بعد 6 أشهر من استشهاده.. "الشهيد المبتسم" يُرزق بـ"فهد"

تيمنًا باسم أخيه الذي تُوفِّي قبل سنوات في حادث مروري

عمت الفرحة أسرة الشهيد عبدالرحمن محمد أبو هريرة الحذيفي، بعد أن رُزق يوم أمس بمولود، تمت تسميته "فهد"، بناء على طلب منه قبل استشهاده، تيمنًا باسم أخيه الذي توفي قبل سنوات في حادث مروري.
 
وكان الشهيد الحذيفي يعمل في كتيبة المدرعات بوزارة الدفاع لمنطقة نجران، واستُشهد قبل ستة أشهر على الحد الجنوبي، وكانت امرأته حاملاً في الشهر الثالث. وكانت المفاجأة آنذاك بعد الكشف عن وجهه لتقبيله ووداعه من والده ووالدته قبل مواراة جثمانه الثرى، أنه ظهر مبتسمًا، ووجهه يشع بياضًا، وكأنه يقول: "أنا سعيد بالشهادة".  

اعلان
بعد 6 أشهر من استشهاده.. "الشهيد المبتسم" يُرزق بـ"فهد"
سبق

عمت الفرحة أسرة الشهيد عبدالرحمن محمد أبو هريرة الحذيفي، بعد أن رُزق يوم أمس بمولود، تمت تسميته "فهد"، بناء على طلب منه قبل استشهاده، تيمنًا باسم أخيه الذي توفي قبل سنوات في حادث مروري.
 
وكان الشهيد الحذيفي يعمل في كتيبة المدرعات بوزارة الدفاع لمنطقة نجران، واستُشهد قبل ستة أشهر على الحد الجنوبي، وكانت امرأته حاملاً في الشهر الثالث. وكانت المفاجأة آنذاك بعد الكشف عن وجهه لتقبيله ووداعه من والده ووالدته قبل مواراة جثمانه الثرى، أنه ظهر مبتسمًا، ووجهه يشع بياضًا، وكأنه يقول: "أنا سعيد بالشهادة".  

30 إبريل 2016 - 23 رجب 1437
02:03 AM

تيمنًا باسم أخيه الذي تُوفِّي قبل سنوات في حادث مروري

بعد 6 أشهر من استشهاده.. "الشهيد المبتسم" يُرزق بـ"فهد"

A A A
41
84,033

عمت الفرحة أسرة الشهيد عبدالرحمن محمد أبو هريرة الحذيفي، بعد أن رُزق يوم أمس بمولود، تمت تسميته "فهد"، بناء على طلب منه قبل استشهاده، تيمنًا باسم أخيه الذي توفي قبل سنوات في حادث مروري.
 
وكان الشهيد الحذيفي يعمل في كتيبة المدرعات بوزارة الدفاع لمنطقة نجران، واستُشهد قبل ستة أشهر على الحد الجنوبي، وكانت امرأته حاملاً في الشهر الثالث. وكانت المفاجأة آنذاك بعد الكشف عن وجهه لتقبيله ووداعه من والده ووالدته قبل مواراة جثمانه الثرى، أنه ظهر مبتسمًا، ووجهه يشع بياضًا، وكأنه يقول: "أنا سعيد بالشهادة".