"بها" تحتفل بيومها العالمي وتوقع اتفاقية مع "تعليم الأفلاج"

"ثمانيني" طلب العلاج و"ستيني" أقلع عن التدخين

احتفلت جمعية "بها" لمكافحة التدخين، بعد ظهر اليوم، باليوم العالمي لمكافحة التبغ، ووقعت اتفاقية مع "تعليم محافظة الأفلاج"، بحضور المحافظ المكلف إبراهيم المزروع.

حضر التوقيع والاحتفال من محافظة الأفلاج: مدير التعليم محمد الزايد، ومدير مركز التنمية معجب الكبرى، ومدير لجنة التنمية مرضي الحبشان، ومدير مستشفى الأفلاج العام عبدالرحمن الحامد، وتجول الجميع بمقر الجمعية، واستمعوا لشرح مفصل عن الخدمات التي قدّمتها للمواطنين والمقيمين، وعرض مرئي عن أضرار التدخين.

وقال رئيس مجلس الإدارة بجمعية "بها" لمكافحة التدخين بالأفلاج رشود الرشود: إن الجمعية أتاحت خدماتها لكل أفراد المجتمع، مواطنين، ومقيمين، واستفاد من برامجها أكثر من 50 شخصاً، قدّمت لهم الفحوص اللازمة والعلاج، وكان عدد المقلعين كبيراً ولله الحمد.

وأضاف: الجمعية تعتزم التوسع في برامجها التوعوية، واستهداف الشباب في المدارس، ونزلاء السجن ودار الملاحظة.

أكد مدير "التعليم" أن أقساماً في إدارة تعليم الأفلاج تعنى وتهتم بالشباب، وتقدم لهم العديد من البرامج التوعوية، عن أضرار التدخين، وغيره من السلوكيات السلبية.

وأوضح أن الاتفاقية مع "بها" ستكون إضافة لبرامج "التعليم"، المرسومة خطتها من بداية العام الدراسي.

يُذكر أن أحد المستفيدين من برامج وخدمات الجمعية، منذ افتتاحها قبل أشهر، "ثمانيني" طلب العلاج؛ للإقلاع عن التدخين هذا الأسبوع، وآخر "ستيني" أقلع عن التدخين بعد اعتياده 40 سنة.

وقال مسؤول العلاقات العامة بجمعية "بها" لمكافحة التدخين بالأفلاج حمد آل هديب، إن من ضمن البرامج التي سوف تنفذها الجمعية، لمواكبة الاحتفالية باليوم العالمي لمكافحة التبغ، إقامة معارض ومحاضرات توعوية وعيادات معالجة، وكشف وعلاج مجاني للمراجعين طيلة شهر رمضان المبارك.

اعلان
"بها" تحتفل بيومها العالمي وتوقع اتفاقية مع "تعليم الأفلاج"
سبق

احتفلت جمعية "بها" لمكافحة التدخين، بعد ظهر اليوم، باليوم العالمي لمكافحة التبغ، ووقعت اتفاقية مع "تعليم محافظة الأفلاج"، بحضور المحافظ المكلف إبراهيم المزروع.

حضر التوقيع والاحتفال من محافظة الأفلاج: مدير التعليم محمد الزايد، ومدير مركز التنمية معجب الكبرى، ومدير لجنة التنمية مرضي الحبشان، ومدير مستشفى الأفلاج العام عبدالرحمن الحامد، وتجول الجميع بمقر الجمعية، واستمعوا لشرح مفصل عن الخدمات التي قدّمتها للمواطنين والمقيمين، وعرض مرئي عن أضرار التدخين.

وقال رئيس مجلس الإدارة بجمعية "بها" لمكافحة التدخين بالأفلاج رشود الرشود: إن الجمعية أتاحت خدماتها لكل أفراد المجتمع، مواطنين، ومقيمين، واستفاد من برامجها أكثر من 50 شخصاً، قدّمت لهم الفحوص اللازمة والعلاج، وكان عدد المقلعين كبيراً ولله الحمد.

