تعزيزات عسكرية من "التحالف" إلى المكلا.. وألغام "الحوثي" تقتل مسناً بصنعاء

دفعت قوات التحالف العربي بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، جنوبي اليمن؛ من أجل تأمينها بشكل كلي.

وتأتي تلك الخطوة بعد أيام من تحرير المدينة من تنظيم القاعدة، بمساعدة قوات التحالف التي تقودها السعودية.

ومن جهة أخرى، تجددت المعارك بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثيين وصالح قرب العاصمة صنعاء، في حين أحكمت قوات موالية للشرعية الحصار على مسلحين حوثيين في مديرية بمحافظة الجوف شمال البلاد وفق ما نقلته "سكاي نيوز" التي أفادت بسقوط قتلى وجرحى؛ جراء تجدد المعارك مساء الأربعاء وفجر الخميس بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثي وصالح في قرى مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن الاشتباكات شهدت تبادلاً للقصف بين الطرفين.

وتأتي هذه التطورات بعد أن كانت القوات الشرعية حققت تقدماً ملحوظاً خلال الأيام الماضية في هذه المديرية، وسيطرت على عدد من المواقع؛ رداً على خرق المتمردين المتكرر للهدنة.

وكان قد قُتل مسنّ وأصيبت طفلة وأمها؛ جراء انفجار ألغام زرعها الحوثيون في منطقة حريب نهم بمحافظة صنعاء.

وذكرت مصادر محلية أن لغماً مضاداً للأفراد انفجر في مسنّ عاد إلى منزله بعد رحلة نزوح، عندما احتدمت المعارك في المنطقة بين الحوثيين والقوات الحكومية، خلال الأشهر الماضية.

وانفجر لغم في منزل آخر بالمنطقة نفسها، وأسفر ذلك الانفجار عن بتر أقدام طفلة وأمها.

وفي محافظة الجوف شمال البلاد، قال مصدر عسكري إن الجيش والمقاومة الشعبية يحكمان الحصار على مسلحين حوثيين داخل مركز مديرية الغيل، لليوم الثاني، بعد عملية الالتفاف التي نفّذتها القوات الشرعية، الثلاثاء.

ودارت اشتباكات متقطعة في أطراف مديرية المصلوب، آخر معاقل الحوثيين بالمديرية المجاورة لمديرية أرحب التابعة لمحافظة صنعاء.

 

اعلان
تعزيزات عسكرية من "التحالف" إلى المكلا.. وألغام "الحوثي" تقتل مسناً بصنعاء
سبق

دفعت قوات التحالف العربي بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، جنوبي اليمن؛ من أجل تأمينها بشكل كلي.

وتأتي تلك الخطوة بعد أيام من تحرير المدينة من تنظيم القاعدة، بمساعدة قوات التحالف التي تقودها السعودية.

ومن جهة أخرى، تجددت المعارك بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثيين وصالح قرب العاصمة صنعاء، في حين أحكمت قوات موالية للشرعية الحصار على مسلحين حوثيين في مديرية بمحافظة الجوف شمال البلاد وفق ما نقلته "سكاي نيوز" التي أفادت بسقوط قتلى وجرحى؛ جراء تجدد المعارك مساء الأربعاء وفجر الخميس بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثي وصالح في قرى مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن الاشتباكات شهدت تبادلاً للقصف بين الطرفين.

وتأتي هذه التطورات بعد أن كانت القوات الشرعية حققت تقدماً ملحوظاً خلال الأيام الماضية في هذه المديرية، وسيطرت على عدد من المواقع؛ رداً على خرق المتمردين المتكرر للهدنة.

وكان قد قُتل مسنّ وأصيبت طفلة وأمها؛ جراء انفجار ألغام زرعها الحوثيون في منطقة حريب نهم بمحافظة صنعاء.

وذكرت مصادر محلية أن لغماً مضاداً للأفراد انفجر في مسنّ عاد إلى منزله بعد رحلة نزوح، عندما احتدمت المعارك في المنطقة بين الحوثيين والقوات الحكومية، خلال الأشهر الماضية.

وانفجر لغم في منزل آخر بالمنطقة نفسها، وأسفر ذلك الانفجار عن بتر أقدام طفلة وأمها.

وفي محافظة الجوف شمال البلاد، قال مصدر عسكري إن الجيش والمقاومة الشعبية يحكمان الحصار على مسلحين حوثيين داخل مركز مديرية الغيل، لليوم الثاني، بعد عملية الالتفاف التي نفّذتها القوات الشرعية، الثلاثاء.

ودارت اشتباكات متقطعة في أطراف مديرية المصلوب، آخر معاقل الحوثيين بالمديرية المجاورة لمديرية أرحب التابعة لمحافظة صنعاء.

 

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
10:50 AM

تعزيزات عسكرية من "التحالف" إلى المكلا.. وألغام "الحوثي" تقتل مسناً بصنعاء

A A A
0
9,150

دفعت قوات التحالف العربي بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، جنوبي اليمن؛ من أجل تأمينها بشكل كلي.

وتأتي تلك الخطوة بعد أيام من تحرير المدينة من تنظيم القاعدة، بمساعدة قوات التحالف التي تقودها السعودية.

ومن جهة أخرى، تجددت المعارك بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثيين وصالح قرب العاصمة صنعاء، في حين أحكمت قوات موالية للشرعية الحصار على مسلحين حوثيين في مديرية بمحافظة الجوف شمال البلاد وفق ما نقلته "سكاي نيوز" التي أفادت بسقوط قتلى وجرحى؛ جراء تجدد المعارك مساء الأربعاء وفجر الخميس بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثي وصالح في قرى مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن الاشتباكات شهدت تبادلاً للقصف بين الطرفين.

وتأتي هذه التطورات بعد أن كانت القوات الشرعية حققت تقدماً ملحوظاً خلال الأيام الماضية في هذه المديرية، وسيطرت على عدد من المواقع؛ رداً على خرق المتمردين المتكرر للهدنة.

وكان قد قُتل مسنّ وأصيبت طفلة وأمها؛ جراء انفجار ألغام زرعها الحوثيون في منطقة حريب نهم بمحافظة صنعاء.

وذكرت مصادر محلية أن لغماً مضاداً للأفراد انفجر في مسنّ عاد إلى منزله بعد رحلة نزوح، عندما احتدمت المعارك في المنطقة بين الحوثيين والقوات الحكومية، خلال الأشهر الماضية.

وانفجر لغم في منزل آخر بالمنطقة نفسها، وأسفر ذلك الانفجار عن بتر أقدام طفلة وأمها.

وفي محافظة الجوف شمال البلاد، قال مصدر عسكري إن الجيش والمقاومة الشعبية يحكمان الحصار على مسلحين حوثيين داخل مركز مديرية الغيل، لليوم الثاني، بعد عملية الالتفاف التي نفّذتها القوات الشرعية، الثلاثاء.

ودارت اشتباكات متقطعة في أطراف مديرية المصلوب، آخر معاقل الحوثيين بالمديرية المجاورة لمديرية أرحب التابعة لمحافظة صنعاء.