تعرض رجل أعمال سعودي للطعن على يد مدير شركة سياحية بالقاهرة

السفارة كلَّفت محاميًا للترافع عنه.. ومطالبات بتقديم الجاني للعدالة

"هاتفياً" القاهرة: تعرض رجل الأعمال السعودي محمد جميل شعراوي رئيس مجلس إدارة شركة الضحى لخدمات المعتمرين لاعتداء من قبل مواطن مصري بحي الجيزة في القاهرة.


وقال ابن أخي المجني عليه الدكتور زامل شعراوي: إن عمه تعرض للاعتداء من قِبل المصري محمد فقير مدير وصاحب شركة زهرة النوبة للسياحة (مصرية) بالاعتداء؛ حيث قام الجاني بدخول منزل المجني عليه في حي الجيزة بشارع مراد بصحبة سيدتين، وقام بطعن عمه في الكتف وقامت السيدتان  بمعاونة الجاني  في ربط عمه  وتكميم فمه.


وأضاف: بعد ذلك أحضر أوراقا وطلب منه التوقيع عليها تحت تهديد السلاح، وكذلك وقع على كمبيالات على ورق أبيض، وقام بعد ذلك بطعنه مرة أخرى في فخذه، وسرقة مبلغ ٥٠ ألف ريال، بالإضافة إلى مبالغ أخرى من الدولارات واليورو، بالإضافة إلى جميع إثباتات المعتدي عليه من بطاقات بنكية وأحوال مدنية كانت داخل شطنته، وبعد ذلك فر من المكان تاركا عمي في حالة سيئة وغارقا في دمه.


وتابع: الجاني هو من أصحاب الشركات التي لها صلة بشركة المجني عليه ويعمل في مجال العمرة؛ حيث يطالبه عمي محمد شعراوي بمبالغ مالية كبيرة تقدر بحوالي مليون ريال كمستحقات عليه سابقة منذ عام ٢٠١٣م، ولم يقم بسدادها وقد صدر عليه حكم بالسجن والدفع للشركة السعوديّة.


وأشار إلى أن  عمه يرقد الآن في العناية المركزة بأحد المستشفيات بالقاهرة وسط  متابعة من سفارة خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة حيث تم فتح تحقيقات بملابسات القضيّة، وبين أن السفارة كلفت محاميا للترافع عن المجني عليه لدى الجهات الأمنية المصرية وأوفدت مندوبا من قبلها، وطالب شعراوي بضرورة ملاحقة الجاني وتقديمه للعدالة.


يشار إلى أن هذه هي الحادثة الثانية من نوعها التي يتعرض فيها رجال أعمال سعوديون للاعتداء والاختطاف في مصر.

اعلان
تعرض رجل أعمال سعودي للطعن على يد مدير شركة سياحية بالقاهرة
سبق

"هاتفياً" القاهرة: تعرض رجل الأعمال السعودي محمد جميل شعراوي رئيس مجلس إدارة شركة الضحى لخدمات المعتمرين لاعتداء من قبل مواطن مصري بحي الجيزة في القاهرة.


وقال ابن أخي المجني عليه الدكتور زامل شعراوي: إن عمه تعرض للاعتداء من قِبل المصري محمد فقير مدير وصاحب شركة زهرة النوبة للسياحة (مصرية) بالاعتداء؛ حيث قام الجاني بدخول منزل المجني عليه في حي الجيزة بشارع مراد بصحبة سيدتين، وقام بطعن عمه في الكتف وقامت السيدتان  بمعاونة الجاني  في ربط عمه  وتكميم فمه.


وأضاف: بعد ذلك أحضر أوراقا وطلب منه التوقيع عليها تحت تهديد السلاح، وكذلك وقع على كمبيالات على ورق أبيض، وقام بعد ذلك بطعنه مرة أخرى في فخذه، وسرقة مبلغ ٥٠ ألف ريال، بالإضافة إلى مبالغ أخرى من الدولارات واليورو، بالإضافة إلى جميع إثباتات المعتدي عليه من بطاقات بنكية وأحوال مدنية كانت داخل شطنته، وبعد ذلك فر من المكان تاركا عمي في حالة سيئة وغارقا في دمه.


