تدشين المرحلة الثانية لتحديث بيانات الأشخاص ذوي الإعاقة

"الصبحي" يؤكد استمرار الباحثين الاجتماعيين لغير القادرين

دشن وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لوكالة الضمان الاجتماعي الدكتور نايف بن محمد الصبحي اليوم في مقر الوزارة بالرياض، المرحلة الثانية من مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان الاجتماعي والرعاية الاجتماعية المخصصة لتحديث بيانات مستفيدي الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة "التقارير الطبية".
ودعا الدكتور "الصبحي" المستفيدين إلى الإسراع في رفع تقاريرهم الطبية عبر البوابة الإلكترونية للوزارة، مؤكدًا استمرار زيارة الباحثين الاجتماعيين لغير القادرين من المستفيدين على تحديث بياناتهم ورفعها إلكترونياً في منازلهم.
وترمي هذه الخطوة إلى خدمة ومراعاة ظروف المستفيدين ومساعدتهم على إتمام عملية التحديث وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة.
وجدد وكيل الضمان الاجتماعي تأكيده على أهمية مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية واعتباره مشروعًا وطنيًا يساهم في التحول من الرعوية إلى التنموية.
وقال: "الهدف من رفع التقارير الطبية في المرحلة الثانية يهدف إلى التأكد من الحالة الصحية لذوي الإعاقة وتقييم مستوى الخدمات المقدمة لهم من قبل الوزارة وفق نوع الإعاقة لتحديد الدعم المناسب لها".
وتستهدف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحديث بيانات 451.546 ألف شخص من ذوي الإعاقة في المرحلة الثانية التي تستمر ثلاثة أشهر حتى 27 من شهر جمادى الآخرة المقبل.
ويهدف المشروع إلى رفع مستوى جودة الخدمة المقدمة وتطوير آليات الدعم للمستفيدين، إضافة إلى تسهيل إجراءات التواصل بين الوزارة وعملائها من خلال قنوات جديدة وتقنيات متطورة وميسرة وضمان وصول دعم الوزارة لأكبر عدد ممن هم بحاجة للدعم.

اعلان
تدشين المرحلة الثانية لتحديث بيانات الأشخاص ذوي الإعاقة
سبق

دشن وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لوكالة الضمان الاجتماعي الدكتور نايف بن محمد الصبحي اليوم في مقر الوزارة بالرياض، المرحلة الثانية من مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان الاجتماعي والرعاية الاجتماعية المخصصة لتحديث بيانات مستفيدي الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة "التقارير الطبية".
ودعا الدكتور "الصبحي" المستفيدين إلى الإسراع في رفع تقاريرهم الطبية عبر البوابة الإلكترونية للوزارة، مؤكدًا استمرار زيارة الباحثين الاجتماعيين لغير القادرين من المستفيدين على تحديث بياناتهم ورفعها إلكترونياً في منازلهم.
وترمي هذه الخطوة إلى خدمة ومراعاة ظروف المستفيدين ومساعدتهم على إتمام عملية التحديث وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة.
وجدد وكيل الضمان الاجتماعي تأكيده على أهمية مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية واعتباره مشروعًا وطنيًا يساهم في التحول من الرعوية إلى التنموية.
وقال: "الهدف من رفع التقارير الطبية في المرحلة الثانية يهدف إلى التأكد من الحالة الصحية لذوي الإعاقة وتقييم مستوى الخدمات المقدمة لهم من قبل الوزارة وفق نوع الإعاقة لتحديد الدعم المناسب لها".
وتستهدف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحديث بيانات 451.546 ألف شخص من ذوي الإعاقة في المرحلة الثانية التي تستمر ثلاثة أشهر حتى 27 من شهر جمادى الآخرة المقبل.
ويهدف المشروع إلى رفع مستوى جودة الخدمة المقدمة وتطوير آليات الدعم للمستفيدين، إضافة إلى تسهيل إجراءات التواصل بين الوزارة وعملائها من خلال قنوات جديدة وتقنيات متطورة وميسرة وضمان وصول دعم الوزارة لأكبر عدد ممن هم بحاجة للدعم.

26 ديسمبر 2016 - 27 ربيع الأول 1438
06:08 PM

تدشين المرحلة الثانية لتحديث بيانات الأشخاص ذوي الإعاقة

"الصبحي" يؤكد استمرار الباحثين الاجتماعيين لغير القادرين

A A A
8
12,055

دشن وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لوكالة الضمان الاجتماعي الدكتور نايف بن محمد الصبحي اليوم في مقر الوزارة بالرياض، المرحلة الثانية من مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان الاجتماعي والرعاية الاجتماعية المخصصة لتحديث بيانات مستفيدي الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة "التقارير الطبية".
ودعا الدكتور "الصبحي" المستفيدين إلى الإسراع في رفع تقاريرهم الطبية عبر البوابة الإلكترونية للوزارة، مؤكدًا استمرار زيارة الباحثين الاجتماعيين لغير القادرين من المستفيدين على تحديث بياناتهم ورفعها إلكترونياً في منازلهم.
وترمي هذه الخطوة إلى خدمة ومراعاة ظروف المستفيدين ومساعدتهم على إتمام عملية التحديث وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة.
وجدد وكيل الضمان الاجتماعي تأكيده على أهمية مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية واعتباره مشروعًا وطنيًا يساهم في التحول من الرعوية إلى التنموية.
وقال: "الهدف من رفع التقارير الطبية في المرحلة الثانية يهدف إلى التأكد من الحالة الصحية لذوي الإعاقة وتقييم مستوى الخدمات المقدمة لهم من قبل الوزارة وفق نوع الإعاقة لتحديد الدعم المناسب لها".
وتستهدف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحديث بيانات 451.546 ألف شخص من ذوي الإعاقة في المرحلة الثانية التي تستمر ثلاثة أشهر حتى 27 من شهر جمادى الآخرة المقبل.
ويهدف المشروع إلى رفع مستوى جودة الخدمة المقدمة وتطوير آليات الدعم للمستفيدين، إضافة إلى تسهيل إجراءات التواصل بين الوزارة وعملائها من خلال قنوات جديدة وتقنيات متطورة وميسرة وضمان وصول دعم الوزارة لأكبر عدد ممن هم بحاجة للدعم.