بعد 41 عاماً في خدمة الوطن.. "وادي الدواسر" تودّع محافظها المتقاعد

تصوير- محمد آل مسحل: شَهِد بيت الطالب بخماسين وادي الدواسر، حفلاً توديعياً وتكريمياً لمحافظ الدواسر السابق "أحمد بن دخيل المنيفي"؛ عرفاناً بجهده ووفاءً بعطائه، بمناسبة تقاعده عن العمل الوظيفي، بعد مسيرة دامت 41 عاماً، خدم فيها دينه ومليكه ووطنه، بحضور وكيل المحافظة ومديري الأجهزة الأمنية والمدنية ورجال الإعلام.

 

وحرص صاحب مبادرة التكريم وكيل محافظة وادي الدواسر، أحمد بن سعيد العلم، على الاحتفاء بما قدمه "المنيفي"، وإسهاماته المتعددة بما يحقق طموحات ولاة الأمر، وآمال وتطلعات مواطني المحافظة في تلبية حاجاتهم، ومعالجهم همومهم وقضاياهم التي امتدت على مدى 6 سنوات.

 

وقدّم "العلم" -خلال كلمته- شكره وتقديره للمحافظ السابق الذي أدى واجبه، ومثّل وطنه خير تمثيل على ما قدمه من جهود خلال مدة عمله، وأثنى على ما يتمتع به من خُلُق رفيع وتعاون تام مع الجميع؛ مؤكداً أن المحتفى به قد أدى ما أوكل إليه من أعمال بكل كفاءة واقتدار؛ متمنياً له التوفيق في حياته المستقبلية.

 

وأُلقيت كلمتان نيابة عن مسؤولي الجهات المدنية، ومسؤولي الجهات الأمنية؛ ألقاهما على التوالي مدير التعليم صقر بن فهاد الصقر، ومدير شرطة المحافظة العقيد حمود بن نقاء المطيري، تناولَا فيه التعاون الذي وجدوه من "المنيفي" طيلة عمله بالمحافظة، وسعيه الدائم والمخلص لتأدية الأمانة على أكمل وجه، وتحدثَا عن تفرده بكثير من الصفات التي تحلى بها؛ خاصة في القيادة والتواضع وحب الخير للجميع، وتميزه بالخبرة الكبيرة في الإدارة.

 

من جهته، أثنى وكيل جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز للفروع، الدكتور عبدالله بن محمد الصقر، على ما بذله المحتفى به من جهود لخدمة المحافظة في جميع المجالات طيلة فترة عمله، وما يتحلى به من دماثة الخلق وسعة الصدر وحسن التعامل؛ مبرزاً جهوده الملموسة في أعمال الخير؛ فيما استمع الحضور إلى قصيدتين بهذه المناسبة، وشاهد الجميع عرضاً مرئياً تناوَلَ سيرة المحتفي به، تلا ذلك كلمة "المنيفي" التي عبّر فيها عن شكره لوكيل المحافظة، والمسؤولين على هذا التكريم؛ لافتاً إلى التعاون المثمر الذي حَظِيَ به من قِبَل جميع مَن تعامل معهم بالمحافظة، قبل أن يتسلم الهدايا والدروع التذكارية.

اعلان
بعد 41 عاماً في خدمة الوطن.. "وادي الدواسر" تودّع محافظها المتقاعد
سبق

تصوير- محمد آل مسحل: شَهِد بيت الطالب بخماسين وادي الدواسر، حفلاً توديعياً وتكريمياً لمحافظ الدواسر السابق "أحمد بن دخيل المنيفي"؛ عرفاناً بجهده ووفاءً بعطائه، بمناسبة تقاعده عن العمل الوظيفي، بعد مسيرة دامت 41 عاماً، خدم فيها دينه ومليكه ووطنه، بحضور وكيل المحافظة ومديري الأجهزة الأمنية والمدنية ورجال الإعلام.

 

وحرص صاحب مبادرة التكريم وكيل محافظة وادي الدواسر، أحمد بن سعيد العلم، على الاحتفاء بما قدمه "المنيفي"، وإسهاماته المتعددة بما يحقق طموحات ولاة الأمر، وآمال وتطلعات مواطني المحافظة في تلبية حاجاتهم، ومعالجهم همومهم وقضاياهم التي امتدت على مدى 6 سنوات.

 

وقدّم "العلم" -خلال كلمته- شكره وتقديره للمحافظ السابق الذي أدى واجبه، ومثّل وطنه خير تمثيل على ما قدمه من جهود خلال مدة عمله، وأثنى على ما يتمتع به من خُلُق رفيع وتعاون تام مع الجميع؛ مؤكداً أن المحتفى به قد أدى ما أوكل إليه من أعمال بكل كفاءة واقتدار؛ متمنياً له التوفيق في حياته المستقبلية.

