"تسعيني" يستعيد بصره وحياته الكريمة بعد مستودع المعدات الثقيلة!

كفلته "رعاية الرياض" .. جراحتا مياه بيضاء وحصوة وحالته مطمئنة

أسهمت دار الرعاية الاجتماعية للمسنين بالرياض - بعد توفيق الله - في مساعدة أحد المسنين على استعادة بصره وتوفير الحياة الكريمة له، بعد أن كان يسكن في مكان يفتقد أبسط مقومات الحياة وحيداً دون عائل، وأنهكه التعب والمرض.

 

وقام المشرف على الخدمات الطبية والتأهيل الأهلي بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ وليد بن عبدالعزيز البابطين؛ بزيارة لدار الرعاية الاجتماعية للمسنين بالرياض؛ للاطمئنان على صحة النزيل بالدار عبدالله الزهراني، والاطلاع على الرعاية الصحية المقدمة له.

 

وأوضح "البابطين"، أن الوزارة قامت في وقت سابق بتكليف فريق لزيارة المواطن عبدالله الزهراني؛ البالغ من العمر (90) عاماً في مقر سكنه للوقوف على حالته، وتبيّن خلال الزيارة أنه يسكن في غرفة داخل مستودع للمعدات الثقيلة وفي وضع صحي ومكاني يرثى له، وكان يعاني فقدان البصر ويعيش على صدقات المحسنين، وتمّ على الفور نقله لدار الرعاية الاجتماعية وإجراء تقييم شامل لحالته الصحية وتقديم الرعاية اللازمة له.

 

وأشار إلى أن الوضع الصحي لـ "الزهراني"، حالياً، مستقر وأُجريت له عملية إزالة حصوة بمستشفى الشميسي وتكللت - ولله الحمد - بالنجاح، كما تمكن - بفضل الله - من الرؤية بشكل جيد، بعد إجراء عملية بمستشفى مغربي لإزالة المياه البيضاء من العين اليسرى للحالة مجاناً، كما سيتم إجراء عملية أخرى للعين اليمنى في وقت قريب، وأسهمت قدرته على النظر في تحسُّن حالته النفسية وعادت إليه الرغبة في الحركة.

 

ولفت إلى أن النزيل يخضع حالياً لعلاج طبي متكامل ليعود لممارسة حياته ونشاطه بشكل طبيعي، مشيراً إلى أن إجراء المستشفى هذه العملية يأتي في إطار الشراكة المجتمعية بين الوزارة والمستشفى، مقدماً شكره للمستشفى، ومثمّناً دوره الفاعل في الشراكة المجتمعية.

اعلان
"تسعيني" يستعيد بصره وحياته الكريمة بعد مستودع المعدات الثقيلة!
سبق

أسهمت دار الرعاية الاجتماعية للمسنين بالرياض - بعد توفيق الله - في مساعدة أحد المسنين على استعادة بصره وتوفير الحياة الكريمة له، بعد أن كان يسكن في مكان يفتقد أبسط مقومات الحياة وحيداً دون عائل، وأنهكه التعب والمرض.

 

وقام المشرف على الخدمات الطبية والتأهيل الأهلي بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ وليد بن عبدالعزيز البابطين؛ بزيارة لدار الرعاية الاجتماعية للمسنين بالرياض؛ للاطمئنان على صحة النزيل بالدار عبدالله الزهراني، والاطلاع على الرعاية الصحية المقدمة له.

 

وأوضح "البابطين"، أن الوزارة قامت في وقت سابق بتكليف فريق لزيارة المواطن عبدالله الزهراني؛ البالغ من العمر (90) عاماً في مقر سكنه للوقوف على حالته، وتبيّن خلال الزيارة أنه يسكن في غرفة داخل مستودع للمعدات الثقيلة وفي وضع صحي ومكاني يرثى له، وكان يعاني فقدان البصر ويعيش على صدقات المحسنين، وتمّ على الفور نقله لدار الرعاية الاجتماعية وإجراء تقييم شامل لحالته الصحية وتقديم الرعاية اللازمة له.

 

وأشار إلى أن الوضع الصحي لـ "الزهراني"، حالياً، مستقر وأُجريت له عملية إزالة حصوة بمستشفى الشميسي وتكللت - ولله الحمد - بالنجاح، كما تمكن - بفضل الله - من الرؤية بشكل جيد، بعد إجراء عملية بمستشفى مغربي لإزالة المياه البيضاء من العين اليسرى للحالة مجاناً، كما سيتم إجراء عملية أخرى للعين اليمنى في وقت قريب، وأسهمت قدرته على النظر في تحسُّن حالته النفسية وعادت إليه الرغبة في الحركة.

 

ولفت إلى أن النزيل يخضع حالياً لعلاج طبي متكامل ليعود لممارسة حياته ونشاطه بشكل طبيعي، مشيراً إلى أن إجراء المستشفى هذه العملية يأتي في إطار الشراكة المجتمعية بين الوزارة والمستشفى، مقدماً شكره للمستشفى، ومثمّناً دوره الفاعل في الشراكة المجتمعية.

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
11:09 AM

كفلته "رعاية الرياض" .. جراحتا مياه بيضاء وحصوة وحالته مطمئنة

"تسعيني" يستعيد بصره وحياته الكريمة بعد مستودع المعدات الثقيلة!

A A A
5
19,873

أسهمت دار الرعاية الاجتماعية للمسنين بالرياض - بعد توفيق الله - في مساعدة أحد المسنين على استعادة بصره وتوفير الحياة الكريمة له، بعد أن كان يسكن في مكان يفتقد أبسط مقومات الحياة وحيداً دون عائل، وأنهكه التعب والمرض.

 

وقام المشرف على الخدمات الطبية والتأهيل الأهلي بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ وليد بن عبدالعزيز البابطين؛ بزيارة لدار الرعاية الاجتماعية للمسنين بالرياض؛ للاطمئنان على صحة النزيل بالدار عبدالله الزهراني، والاطلاع على الرعاية الصحية المقدمة له.

 

وأوضح "البابطين"، أن الوزارة قامت في وقت سابق بتكليف فريق لزيارة المواطن عبدالله الزهراني؛ البالغ من العمر (90) عاماً في مقر سكنه للوقوف على حالته، وتبيّن خلال الزيارة أنه يسكن في غرفة داخل مستودع للمعدات الثقيلة وفي وضع صحي ومكاني يرثى له، وكان يعاني فقدان البصر ويعيش على صدقات المحسنين، وتمّ على الفور نقله لدار الرعاية الاجتماعية وإجراء تقييم شامل لحالته الصحية وتقديم الرعاية اللازمة له.

 

وأشار إلى أن الوضع الصحي لـ "الزهراني"، حالياً، مستقر وأُجريت له عملية إزالة حصوة بمستشفى الشميسي وتكللت - ولله الحمد - بالنجاح، كما تمكن - بفضل الله - من الرؤية بشكل جيد، بعد إجراء عملية بمستشفى مغربي لإزالة المياه البيضاء من العين اليسرى للحالة مجاناً، كما سيتم إجراء عملية أخرى للعين اليمنى في وقت قريب، وأسهمت قدرته على النظر في تحسُّن حالته النفسية وعادت إليه الرغبة في الحركة.

 

ولفت إلى أن النزيل يخضع حالياً لعلاج طبي متكامل ليعود لممارسة حياته ونشاطه بشكل طبيعي، مشيراً إلى أن إجراء المستشفى هذه العملية يأتي في إطار الشراكة المجتمعية بين الوزارة والمستشفى، مقدماً شكره للمستشفى، ومثمّناً دوره الفاعل في الشراكة المجتمعية.