تتحرك 7 سنتيمترات سنويًا ..علماء: أستراليا لن تبقى في مكانها العام المقبل

اعتبروه أسرع معدل لأي صفائح قاريّة في جميع أنحاء العالم

ذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن قارة "أستراليا" تتحرك شمالاً بمقدار سبعة سنتيمترات كل عام، وهو أسرع معدل لأي صفائح قاريّة في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي دفع علماء للاستعداد لإعادة حساب الموقع الجغرافي للقارة والذي يبعد نحو 1,5 متر ناحية الشمال عما يبدو عليه حاليًا في الخرائط، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وقال العالم دان جاسكا، من مجموعة «جيوساينس أستراليا» التي تنفذ مشروع إعادة التموضع، إن هذا التحديث يعد ضروريًا لضمان عمل أنظمة الملاحة العالمية عبر الأقمار الصناعية، مثل نظام GPS بالشكل المناسب.

وابتداءً من العام المقبل سيتم نشر البيانات الجديدة والتي ستكون مبنية على توقعات 2020 ما يعني أن الإحداثيات الجديدة لأستراليا ستكون بعيدة بنحو 20 سنتيمترًا بشكل مبدئي إلى الشمال عن موقعها الحقيقي.

اعلان
تتحرك 7 سنتيمترات سنويًا ..علماء: أستراليا لن تبقى في مكانها العام المقبل
سبق

ذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن قارة "أستراليا" تتحرك شمالاً بمقدار سبعة سنتيمترات كل عام، وهو أسرع معدل لأي صفائح قاريّة في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي دفع علماء للاستعداد لإعادة حساب الموقع الجغرافي للقارة والذي يبعد نحو 1,5 متر ناحية الشمال عما يبدو عليه حاليًا في الخرائط، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وقال العالم دان جاسكا، من مجموعة «جيوساينس أستراليا» التي تنفذ مشروع إعادة التموضع، إن هذا التحديث يعد ضروريًا لضمان عمل أنظمة الملاحة العالمية عبر الأقمار الصناعية، مثل نظام GPS بالشكل المناسب.

وابتداءً من العام المقبل سيتم نشر البيانات الجديدة والتي ستكون مبنية على توقعات 2020 ما يعني أن الإحداثيات الجديدة لأستراليا ستكون بعيدة بنحو 20 سنتيمترًا بشكل مبدئي إلى الشمال عن موقعها الحقيقي.

28 يوليو 2016 - 23 شوّال 1437
10:38 PM

اعتبروه أسرع معدل لأي صفائح قاريّة في جميع أنحاء العالم

تتحرك 7 سنتيمترات سنويًا ..علماء: أستراليا لن تبقى في مكانها العام المقبل

A A A
22
42,926

ذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن قارة "أستراليا" تتحرك شمالاً بمقدار سبعة سنتيمترات كل عام، وهو أسرع معدل لأي صفائح قاريّة في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي دفع علماء للاستعداد لإعادة حساب الموقع الجغرافي للقارة والذي يبعد نحو 1,5 متر ناحية الشمال عما يبدو عليه حاليًا في الخرائط، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وقال العالم دان جاسكا، من مجموعة «جيوساينس أستراليا» التي تنفذ مشروع إعادة التموضع، إن هذا التحديث يعد ضروريًا لضمان عمل أنظمة الملاحة العالمية عبر الأقمار الصناعية، مثل نظام GPS بالشكل المناسب.

وابتداءً من العام المقبل سيتم نشر البيانات الجديدة والتي ستكون مبنية على توقعات 2020 ما يعني أن الإحداثيات الجديدة لأستراليا ستكون بعيدة بنحو 20 سنتيمترًا بشكل مبدئي إلى الشمال عن موقعها الحقيقي.