برعاية خادم الحرمين انطلاق مؤتمر "التنمية الإدارية في ظل التحديات الاقتصادية".. مساء اليوم

ينظمه معهد الإدارة العامة ويفتتحه وزير الخدمة المدنية وترعاه "سبق" إلكترونياً

 تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- يفتتح وزير الخدمة المدنية خالد العرج مساء اليوم الثلاثاء مؤتمر "التنمية الإدارية في ظل التحديات الاقتصادية"، الذي ينظمه معهد الإدارة العامة، وترعاه "سبق" إلكترونياً خلال الفترة من 22- 24 صفر 1438هـ، الموافق 22 – 24 نوفمبر 2016م، بمركز الملك سلمان للمؤتمرات بمقر المعهد بالرياض.

وأعرب مدير عام معهد الإدارة العامة د.مشبب القحطاني، عن بالغ سروره بإقامة المؤتمر تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- مشيراً إلى أن الموافقة السامية الكريمة على إقامة هذا المؤتمر تؤكد اهتمام خادم الحرمين الشريفين بقضايا التنمية الشاملة والتنمية الإدارية بشكل خاص.

وقال إن المؤتمر يستهدف الإسهام في تعزيز التنمية الإدارية في المملكة العربية السعودية في ظل التحديات الاقتصادية؛ لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة تتواكب مع تطلعات القيادة الرشيدة وتوفر الرفاهية للمواطن.

وأشار إلى أن المؤتمر يسلط الضوء على واقع التنمية الإدارية في المملكة وأهميتها في تحقيق التنمية الشاملة وإنجاز الخطط الاستراتيجية بكفاءة وفاعلية، عن طريق الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية والبشرية.

وتمنى د. "القحطاني" أن يكون لنتائج وتوصيات المؤتمر انعكاسات إيجابية على واقع التنمية الإدارية في المملكة، بما يعزز دورها ويحسن أداءها لمواجهة التحديات الاقتصادية الحالية.

وعبر عن ترحيبه بضيوف المعهد المشاركين في المؤتمر من الوزراء وكبار المسؤولين في المملكة ورؤساء وأعضاء الهيئات والمنظمات الدولية والأكاديميين والباحثين المتخصصين، مؤكداً أن مشاركتهم سيكون لها بالغ الأثر في إثراء المؤتمر، كما توجه مدير عام المعهد بالشكر لوزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة المعهد أ.خالد العرج على اهتمامه بالمؤتمر ومتابعته ودعمه المتواصل.

كما قدم شكره للمتحدثين الرئيسيين في المؤتمر، ورؤساء الجلسات والمشاركين في حلقات النقاش وكذلك الباحثون ومقدمو الأوراق العلمية والبحوث على جهودهم، متمنياً أن يخرج المؤتمر بالنتائج والتوصيات التي تحقق أهدافه.

ويقام حفل افتتاح المؤتمر مساء اليوم الثلاثاء الساعة السابعة والنصف مساءً، والذي يبدأ بكلمة ترحيبية لمدير عام معهد الإدارة العامة د.مشبب بن عايض القحطاني، يعقبها كلمة لوزير الخدمة المدنية الأستاذ خالد بن عبدالله العرج، ثم يلقي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د.بسام بن عبدالله البسام كلمة، يعقبها عرض فيلم المؤتمر، ويختتم الحفل بتكريم رعاة المؤتمر.

وسيكون المتحدثون الرئيسيون في المؤتمر هما: الخبير الدولي دافيد تيس أستاذ إدارة الأعمال، ومدير معهد الابتكار في مجال الأعمال بجامعة كاليفورنيا، ود.روبرت بيشل خبير الحوكمة في البنك الدولي.

