تركي الحمد يوجِّه ثلاث تغريدات للشيخ سلمان العودة: "كل العزاء لشيخي"

كشف فيها قصة وفاة زوجته واثنين من أبنائه لمواساته

وجَّه الكاتب تركي الحمد ثلاث تغريدات محزنة إلى الشيخ سلمان العودة، معزيًا ومواسيًا على مصابه في عائلته، وكانت التغريدة الأولى تحت هشتاق وفاة زوجة سلمان العودة وابنه، قائلاً: "رحمهما الله وغفرلهما قلبي معك فلا يدرك فقد الأهل إلا من عاناه.. صبرك الله ولا تنسى إنا لله وإنا إليه راجعون".

وفي التغريدة الثانية قال: "كل العزاء لشيخي الكريم وتذكر أننا في النهاية ميتون والبقاء لوجه الله، رحم الله أمواتنا وأموات الناس أجمعين".

وكانت التغريدة الثالثة مؤلمة حينما استذكر الكاتب ما حلَّ بعائلته للتخفيف عن الشيخ سلمان العودة بالقول: "شيخ سلمان إن كان يعزيك ذلك فقد فقدت زوجتي واثنين من أبنائي فكان الألم شديدًا ولكن الحمد لله جميل في كل حال".

وكعادة المجتمع السعودي المليء بالتيارات الثقافية والغني بالتنوع الفكري يسود الجانب الأخلاقي والإنساني في المصائب ويتسامى الجميع عن خلافاتهم لتعليم العامة بأن الاختلاف صحي، وأنه لا يعني أبدًا تمني السوء والأذى للطرف المقابل والذي اختلف معه .

اعلان
تركي الحمد يوجِّه ثلاث تغريدات للشيخ سلمان العودة: "كل العزاء لشيخي"
سبق

وجَّه الكاتب تركي الحمد ثلاث تغريدات محزنة إلى الشيخ سلمان العودة، معزيًا ومواسيًا على مصابه في عائلته، وكانت التغريدة الأولى تحت هشتاق وفاة زوجة سلمان العودة وابنه، قائلاً: "رحمهما الله وغفرلهما قلبي معك فلا يدرك فقد الأهل إلا من عاناه.. صبرك الله ولا تنسى إنا لله وإنا إليه راجعون".

وفي التغريدة الثانية قال: "كل العزاء لشيخي الكريم وتذكر أننا في النهاية ميتون والبقاء لوجه الله، رحم الله أمواتنا وأموات الناس أجمعين".

وكانت التغريدة الثالثة مؤلمة حينما استذكر الكاتب ما حلَّ بعائلته للتخفيف عن الشيخ سلمان العودة بالقول: "شيخ سلمان إن كان يعزيك ذلك فقد فقدت زوجتي واثنين من أبنائي فكان الألم شديدًا ولكن الحمد لله جميل في كل حال".

وكعادة المجتمع السعودي المليء بالتيارات الثقافية والغني بالتنوع الفكري يسود الجانب الأخلاقي والإنساني في المصائب ويتسامى الجميع عن خلافاتهم لتعليم العامة بأن الاختلاف صحي، وأنه لا يعني أبدًا تمني السوء والأذى للطرف المقابل والذي اختلف معه .

27 يناير 2017 - 29 ربيع الآخر 1438
11:04 PM

تركي الحمد يوجِّه ثلاث تغريدات للشيخ سلمان العودة: "كل العزاء لشيخي"

كشف فيها قصة وفاة زوجته واثنين من أبنائه لمواساته

A A A
28
120,688

وجَّه الكاتب تركي الحمد ثلاث تغريدات محزنة إلى الشيخ سلمان العودة، معزيًا ومواسيًا على مصابه في عائلته، وكانت التغريدة الأولى تحت هشتاق وفاة زوجة سلمان العودة وابنه، قائلاً: "رحمهما الله وغفرلهما قلبي معك فلا يدرك فقد الأهل إلا من عاناه.. صبرك الله ولا تنسى إنا لله وإنا إليه راجعون".

وفي التغريدة الثانية قال: "كل العزاء لشيخي الكريم وتذكر أننا في النهاية ميتون والبقاء لوجه الله، رحم الله أمواتنا وأموات الناس أجمعين".

وكانت التغريدة الثالثة مؤلمة حينما استذكر الكاتب ما حلَّ بعائلته للتخفيف عن الشيخ سلمان العودة بالقول: "شيخ سلمان إن كان يعزيك ذلك فقد فقدت زوجتي واثنين من أبنائي فكان الألم شديدًا ولكن الحمد لله جميل في كل حال".

وكعادة المجتمع السعودي المليء بالتيارات الثقافية والغني بالتنوع الفكري يسود الجانب الأخلاقي والإنساني في المصائب ويتسامى الجميع عن خلافاتهم لتعليم العامة بأن الاختلاف صحي، وأنه لا يعني أبدًا تمني السوء والأذى للطرف المقابل والذي اختلف معه .