وتابع: الجاني هو من أصحاب الشركات التي لها صلة بشركة المجني عليه ويعمل في مجال العمرة؛ حيث يطالبه عمي محمد شعراوي بمبالغ مالية كبيرة تقدر بحوالي مليون ريال كمستحقات عليه سابقة منذ عام ٢٠١٣م، ولم يقم بسدادها وقد صدر عليه حكم بالسجن والدفع للشركة السعوديّة.


وأشار إلى أن  عمه يرقد الآن في العناية المركزة بأحد المستشفيات بالقاهرة وسط  متابعة من سفارة خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة حيث تم فتح تحقيقات بملابسات القضيّة، وبين أن السفارة كلفت محاميا للترافع عن المجني عليه لدى الجهات الأمنية المصرية وأوفدت مندوبا من قبلها، وطالب شعراوي بضرورة ملاحقة الجاني وتقديمه للعدالة.


يشار إلى أن هذه هي الحادثة الثانية من نوعها التي يتعرض فيها رجال أعمال سعوديون للاعتداء والاختطاف في مصر.

22 فبراير 2017 - 25 جمادى الأول 1438
10:12 PM
اخر تعديل
04 سبتمبر 2017 - 13 ذو الحجة 1438
04:32 PM

تعرض رجل أعمال سعودي للطعن على يد مدير شركة سياحية بالقاهرة

السفارة كلَّفت محاميًا للترافع عنه.. ومطالبات بتقديم الجاني للعدالة

A A A
62
65,376

"هاتفياً" القاهرة: تعرض رجل الأعمال السعودي محمد جميل شعراوي رئيس مجلس إدارة شركة الضحى لخدمات المعتمرين لاعتداء من قبل مواطن مصري بحي الجيزة في القاهرة.


وقال ابن أخي المجني عليه الدكتور زامل شعراوي: إن عمه تعرض للاعتداء من قِبل المصري محمد فقير مدير وصاحب شركة زهرة النوبة للسياحة (مصرية) بالاعتداء؛ حيث قام الجاني بدخول منزل المجني عليه في حي الجيزة بشارع مراد بصحبة سيدتين، وقام بطعن عمه في الكتف وقامت السيدتان  بمعاونة الجاني  في ربط عمه  وتكميم فمه.


وأضاف: بعد ذلك أحضر أوراقا وطلب منه التوقيع عليها تحت تهديد السلاح، وكذلك وقع على كمبيالات على ورق أبيض، وقام بعد ذلك بطعنه مرة أخرى في فخذه، وسرقة مبلغ ٥٠ ألف ريال، بالإضافة إلى مبالغ أخرى من الدولارات واليورو، بالإضافة إلى جميع إثباتات المعتدي عليه من بطاقات بنكية وأحوال مدنية كانت داخل شطنته، وبعد ذلك فر من المكان تاركا عمي في حالة سيئة وغارقا في دمه.


وتابع: الجاني هو من أصحاب الشركات التي لها صلة بشركة المجني عليه ويعمل في مجال العمرة؛ حيث يطالبه عمي محمد شعراوي بمبالغ مالية كبيرة تقدر بحوالي مليون ريال كمستحقات عليه سابقة منذ عام ٢٠١٣م، ولم يقم بسدادها وقد صدر عليه حكم بالسجن والدفع للشركة السعوديّة.


وأشار إلى أن  عمه يرقد الآن في العناية المركزة بأحد المستشفيات بالقاهرة وسط  متابعة من سفارة خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة حيث تم فتح تحقيقات بملابسات القضيّة، وبين أن السفارة كلفت محاميا للترافع عن المجني عليه لدى الجهات الأمنية المصرية وأوفدت مندوبا من قبلها، وطالب شعراوي بضرورة ملاحقة الجاني وتقديمه للعدالة.


يشار إلى أن هذه هي الحادثة الثانية من نوعها التي يتعرض فيها رجال أعمال سعوديون للاعتداء والاختطاف في مصر.