"بلدية الحجرة" بالباحة تصادر دجاجًا ولحومًا غير صالحة للاستهلاك الآدمي

في حملة تفتيشية مفاجئة لمتابعة معايير النظافة

‎قامت الرقابة الميدانية بإدارة صحة البيئة في بلدية الحجرة بمنطقة الباحة، خلال جولتها الرقابية اليوم على المطاعم ومطابخ المندي، بمصادرة أكثر من ٤٥ كيلوجرامًا من اللحوم والدجاج غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، وإتلافها، وتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات على المحال المخالفة.
 
جاء ذلك في حملة تفتيشية مفاجئة لمتابعة معايير النظافة واستيفائها الاشتراطات الصحية، وإلزام المحال باستبدال الصحون الاستيل غير القابلة للصدأ.
 
من جهته، شدد رئيس البلدية علي بن عبدالرحمن آل محيا على عدم التهاون مع المخالفين؛ وذلك للحفاظ على صحة وسلامة المستهلك في المحافظة. 
 

اعلان
"بلدية الحجرة" بالباحة تصادر دجاجًا ولحومًا غير صالحة للاستهلاك الآدمي
سبق

‎قامت الرقابة الميدانية بإدارة صحة البيئة في بلدية الحجرة بمنطقة الباحة، خلال جولتها الرقابية اليوم على المطاعم ومطابخ المندي، بمصادرة أكثر من ٤٥ كيلوجرامًا من اللحوم والدجاج غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، وإتلافها، وتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات على المحال المخالفة.
 
جاء ذلك في حملة تفتيشية مفاجئة لمتابعة معايير النظافة واستيفائها الاشتراطات الصحية، وإلزام المحال باستبدال الصحون الاستيل غير القابلة للصدأ.
 
من جهته، شدد رئيس البلدية علي بن عبدالرحمن آل محيا على عدم التهاون مع المخالفين؛ وذلك للحفاظ على صحة وسلامة المستهلك في المحافظة. 
 

28 ديسمبر 2016 - 29 ربيع الأول 1438
09:16 PM
اخر تعديل
10 سبتمبر 2017 - 19 ذو الحجة 1438
02:55 PM

"بلدية الحجرة" بالباحة تصادر دجاجًا ولحومًا غير صالحة للاستهلاك الآدمي

في حملة تفتيشية مفاجئة لمتابعة معايير النظافة

A A A
7
8,406

‎قامت الرقابة الميدانية بإدارة صحة البيئة في بلدية الحجرة بمنطقة الباحة، خلال جولتها الرقابية اليوم على المطاعم ومطابخ المندي، بمصادرة أكثر من ٤٥ كيلوجرامًا من اللحوم والدجاج غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، وإتلافها، وتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات على المحال المخالفة.
 
جاء ذلك في حملة تفتيشية مفاجئة لمتابعة معايير النظافة واستيفائها الاشتراطات الصحية، وإلزام المحال باستبدال الصحون الاستيل غير القابلة للصدأ.
 
من جهته، شدد رئيس البلدية علي بن عبدالرحمن آل محيا على عدم التهاون مع المخالفين؛ وذلك للحفاظ على صحة وسلامة المستهلك في المحافظة.