ويعقد المؤتمر 6 جلسات لعرض أوراق العمل والبحوث العلمية، واستعراض التجارب الدولية، وتأتي الجلسة الأولى بعنوان "الحوكمة في القطاعين العام والخاص ودورها في التنمية الإدارية"، ويرأسها مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية د.عبدالكريم بن حمد النجيدي، أما الجلسة الثانية فتتناول "تجارب دولية متميزة في الحوكمة والاقتصاد المعرفي" لاستعراض تجارب ماليزيا ونيوزيلاندا والبنك الدولي، ويرأسها محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني د.أحمد بن فهد الفهيد، وتناقش الجلسة الثالثة "الاقتصاد المعرفي والتنمية الإدارية"، ويرأسها نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية د.عبدالعزيز محمد السويلم، أما الجلسة الرابعة فتتناول "الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودورها في التنمية الإدارية"، ويرأسها نائب وزير الخدمة المدنية أ.عبدالله بن علي الملفي، وتواصل الجلسة الخامسة استعراض التجارب الدولية بعرض تجارب فرنسا وكندا، ويرأسها محافظ المؤسسة العامة للتقاعد أ.محمد بن طلال النحاس، أما الجلسة السادسة فتناقش "تنمية الموارد البشرية والتنمية الإدارية"، ويرأسها مدير عام معهد الإدارة العامة فرع جدة أ.علي الغامدي، ويختتم المؤتمر بجلسة تعليق واستشراف وجلسة توصيات.

وفي إطار فعاليات المؤتمر، تعقد حلقتي نقاش: الأولى بعنوان "تبني مبادئ الحوكمة في القطاع العام ودوره في تحقيق رؤية المملكة 2030: التحديات والفرص"، أما حلقة النقاش الثانية فهي بعنوان "الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودوره في تحقيق التنمية الإدارية".

كما تعقد في إطار فعاليات المؤتمر ورشتي عمل، الأولى بعنوان "الاقتصاد المعرفي" ويقدمها د.ديفيد تيس، والثانية بعنوان "الحوكمة في القطاع العام ودورها في تحقيق التنمية الإدارية" ويقدمها د.بسام بن عبدالله البسام.

اعلان
برعاية خادم الحرمين انطلاق مؤتمر "التنمية الإدارية في ظل التحديات الاقتصادية".. مساء اليوم
سبق

 تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- يفتتح وزير الخدمة المدنية خالد العرج مساء اليوم الثلاثاء مؤتمر "التنمية الإدارية في ظل التحديات الاقتصادية"، الذي ينظمه معهد الإدارة العامة، وترعاه "سبق" إلكترونياً خلال الفترة من 22- 24 صفر 1438هـ، الموافق 22 – 24 نوفمبر 2016م، بمركز الملك سلمان للمؤتمرات بمقر المعهد بالرياض.

وأعرب مدير عام معهد الإدارة العامة د.مشبب القحطاني، عن بالغ سروره بإقامة المؤتمر تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- مشيراً إلى أن الموافقة السامية الكريمة على إقامة هذا المؤتمر تؤكد اهتمام خادم الحرمين الشريفين بقضايا التنمية الشاملة والتنمية الإدارية بشكل خاص.

وقال إن المؤتمر يستهدف الإسهام في تعزيز التنمية الإدارية في المملكة العربية السعودية في ظل التحديات الاقتصادية؛ لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة تتواكب مع تطلعات القيادة الرشيدة وتوفر الرفاهية للمواطن.

وأشار إلى أن المؤتمر يسلط الضوء على واقع التنمية الإدارية في المملكة وأهميتها في تحقيق التنمية الشاملة وإنجاز الخطط الاستراتيجية بكفاءة وفاعلية، عن طريق الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية والبشرية.

وتمنى د. "القحطاني" أن يكون لنتائج وتوصيات المؤتمر انعكاسات إيجابية على واقع التنمية الإدارية في المملكة، بما يعزز دورها ويحسن أداءها لمواجهة التحديات الاقتصادية الحالية.

وعبر عن ترحيبه بضيوف المعهد المشاركين في المؤتمر من الوزراء وكبار المسؤولين في المملكة ورؤساء وأعضاء الهيئات والمنظمات الدولية والأكاديميين والباحثين المتخصصين، مؤكداً أن مشاركتهم سيكون لها بالغ الأثر في إثراء المؤتمر، كما توجه مدير عام المعهد بالشكر لوزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة المعهد أ.خالد العرج على اهتمامه بالمؤتمر ومتابعته ودعمه المتواصل.

كما قدم شكره للمتحدثين الرئيسيين في المؤتمر، ورؤساء الجلسات والمشاركين في حلقات النقاش وكذلك الباحثون ومقدمو الأوراق العلمية والبحوث على جهودهم، متمنياً أن يخرج المؤتمر بالنتائج والتوصيات التي تحقق أهدافه.

