بعد سنتين من تكليفه مديراً لصحة جدة.. "عسيري": اعفوني

عبر رسالة وجّهها لزملائه بالمديرية دعاهم فيها للتفاني في العمل

تناقل موظفو صحة جدة اليوم رسالة وجّهها مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مبارك عسيري، كشف خلالها أنه تقدم لوزير الصحة بطلب إعفائه من إدارة صحة جدة نظراً لظروفه الخاصة، ويطلب منهم مسامحته عن أي تقصير حصل.

 

وحملت الرسالة كل معاني الإخاء والمحبة والتقدير من جانب "عسيري" للزملاء الذين عمل معهم.

 

وأشاد معظم المنسوبين بجهود "عسيري" خلال سنتين مضتا حيث كان مديراً لصحة جازان ثم كُلف مديراً لصحة جدة وشهدت المحافظة في عهده نجاحًا مطردًا، فيما طالب آخرون بإبقائه.

 

وقال "عسيري" في رسالته: "الإخوة والأخوات الأعزاء تقدمت الْيَوْمَ لمعالي الوزير سلمه الله بطلب إعفائي من التكليف كمدير لصحة جدة وذلك لظروفي الخاصة".

 

وأضاف: "عملت معكم في الفترة الماضيه بكل جد واجتهاد وبكل ما هو متاح من إمكانيات لتطوير وتحسين الخدمات الصحيه بمحافظة جدة في ظل توجيهات ودعم حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين وتوجيهات ودعم الوزير ونائبيه، وجدت منكم كل إخلاص وتفان في أداء مهامكم وأعمالكم على الوجه المطلوب، الكمال لله ولكل مجتهد نصيب وأنتم بعد الله كُنتُم خير معين وسند".

 

وأردف: "من القلب شكرًا لكم ، شكرًا لكل فرد منكم، شكرًا لأصحاب السعادة زملائي المساعدين ومدراء الإدارات بالمديرية ومدراء المستشفيات والمراكز الصحية وكل مساعديكم على رحابة صدوركم ودعمكم ومساندتكم لي خلال الفترة الماضية".

 

وتابع: "إن أحسنت فمن الله وإن أسأت فمن نفسي والشيطان.. أعتذر عن كل ما بدر مني من قصور أو خطأ بغير قصد ، أحمل لكم في قلبي "وسأظل" كل محبة وتقدير واحترام.. أسأل المولى عزوجل أن يجزيكم خير الجزاء وأن يوفقكم لكل خير وأن يكون لكم عونا وسندا".

اعلان
بعد سنتين من تكليفه مديراً لصحة جدة.. "عسيري": اعفوني
سبق

تناقل موظفو صحة جدة اليوم رسالة وجّهها مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مبارك عسيري، كشف خلالها أنه تقدم لوزير الصحة بطلب إعفائه من إدارة صحة جدة نظراً لظروفه الخاصة، ويطلب منهم مسامحته عن أي تقصير حصل.

 

وحملت الرسالة كل معاني الإخاء والمحبة والتقدير من جانب "عسيري" للزملاء الذين عمل معهم.

 

وأشاد معظم المنسوبين بجهود "عسيري" خلال سنتين مضتا حيث كان مديراً لصحة جازان ثم كُلف مديراً لصحة جدة وشهدت المحافظة في عهده نجاحًا مطردًا، فيما طالب آخرون بإبقائه.

 

وقال "عسيري" في رسالته: "الإخوة والأخوات الأعزاء تقدمت الْيَوْمَ لمعالي الوزير سلمه الله بطلب إعفائي من التكليف كمدير لصحة جدة وذلك لظروفي الخاصة".

 

وأضاف: "عملت معكم في الفترة الماضيه بكل جد واجتهاد وبكل ما هو متاح من إمكانيات لتطوير وتحسين الخدمات الصحيه بمحافظة جدة في ظل توجيهات ودعم حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين وتوجيهات ودعم الوزير ونائبيه، وجدت منكم كل إخلاص وتفان في أداء مهامكم وأعمالكم على الوجه المطلوب، الكمال لله ولكل مجتهد نصيب وأنتم بعد الله كُنتُم خير معين وسند".

 

وأردف: "من القلب شكرًا لكم ، شكرًا لكل فرد منكم، شكرًا لأصحاب السعادة زملائي المساعدين ومدراء الإدارات بالمديرية ومدراء المستشفيات والمراكز الصحية وكل مساعديكم على رحابة صدوركم ودعمكم ومساندتكم لي خلال الفترة الماضية".

 

وتابع: "إن أحسنت فمن الله وإن أسأت فمن نفسي والشيطان.. أعتذر عن كل ما بدر مني من قصور أو خطأ بغير قصد ، أحمل لكم في قلبي "وسأظل" كل محبة وتقدير واحترام.. أسأل المولى عزوجل أن يجزيكم خير الجزاء وأن يوفقكم لكل خير وأن يكون لكم عونا وسندا".

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
02:37 PM

بعد سنتين من تكليفه مديراً لصحة جدة.. "عسيري": اعفوني

عبر رسالة وجّهها لزملائه بالمديرية دعاهم فيها للتفاني في العمل

A A A
18
32,848

تناقل موظفو صحة جدة اليوم رسالة وجّهها مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مبارك عسيري، كشف خلالها أنه تقدم لوزير الصحة بطلب إعفائه من إدارة صحة جدة نظراً لظروفه الخاصة، ويطلب منهم مسامحته عن أي تقصير حصل.

 

وحملت الرسالة كل معاني الإخاء والمحبة والتقدير من جانب "عسيري" للزملاء الذين عمل معهم.

 

وأشاد معظم المنسوبين بجهود "عسيري" خلال سنتين مضتا حيث كان مديراً لصحة جازان ثم كُلف مديراً لصحة جدة وشهدت المحافظة في عهده نجاحًا مطردًا، فيما طالب آخرون بإبقائه.

 

وقال "عسيري" في رسالته: "الإخوة والأخوات الأعزاء تقدمت الْيَوْمَ لمعالي الوزير سلمه الله بطلب إعفائي من التكليف كمدير لصحة جدة وذلك لظروفي الخاصة".

 

وأضاف: "عملت معكم في الفترة الماضيه بكل جد واجتهاد وبكل ما هو متاح من إمكانيات لتطوير وتحسين الخدمات الصحيه بمحافظة جدة في ظل توجيهات ودعم حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين وتوجيهات ودعم الوزير ونائبيه، وجدت منكم كل إخلاص وتفان في أداء مهامكم وأعمالكم على الوجه المطلوب، الكمال لله ولكل مجتهد نصيب وأنتم بعد الله كُنتُم خير معين وسند".

 

وأردف: "من القلب شكرًا لكم ، شكرًا لكل فرد منكم، شكرًا لأصحاب السعادة زملائي المساعدين ومدراء الإدارات بالمديرية ومدراء المستشفيات والمراكز الصحية وكل مساعديكم على رحابة صدوركم ودعمكم ومساندتكم لي خلال الفترة الماضية".

 

وتابع: "إن أحسنت فمن الله وإن أسأت فمن نفسي والشيطان.. أعتذر عن كل ما بدر مني من قصور أو خطأ بغير قصد ، أحمل لكم في قلبي "وسأظل" كل محبة وتقدير واحترام.. أسأل المولى عزوجل أن يجزيكم خير الجزاء وأن يوفقكم لكل خير وأن يكون لكم عونا وسندا".