بعد زيارة 10 أيام.. ضيوف خادم الحرمين للعمرة يغادرون

أدوا خلالها مناسكهم وزاروا مدينة المصطفى

غادر أفراد المجموعة السادسة من ضيوف برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، وعددهم (250) فرداً من الشخصيات الإسلامية البارزة، مطار الملك عبدالعزيز الدولي بمحافظة جدة، خلال اليومين الماضيين، بعد زيارة  للمملكة استمرت عشرة أيام أدوا خلالها مناسك العمرة، وزاروا مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

 

وكان في وداع الضيوف الأمين العام للبرنامج عبدالله بن مدلج المدلج، وعدد من رؤساء وأعضاء اللجان العاملة في البرنامج.

 

وأعرب "المدلج" عن حرص البرنامج على التواصل المثمر مع الشخصيات الإسلامية الفاعلة، في إطار أداء رسالة الخير التي تحملها المملكة للمسلمين في جنبات المعمورة، بهدف بحث القضايا الشائكة، والتحديات التي تواجه الأمة الإسلامية، وتذليل العقبات أمام نشر الدين الإسلامي الحنيف.

 

وقال: "البرنامج حقق نتائج كبيرة في خدمة العمل الإسلامي في المقام الأول، وركز على إبراز الدور الكبير الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في العناية بالمسلمين، وخدمة الإسلام، كما أن البرنامج يعد بمثابة التواصل النوعي في أصله، وليس هدفه فقط تحقيق رغبات الضيوف في أداء مناسك العمرة، وإنما هو مساند للبرنامج الأول والكبير؛ وهو برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج".

 

وأضاف: "برنامج العمرة والزيارة استضاف إلى الآن ست مجموعات بواقع (250) رجلا وامرأة لكل مجموعة من مختلف دول العالم،  حيث ضمت تلك المجموعات شخصيات إسلامية بارزة في دولها، من علماء، وأئمة مساجد، وخطباء، ومفتين،ومشايخ، ودعاة، وأساتذة جامعات، وغيرهم".

 

جدير بالذكر أن ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذين ينتمون إلى ثماني دول عربية وإفريقية هي: جزر القمر، وموريتانيا، والسودان، وجنوب السودان، وجيبوتي، والصومال، والجزائر، وتونس؛ قد قاموا خلال زيارتهم للمدينة المنورة بأداء الصلوات في المسجد النبوي الشريف، وسلموا على المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وصاحبيه الكريمين، كما صلوا في مسجد قباء، وزاروا شهداء أحد، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والتقاهم إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح بن محمد البدير.

 

وفي مكة المكرمة، أدى المستضافون مناسك العمرة، والتقاهم إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور ماهر بن حمد المعيقلي، وزاروا مصنع كسوة الكعبة المشرفة، ومتحف الحرمين الشريفين، وغيرهما من معالم مكة المكرمة، كما رتبت أمانة البرنامج للمستضافين يوماً ترفيهياً بمتنزه الكر في الطائف.

اعلان
بعد زيارة 10 أيام.. ضيوف خادم الحرمين للعمرة يغادرون
سبق

غادر أفراد المجموعة السادسة من ضيوف برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، وعددهم (250) فرداً من الشخصيات الإسلامية البارزة، مطار الملك عبدالعزيز الدولي بمحافظة جدة، خلال اليومين الماضيين، بعد زيارة  للمملكة استمرت عشرة أيام أدوا خلالها مناسك العمرة، وزاروا مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

 

وكان في وداع الضيوف الأمين العام للبرنامج عبدالله بن مدلج المدلج، وعدد من رؤساء وأعضاء اللجان العاملة في البرنامج.

 

وأعرب "المدلج" عن حرص البرنامج على التواصل المثمر مع الشخصيات الإسلامية الفاعلة، في إطار أداء رسالة الخير التي تحملها المملكة للمسلمين في جنبات المعمورة، بهدف بحث القضايا الشائكة، والتحديات التي تواجه الأمة الإسلامية، وتذليل العقبات أمام نشر الدين الإسلامي الحنيف.

 

وقال: "البرنامج حقق نتائج كبيرة في خدمة العمل الإسلامي في المقام الأول، وركز على إبراز الدور الكبير الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في العناية بالمسلمين، وخدمة الإسلام، كما أن البرنامج يعد بمثابة التواصل النوعي في أصله، وليس هدفه فقط تحقيق رغبات الضيوف في أداء مناسك العمرة، وإنما هو مساند للبرنامج الأول والكبير؛ وهو برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج".