ويقام حفل افتتاح المؤتمر مساء اليوم الثلاثاء الساعة السابعة والنصف مساءً، والذي يبدأ بكلمة ترحيبية لمدير عام معهد الإدارة العامة د.مشبب بن عايض القحطاني، يعقبها كلمة لوزير الخدمة المدنية الأستاذ خالد بن عبدالله العرج، ثم يلقي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د.بسام بن عبدالله البسام كلمة، يعقبها عرض فيلم المؤتمر، ويختتم الحفل بتكريم رعاة المؤتمر.

وسيكون المتحدثون الرئيسيون في المؤتمر هما: الخبير الدولي دافيد تيس أستاذ إدارة الأعمال، ومدير معهد الابتكار في مجال الأعمال بجامعة كاليفورنيا، ود.روبرت بيشل خبير الحوكمة في البنك الدولي.

ويعقد المؤتمر 6 جلسات لعرض أوراق العمل والبحوث العلمية، واستعراض التجارب الدولية، وتأتي الجلسة الأولى بعنوان "الحوكمة في القطاعين العام والخاص ودورها في التنمية الإدارية"، ويرأسها مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية د.عبدالكريم بن حمد النجيدي، أما الجلسة الثانية فتتناول "تجارب دولية متميزة في الحوكمة والاقتصاد المعرفي" لاستعراض تجارب ماليزيا ونيوزيلاندا والبنك الدولي، ويرأسها محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني د.أحمد بن فهد الفهيد، وتناقش الجلسة الثالثة "الاقتصاد المعرفي والتنمية الإدارية"، ويرأسها نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية د.عبدالعزيز محمد السويلم، أما الجلسة الرابعة فتتناول "الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودورها في التنمية الإدارية"، ويرأسها نائب وزير الخدمة المدنية أ.عبدالله بن علي الملفي، وتواصل الجلسة الخامسة استعراض التجارب الدولية بعرض تجارب فرنسا وكندا، ويرأسها محافظ المؤسسة العامة للتقاعد أ.محمد بن طلال النحاس، أما الجلسة السادسة فتناقش "تنمية الموارد البشرية والتنمية الإدارية"، ويرأسها مدير عام معهد الإدارة العامة فرع جدة أ.علي الغامدي، ويختتم المؤتمر بجلسة تعليق واستشراف وجلسة توصيات.

وفي إطار فعاليات المؤتمر، تعقد حلقتي نقاش: الأولى بعنوان "تبني مبادئ الحوكمة في القطاع العام ودوره في تحقيق رؤية المملكة 2030: التحديات والفرص"، أما حلقة النقاش الثانية فهي بعنوان "الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودوره في تحقيق التنمية الإدارية".

كما تعقد في إطار فعاليات المؤتمر ورشتي عمل، الأولى بعنوان "الاقتصاد المعرفي" ويقدمها د.ديفيد تيس، والثانية بعنوان "الحوكمة في القطاع العام ودورها في تحقيق التنمية الإدارية" ويقدمها د.بسام بن عبدالله البسام.

22 نوفمبر 2016 - 22 صفر 1438
10:12 AM

برعاية خادم الحرمين انطلاق مؤتمر "التنمية الإدارية في ظل التحديات الاقتصادية".. مساء اليوم

ينظمه معهد الإدارة العامة ويفتتحه وزير الخدمة المدنية وترعاه "سبق" إلكترونياً

A A A
1
4,375

 تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- يفتتح وزير الخدمة المدنية خالد العرج مساء اليوم الثلاثاء مؤتمر "التنمية الإدارية في ظل التحديات الاقتصادية"، الذي ينظمه معهد الإدارة العامة، وترعاه "سبق" إلكترونياً خلال الفترة من 22- 24 صفر 1438هـ، الموافق 22 – 24 نوفمبر 2016م، بمركز الملك سلمان للمؤتمرات بمقر المعهد بالرياض.

وأعرب مدير عام معهد الإدارة العامة د.مشبب القحطاني، عن بالغ سروره بإقامة المؤتمر تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- مشيراً إلى أن الموافقة السامية الكريمة على إقامة هذا المؤتمر تؤكد اهتمام خادم الحرمين الشريفين بقضايا التنمية الشاملة والتنمية الإدارية بشكل خاص.

وقال إن المؤتمر يستهدف الإسهام في تعزيز التنمية الإدارية في المملكة العربية السعودية في ظل التحديات الاقتصادية؛ لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة تتواكب مع تطلعات القيادة الرشيدة وتوفر الرفاهية للمواطن.