وأضاف: الجمعية تعتزم التوسع في برامجها التوعوية، واستهداف الشباب في المدارس، ونزلاء السجن ودار الملاحظة.

أكد مدير "التعليم" أن أقساماً في إدارة تعليم الأفلاج تعنى وتهتم بالشباب، وتقدم لهم العديد من البرامج التوعوية، عن أضرار التدخين، وغيره من السلوكيات السلبية.

وأوضح أن الاتفاقية مع "بها" ستكون إضافة لبرامج "التعليم"، المرسومة خطتها من بداية العام الدراسي.

يُذكر أن أحد المستفيدين من برامج وخدمات الجمعية، منذ افتتاحها قبل أشهر، "ثمانيني" طلب العلاج؛ للإقلاع عن التدخين هذا الأسبوع، وآخر "ستيني" أقلع عن التدخين بعد اعتياده 40 سنة.

وقال مسؤول العلاقات العامة بجمعية "بها" لمكافحة التدخين بالأفلاج حمد آل هديب، إن من ضمن البرامج التي سوف تنفذها الجمعية، لمواكبة الاحتفالية باليوم العالمي لمكافحة التبغ، إقامة معارض ومحاضرات توعوية وعيادات معالجة، وكشف وعلاج مجاني للمراجعين طيلة شهر رمضان المبارك.

31 مايو 2017 - 5 رمضان 1438
05:01 PM

"بها" تحتفل بيومها العالمي وتوقع اتفاقية مع "تعليم الأفلاج"

"ثمانيني" طلب العلاج و"ستيني" أقلع عن التدخين

A A A
0
345

احتفلت جمعية "بها" لمكافحة التدخين، بعد ظهر اليوم، باليوم العالمي لمكافحة التبغ، ووقعت اتفاقية مع "تعليم محافظة الأفلاج"، بحضور المحافظ المكلف إبراهيم المزروع.

حضر التوقيع والاحتفال من محافظة الأفلاج: مدير التعليم محمد الزايد، ومدير مركز التنمية معجب الكبرى، ومدير لجنة التنمية مرضي الحبشان، ومدير مستشفى الأفلاج العام عبدالرحمن الحامد، وتجول الجميع بمقر الجمعية، واستمعوا لشرح مفصل عن الخدمات التي قدّمتها للمواطنين والمقيمين، وعرض مرئي عن أضرار التدخين.

وقال رئيس مجلس الإدارة بجمعية "بها" لمكافحة التدخين بالأفلاج رشود الرشود: إن الجمعية أتاحت خدماتها لكل أفراد المجتمع، مواطنين، ومقيمين، واستفاد من برامجها أكثر من 50 شخصاً، قدّمت لهم الفحوص اللازمة والعلاج، وكان عدد المقلعين كبيراً ولله الحمد.

وأضاف: الجمعية تعتزم التوسع في برامجها التوعوية، واستهداف الشباب في المدارس، ونزلاء السجن ودار الملاحظة.

أكد مدير "التعليم" أن أقساماً في إدارة تعليم الأفلاج تعنى وتهتم بالشباب، وتقدم لهم العديد من البرامج التوعوية، عن أضرار التدخين، وغيره من السلوكيات السلبية.

وأوضح أن الاتفاقية مع "بها" ستكون إضافة لبرامج "التعليم"، المرسومة خطتها من بداية العام الدراسي.

يُذكر أن أحد المستفيدين من برامج وخدمات الجمعية، منذ افتتاحها قبل أشهر، "ثمانيني" طلب العلاج؛ للإقلاع عن التدخين هذا الأسبوع، وآخر "ستيني" أقلع عن التدخين بعد اعتياده 40 سنة.

وقال مسؤول العلاقات العامة بجمعية "بها" لمكافحة التدخين بالأفلاج حمد آل هديب، إن من ضمن البرامج التي سوف تنفذها الجمعية، لمواكبة الاحتفالية باليوم العالمي لمكافحة التبغ، إقامة معارض ومحاضرات توعوية وعيادات معالجة، وكشف وعلاج مجاني للمراجعين طيلة شهر رمضان المبارك.