وعلى الرغم من تذمر عدد من المواطنين من وضع مخطط سكني داخل وادي الغدير وشعابه المتفرعة منه وتوزيعها على "الأيتام والأرامل"، إلا أن البلدية حينها أكدت أنها عدلت مجرى السيول عن المخطط بصبات خرسانية وأرصفة وعقوم ترابية.

 

وخلال هطول الأمطار الغزيرة قبل شهرين على المحافظة، كسرت السيول السدود التي أنشأتها البلدية، وغمرت القطع السكنية في المخطط بالمياه، وقطعت الطرق، وحاصرت عدداً من المباني، وجرفت التربة عن عدد آخر؛ مما جعل بعض البيوت تتدلى في الهواء؛ ما حدا بعدد من المواطنين إلى المطالبة بإلغاء جميع المنح الموزعة في الوادي وحماه، وتعويض أصحاب المنح بأراض في مخططات أخرى.

 

كما ناشد المواطنون المسؤولين بضرورة استعانة وزارة الشؤون البلدية بالمختصين بعلوم المياه للاستفادة من خبراتهم في تلك الحالات، وكذا الاستفادة من وزارة البيئة والمياه "قسم الهيدرولوجيا"، إضافة إلى المختصين في إدارة الدفاع المدني؛ لخبرتهم بأخطار السيول، وتهديدها لكل من يقترب من مجاري الأودية.

اعلان
بالفيديو والصور.. "منح الأرامل والأيتام" داخل الأودية بشقراء
سبق

جرفت السيول الأخيرة الأراضي السكنية التي منحتها بلدية شقراء للأرامل والأيتام والمطلقات، قبل أربع سنوات؛ كون تلك المنح تم توزيعها في مجرى وادي الغدير بشقراء.

 

وكانت بلدية شقراء منحت الأيتام والأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة قطعاً سكنية عام 1434 هـ في مجرى وادي الغدير في المخطط السكني رقم (1348).

 

وعلى الرغم من تذمر عدد من المواطنين من وضع مخطط سكني داخل وادي الغدير وشعابه المتفرعة منه وتوزيعها على "الأيتام والأرامل"، إلا أن البلدية حينها أكدت أنها عدلت مجرى السيول عن المخطط بصبات خرسانية وأرصفة وعقوم ترابية.

 

وخلال هطول الأمطار الغزيرة قبل شهرين على المحافظة، كسرت السيول السدود التي أنشأتها البلدية، وغمرت القطع السكنية في المخطط بالمياه، وقطعت الطرق، وحاصرت عدداً من المباني، وجرفت التربة عن عدد آخر؛ مما جعل بعض البيوت تتدلى في الهواء؛ ما حدا بعدد من المواطنين إلى المطالبة بإلغاء جميع المنح الموزعة في الوادي وحماه، وتعويض أصحاب المنح بأراض في مخططات أخرى.

 

كما ناشد المواطنون المسؤولين بضرورة استعانة وزارة الشؤون البلدية بالمختصين بعلوم المياه للاستفادة من خبراتهم في تلك الحالات، وكذا الاستفادة من وزارة البيئة والمياه "قسم الهيدرولوجيا"، إضافة إلى المختصين في إدارة الدفاع المدني؛ لخبرتهم بأخطار السيول، وتهديدها لكل من يقترب من مجاري الأودية.

29 ديسمبر 2016 - 30 ربيع الأول 1438
12:07 AM
اخر تعديل
17 يونيو 2017 - 22 رمضان 1438
07:14 PM

بالفيديو والصور.. "منح الأرامل والأيتام" داخل الأودية بشقراء

وزعتها البلدية قبل 4 سنوات.. والسيول الأخيرة جرفتها

A A A
11
15,170

جرفت السيول الأخيرة الأراضي السكنية التي منحتها بلدية شقراء للأرامل والأيتام والمطلقات، قبل أربع سنوات؛ كون تلك المنح تم توزيعها في مجرى وادي الغدير بشقراء.

 

وكانت بلدية شقراء منحت الأيتام والأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة قطعاً سكنية عام 1434 هـ في مجرى وادي الغدير في المخطط السكني رقم (1348).

 

وعلى الرغم من تذمر عدد من المواطنين من وضع مخطط سكني داخل وادي الغدير وشعابه المتفرعة منه وتوزيعها على "الأيتام والأرامل"، إلا أن البلدية حينها أكدت أنها عدلت مجرى السيول عن المخطط بصبات خرسانية وأرصفة وعقوم ترابية.

 

وخلال هطول الأمطار الغزيرة قبل شهرين على المحافظة، كسرت السيول السدود التي أنشأتها البلدية، وغمرت القطع السكنية في المخطط بالمياه، وقطعت الطرق، وحاصرت عدداً من المباني، وجرفت التربة عن عدد آخر؛ مما جعل بعض البيوت تتدلى في الهواء؛ ما حدا بعدد من المواطنين إلى المطالبة بإلغاء جميع المنح الموزعة في الوادي وحماه، وتعويض أصحاب المنح بأراض في مخططات أخرى.

 

كما ناشد المواطنون المسؤولين بضرورة استعانة وزارة الشؤون البلدية بالمختصين بعلوم المياه للاستفادة من خبراتهم في تلك الحالات، وكذا الاستفادة من وزارة البيئة والمياه "قسم الهيدرولوجيا"، إضافة إلى المختصين في إدارة الدفاع المدني؛ لخبرتهم بأخطار السيول، وتهديدها لكل من يقترب من مجاري الأودية.