 

وأضاف: "برنامج العمرة والزيارة استضاف إلى الآن ست مجموعات بواقع (250) رجلا وامرأة لكل مجموعة من مختلف دول العالم،  حيث ضمت تلك المجموعات شخصيات إسلامية بارزة في دولها، من علماء، وأئمة مساجد، وخطباء، ومفتين،ومشايخ، ودعاة، وأساتذة جامعات، وغيرهم".

 

جدير بالذكر أن ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذين ينتمون إلى ثماني دول عربية وإفريقية هي: جزر القمر، وموريتانيا، والسودان، وجنوب السودان، وجيبوتي، والصومال، والجزائر، وتونس؛ قد قاموا خلال زيارتهم للمدينة المنورة بأداء الصلوات في المسجد النبوي الشريف، وسلموا على المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وصاحبيه الكريمين، كما صلوا في مسجد قباء، وزاروا شهداء أحد، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والتقاهم إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح بن محمد البدير.

 

وفي مكة المكرمة، أدى المستضافون مناسك العمرة، والتقاهم إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور ماهر بن حمد المعيقلي، وزاروا مصنع كسوة الكعبة المشرفة، ومتحف الحرمين الشريفين، وغيرهما من معالم مكة المكرمة، كما رتبت أمانة البرنامج للمستضافين يوماً ترفيهياً بمتنزه الكر في الطائف.

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
03:16 PM

أدوا خلالها مناسكهم وزاروا مدينة المصطفى

بعد زيارة 10 أيام.. ضيوف خادم الحرمين للعمرة يغادرون

A A A
1
4,234

غادر أفراد المجموعة السادسة من ضيوف برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، وعددهم (250) فرداً من الشخصيات الإسلامية البارزة، مطار الملك عبدالعزيز الدولي بمحافظة جدة، خلال اليومين الماضيين، بعد زيارة  للمملكة استمرت عشرة أيام أدوا خلالها مناسك العمرة، وزاروا مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

 

وكان في وداع الضيوف الأمين العام للبرنامج عبدالله بن مدلج المدلج، وعدد من رؤساء وأعضاء اللجان العاملة في البرنامج.

 

وأعرب "المدلج" عن حرص البرنامج على التواصل المثمر مع الشخصيات الإسلامية الفاعلة، في إطار أداء رسالة الخير التي تحملها المملكة للمسلمين في جنبات المعمورة، بهدف بحث القضايا الشائكة، والتحديات التي تواجه الأمة الإسلامية، وتذليل العقبات أمام نشر الدين الإسلامي الحنيف.

 

وقال: "البرنامج حقق نتائج كبيرة في خدمة العمل الإسلامي في المقام الأول، وركز على إبراز الدور الكبير الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في العناية بالمسلمين، وخدمة الإسلام، كما أن البرنامج يعد بمثابة التواصل النوعي في أصله، وليس هدفه فقط تحقيق رغبات الضيوف في أداء مناسك العمرة، وإنما هو مساند للبرنامج الأول والكبير؛ وهو برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج".

 

وأضاف: "برنامج العمرة والزيارة استضاف إلى الآن ست مجموعات بواقع (250) رجلا وامرأة لكل مجموعة من مختلف دول العالم،  حيث ضمت تلك المجموعات شخصيات إسلامية بارزة في دولها، من علماء، وأئمة مساجد، وخطباء، ومفتين،ومشايخ، ودعاة، وأساتذة جامعات، وغيرهم".

 

جدير بالذكر أن ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذين ينتمون إلى ثماني دول عربية وإفريقية هي: جزر القمر، وموريتانيا، والسودان، وجنوب السودان، وجيبوتي، والصومال، والجزائر، وتونس؛ قد قاموا خلال زيارتهم للمدينة المنورة بأداء الصلوات في المسجد النبوي الشريف، وسلموا على المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وصاحبيه الكريمين، كما صلوا في مسجد قباء، وزاروا شهداء أحد، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والتقاهم إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح بن محمد البدير.

 

وفي مكة المكرمة، أدى المستضافون مناسك العمرة، والتقاهم إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور ماهر بن حمد المعيقلي، وزاروا مصنع كسوة الكعبة المشرفة، ومتحف الحرمين الشريفين، وغيرهما من معالم مكة المكرمة، كما رتبت أمانة البرنامج للمستضافين يوماً ترفيهياً بمتنزه الكر في الطائف.