بعد قصف مستشفى ومسجد ومقتل 60.. موسكو تنفي شن غارات على إدلب

نفت وزارة الدفاع الروسية توجيه القوات الجوية الروسية أي ضربات في محافظة إدلب السورية.

وقال الجنرال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء  إن "الطيران الروسي لم ينفذ أي مهام قتالية وخاصة لم يوجه أي ضربات في محافظة إدلب".

ووفق "روسيا اليوم" أوضح المسؤول العسكري الروسي: "ندعو إلى تبني موقف أكثر انتقادًا بالنسبة لأي أنباء مخوفة من "الثنائي البريطاني" الذي يضم المرصد السوري لحقوق الإنسان ووكالة "رويترز" للأنباء. وعندما نقدم للعالم نتائج الرقابة الموضوعية التي تنفي تمامًا ما زوراه سابقًا لم يحاول "المرصد" أو الوكالة الاستماع إلى ذلك وبالأخص نشر أي نفي".

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء قد ذكرت سابقاً نقلاً عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الجوية الروسية وجهت ضربات إلى مواقع في محافظة إدلب.

وأعلنت تركيا الثلاثاء أن ضربات جوية روسية شنتها على مستشفى ومسجد في مدينة إدلب السورية أسفرت عن مقتل أكثر من 60 مدنياً وإصابة نحو 200 شخص. ودعت وزارة الخارجية التركية في بيان لها المجتمع الدولي إلى التحرك سريعًا ضد ما وصفته بجرائم النظامين الروسي والسوري "التي لا يمكن تبريرها".

اعلان
بعد قصف مستشفى ومسجد ومقتل 60.. موسكو تنفي شن غارات على إدلب
سبق

نفت وزارة الدفاع الروسية توجيه القوات الجوية الروسية أي ضربات في محافظة إدلب السورية.

وقال الجنرال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء  إن "الطيران الروسي لم ينفذ أي مهام قتالية وخاصة لم يوجه أي ضربات في محافظة إدلب".

ووفق "روسيا اليوم" أوضح المسؤول العسكري الروسي: "ندعو إلى تبني موقف أكثر انتقادًا بالنسبة لأي أنباء مخوفة من "الثنائي البريطاني" الذي يضم المرصد السوري لحقوق الإنسان ووكالة "رويترز" للأنباء. وعندما نقدم للعالم نتائج الرقابة الموضوعية التي تنفي تمامًا ما زوراه سابقًا لم يحاول "المرصد" أو الوكالة الاستماع إلى ذلك وبالأخص نشر أي نفي".

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء قد ذكرت سابقاً نقلاً عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الجوية الروسية وجهت ضربات إلى مواقع في محافظة إدلب.

وأعلنت تركيا الثلاثاء أن ضربات جوية روسية شنتها على مستشفى ومسجد في مدينة إدلب السورية أسفرت عن مقتل أكثر من 60 مدنياً وإصابة نحو 200 شخص. ودعت وزارة الخارجية التركية في بيان لها المجتمع الدولي إلى التحرك سريعًا ضد ما وصفته بجرائم النظامين الروسي والسوري "التي لا يمكن تبريرها".

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
02:12 PM

بعد قصف مستشفى ومسجد ومقتل 60.. موسكو تنفي شن غارات على إدلب

A A A
2
6,277

نفت وزارة الدفاع الروسية توجيه القوات الجوية الروسية أي ضربات في محافظة إدلب السورية.

وقال الجنرال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء  إن "الطيران الروسي لم ينفذ أي مهام قتالية وخاصة لم يوجه أي ضربات في محافظة إدلب".

ووفق "روسيا اليوم" أوضح المسؤول العسكري الروسي: "ندعو إلى تبني موقف أكثر انتقادًا بالنسبة لأي أنباء مخوفة من "الثنائي البريطاني" الذي يضم المرصد السوري لحقوق الإنسان ووكالة "رويترز" للأنباء. وعندما نقدم للعالم نتائج الرقابة الموضوعية التي تنفي تمامًا ما زوراه سابقًا لم يحاول "المرصد" أو الوكالة الاستماع إلى ذلك وبالأخص نشر أي نفي".

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء قد ذكرت سابقاً نقلاً عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الجوية الروسية وجهت ضربات إلى مواقع في محافظة إدلب.

وأعلنت تركيا الثلاثاء أن ضربات جوية روسية شنتها على مستشفى ومسجد في مدينة إدلب السورية أسفرت عن مقتل أكثر من 60 مدنياً وإصابة نحو 200 شخص. ودعت وزارة الخارجية التركية في بيان لها المجتمع الدولي إلى التحرك سريعًا ضد ما وصفته بجرائم النظامين الروسي والسوري "التي لا يمكن تبريرها".