 

وأُلقيت كلمتان نيابة عن مسؤولي الجهات المدنية، ومسؤولي الجهات الأمنية؛ ألقاهما على التوالي مدير التعليم صقر بن فهاد الصقر، ومدير شرطة المحافظة العقيد حمود بن نقاء المطيري، تناولَا فيه التعاون الذي وجدوه من "المنيفي" طيلة عمله بالمحافظة، وسعيه الدائم والمخلص لتأدية الأمانة على أكمل وجه، وتحدثَا عن تفرده بكثير من الصفات التي تحلى بها؛ خاصة في القيادة والتواضع وحب الخير للجميع، وتميزه بالخبرة الكبيرة في الإدارة.

 

من جهته، أثنى وكيل جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز للفروع، الدكتور عبدالله بن محمد الصقر، على ما بذله المحتفى به من جهود لخدمة المحافظة في جميع المجالات طيلة فترة عمله، وما يتحلى به من دماثة الخلق وسعة الصدر وحسن التعامل؛ مبرزاً جهوده الملموسة في أعمال الخير؛ فيما استمع الحضور إلى قصيدتين بهذه المناسبة، وشاهد الجميع عرضاً مرئياً تناوَلَ سيرة المحتفي به، تلا ذلك كلمة "المنيفي" التي عبّر فيها عن شكره لوكيل المحافظة، والمسؤولين على هذا التكريم؛ لافتاً إلى التعاون المثمر الذي حَظِيَ به من قِبَل جميع مَن تعامل معهم بالمحافظة، قبل أن يتسلم الهدايا والدروع التذكارية.

24 يناير 2017 - 26 ربيع الآخر 1438
01:16 PM

بعد 41 عاماً في خدمة الوطن.. "وادي الدواسر" تودّع محافظها المتقاعد

A A A
1
1,932

تصوير- محمد آل مسحل: شَهِد بيت الطالب بخماسين وادي الدواسر، حفلاً توديعياً وتكريمياً لمحافظ الدواسر السابق "أحمد بن دخيل المنيفي"؛ عرفاناً بجهده ووفاءً بعطائه، بمناسبة تقاعده عن العمل الوظيفي، بعد مسيرة دامت 41 عاماً، خدم فيها دينه ومليكه ووطنه، بحضور وكيل المحافظة ومديري الأجهزة الأمنية والمدنية ورجال الإعلام.

 

وحرص صاحب مبادرة التكريم وكيل محافظة وادي الدواسر، أحمد بن سعيد العلم، على الاحتفاء بما قدمه "المنيفي"، وإسهاماته المتعددة بما يحقق طموحات ولاة الأمر، وآمال وتطلعات مواطني المحافظة في تلبية حاجاتهم، ومعالجهم همومهم وقضاياهم التي امتدت على مدى 6 سنوات.

 

وقدّم "العلم" -خلال كلمته- شكره وتقديره للمحافظ السابق الذي أدى واجبه، ومثّل وطنه خير تمثيل على ما قدمه من جهود خلال مدة عمله، وأثنى على ما يتمتع به من خُلُق رفيع وتعاون تام مع الجميع؛ مؤكداً أن المحتفى به قد أدى ما أوكل إليه من أعمال بكل كفاءة واقتدار؛ متمنياً له التوفيق في حياته المستقبلية.

 

وأُلقيت كلمتان نيابة عن مسؤولي الجهات المدنية، ومسؤولي الجهات الأمنية؛ ألقاهما على التوالي مدير التعليم صقر بن فهاد الصقر، ومدير شرطة المحافظة العقيد حمود بن نقاء المطيري، تناولَا فيه التعاون الذي وجدوه من "المنيفي" طيلة عمله بالمحافظة، وسعيه الدائم والمخلص لتأدية الأمانة على أكمل وجه، وتحدثَا عن تفرده بكثير من الصفات التي تحلى بها؛ خاصة في القيادة والتواضع وحب الخير للجميع، وتميزه بالخبرة الكبيرة في الإدارة.

 

من جهته، أثنى وكيل جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز للفروع، الدكتور عبدالله بن محمد الصقر، على ما بذله المحتفى به من جهود لخدمة المحافظة في جميع المجالات طيلة فترة عمله، وما يتحلى به من دماثة الخلق وسعة الصدر وحسن التعامل؛ مبرزاً جهوده الملموسة في أعمال الخير؛ فيما استمع الحضور إلى قصيدتين بهذه المناسبة، وشاهد الجميع عرضاً مرئياً تناوَلَ سيرة المحتفي به، تلا ذلك كلمة "المنيفي" التي عبّر فيها عن شكره لوكيل المحافظة، والمسؤولين على هذا التكريم؛ لافتاً إلى التعاون المثمر الذي حَظِيَ به من قِبَل جميع مَن تعامل معهم بالمحافظة، قبل أن يتسلم الهدايا والدروع التذكارية.