وأشار إلى أن المؤتمر يسلط الضوء على واقع التنمية الإدارية في المملكة وأهميتها في تحقيق التنمية الشاملة وإنجاز الخطط الاستراتيجية بكفاءة وفاعلية، عن طريق الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية والبشرية.

وتمنى د. "القحطاني" أن يكون لنتائج وتوصيات المؤتمر انعكاسات إيجابية على واقع التنمية الإدارية في المملكة، بما يعزز دورها ويحسن أداءها لمواجهة التحديات الاقتصادية الحالية.

وعبر عن ترحيبه بضيوف المعهد المشاركين في المؤتمر من الوزراء وكبار المسؤولين في المملكة ورؤساء وأعضاء الهيئات والمنظمات الدولية والأكاديميين والباحثين المتخصصين، مؤكداً أن مشاركتهم سيكون لها بالغ الأثر في إثراء المؤتمر، كما توجه مدير عام المعهد بالشكر لوزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة المعهد أ.خالد العرج على اهتمامه بالمؤتمر ومتابعته ودعمه المتواصل.

كما قدم شكره للمتحدثين الرئيسيين في المؤتمر، ورؤساء الجلسات والمشاركين في حلقات النقاش وكذلك الباحثون ومقدمو الأوراق العلمية والبحوث على جهودهم، متمنياً أن يخرج المؤتمر بالنتائج والتوصيات التي تحقق أهدافه.

ويقام حفل افتتاح المؤتمر مساء اليوم الثلاثاء الساعة السابعة والنصف مساءً، والذي يبدأ بكلمة ترحيبية لمدير عام معهد الإدارة العامة د.مشبب بن عايض القحطاني، يعقبها كلمة لوزير الخدمة المدنية الأستاذ خالد بن عبدالله العرج، ثم يلقي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د.بسام بن عبدالله البسام كلمة، يعقبها عرض فيلم المؤتمر، ويختتم الحفل بتكريم رعاة المؤتمر.

وسيكون المتحدثون الرئيسيون في المؤتمر هما: الخبير الدولي دافيد تيس أستاذ إدارة الأعمال، ومدير معهد الابتكار في مجال الأعمال بجامعة كاليفورنيا، ود.روبرت بيشل خبير الحوكمة في البنك الدولي.

ويعقد المؤتمر 6 جلسات لعرض أوراق العمل والبحوث العلمية، واستعراض التجارب الدولية، وتأتي الجلسة الأولى بعنوان "الحوكمة في القطاعين العام والخاص ودورها في التنمية الإدارية"، ويرأسها مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية د.عبدالكريم بن حمد النجيدي، أما الجلسة الثانية فتتناول "تجارب دولية متميزة في الحوكمة والاقتصاد المعرفي" لاستعراض تجارب ماليزيا ونيوزيلاندا والبنك الدولي، ويرأسها محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني د.أحمد بن فهد الفهيد، وتناقش الجلسة الثالثة "الاقتصاد المعرفي والتنمية الإدارية"، ويرأسها نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية د.عبدالعزيز محمد السويلم، أما الجلسة الرابعة فتتناول "الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودورها في التنمية الإدارية"، ويرأسها نائب وزير الخدمة المدنية أ.عبدالله بن علي الملفي، وتواصل الجلسة الخامسة استعراض التجارب الدولية بعرض تجارب فرنسا وكندا، ويرأسها محافظ المؤسسة العامة للتقاعد أ.محمد بن طلال النحاس، أما الجلسة السادسة فتناقش "تنمية الموارد البشرية والتنمية الإدارية"، ويرأسها مدير عام معهد الإدارة العامة فرع جدة أ.علي الغامدي، ويختتم المؤتمر بجلسة تعليق واستشراف وجلسة توصيات.

وفي إطار فعاليات المؤتمر، تعقد حلقتي نقاش: الأولى بعنوان "تبني مبادئ الحوكمة في القطاع العام ودوره في تحقيق رؤية المملكة 2030: التحديات والفرص"، أما حلقة النقاش الثانية فهي بعنوان "الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودوره في تحقيق التنمية الإدارية".

كما تعقد في إطار فعاليات المؤتمر ورشتي عمل، الأولى بعنوان "الاقتصاد المعرفي" ويقدمها د.ديفيد تيس، والثانية بعنوان "الحوكمة في القطاع العام ودورها في تحقيق التنمية الإدارية" ويقدمها د.بسام بن عبدالله البسام.